موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

الحياة داخل بارك

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ربما كان التكرار الممل لذلك الإعلان الذى يتخلل البرنامج الشهير جداً بإحدى الفضائيات المصرية هو الذى شجعنى على الكتابة فى الموضوع، مع أن الظاهرة التى يتناولها الإعلان كانت تفرض نفسها على تفكيرى قبل ذلك بزمان. عنوان الإعلان هو « عيش جوا البارك»، وتحت هذا الشعار يبيع لنا المعلنون فكرة سهولة الحياة داخل المنتجع المذكور إلى الحد الذى لا تحتاج معه أن تقلق على أولادك فالطرق آمنة، ولا أن تبحث عن الترويح فالخضرة فى كل مكان، بل إنك حتى لا تضطر إلى التجديف فى مياه غير مهيأة فماء البحيرة الرقراق يرحب بك فوق صفحته. تبسمت رغماً عنى وأنا أجد أن هناك وسط كل هذه الأهوال التى يمر بها الوطن من يهتم بالتيسير على هواة رياضة التجديف وإشباع هوايتهم. سألت نفسى : أنىّ لمصر بمجاديف مخلصة تصارع بها النوّة تلو الأخرى؟

 

•••

زحفت ظاهرة المنتجعات على العاصمة فى ثبات ودأب منذ عدة سنوات، ينشأ المنتجع ليكون بمثابة جيتو مغلق على ساكنيه، يحرسه أمن مهمته التحقق من هويات الغرباء الذين ينفذون إلى الداخل زيارة أو تطفلاً أو بغرض التسوق. فى داخل الجيتو توجد مدرسة وفى أحيان قليلة جامعة، يوجد ناد رياضى وسوبر ماركت وكافتيريات وربما دار سينما وملاهى للأطفال، وفى بعض هذه الجيتوهات توجد مستشفيات. لا يضطر سكان الجيتو أو البارك إلى مغادرته إلا للضرورة، وكلما زاد اضطراب أحوال البلد وانتشر قطاع الطرق وعم العنف انكفأ السكان أكثر فأكثر على أنفسهم وتشجعوا على إقامة ساتر نفسى وليس فقط ساتر خرسانى بينهم وبين مجتمع المدينة التى لم تعد فاضلة. بعيداً عن ترف التفكير فى التجديف أصبح البارك يؤدى وظيفة حقيقية ومطلوبة، وظيفة تأمين سكانه بعد أن عجزت الدولة عن أن تفعل. ومع انتشار هذه الفكرة، تغير المقصد الرئيس لأبناء الطبقتين الوسطى والعليا من الفرار من زحام القاهرة إلى الاحتماء من أخطارها، وهكذا تتكون بؤرة تلو الأخرى للتجمع والزحام خارج مناطق التركز السكانى التقليدية.

•••

ظاهرة التجمعات المحصنة أو المسورة تطوير لظاهرة المدن القديمة التى كان الحكام يبنون حولها أسواراً تقيها غزوات المغيرين والطامعين، يتخذ فى القلب منها الحكام لأنفسهم قلاعاً أكثر حصانة ومتانة واستعلاء على عباد الله أيضاً. ولعل من أمتع الأعمال التاريخية / الأدبية التى تتناول هذه الظاهرة، مقال للمؤرخ الكبير الدكتور قاسم عبده قاسم كتبه فى مجلة الدوحة قبل أقل من عام تحت عنوان « أسوار المدن القديمة: الحماية للسلطان والموت للرعية». فى هذا المقال طاف بنا قاسم فى عالم المدن القديمة شرقاً وغرباً، وسمح لنا بأن ننفذ من خلاله إلى ما وراء أسوار تلك المدن. من القاهرة التى أسسها جوهر الصقلى بعدما انتزع الفاطميون حكم مصر من العباسيين وتحصنوا داخل سورها من المحيط السنى الحانق عليهم، إلى إنطاكية جنوب تركيا التى صمدت أسوارها أمام زحف الصليبين قبل أن يتواطأوا مع أحد الأرمن المسئولين عن أبراج المدينة فإذا بحصونها تنهار ويبسط بوهيموند القائد النورماندى سيطرته عليها، إلى القسطنطينية التى استعصت بحصونها على الفتح الإسلامى حتى دخلها العثمانيون فى منتصف القرن الخامس عشر الميلادى . هذه النماذج وأخرى غيرها لمدن يونانية كأثينا وإسبرطة، أو عربية كالنجف الأشرف والقدس، كانت تقف شاهداً على تكتيك عسكرى يعتمد على الأسوار العالية المحصنة فى توفير الحماية قبل أن يحدث التطور الهائل فى التكنولوجيا الحربية ولا تعود الأسلحة الذكية تبقى على حصانة سور مهما علا.

*••

فى المدن القديمة أسوار وفى المنتجعات المبنية على أحدث طراز أيضاً أسوار، لكن أسوار المدن القديمة كانت ترتفع فى وجه المعتدين أما أسوار المنتجعات فتقوم فى وجه الغرباء من أبناء الوطن نفسه، وفى الحالتين تغلق الأسوار ليلاً ولا تفتح إلا مع شروق الشمس. مع زحف هذه المنتجعات تتحول القاهرة إلى قطعة من الجبن الهولندى الملئ بالثقوب، وتتقطع أواصر التواصل بين أبناء المدينة الواحدة. وتضاف هذه الظاهرة إلى ظاهرة العشوائيات التى تضع بدورها ساكنيها داخل جيتوهات قسرية لا اختيارية كما فى حالة المنتجعات، لتزيد من تفكيك النسيج الاجتماعى المصرى مع أننا فى الأصل شعب قليل التنوع الاجتماعى. لا يغيب عنى قط نموذج المجتمع اللبنانى شديد التعقيد، فكل حى طائفة، وكل مهنة مذهب، وكل اسم اتجاه سياسى، ومع ذلك ورغم أن التقسيم الجغرافى حقيقة واقعة إلا أن لبنان مجتمع بلا منتجعات.

•••

عاد الفاصل الإعلانى مجدداً وأطل علينا للمرة الكم لست أدرى الإعلان إياه يغرينا بالعيش داخل المنتجع، وعندما ينتهى فسوف تواصل الكاميرا تنقلها من كورنيش جاردن سيتى، إلى بورسعيد، إلى المحلة، إلى المنصورة تبث لنا مشاهد المصادمات الدامية بين ثوار وشرطة ومجهولين على الهواء مباشرة، وهذا فى حد ذاته ترويج غير مدفوع الأجر لفكرة التقوقع داخل بارك مع أنه فى أعقاب كل صدام يرتفع سور جديد يفصل بين الرئيس وجماعته ومؤسساته وبين الشعب.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46483
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240671
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر975291
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47288961
حاليا يتواجد 5765 زوار  على الموقع