موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

دفاعا عن مبدأ التنوع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

التنوع هبة يمنحها الله سبحانه وتعالى لكل المجتمعات البشرية بلا استثناء مع اختلاف فى الدرجة، ووحدها فقط المجتمعات الذكية هى القادرة على أن تجعل من هذا التنوع مصدرا للإبداع والتميز. انظروا معى إلى كم البهجة الداخلية التى تضخها المصطلحات المختلفة التى استخدمت لوصف هذا التنوع من قبل علماء الاجتماع والسياسة، من أول مصطلح الموازييك أو قطع الفسيفساء متنوعة الأشكال والألوان، إلى مصطلح الكارافان أو المركبة التى تسير فى طريقها فيما المشاهد تتبدل عن يمينها ويسارها من الريف إلى الحضر إلى البادية، إلى مصطلح السجاد الإيرانى الفاخر الذى تتضافر فيه خيوط زاهية بمهارة فائقة لتصنع وجوها ومناظر طبيعية لا أبهى منها ولا أروع. إن التنوع هو الغنى فى الخبرات والمرجعيات والأفكار، والجماعات المتصالحة مع نفسها الواثقة من معتقداتها لا تجفل من الانفتاح على غيرها ولا ترتعب من أن تتسرب إلى محيطها بعض مظاهر الاختلاف.

 

التنوع بالنسبة للجيل الذى أنتمى إليه مكون أساس من مكونات رأس المال الاجتماعى الذى هو أغلى ما تملكه مصر، فهذا الجيل تفتحت عيونه على وطن يقدم الحماية للأرمن من الاضطهاد التركى، ويتجذر فيه حب آل البيت بشكل تلقائى، وتجتذب إسكندريته الكوزمولوبوليتانية جالية يونانية معتبرة، وينشط فيه بقايا اليهود فى مجالى التجارة والصيرفة، ويتباهى بأن مسيحييه هم الأكثر عددا وتنوعا مقارنة بكل بلدان الشرق الأوسط. لم تكن مدارسنا تحتاج إلى أن تكون فروعا لسلاسل المدارس المنتشرة حول العالم حتى تجد فى فصولها أسماء مثل أنيتا ومادلين إلى جانب أسماء خديجة وفاطمة، كان التنوع يتخلل كل طبقاتنا الاجتماعية بامتياز. أما اليوم فحين أستشرف مستقبل النشء الذى يتشكل وعيه على وقع عنف دينى جسدى ومعنوى فج، أخشى أن أجد قاموسه بعد نصف قرن من الآن يخلو من مفردة « التنوع»، فغير الموجود لا تعبر عنه المعاجم والقواميس. قبل بضعة أيام صدمتنى شابة يمنية تتردد كثيرا على مصر بحكم عملها فى مؤسسة دولية حين قالت : diversity is dying in Egypt أى أن التعددية تحتضر فى مصر، لامست الشابة عصبا مكشوفا فى تكوينى بعبارتها الموجعة، ومع ذلك قاومت الاستسلام لتشاؤمها ورددت فى تحد للواقع: ليس كل من يحتضر يموت.

●●●

شيئا فشيئا تطارد البيئة المصرية مظاهر التنوع فيها الواحد تلو الآخر ففى أقل من شهر وقعت فتنة الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وجمعة «خطر الشيعة والتشيع» فى مسجد عمرو بن العاص، ثم ولأول مرة فى تاريخ مصر تحذير الأوقاف للدعاة من التعامل مع الكنيسة الإنجيلية قبل الرجوع للوزارة وإلا تحملوا المسئولية. الكنيسة الإنجيلية هى واحدة من كنائس مصر الخمس إلى جانب الكنيسة الأرثوذوكسية الأم، والكنيسة الكاثوليكية، والكنيسة الأسقفية المتفرعة عن الكنيسة الإنجيلية، وأخيرا كنيسة الروم الأرثوذكس. تختلف الكنائس الخمس فى بعض التفاصيل اللاهوتية كما تختلف فى بعض الأمور التنظيمية، وكمثال فإن هيراركية الكنيسة الإنجيلية تتسع لعناصر ليست ذات تكوين لاهوتى كفئة المشايخ الذين منهم تستمد الكنيسة وصفها بالإنجيلية المشيخية، وفى أنها تسمح بشماسات من النساء. ولقد قامت الكنائس المذكورة بخطوة جبارة لم يلتفت إليها أحد ولا اهتم بتحليلها أحد من زاوية تأثيرها على قضية التنوع فى إطار الوحدة. ففى شهر فبراير الماضى شكلت الكنائس الخمس مجلسا واحدا هو مجلس كنائس مصر رئاسته بالتناوب بدءا بالرئاسة الأرثوذكسية، واجتماعاته تنظم على شكل نجمة خماسية الرؤوس فى إشارة إلى ندية العلاقة. هذه الخطوة وضعت حدا لسنين طويلة من الصراع بين الكنائس الخمس، وسمحت بتنسيق مواقفها فيما ما يتعلق بتطورات الساحة المصرية ومنها قرار وزير الأوقاف.

جعل القرار المذكور الكنيسة الإنجيلية ملء السمع والبصر بعدما عارضت هذا القرار قوى مجتمعية عديدة جميل جدا أنها ضمت بينها مسلمين عارفين بتعاليم دينهم السمحة. خطب الشيخ مظهر شاهين كعادته فى مسجد عمر مكرم مدافعا عن قيمتى التعايش والمواطنة وقاد مسيرة إلى كنيسة قصر الدوبارة التى هى الكنيسة الأم للطائفة الإنجيلية. وطالبت الحركة الشعبية لاستقلال الأزهر رئيس الدولة بتشكيل لجنة قانونية للتحقيق فى ملابسات القرار. واعتبر اتحاد القوى الصوفية القرار مخالفا للشريعة ونظم ضده مسيرة من مسجد النور فى اتجاه الكاتدرائية. وكان هذا السياق هو الذى تحركت فيه وزارة الأوقاف بسرعة لافتة للنظر من أجل احتواء الموقف. سوف نصدق أن القرار أُسيئ تفسيره مع أنه من جملة واحدة لا تحتمل التأويل، وسوف نصدق أن غرض القرار كان ضمان التنسيق مع الوزارة مع أن هذا التنسيق قائم على قدم وساق مع الهيئة القبطية الإنجيلية الجهة الأنشط بامتياز فى نطاق الطائفة والتى شارك فى آخر فعالياتها فى مارس الماضى شيخان رشحتهما الأوقاف!، وسوف نصدق أن القرار لا علاقة له بدور كنيسة قصر الدوبارة فى الثورة وما بعدها كما أنه لا علاقة لاستبعاد مظهر شاهين من مسجد عمر مكرم بارتباطه الوثيق بقصر الدوبارة. سوف نصدق كل هذا لكننا سنصدق أيضا أنه لولا هذا الضوء الكثيف وكل هذه الهمة المجتمعية لما كان تحرك الأوقاف، ولا كان بيانها المشترك مع الكنيسة الإنجيلية بعد ذلك للتأكيد على العلاقة التاريخية بين الجانبين، ولا كان التمثيل المشرف للوزارة فى استقبال الأمين العام لمجلس الكنائس العالمى قبل يومين بمقر الهيئة الإنجيلية.

●●●

سيذهب جيلى بعد شهور أو سنين، وسيترك الراية لهذا الجيل الوسيط الذى خرج منه مظهر شاهين وكل شباب حركة استقلال الأزهر وأئمة بلا قيود والتنظيمات المجتمعية المعارضة، سيتركها وهو يعلم أن مهمة هؤلاء أصعب لأن التحديات أكبر بكثير، لكن حماية قيمة التنوع تستحق من الجميع شرف المحاولة. أما دعوة الرئيس وجماعته لتفعيل ما يسمى بالمجلس الوطنى للعدالة والمساواة من داخل قصر الاتحادية فلن يتمخض عنها شىء، لأن الجماعة التى لا تؤمن بالمساواة بينها وبين أى أحد، الجماعة التى يتصاهر أبناؤها لأنهم الأطهر ويتشاركون فى البيزنس لأنهم الأتقى ولا يثقون إلا فى أنفسهم لأنهم الأوفى، هذه الجماعة لن تطبق لا المساواة ولا العدالة بين المصريين وبعضهم البعض فمنذ متى كان فاقد الشىء يعطيه؟.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21603
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203311
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر683700
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54695716
حاليا يتواجد 3488 زوار  على الموقع