موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

روح ميدان الجامع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عندما تنطق اسم «ميدان الجامع» ستجد المستمع إليك على نفس الخط، فالكل يعرف أن ميدان الجامع هو بازار مصر الجديدة الذى تجد فيه كل شئ بالمعنى الحرفى للكلمة من الإبرة إلى الصاروخ. لكن قليلا من الناس فقط يعرفون لماذا أطلقت هذه التسمية غير المُميزة على الميدان بينما الجوامع فى كل مكان، والقليل من الناس اهتموا بأن يسألوا عن اسم الجامع رغم أنهم صلوا فيه مرات أو أرسلوا أولادهم فى الصيف للاطلاع على مكتبته، إنه ميدان الجامع وكفى. عندما سألت عن تاريخ المكان عرفت أن الأصل فيه كان إنشاء هذا الجامع الذى يحمل اسم جمال الدين الأفغانى وذلك عند تقاطع شارع هارون الرشيد مع شارع اسماعيل رمزى ثم بالتدريج زحف العمران ليحيط بالجامع. اتخذت البنايات الأولى التى أطلت على الميدان طابعا خاصا، فهى ضيقة الواجهة تتسع شرفاتها لمقعدين اثنين بالكاد، وغالبا ما كان يتم تعويض سُمك الواجهة بمستويين للشقق، لكن تلك القاعدة اختفت مع البنايات الأحدث.

 

●●●

من يريد أن يعرف كيف يقاوم المصريون بفطرتهم دعاوى التطرف يذهب إلى ميدان الجامع ويستشعر روحه المتسامحة والأدق المتصالحة مع نفسها. فهذا الميدان لا يتعايش فيه فقط بائع الذهب مع الإسكافى، والسوبر ماركت الفاخر مع محل العطارة التقليدى، وكبار التجار مع عشرات من الباعة الجائلين، لكنه عابر للأديان كما هو عابر للطبقات، إنه شبرا مصر الجديدة التى يتجاور فيها المسيحى والمسلم، ومرقس صاحب أشهر محل لبيع المرتديلا مع كركور المتخصص فى الطرح والإيشاربات. عند مدخل ميدان الجامع توجد كنيسة البازيليك أو كما هو مثبت على لوحتها الخارجية « البطركخانة المارونية « التى تتحول فى الأعياد المسيحية إلى خلية نحل يصلى فيها أبناء الطائفة المارونية ثم يقصدون ميدان الجامع ليتبضعون ويتسوقون. هل هى صدفة أن يبدأ الشارع بكنيسة وينتهى بجامع؟ ربما لكننى أحببت جدا المعنى الذى يجسده هذا التآلف غير المفتعل بين دور العبادة فى مصر التى نعرفها.

●●●

عندما تحولت المسألة السمجة الخاصة بتهنئة المسيحيين فى عيد القيامة من مجرد لغو إلى قضية رأى عام، وأدلى مفتى الحزب الحاكم لأول مرة بدلوه فى الأمر محرما هو الآخر عبارة « كل سنة وأنت طيب « التى لا تدل على شئ إلا المجاملة الرقيقة، قاوم ميدان الجامع تلك الفتاوى الشاذة على طريقته. بعرض شارع الإسكندرية الذى ينتهى بميدان الجامع عُلقت لافتات كتب عليها « اللهم احفظ مصر وشعب مصر مسلم ومسيحى» فنزلت بردا وسلاما على من يتدبرها. وفى إحدى الحارات الصغيرة المتفرعة من الميدان ارتفعت لافتة تقول « أجمل التهانى للسادة الأقباط بعيد القيامة المجيد»، السادة الأقباط! أشفقت على كاتب التهنئة الذى أراد أن ينأى بنفسه عن تهمة التعصب الدينى فاستخدم تعبيرا طبقيا لم يدر يقينا أنه طبقى. وهكذا تؤدى المبالغة فى الفعل إلى مبالغة فى رد الفعل.

●●●

فى المخبز الذى اعتدت التردد عليه فى ميدان الجامع، كان يقف كعادته عم إبراهيم بلحيته البيضاء السابقة على الثورة، وهذا توقيت مهم لأنه يرصد التحول السلوكى عند السابحين مع التيار، كل تيار. أقول وقف عم إبراهيم يوم الجمعة الحزينة مادا يده بقطعة بسكويت لامرأة ترتدى السواد عرفت لاحقا أن اسمها أم بيشوى، قال لها الرجل فى بشاشته المعهودة « بألف هنا وشفا هذا البسكويت الصيامى، تذوقيه وادعيلي»، فلم ترد المرأة يده لكنها مازحته بسؤال « تعزم على بطعام صيامى قبل يوم واحد من الإفطار ياعم إبراهيم؟»، هنا جاءها جوابه صادقا « بأمر الله نسهر الليلة لنصنع كحك العيد». لو أننى فى موقع له صلة بإعداد كتب المرحلة الابتدائية لوضعت قصة عم إبراهيم وأم بيشوى بين المقطوعات الأدبية التى تربى الأطفال على معنى المودة والرحمة وتعلمهم جوهر الدين لا شكلياته. لو أننى فى هذا الموقع لتفننت كيف أجعل كل تلميذ عم إبراهيم وكل تلميذة أم بيشوى، فالمواطن السليم فى الوطن السليم. فيا أيها الجالس فى مقعد وزير التربية والتعليم أيا كنت ليس مهما أن تلغى السنة السادسة من التعليم الابتدائى أو تعيدها، وليس مهما أن تجعل الانتقال إلى المرحلة الإعدادية بموجب شهادة أو بدونها، المهم هو مضمون ما يتعلمه أبناؤنا وهم يخطون خطواتهم الأولى على طريق الحياة.

●●●

ميدان الجامع هو مجرد نموذج من نماذج كثيرة تنتشر فى ربوع مصر الحبيبة، قدر لى أن أسلط عليه الضوء لأنى أحتك بناسه وأتردد عليه وأمشى فى أزقته، لكن كلا منا بالتأكيد لديه ميدان للجامع فى حيه أو على الأقل فى مدينته فليسلط إذن عليه ضوءه لأن الخفافيش لا تحيا إلا فى الظلام. نسيت أن أقول إنه فى يوم الجمعة الحزينة تحولت أرض ميدان الجامع بمصر الجديدة إلى سجادة خضراء بفعل الخس والملانة والبصل تأهبا للاحتفال بيوم شم النسيم، كل عام ومصر والمصريون بخير.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

لا خوف على أجيال المستقبل

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 21 يونيو 2018

    للذين يظنون بأن روح الرفض والتحدي والالتزام بثوابت أمتهم ووطنهم لدى شباب وشابات هذه ...

تساقط أعمدة الأسطورة

د. محمد السعيد ادريس

| الخميس, 21 يونيو 2018

    يبدو أن مخطط تزييف الوعي أو «كي الوعي» الذي تمارسه أجهزة الدعاية والإعلام «الإسرائيلية» ...

العنف «الإسرائيلي»ضد الأطفال نموذجاً

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    في ذروة الاجتياح «الإسرائيلي» للبنان ومحاصرة العاصمة بيروت اتخذت الجمعية العامة للأمم المتحدة في ...

القطائع الاستراتيجية للعالم الجديد

د. السيد ولد أباه

| الخميس, 21 يونيو 2018

    لم يتردد المفكر الأميركي «فرانسيس فوكوياما» في تعقيبه على التصدع الظاهر لمجموعة السبع في ...

«صفقة القرن» سقطت أم تعثرت؟

عوني صادق

| الخميس, 21 يونيو 2018

    بات معروفاً أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من خلال قراراته، وإجراءاته، وتصريحاته المتكررة، أسقط ...

روسيا في الشرق الأوسط: ابتكار في الأدوار

جميل مطر

| الخميس, 21 يونيو 2018

    صديقي المطلع على كثير من خفايا العلاقات الدولية في الشرق الأوسط ما فتئ يعرب ...

ترامب وكيم: مصافحة لا مصالحة

د. عصام نعمان

| الخميس, 21 يونيو 2018

    دونالد ترامب، وكيم جونج اون، يختلفان في كل شيء، ويتشابهان في أمر واحد هو ...

بوتين وروسيا.. خط مباشر

محمد عارف

| الخميس, 21 يونيو 2018

    كعجائز ثرثارات لا يتوقفن عن الكلام، ولو لسماع ما يقلنه، لأنهنّ يتكلمن أصلاً حتى ...

تركيا الأردوغانية على مفترق طرق

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 20 يونيو 2018

    لم يكن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مضطراً لاتخاذ قرار بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية ...

الانسداد السياسيّ ونتائجُه الكالحة

د. عبدالاله بلقزيز

| الأحد, 17 يونيو 2018

    لا تنمو السياسةُ إلاّ في بيئةٍ سياسيّة مناسِبة. لا إمكان لقيام حياةٍ سياسيّة عامّة ...

ترامب أوّلاً.. ثم تأتي أميركا

د. صبحي غندور

| الأحد, 17 يونيو 2018

    على مدار ثلاثة عقود من الزمن، منذ سقوط المعسكر الشيوعي، وانتهاء الحرب الباردة، كانت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32102
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153172
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633561
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645577
حاليا يتواجد 3086 زوار  على الموقع