موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

إني أرى أشجارا تسير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

عادت للواجهة مؤخرا، وبكثافة، قضية المشاجرات الدموية والعبثية التي تجري في الجامعات الأردنية وتسمى "عشائرية". وقد كتب صحفيون وأكاديميون كثر عن هذه الظاهرة وشخصوا أسبابها فجاء تشخيصهم بالإجماع على كون الأسباب تراوح ما بين "ترهل" حال الدولة وإدارتها ككل،

ولأثر المكارم الملكية (غير الدستورية) في وهب مقاعد جامعية لطلاب غير مؤهلين للفوز بها بالتنافس، ما يوجد جيشا من غير المؤهلين للعلم وغير المتأدبين بآدابه يتابعون ذات نهج "البلطجة" السياسية التي أدخلتهم الجامعة بلا استحقاق.. وغني عن القول سهولة توظيف هؤلاء لافتعال عنف يستهدف زملاءهم ومرافق الجامعات، تحديدا لانخراط غالبية الشباب الأردني في حراك إصلاحي سلمي تماما ولكن بسقوف عالية تظهر وعي الشباب بحقوقهم السياسية.

 

سأتوقف هنا عند تسمية هذا الاقتتال داخل الجامعات ﺑ"العشائري"، ولكن قبلها سأتوقف عند جزئية تكريس هيمنة الإسلاميين على المؤسسات التعليمية باتفاق تاريخي مع النظام، موثق بكثافة. فمجالس الطلبة شكلت معركة سياسة طويلة خاضها - كما ثورات الربيع العربي- الطلبة اليساريون والليبراليون بشكل رئيس، ويحاول وراثتها حصريا الإسلاميون وبوسائل عنيفة كتلك التي يقال إن مقترفيها "عشائريون". ولافت موقف الدولة المنحاز تماما في هذه الجزئية للإسلاميين رغم إعلان الغضبة الملكية عليهم، وغضها الطرف حتى عن فتاوى "هدر دم" لطلاب، أي التحريض على القتل وإعلان نيته بسبق الإصرار والتعمد.. موقف يستدر دعم الغرب للنظام بزعم أن البديل الأوحد هو الإسلام المتطرف.

وقفتنا هنا هي لبيان خصوصية أردنية تمنع تكرار ما حدث في سوريا وليبيا من تغلغل السلفيين التكفيريين وقوى القاعدة في صفوف الثورة، أو ما حصل في مصر وتونس من قفز الإسلاميين على ظهر الثورة ومحاولة قلب مسارها.

ففي الأردن أثبتت العشائر أنها مسؤولة وواعية بشبابها وشيوخها "الأصليين" وليس المنصّبين عليها من الحكم. فمنذ عقود بات الديوان الملكي يصدر قائمة بالشيوخ المعتمدين لكل عشيرة، غالبيتهم ليسوا ممن تؤول لهم "الشّيخة". الشيوخ "الحقيقون" معتبرون جميعا لأنه في العرف العشائري لا تؤول الشيخة لسفيه أو فاسد ولو كان وحده من صلب شيخ العشيرة. وحين يبتلى الشيخ بنسل كله سيئ يقال انه "قلب الدلّة" بمعنى انه لم يعد ذاك الشيخ الذي مضافته تقصد لتحصيل حق أو فض نزاع (وفض النزاعات كان يرفق بتحصيل الحق ضمن قوانين عشائرية رادعة وليس بالقفز عنه كما يجري الآن)، وهي مأخوذة من ممارسة بشأن الثأر ذات دلالات.

وكون زعماء تلك العشائر اتفقوا بل وسعوا وناضلوا لأجل دولة ديمقراطية عصرية دستورها كالدستور البريطاني، دليل على أن "العشائرية" بمعناها السلبي الذي آلت إليه لم تكن من صلب طبائع العشائر الأردنية لقرن مضى لا أقل، وإنما تعود لممارسات حكم اغتال الديمقرايطة بالانقلاب على دستورها مرتين، مرة على دستور عام 1946 بحل مجلس النواب المنتخب من الشعب على ضفتي نهره بعدد متساو من المقاعد (لم يزعج هذا أحدا من الشعب) والعودة للإمارة المطلقة.. ومرة ثانية عام 1957 الانقلاب على مجلس نواب منتخب بذات النزاهة وحكومة تشكلت من حزب أغلبية رئيسها من أصول فلسطينية (لم يزعج هذا أيضا أحدا من الشعب بل هم يستذكرون تلك كفترة ذهبية).

وفي ظل الملكية المطلقة أصبحت كل المناصب تتأتى بالتعيين بما فيها النيابة، ما نزل بالصراع ليصبح على مكاسب بين عشائر تقرب للحكم وأخرى تبعد، ومرارا بين بطون وأفخاذ العشيرة ذاتها. وبهذا أسبغت على "العشائرية" سمة تخلف جرى استثمارها مرارا في عروض ما أخذ إليه الصحفي جولدبريج واحد من أحدثها. وبالطبع لا أحد شرح لجولدبيرج أن من حشدوا للعرض ليسوا من تؤول لهم الشيخة بل هم صنائع نظام وأدوات للقمع ولمهمات سياسية مذمومة (كوادي عربة) رفصها زعماء عشائر بحق.

ولافت هنا انه مقابل تمركز هذا الاقتتال "العشائري" على مناصب صغيرة كعضوية مجلس طلبة، لم نعد نرى اقتتالا عشائريا على خلفية انتخابات "نيابية" لا أقل، بل زهدا وصل لمقاطعة غير مسبوقة انتخابا وترشحا، ونرى حراكا "عشائريا" بشكل رئيس موحدا متعاضدا يدعو لإصلاح يعيد السلطات للشعب بأكمله، ويعجز النظام عن اختراقه بالعطايا و"المكرمات".

وحتى في الانتخابات النيابية التي أرادها الحكم أعطت المناطق المسماة "عشائرية" أصواتا لقائمة وطنية تقودها سيدة من أصول فلسطينية أكثر بكثير مما أعطت لقائمة حزب "الديناصور" الذي قدم لجولدبيرج بزعم أنه زعيم عشيرة كبرى. وجزئيات كهذه تفتقت عنها انتخابات لم يكن للشعب فيها قول أبعد من تلك الجزئيات،اسقطت أغلب ما علق "بالعشائرية" من سلبيات. فهكذا "عشائرية" تؤشر على استحالة سقوط الأردن في اقتتال شعبي، لا بزعم اختراقه بمتطرفين محليين أو وافدين ولا بزعم حرب أصول ومنابت.. وكلنا نرى خلف ما تقلص ميدانه لساحة جامعة "أشجارا تسير".

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

تعالوا نتأمل موقف مارك لامونت هل

رشاد أبو شاور

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    اسمه يتردد منذ يوم 29 بعد ظهوره الشجاع على منبر إحدى قاعات مبنى الأمم ...

الوجود الحضاري الغربي بصدد التفكك

د. زهير الخويلدي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

  " الثورة هي تحول تافه في تركيز المعاناة "   الرأسمالية تحمل في ذاتها بذور ...

صفعاتٌ وركلاتٌ على وجهِ العدوِ وقفاه

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لا يكاد الكيان الصهيوني ينهض حتى يسقط، ولا يفيق من ضربةٍ حتى يتلقى أخرى، ...

النكبة والمتغيرات في الكيان الإسرائيلي

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    سبعون عاما على النكبة والمتغيرات في اسرائيل، عنوان كتاب جديد للكاتب د. فايز رشيد، ...

كسر الإرادات يعوق تشكيل الوزارات في العراق

د. فاضل البدراني

| الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    أن يتحول رئيس الحكومة العراقية إلى رجل مساع حميدة للتوسط وإقناع رؤساء الكتل النيابية ...

الظاهرة الطبيعية في انطلاقة الجبهة الشعبية

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    أيام قليلة وتوقد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين شمعة ميلادها الواحدة والخمسون وهي تعيش في ...

الفردانيّة والمواطنة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    كلّ حديثٍ في المواطَنة يقود، حُكمًا، إلى الحديث في الدولة الوطنيّة؛ إذْ ما من ...

نصر محفوف بالمخاطر !

د. عادل محمد عايش الأسطل | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    خلال الأيام القليلة الفائتة، أسقطت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار، يقضي بإدانة حركة ...

صورة قاتمة و لكن هناك امل !

د. سليم نزال

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    انتمى لجيل الاحلام الكبرى .عندما كان لدينا اعتقاد ان وحدة بلاد العرب على قاب ...

نهايةُ عهدِ نيكي هايلي فشلٌ وسقوطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    حزينةً بدت، مقهورةً ظهرت، حسيرةً جلست، ساهمةً حائرةً، تعض على شفتيها، ولا تستطيع أن ...

بين ثورتين .. فانتازيات سياسية

عبدالله السناوي

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    بقرب مئوية ثورة (1919) يتوجب الالتفات إلى ضرورات إحياء الإرث الوطني المشترك باختلاف مدارسه ...

المشكلة ليست فى العولمة وإنما فى إدارة النظام الدولى

د. حسن نافعة

| الأحد, 9 ديسمبر 2018

    فى مقال بعنوان «عولمة تنتهى وعولمة تبدأ»، نشر فى صحيفة الشروق يوم 5 ديسمبر ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36515
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع139271
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر475552
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61620359
حاليا يتواجد 3768 زوار  على الموقع