موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي:: مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا ::التجــديد العــربي:: ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي ::التجــديد العــربي:: جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق ::التجــديد العــربي:: إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي:: "الإسكان" السعودية تعلن عن 25 ألف منتج سكني جديد ::التجــديد العــربي:: الرباط تعفي شركات صناعية جديدة من الضريبة لـ5 سنوات ::التجــديد العــربي:: الأوبزرفر: كشف ثمين يلقي الضوء على أسرار التحنيط لدى الفراعنة ::التجــديد العــربي:: وفاة الكاتب والمسرحي السعودي محمد العثيم ::التجــديد العــربي:: تناول المكسرات "يعزز" الحيوانات المنوية للرجال ::التجــديد العــربي:: علماء يتوصلون إلى طريقة لمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول منذ الولادة ::التجــديد العــربي:: فرنسا للقب الثاني وكرواتيا للثأر ومعانقة الكأس الذهبية للمرة الأولى لبطولة كأس العالم روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: بوتين يحضر نهائي كأس العالم إلى جانب قادة من العالم ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تعبر انجلترا وتفوز2 /صفر وبالميداليات البرونزية وتحصل على 20 مليون يورو إثر إحرازها المركز الثالث في منديال روسيا ::التجــديد العــربي:: ضابط أردني: عشرات الآلاف من السوريين فروا من معارك درعا إلى الشريط الحدودي مع الأردن ::التجــديد العــربي:: الدفاع الروسية: 30 بلدة وقرية انضمت لسلطة الدولة السورية في المنطقة الجنوبية ::التجــديد العــربي:: كمية محددة من الجوز يوميا تقي من خطر الإصابة بالسكري ::التجــديد العــربي:: ابتكار أول كبسولات للإنسولين ::التجــديد العــربي::

وخلعت مصر بدلتها البيضاء الشركسكين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل ثلاثة أعوام أحدثت لوسيت لونادو اليهودية الأمريكية ذات الأصل المصري ضجة كبيرة في الساحة الأدبية عندما نشرت قصتها الرائعة « الرجل ذو البدلة البيضاء الشركسكين: وقائع خروج أسرة يهودية من مصر». كان قماش الشركسكين حتى مطلع الستينيات هو المفضل لدى الرجال من أبناء

الطبقتين الوسطى والعليا يصنعون منه بدلهم وستراتهم، وكان نقاء الجو في مصر في تلك الفترة يبيح التسامح مع اللون الأبيض في الثياب. هذا اللباس مع الحذاء الأبيض في الأسود الذي كان يشبه وجه الأرنب، والمنديل الحرير المطوي على شكل هرمي يطل من جيب السترة، كان يمثل المظهر الغالب على بعض رجال عصر شاء حظي أن أبصر نهاياته.

مبعث الضجة التي أثارها الكتاب أنه لمس وجهاً إنسانياً لظاهرة خروج اليهود من مصر عندما حكت المؤلفة عن ذكرياتها في القاهرة قبل أربعين عاماً، واستعادت في أذنيها صوت والدها وهو على سطح الباخرة التي غادرت سواحل الإسكندرية وهو يصرخ مكسوراً « رجعونا مصر». لم يكن من شئ يحمل لونادو اليهودى النازح من حلب على الرحيل من مصر، استطاب أسلوب الحياة شديد التناقض والإثارة معاً والذي كان يجمع بين التعبد صباحاً في الكنيس واللهو ليلاً في المراقص وهو يرتدى بدلته البيضاء الشركسكين. كان يكسب جيداً من عمله كسمسار، لكنه أنهى حياته بائعاً لأربطة العنق في محطات المترو بالولايات المتحدة.

●●●

من يقرأ قصة لوسيت يلمس كيف ظلت مصر حية في قلوب اليهود الذين هجروها حتى أن لوسيت نفسها حين استبد بها الحنين إلى أرض الميلاد سافرت إلى القاهرة وتفقدت بيتها القديم وقطتها الأليفة بوسبوس، وهناك أنست إلى الرحمة في نفوس الجيران حين رحبوا بها وأحسنوا استقبالها. هذه الرحمة لم تجد لها لوسيت مثيلاً في مهجرها الأمريكي، وافتقدتها جدتها من قبلها حين استقرت في إسرائيل حيث كان يسخر منها الأطفال في الطريق.

ومع أن لفظ الرحمة لم يرد على ألسنة أبطال فيلم يهود مصر لمخرجه الشاب أمير رمسيس، إلا أن معناه تجسد بكل وضوح في حنينهم الجارف إلى مصر رغم هجرتهم إلى فرنسا من أكثر من نصف قرن. من يغوص في تضاريس المجتمع اليهودى في فرنسا، يعرف أن قضية الولاء المزدوج لليهود ما بين الانتماء لفرنسا والانتماء لإسرائيل ظلت قضية مثارة على الدوام. بعض يهود فرنسا يتطهرون من اتهامهم بالولاء المزدوج عن طريق التذكير بالاتهام الظالم للضابط اليهودى الفرنسى ألفريد دافوس بالخيانة في عام 1894 ويؤكدون أن ذلك دليل على تجذر معاداة السامية في الثقافة الفرنسية، والبعض الآخر من اليهود يثبتون هذا الاتهام حين يظهرون تأييدهم الجارف لعدوانية إسرائيل كما في عام 1967. والحال كذلك فإن دخول مصرية يهود فرنسا في الصورة تزيد من تعقيدها، ففي الحد الأدنى سيكون لديهم انتماء مزدوج مصري - فرنسي وفي الحد الأعلى سيكون لهم انتماء مركب مصري - فرنسى - إسرائيلى.

●●●

في رحلة اليهود النازحين من مصر اختار أمير رمسيس التوقف في فرنسا لأنها كانت وجهة عدد كبير منهم بسبب العامل الثقافي، فكما روى العديد من الأسر في الفيلم فإن التعليم كان بالأساس في مدرسة الليسيه. واستطاع حكى هؤلاء أن يثير شجون المشاهد من زاويتين، الأولى أنهم قدموا صورة نفتقدها كثيراً لمصر الكوزموبوليتانية المتسامحة مع الاختلاف، والثانية حبهم لمصر وفنها وشوارعها وناسها حتى إذا عبروا عن بعض ذكرياتهم القديمة باللهجة العامية المصرية خرجت العين عيناً والخاء خاءً.

لكن الضعف الأساس في فيلم يهود مصر مبعثه أنه لم يسلط الضوء الكافي على الصراع الذي دار بين جناحى الجماعة اليهودية في مصر، الجناح الذي قاوم الحركة الصهيونية وتصدى لتهجير شباب اليهود إلى فلسطين وشارك في تكوينه نفر من أمثال: عائلة قطاوى ذات الباع الطويل في تمويل العديد من المشروعات الكبرى بدءاً من سكك حديد مصر وبنك مصر وحتى صناعة السكر فضلاً عن دورها البرلمانى المتوارث، وبعض رموز الحركة الشيوعية المصرية كيوسف درويش وشحادة هارون وريمون دويك. والجناح الآخرالذي مثل طليعة الحركة الصهيونية في مصر وضم أمثال جوزيف ماركو باروخ مؤسس « باركوخيا الصهيونية «، وليون كاسترو رئيس المنظمة الصهيونية في مصر. وساهمت الطبيعة التسجيلية للفيلم والاعتماد على توثيق شهادات الأبطال، ساهمت في تصوير تاريخ اليهود باعتباره حلقات منفصلة لا متشابكة.

على صعيد آخر، ركز الفيلم على الموجة الثانية للهجرة اليهودية التي جاءت مع عدوان 1956، وهذا التركيز لم يعط أولاً الوزن المناسب للموجة المبكرة للهجرة من مصر في منتصف الأربعينيات مع اشتداد عود الثورة الفلسطينية وبشكل أوضح مع قيام دولة إسرائيل. أما قبل هذين التاريخين فكان مفهوم الحركة الصهيونية شديد الضبابية إلى حد أن زار تيودور هرتزل مصر في عام 1904 أى بعد سنوات قليلة من مؤتمره الصهيونى الأول، وإلى حد انتشار التنظيمات الصهيونية على أرض مصر وتنشيط الهجرة إلى فلسطين. من جهة أخرى فإن الموجة الثانية للهجرة تعقدت أسبابها وهو ما لم يلحظه الفيلم، فأحد الأسباب كان دور إسرائيل في عدوان 1956، وكانت ما تزال حية ذكرى قضية لافون في عام 1953 التي تورط فيها بعض يهود مصر لتفجير منشآت غربية بهدف إضعاف نظام الثورة وتعطيل الجلاء البريطانى عن مصر. ومن الأسباب الأخرى للهجرة صراع نظام عبد الناصر مع الشيوعيين، وسياسة التأميم التي طاولت ممتلكات اليهود وغير اليهود. فهل حدثت تجاوزات عند هجرة \ تهجير اليهود من مصر بفعل الخلط بين اليهودية كدين والصهيونية كأيديولوجية سياسية؟ وارد بل مرجح لكن لا ننسى أن المناخ كله كان مناخ شك وريبة. وكمثال يحكى د. رفعت السعيد عن شخص بينيامين المالك الأصلى لأشهر محال الفول في الإسكندرية «محمد أحمد «، والذى هجر مصر عام 1956، وكيف عمل ابنه مديراً لمخابرات سلاح الطيران الإسرائيلى دون أن يعلم أحد.

كنت أُفضل أيضاً لو سمحت ميزانية الفيلم بالتسجيل مع يهود مصر في دول أخرى كإيطاليا مثلا، فلا ننسى أن هنرى كورييل أهم مؤسسى الحركة الشيوعية المصرية عندما تم تهجيره عام 1950 قصد روما قبل أن ينتقل هو ومجموعته إلى باريس. وأخيراً تحسست من جملة كررها يهود فرنسيون في الفيلم مؤداها أنهم تعلموا العربية من الطاهى والسائق ومعاونة المنزل المصريين، وكأنه لم يكن هناك احتكاك بين اليهود الفرانكوفون وبين ناطقى العربية إلا في مجال العمل على خدمتهم.

●●●

يهود مصر فيلم جيد تناول موضوعاً غير مطروق، وخاض معركة طويلة ليُعرض رغم اتهام من صنعوه بالإساءة لجماعة الإخوان عبر التذكير بتفجيرها ممتلكات اليهود، وقدم لمحة خاطفة عن وجه مصر المستنيرة الحاضنة للأديان والأصول المختلفة، مصر الرحيمة كما وصفتها لوسيت في قصتها. لكن بقدر ما أسعدنا الفيلم برؤية مصر القديمة فإنه حرك شجوننا ونحن نرى مصر تتخلص من بدلتها البيضاء الشركسكين قطعة قطعة على وقع فتنة تطال الدين تلو الدين وتفرز المذهب عن الآخر.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

جرحى في استمرار الاحتجاجات في جنوب العراق

News image

استمرت الاحتجاجات في مدن جنوب العراق، الأحد، مع محاولات لاقتحام مقرات إدارية وحقل للنفط رغم...

إصابة أربعة فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بقصف للاحتلال لمنزل في غزة

News image

غزة - أصيب أربعة مواطنين فلسطينيين بينهم ثلاثة أطفال بجروح اليوم الأحد، جراء قصف طائ...

زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب قبالة ساحل اليمن

News image

سنغافورة - ضرب زلزال بلغت قوته 6.2 درجة على مقياس ريختر اليوم قبالة ساحل الي...

واشنطن تحث الهند على إعادة النظر في علاقاتها النفطية مع إيران و اليابان تستبدل النفط الإيراني بالخام الأميركي

News image

نيودلهي - دعت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة نيكي هايلي الهند الخميس إلى إعا...

السيسي: مصر نجحت في محاصرة الإرهاب ووقف انتشاره بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو

News image

القاهرة - أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المصريين أوقفوا في الـ 30 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

إصلاح العرب

جميل مطر

| الخميس, 12 يوليو 2018

    تشكلت مجموعة صغيرة من متخصصين في الشأن العربي درسوه أكاديمياً ومارسوه سياسياً ومهنياً. عادوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10352
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع43015
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر406837
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55323316
حاليا يتواجد 2533 زوار  على الموقع