موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

وخلعت مصر بدلتها البيضاء الشركسكين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قبل ثلاثة أعوام أحدثت لوسيت لونادو اليهودية الأمريكية ذات الأصل المصري ضجة كبيرة في الساحة الأدبية عندما نشرت قصتها الرائعة « الرجل ذو البدلة البيضاء الشركسكين: وقائع خروج أسرة يهودية من مصر». كان قماش الشركسكين حتى مطلع الستينيات هو المفضل لدى الرجال من أبناء

الطبقتين الوسطى والعليا يصنعون منه بدلهم وستراتهم، وكان نقاء الجو في مصر في تلك الفترة يبيح التسامح مع اللون الأبيض في الثياب. هذا اللباس مع الحذاء الأبيض في الأسود الذي كان يشبه وجه الأرنب، والمنديل الحرير المطوي على شكل هرمي يطل من جيب السترة، كان يمثل المظهر الغالب على بعض رجال عصر شاء حظي أن أبصر نهاياته.

مبعث الضجة التي أثارها الكتاب أنه لمس وجهاً إنسانياً لظاهرة خروج اليهود من مصر عندما حكت المؤلفة عن ذكرياتها في القاهرة قبل أربعين عاماً، واستعادت في أذنيها صوت والدها وهو على سطح الباخرة التي غادرت سواحل الإسكندرية وهو يصرخ مكسوراً « رجعونا مصر». لم يكن من شئ يحمل لونادو اليهودى النازح من حلب على الرحيل من مصر، استطاب أسلوب الحياة شديد التناقض والإثارة معاً والذي كان يجمع بين التعبد صباحاً في الكنيس واللهو ليلاً في المراقص وهو يرتدى بدلته البيضاء الشركسكين. كان يكسب جيداً من عمله كسمسار، لكنه أنهى حياته بائعاً لأربطة العنق في محطات المترو بالولايات المتحدة.

●●●

من يقرأ قصة لوسيت يلمس كيف ظلت مصر حية في قلوب اليهود الذين هجروها حتى أن لوسيت نفسها حين استبد بها الحنين إلى أرض الميلاد سافرت إلى القاهرة وتفقدت بيتها القديم وقطتها الأليفة بوسبوس، وهناك أنست إلى الرحمة في نفوس الجيران حين رحبوا بها وأحسنوا استقبالها. هذه الرحمة لم تجد لها لوسيت مثيلاً في مهجرها الأمريكي، وافتقدتها جدتها من قبلها حين استقرت في إسرائيل حيث كان يسخر منها الأطفال في الطريق.

ومع أن لفظ الرحمة لم يرد على ألسنة أبطال فيلم يهود مصر لمخرجه الشاب أمير رمسيس، إلا أن معناه تجسد بكل وضوح في حنينهم الجارف إلى مصر رغم هجرتهم إلى فرنسا من أكثر من نصف قرن. من يغوص في تضاريس المجتمع اليهودى في فرنسا، يعرف أن قضية الولاء المزدوج لليهود ما بين الانتماء لفرنسا والانتماء لإسرائيل ظلت قضية مثارة على الدوام. بعض يهود فرنسا يتطهرون من اتهامهم بالولاء المزدوج عن طريق التذكير بالاتهام الظالم للضابط اليهودى الفرنسى ألفريد دافوس بالخيانة في عام 1894 ويؤكدون أن ذلك دليل على تجذر معاداة السامية في الثقافة الفرنسية، والبعض الآخر من اليهود يثبتون هذا الاتهام حين يظهرون تأييدهم الجارف لعدوانية إسرائيل كما في عام 1967. والحال كذلك فإن دخول مصرية يهود فرنسا في الصورة تزيد من تعقيدها، ففي الحد الأدنى سيكون لديهم انتماء مزدوج مصري - فرنسي وفي الحد الأعلى سيكون لهم انتماء مركب مصري - فرنسى - إسرائيلى.

●●●

في رحلة اليهود النازحين من مصر اختار أمير رمسيس التوقف في فرنسا لأنها كانت وجهة عدد كبير منهم بسبب العامل الثقافي، فكما روى العديد من الأسر في الفيلم فإن التعليم كان بالأساس في مدرسة الليسيه. واستطاع حكى هؤلاء أن يثير شجون المشاهد من زاويتين، الأولى أنهم قدموا صورة نفتقدها كثيراً لمصر الكوزموبوليتانية المتسامحة مع الاختلاف، والثانية حبهم لمصر وفنها وشوارعها وناسها حتى إذا عبروا عن بعض ذكرياتهم القديمة باللهجة العامية المصرية خرجت العين عيناً والخاء خاءً.

لكن الضعف الأساس في فيلم يهود مصر مبعثه أنه لم يسلط الضوء الكافي على الصراع الذي دار بين جناحى الجماعة اليهودية في مصر، الجناح الذي قاوم الحركة الصهيونية وتصدى لتهجير شباب اليهود إلى فلسطين وشارك في تكوينه نفر من أمثال: عائلة قطاوى ذات الباع الطويل في تمويل العديد من المشروعات الكبرى بدءاً من سكك حديد مصر وبنك مصر وحتى صناعة السكر فضلاً عن دورها البرلمانى المتوارث، وبعض رموز الحركة الشيوعية المصرية كيوسف درويش وشحادة هارون وريمون دويك. والجناح الآخرالذي مثل طليعة الحركة الصهيونية في مصر وضم أمثال جوزيف ماركو باروخ مؤسس « باركوخيا الصهيونية «، وليون كاسترو رئيس المنظمة الصهيونية في مصر. وساهمت الطبيعة التسجيلية للفيلم والاعتماد على توثيق شهادات الأبطال، ساهمت في تصوير تاريخ اليهود باعتباره حلقات منفصلة لا متشابكة.

على صعيد آخر، ركز الفيلم على الموجة الثانية للهجرة اليهودية التي جاءت مع عدوان 1956، وهذا التركيز لم يعط أولاً الوزن المناسب للموجة المبكرة للهجرة من مصر في منتصف الأربعينيات مع اشتداد عود الثورة الفلسطينية وبشكل أوضح مع قيام دولة إسرائيل. أما قبل هذين التاريخين فكان مفهوم الحركة الصهيونية شديد الضبابية إلى حد أن زار تيودور هرتزل مصر في عام 1904 أى بعد سنوات قليلة من مؤتمره الصهيونى الأول، وإلى حد انتشار التنظيمات الصهيونية على أرض مصر وتنشيط الهجرة إلى فلسطين. من جهة أخرى فإن الموجة الثانية للهجرة تعقدت أسبابها وهو ما لم يلحظه الفيلم، فأحد الأسباب كان دور إسرائيل في عدوان 1956، وكانت ما تزال حية ذكرى قضية لافون في عام 1953 التي تورط فيها بعض يهود مصر لتفجير منشآت غربية بهدف إضعاف نظام الثورة وتعطيل الجلاء البريطانى عن مصر. ومن الأسباب الأخرى للهجرة صراع نظام عبد الناصر مع الشيوعيين، وسياسة التأميم التي طاولت ممتلكات اليهود وغير اليهود. فهل حدثت تجاوزات عند هجرة \ تهجير اليهود من مصر بفعل الخلط بين اليهودية كدين والصهيونية كأيديولوجية سياسية؟ وارد بل مرجح لكن لا ننسى أن المناخ كله كان مناخ شك وريبة. وكمثال يحكى د. رفعت السعيد عن شخص بينيامين المالك الأصلى لأشهر محال الفول في الإسكندرية «محمد أحمد «، والذى هجر مصر عام 1956، وكيف عمل ابنه مديراً لمخابرات سلاح الطيران الإسرائيلى دون أن يعلم أحد.

كنت أُفضل أيضاً لو سمحت ميزانية الفيلم بالتسجيل مع يهود مصر في دول أخرى كإيطاليا مثلا، فلا ننسى أن هنرى كورييل أهم مؤسسى الحركة الشيوعية المصرية عندما تم تهجيره عام 1950 قصد روما قبل أن ينتقل هو ومجموعته إلى باريس. وأخيراً تحسست من جملة كررها يهود فرنسيون في الفيلم مؤداها أنهم تعلموا العربية من الطاهى والسائق ومعاونة المنزل المصريين، وكأنه لم يكن هناك احتكاك بين اليهود الفرانكوفون وبين ناطقى العربية إلا في مجال العمل على خدمتهم.

●●●

يهود مصر فيلم جيد تناول موضوعاً غير مطروق، وخاض معركة طويلة ليُعرض رغم اتهام من صنعوه بالإساءة لجماعة الإخوان عبر التذكير بتفجيرها ممتلكات اليهود، وقدم لمحة خاطفة عن وجه مصر المستنيرة الحاضنة للأديان والأصول المختلفة، مصر الرحيمة كما وصفتها لوسيت في قصتها. لكن بقدر ما أسعدنا الفيلم برؤية مصر القديمة فإنه حرك شجوننا ونحن نرى مصر تتخلص من بدلتها البيضاء الشركسكين قطعة قطعة على وقع فتنة تطال الدين تلو الدين وتفرز المذهب عن الآخر.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العفوية ضد السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 يناير 2018

    العفويَّةُ ليست من السياسة في شيء؛ لكنّها- في الوقت عينه - تتدخل في تشكيل ...

الاقتصاد التعاوني وأزمات الدولة العربية الراهنة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 22 يناير 2018

    التأم مؤخراً «أسبوع أبوظبي لاستدامة» الذي يشكل مبادرة استشرافية فريدة للعبور نحو الثورة الصناعية ...

قناة السويس: نظرة تاريخية ــ جيوبوليتيكية

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 22 يناير 2018

    منذ تبلورت فكرة إقامة مجرى مائى يصل بين البحرين الأحمر والأبيض، فى ذهن المهندس ...

تصفية الأونروا جزء من تصفية القضية الفلسطينية

عباس الجمعة | الأحد, 21 يناير 2018

منذ بداية الصراع العربي الصهيوني عموماً، ومنذ تاريخ نكبة الشعب الفلسطيني وإقامة دولة العدو الص...

حرب أمريكا العلنية على فلسطين

جميل السلحوت | الأحد, 21 يناير 2018

يخطئ من يعتقد أن حرب الولايات المتحدة الأمريكيّة على فلسطين وشعبها قد بدأت بإعلان الر...

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1970
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع107991
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر875956
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49531419
حاليا يتواجد 4108 زوار  على الموقع