موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

التيار القومي في مرمى النيران

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

منذ وصل الإخوان للحكم في مصر وهم يقودون حملة لشيطنة التيار القومي، ويتخذون من الرمز التاريخي الأبرز لهذا التيار أي جمال عبدالناصر هدفا للتصويب، فإن أحسن الإخوان صنعا تباهوا بأنهم ليسوا عبدالناصر وإن أساءوا صنعا برروا بأنهم يقلدون عبدالناصر.

ولم يكن أوضح دلالة على هذه الطاقة العدائية تجاه الرجل والتيار الذي يمثله من عبارات التشفي الغريبة التي قرأناها قبل أيام في ذكرى نكسة 67، حيث وُصف عبدالناصر بزعيم النكسة، واعتبر البعض هزيمة 67 عقابا إلهيا للرجل على إعدام سيد قطب فيما اعتبرها آخرون (د. عصام العريان تحديدا) وليدة «الاستبداد والفساد وإسناد الأمر إلى غير أهله وتغليب المحاصة السياسية على الكفاءات العلمية وذوي الخبرة» (هكذا!!). وبلغ الأمر حدا من الفجاجة دعا بعض رموز التيار السلفي إلى تنبيه الإخوان إلى أن الهزيمة كانت هزيمة وطن، وأن أحدا لا يعقل أن يفرح لها إلا إسرائيل.

 

*****

قبل نحو عشرين عاما، وبالتحديد في عام 1994 انعقد الاجتماع التأسيسى للمؤتمر القومي الإسلامي، وهذا المؤتمر هو عبارة عن إطار فضفاض يجمع شخصيات غير رسمية تنتمي للتيارين القومي والإسلامي وتبحث عن نقاط الاتفاق فيما بينها من منطلق التمييز بين التناقضات الرئيسية والتناقضات الفرعية. وللتذكرِة فقط فإن فكرة المؤتمر انبثقت من مدير مركز دراسات الوحدة العربية دكتور خير الدين حسيب الذي كان قد سبق له تكوين المؤتمر القومي العربي في عام 1990، والذي رعى التقريب بين التيارين القومي العربي في عام 1990، وعقد ندوة خصيصا لهذا الغرض بالقاهرة عام 1989 تحت عنوان «الحوار الديني». وقتها لم يمانع الإسلاميون، والإخوان في القلب منهم، لم يمانعوا في شراكة مع القوميين، فالشراكة كانت في المعارضة لأن أيا من التيارين لم يكن له ممثلون في نظم الحكم العربية آنذاك، فإن وجدوا في اليمن والأردن والسودان فهو الاستثناء الذين لا يكسر القاعدة. أما الآن وبعد أن حملت الثورات العربية الإخوان إلى السلطة فإنهم يتعالون على تلك الشراكة ويتعاملون مع القوميين وغير القوميين من منظور الإقصاء والاستبعاد، ويمشون بممحاة على ذلك الشطر من نص المادة الأولى من الدستور الذي يشير إلى عمل مصر على تحقيق الوحدة العربية الشاملة.

خيَم هذا التغير في علاقة الإسلاميين بالقوميين على أعمال المؤتمر القومي العربي الرابع والعشرين الذي انعقد في القاهرة يومي 1 و2 يونيو الجاري، وشوهد منذ جلسة الإفتتاح نفسها، سواء بتحذير المنصة من الإسراف في نقد التيارات الموجودة في السلطة (مقصود الإسلاميين)، أو بالدعوة لتجديد الحوار بين الإسلاميين والقوميين دونما «لفلفة الخلافات»، حتى إذا ما صعد محمود بدر مؤسس حركة تمرد إلى المنصة انفجر الموقف. جاء اختيار محمود من قِبل شباب التيار القومي لتمثيلهم، وبدأ الشاب بتعريف نفسه بأنه ممن يدافعون عن دولة فلسطين من البحر إلى النهر وممن شاركوا في إنزال العلم من فوق السفارة الإسرائيلية بالجيزة، ومن هذا المنطلق انتقد الرئيس المصري نقدا مريرا لأنه اعتبر نفسه صديقا وفيا للرئيس الإسرائيلي وتمنى الخير لدولته التي قامت على الأرض الفلسطينية، ولأنه لم يفعل شيئا لتعديل معاهدة كامب ديفيد رغم تقييدها السيادة المصرية. وعند هذا الحد انسحب وفد حماس من القاعة.

حين ضغط ممثلو المؤتمر على الحمساويين للعودة، صعد أسامة حمدان أحد قيادييهم إلى المنصة وذكرنا أنه حين «قبِل» عضوية المؤتمر القومي العربي فعلى أساس أن تقترن حرية التعبير مع «الأدب»، ثم كررها مرتين قبل أن يستدرك ويقول إنه تشرف بقبول هذه العضوية. وحين نزل من المنصة تهافت عليه الصحفيون فاعترضتُ طريقه قائلة «بمثل تصرفك يا أستاذ أسامة تفقد حماس مزيدا من الشعبية بين المصريين العاديين، وأخشى أن يأتي اليوم الذي لا يفرق فيه المصريون بين حماس والقضية الفلسطينية». تفاجأ الرجل بتعليقي فسألني كيف؟. رددت من الناحيتين القومية والفلسطينية فإن محمود بدر يجب أن يُحمل على الأعناق لأنه يرفض التطبيع ويدافع عن دولة فلسطينية على كامل التراب الفلسطيني، أما من الزاوية الإخوانية فإن الشاب واجب الإدانة والتعنيف لأنه تجرأ وانتقد أحد قيادات الجماعة، وهكذا بدلا من أن يشيد وفد حماس بعروبة بدر انسحب احتجاجا على لا «إخوانيته»!. دافع الرجل عن موقفه دفاعا ضعيفا بالقول إنه لم ينسحب بسبب نقد محمد مرسي، فلماذا انسحب إذن؟

*****

هكذا فرقت السلطة بين الإسلاميين والقوميين، وربما حتى صارت ذكرى المؤتمر القومي الإسلامي عبئا على الفصيل الإخواني في داخله. ثم بعد ذلك ينتقد عصام سلطان (بزعم منع الغنوشي من الكلام في مؤتمر القوميين، وهذا غير صحيح) قائلا إنهم إما يرون الإسلاميين خلف السجون أو خارجها بشرط التجرد التام من الحقوق الإنسانية وأهمها الحق في التعبير، فهل فعل محمود بدر الشاب القومي العربي أكثر من ممارسة حقه في التعبير؟ سؤال موجه لحماس، ومن ورائها الإخوان.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20352
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162511
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر982471
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60766445
حاليا يتواجد 3711 زوار  على الموقع