موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

خندق كركوك والخياط دافيد

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

قد يظن البعض ان مفهوم سيادة الدولة يعني أن يكون لها ”الكلمة العليا واليد الطولى على إقليمها وعلى ما يوجد فوقه أو فيه“. وان السيادة ركن اساسي من تعريف استقلال الدولة، مما يعني ”عدم خضوع الدولة لدولة أجنبية أخرى، وبالتالي تمتعها بالاستقلال الكافي الذي يجنبها الارتباط والتبعية لدولة أخرى“.

 

غير ان مجريات الامور اليومية في ”العراق الجديد“ تثبت بان لساسته القدرة على تسويق ومط الكثير من المفاهيم المتعارف عليها، وبضمنها المذهبية التي، غالبا، ما تسوق باعتبارها ابدية مقدسة. وكأنهم يصبون الناس بأجيالهم المتعاقبة، في تزاوجهم وتغيير مذاهبهم بين قرن وآخر من الزمن في مجرى التحالف والصراع، أو حسب مكانة وسمعة الأخوال والأعمام، في كتل كونكريتية تحمي مواقع الحكام المهددة.

فما هو مفهوم السيادة في ”العراق الجديد“ الذين يتقاتل ساسته على جثامين ابناء الشعب؟ تخبرنا وزارة التعليم العالي، بمبادرة تم الترويج لها اعلاميا باشراف علي الأديب، احد قادة حزب الدعوة الطائفي الحاكم ووزير التعليم العالي، بأن سيادة العراق مرتبطة بافتتاح أطول سارية للعلم العراقي في جامعة بغداد، مما قد يعني ان قصر السارية او عدم وجودها هو السبب في فقدان العراق لسيادته!

ويأتي خبر افتتاح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لاطول سارية للعلم العراقي، في جامعة بغداد، على لسان مدير دائرة العلاقات والاعلام في الوزارة مبينا: ”وسيبلغ طولها 75 مترا“. واذا ما كان مفهوم السيادة لايزال مبهما في اذهان البعض فان قاسم محمد بشر المواطنين بأن ”وزارة التعليم العالي ستفتتح ساريات في كل الجامعات العراقية لتكون عنوانا للسيادة والاستقلال والشموخ“. السارية، اذن، هي عنوان ”السيادة والاستقلال والشموخ“، فما هو المخفي وراء العنوان؟

في شمال العراق، في اقليم كردستان، قامت الحكومة التركية بخطوة تماثل ما تقوم به الدول المتقدمة من تصدير نفاياتها الصناعية والنووية بعيدا عنها لدفنها في أراضي دول العالم الثالث، في الوقت الذي يحرم استخدامها في بلدانها، حرصا على مواطنيها. حيث بدأ مقاتلون حزب العمال الكردستاني بالانسحاب من تركيا الى الأراضي العراقية، يوم الثامن من ايار/ مايو، في اطار مفاوضات السلام الجارية منذ نهاية السنة الماضية بين زعيمهم المعتقل عبد الله اوجلان والسلطات التركية. وهو اتفاق تم ”على حساب العراق وسيادته واستقلاله“ ويعتبر خرقا ﻟ”مبادئ القانون الدولي ودستور العراق“، حسب تصريح لوزارة الخارجية العراقية وعدد من النواب. وقد مرت التصريحات مرور الكرام، كما مر غيرها بصدد قصف القرى الحدودية سواء من قبل تركيا او إيران. وتم تنفيذ الاتفاق بدون ان يصغي احد لهمهمة ساسة العراق. فما هي قيمة بضعة تصريحات اعلامية اذا كان الجيش العراقي، خلافا لجيوش العالم، غير معني بحماية الحدود وصيانة سلامة الوطن، بل مشغول باستهداف المعتصمين وقتل المتظاهرين كما حدث في مجازر الفلوجة والحويجة؟ وهي المجازر التي ارتكبت امام العراقيين والعالم اجمع لتستفز وتغضب كل من لديه ضمير.

ويمتد عنوان ”السيادة والاستقلال والشموخ“ ليستر نشاطات المخابرات الاجنبية بانواعها. فمن جهاز المخابرات الامريكية المهيمن بحضوره المباشر وغير المباشر على المنطقة الخضراء و“الحكومة“ والبرلمان الى المخابرات الايرانية عبر ساسة يمتد بساط ولائهم في البلاد التي ترعرعوا فيها. ولم يعد تصدير خلاف النظام الايراني مع امريكا الى العراق محط شك. اذ باتت الاراضي العراقية ”ذات السيادة والاستقلال“ حلبة صراع وحقولا للقتل لكل قوة تريد تصدير نزاعاتها واستثماراتها وفسادها، بالاضافة الى ساسة الاقطاعيات العراقيين، المتضاحكين اعلاميا (ما أكثر تبادلهم للقبلات!) والمتصارعين واقعيا، بمختلف الاساليب من الاغتيالات الى المفخخات في الاماكن المزدحمة الى حملات الترويع والتهجير القسري. وهو اسلوب يشبه ما يقوم به جهاز الموساد الاسرائيلي كلما يلوح في الافق بريق توقف في مسار النكبة الفلسطينية ذات اﻟ65 عاما.

كما تطفو على سطح السياسة، الآسن، بين الحين والآخر، دعوات طائفية لتفتيت الوطن وتجزئته الى اقاليم سنية وشيعية ودينية وعرقية. وهي دعوات يطلقها ذات الساسة الذين شاركوا في العملية السياسية واستفادوا منها نفوذا وفسادا ليغطوا على مسؤوليتهم في ارتكاب الجرائم وتهديم البلد، وتصوير الحال وكأن الشعب هو السبب. والحل الوحيد المتفق عليه، هو التخلص من الشعب، أو تقسيمه الى طوائف واعراق تسهل السيطرة عليها. وافضل مثال على ذلك، ما يجري حاليا، حول مدينة كركوك.

واذا كانت دولة الكويت قد اقامت جدارا فاصلا بينها وبين العراق منذ عام 1991 لحماية حدودها، وشرعت السعودية ببناء سور لتعزيز امنها الحدودي، فأن الاراضي العراقية لا تزيد عن كونها مرتعا، بلا حدود، للتدخلات والارهاب الاقليمي والعالمي. وقد تفتقت اذهان الساسة العراقيين، اخيرا، عن خطة جهنمية ”للحد من الهجمات الإرهابية“ مفادها حفر خندق ”بطول 52 كيلومترا وعمق 2م وعرض 3م بالإضافة إلى ساتر ترابي“، حول مدينة كركوك، حسب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة كركوك. وهذه الخطة، اذا ما انجزت فانها كارثية، من الناحية البشرية، لأنها ستعزل السكان وتعيق حركتهم واختلاطهم مع بقية المدن التي تعاني، بوضعها الحالي، من كثرة نقاط التفتيش. اما اذا لم تنجز، فانها كارثية، من الناحية المادية، حيث ستقوم الجهات المشرفة والمشاركة في المشروع، كالعادة، بسرقة الاموال المخصصة له.

لقد اثبتت سنوات الاحتلال وحكوماته المتعاقبة بانها، خلافا لما هو شائع، ذات سياسة واضحة لم تحد عنها منذ عام 2003 وحتى اليوم. انها سياسة تفتيت الشعب بكل الطرق الممكنة. وهي السياسة الوحيدة التي اتفق عليها شركاء العملية السياسية، من جهة والقوى الاقليمية ذات المصلحة من جهة اخرى. وكان الجنرال دافيد بتراياس، قائد قوات الاحتلال بالعراق، سابقا، والأب الروحي لسياسة مكافحة التمرد وزيادة عدد القوات الامريكية، والذي خدمه نوري المالكي بحماس شديد، قد رسم منظورها بمقولته المعروفة: ”ان ما نحتاجه في العراق هو العنف المستديم“ لتسهل السيطرة عليه. وها هو النظام الحالي يرتدي الفستان الذي تم تفصيله له دون ان يجرؤ على خلعه يوما ولو لغسله.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6269
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع168183
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر882573
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59022018
حاليا يتواجد 4834 زوار  على الموقع