موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

انتخابات الرئيس السابع للجمهورية الإسلامية الإيرانية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كلما اقترب موعد إجراء الانتخابات الرئاسية الإيرانية فى 14 يونيو المقبل، زادت حدة التراشق بالتصريحات التى تعبر عن حالة الاستقطاب السياسي التي تعيشها الجمهورية الإسلامية. فثمة فريق يحذر من تزوير العملية الانتخابية، فيما ينتقد فريق آخر مجرد التفكير في هذا الاتجاه. تصدر التصريحات

المذكورة عن رؤوس كبيرة فى الدولة أمثال على أكبر هاشمى رفسنجانى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الذى دعا لانتخابات حرة وتنافسية وشرعية تحفظ التوازن في البلاد، فرد عليه مرشد الجمهورية على خامنئى مستهجناً دعوته فى الوقت الذى نظمت فيه إيران على حد قوله 34 اقتراعاً حراً منذ نجاح الثورة.

هنا يلفت النظر أننا لسنا إزاء تصريحات وتصريحات مضادة تصدر عن معارضة فى مواجهة النظام لأن شخصاً مثل رفسنجانى يتبوأ منصباً رفيعاً على رأس واحدة من كبريات المؤسسات الرسمية للدولة. كما أن من الطريف أنه فيما يجرى التحذير من التلاعب بنزاهة الانتخابات لصالح التيار الموصوف تبسيطاً بالاعتدال، فإن تحذيراً مماثلاً يصدر عن أنصار التيار المختزل بوصف المحافظة. وكمثال انتقد وزير الاستخبارات حيدر الانحياز لتيار الفتنة فى إشارة إلى جماعة رئيس الجمهورية التى تصنف كتيار فرعى داخل المعسكر الإصلاحى أو قل إنها تقف على حدود التيار المحافظ. من الطريف أيضاً أنه فيما ينتقد المرشد مجرد التفكير فى التزوير، فإنه وبعض المحسوبين عليه يخوضون فى تحديد مواصفات الرئيس الجديد فيما يمثل إشارات توجيهية لمجلس صيانة الدستور الذى سيتولى النظر فى ملفات المرشحين رفضاً وقبولاً. قال خامنئى إن الرئيس المقبل يجب أن يكون شجاعاً ومقداماً على الصعيد الدولى وفى مواجهة الاستكبار، وأن يكون مدبراً وحكيماً وصاحب خطط وبرامج واضحة على الصعيد الداخلي. وهذا يعنى اشتراط خامنئي الاستمرار في خط التشدد في علاقات إيران الدولية، والبعد عن الشطحات السياسية التى ميزت الرئيس محمود أحمدى نجاد فى الداخل. وقال اللواء رحيم صفوى ما هو أكثر من ذلك إذ أشار إلى أن رئيس الجمهورية يجب أن يحترم نص الدستور على مسئولية قائد الثورة فى تنظيم العلاقة بين السلطات والتنسيق بينها، وأن تكون أهم مميزاته تمسكه بولاية الفقيه. وهنا فإن صفوى يغمز فى نجاد الذى لم يكف فى فترته الثانية عن محاولة توسيع نطاق صلاحياته خصماً من صلاحيات المرشد، كما أنه تزعم تيار المهدوية الذى يقول إن المهدي المنتظر قريب التجلى وبالتالى فلا حاجة لمرشد بصلاحيات دنيوية واسعة.

●●●

لكن لماذا تحظى الانتخابات الرئاسية الإيرانية المقبلة بأهمية نوعية خاصة؟ سببان، الأول يتعلق بالمخاض الإقليمى الذى تمر به منطقة الشرق الأوسط والذى تتوالى إرهاصاته يوماً بعد الآخر. فهناك تبدل التحالفات السياسية فى العراق وبدرجة أقل فى لبنان مع بدايات للحديث عن احتمال تشكيل ملاذ آمن للسنة العراقيين، وتلك هي الفكرة نفسها التي مهدت لما آل إليه الوضع فى كردستان العراق اعتباراً من عام 1991. وهناك صعود للتيار الإسلامي في مصر وتونس وليبيا، وبعض فصائل هذا التيار لها موقفها المعروف من الشيعة على نحو يحمل لا قدر الله نُذُر تفجير صراعات مذهبية فى دول لم يكن لها عهد من قبل بتلك الصراعات. وهناك الوضع السورى بالغ التعقيد وأيضاً الانفتاح على كل السيناريوهات خاصة مع التشرذم فى خريطة المعارضة بشقيها السياسى والعسكرى وارتباطات الاثنين بدول وتنظيمات ومصالح تتجاوز بكثير حدود الإقليم السورى، وجميع تلك الملفات يؤثر فيها ويتأثر بها الملف النووى الإيرانى. وهذا يفسر لنا هذا كثرة عدد المرشحين المحتملين للرئاسة ممن تتركز خبرتهم فى مجال السياسة الخارجية و/ أو فى مجال التفاوض على الملف النووى الإيرانى، فالجمهورية الإسلامية تحتاج فى هذه الظروف إلى رُبان ماهر يجمع بين القدرة على التكيف مع المستجدات الإقليمية من جهة، وبين عدم التفريط فى ثوابت السياسة الخارجية الإيرانية ومبادئ الأمن القومى ومنطلقاته من جهة أخرى. يذكر أن من بين من تم تداول أسمائهم كمرشحين فى الانتخابات الرئاسية المقبلة الداهية السياسى على أكبر ولاياتى الذى تولى مسئولية وزارة الخارجية لمدة ستة عشر عاماً، والذى يعتبر البعض أنه يمثل النسخة الإيرانية من أحمد داوود أوغلو وزير الخارجية التركي. كما أن من بينهم منوشهر متقى وزير الخارجية من عام 2005 وحتى عام2010 حين أقاله محمود أحمدى نجاد بطريقة مثيرة وغامضة أيضاً فيما كان فى مهمة رسمية خارج إيران. وهناك حسن روحاني وسعيد جليلي وعلى لاريجاني، ولثلاثتهم خبرات متفاوتة بالمفاوضات مع الغرب بخصوص الملف النووى الإيرانى. نعم الاقتصاد له أولوية فى إيران على ضوء سياسة العقوبات التى تحكم الخناق أكثر فأكثر على النظام، لكن السياسة الخارجية محدد مهم للغاية من محددات الاستثمارات الأجنبية فى قطاع النفط بالتحديد.

أما السبب الثانى فيتعلق بالتفاعلات السياسية الإيرانية الداخلية منذ عام 2009 والتى أنتجت حالة الاستقطاب التى أشرت إليها من قبل. فهناك خوف بالتأكيد من احتمال تكرار الاضطرابات التى أعقبت إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية قبل أربعة أعوام، وذلك أن وضع زعيمى الحركة الخضراء مير حسين موسوي ومهدي كروبي وزوجيهما قيد الإقامة الجبرية لم ينجح فى تقييد فكر الحركة، ومن هنا طُرحت فى البداية فكرة تأجيل الانتخابات الرئاسية إلى ما بعد موعدها المقرر، لكن هذه الفكرة التى تبناها مقربون من المرشد خامنئى سرعان ما نحيت جانباً لما لها من دلالات سياسية خطيرة، إذ لا يفوت علينا أن الاستفتاء على إلغاء النظام الملكى وإقامة الجمهورية الإسلامية تم فى يومى 30 و31 مارس 1979 أى بعد نحو شهر من عودة الإمام الخميني ونجاح الثورة الإسلامية، فكيف أن ما حدث فى مرحلة طابعها عدم الاستقرار السياسى البالغ يتعذر إنجازه بعد 34 عاماً من عمر الثورة؟

فى هذا السياق بدت الحاجة لتثبيت موعد الانتخابات، لا بل وأكد المرشد على أهمية المشاركة الانتخابية الواسعة وبحضور الإصلاحيين أنفسهم. لكن بالتوازى مع ذلك كان لا بد من تهيئة الظروف التى تسمح بإجراء الانتخابات فى سلام، ومن هنا تم اعتقال 14 صحفى فى شهر يناير الماضى ، وأغلق موقع « يازتاب» الإلكتروني وحظر موقع آخر هو «تانباك» وتمت فلترة موقع ثالث وهو «موقع التاريخ الإيرانى» . والمثير أن هذه المواقع تُحسب على معسكر المحافظين، لكن مبعث القلق منها ارتبط بما تنشره من بيانات عن سوء الأوضاع الاقتصادية. حتى إذا ما جاء شهر أبريل وبدأ العد التنازلى جرى استدعاء رؤساء تحرير الصحف اليومية إلى وزارة الاستخبارات لإبلاغهم بضوابط تغطية الانتخابات الرئاسية.

●●●

تلك الخلفية كان لابد من تحديد أبعادها قبل المضي في «المقال المقبل» إلى تحليل خريطة المرشحين المحتملين وحظوظهم في انتخابات وصفها الرئيس نجاد والمحسوبون عليه بتعبير « يحيا الربيع طويلاً «، مع أن هذا الرئيس للعجب كان ضالعاً في محاصرة الربيع الإيراني في عام 2009، وكأنه كان لابد لنجاد أن يستكمل كل فترته الثانية قبل أن يفتح نوافذ بلاده أمام نسمات الربيع.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46773
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240961
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر975581
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47289251
حاليا يتواجد 5339 زوار  على الموقع