موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

تسليف الثقة.. ألف لا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

توصيف حال الأردن العجائبي يتطلب مقالة موسعة، ولكنني سأتوقف هنا عند مقالة تتناول ما يسمى "مشاورات تشكيل الحكومة" التي روج لكونها أول حكومة برلمانية، و"جزئية" توصيف حال مجلس النواب الوارد في المقالة يوافق توصيف الغالبية الساحقة من الكتاب والمراقبين.

 

كاتبنا يقول أن مؤشرات تلك المشاورات مع مجلس نواب "بلا رؤية، لا تدعو للتفاؤل". ويورد حقيقة أن بعض الكتل الكبيرة (المتشكّلة من وعلى يد نواب يسمون "مخضرمين" كونهم معادين من المجالس السابقة المرفوضة شعبيا) بدأت تتهرب من استحقاق تسمية أو تحديد مواصفات الرئيس، مضيفا "وكأنها تستكثر على نفسها ما تقوم به البرلمانات في النظم المتقدمة". ويشير لتوجه هؤلاء للعودة بنا إلى "تفويض" رئيس الديوان (وهو رئيس الحكومة السابقة المعزول بعد ثلاثة أشهر من توليه المنصب نتيجة غضب الشعب عليه) بتسمية الرئيس".. أي العودة حقيقة لاختيار الملك للحكومة، بغض النظر عمن يؤثر في خياره في كواليس القصر. ويقول الكاتب أنه إزاء هذا "المناخ المرتبك سنكون أمام حكومة أشبه "بـطبيخ الشحّادين" بلا أي مضمون سياسي وفكري حقيقي، ولا تمثل تطويراً لديناميكيات النظام بقدر ما ستعكس حالة من التخبط والارتجالية وغياب البوصلة".. تنتهي ﺑ"تفريغ الحكومة البرلمانية من مضمونها منذ البداية والعودة إلى الآليات القديمة التي ضجّ الناس من عقمها".

والسناريو الثاني يعرف الكاتب أنه لا يجد القبول لدى الحد الأدنى من النواب، كون الرئيس الحالي يرفضه الشارع كليا لكونه انقلب على كل ما قاله كنائب ضمن اعتراضه على حكومات لم يمنحها الثقة، وأجرى انتخابات مطعون بنزاهتها أكثر من أية انتخابات سابقة، ورفع أسعار الوقود ويبدي استعداده للمزيد ولقبول كل المهام التي أسقطت حكومات عدة لحينه. ولكن الكاتب يتحاشى الاعتراف بهذا، فيقول انه سيناريو "يتجه نحو" تسمية رئيس الوزراء الحالي عبد الله النسور لتشكيل الحكومة المقبلة "لعدم قدرة الكتل الأخرى على الاتفاق على اسم آخر".. بما يؤشر أن هنالك كتلة ستطرح اسمه.

ومهم أن نبين هنا أن رئيس الحكومة الحالي هو من "بلديات" الكاتب (حسب التعبير الأردني ذو الدلالة)، أي من ذات مدينة السلط منذ كانت "بلدة"، لهذا نجد الكاتب يخرج علينا باقتراح عجيب وهو أن يقوم المجلس ﺑ"تسليف الثقة للحكومة الحالية، كما هي، لقرابة شهر حتى يتمكّن المجلس من ترتيب بيته الداخلي والاستعداد للاستحقاقات السياسية الكبيرة المعلّقة عليه".. ويضيف الكاتب في صلب عنوان مقالته لا أقل، "لم لا"؟؟!!

غني عن القول انه لا ذكر لا في دستورنا ولا في أي من دساتير العالم وفقهها "لتسليف الثقة". والكاتب هنا يذكرنا بمندوبي بعض البنوك الذين يسعون لإقناع الشباب بأخذ قروض شخصية بلا ضمانات كافية، وتحاصر إعلاناتهم الشباب في المولات بصور زفاف ورحلات استجمام سيمولها البنك.. ثم عند فقدان الشاب لوظيفته المتوقع ضمن الظروف الاقتصادية، أو زيادة أعبائه نتيجة ذلك الزواج وعجزه بالتالي عن التسديد، يهددون بسجنه بحيث يصبح عبدا لهم يعمل فقط ليسدد قرضهم وفوائده المركبة المتعاظمة.. وكله متاح بتوظيف قوانين تمرر عبر هكذا مجالس نيابية أو خرق لقوانين لا يحاسب المتنفذون عليها.

ولكن الطريف هنا أن "المستلف" هو الذي سيستعبد من أقرضوه وينصّب على رقابهم فلا يمكنهم الخلاص منه لحين يتغير حال ثلثي أعضاء مجلس مشكلته الآن أنه لا يجتمع على "تسمية قرن عنزة" ولو بنسبة أقل من النصف كثيرا. فلا يوجد نصاب ابتداء لمشاورات تشكيل حكومة لاتستند لتعديل دستوري ربط تشكيل الحكومة حقيقة بأغلبية نيابة، رغم أن التعديلات "الملكية" طالت ثلث الدستور، ولا حتى بقانون انتخاب يتيح هذا، مع أن المطلب الشعبي هو أن لا تقل مقاعد القوائم النسبية على مستوى الوطن عن نصف مقاعد المجلس، وان تتعدد الأصوات المتاحة للناخب بحسب عدد تلك المقاعد في الدوائر الصغيرة المسماة "فردية" زورا في القانون. وحسب الدستور الحاكم الذي لا يعترف "بالتسليف"، وحتما لن يعدّله اقتراح كاتب "من بلديات" الرئيس، فإنه لحظة يحصل الرئيس على الثقة ولو بما دون نصف أصوات النواب بكثير (عدم الثقة هو بتصويت الأغلبية المطلقة على عدم منحها بمعنى أن الامتناع عن التصويت يحسب لصالح الحكومة أي أنها تفوز ولو بثقة نائب واحد وامتناع نصف الباقين عن التصويت)، ستلزم لسحب الثقة من تلك الحكومة، دستوريا، أصوات ثلثي أعضاء المجلس!!

قمة حسن النية بمقاصد الكاتب توقفنا عند كونه "يقفُ بما ليس له به علم" وردنا على تساؤله يأتي بألف لا، ولكن هل ستأتي "لا"من غالبية مجلس جيء به تحديداً بهذه السوية لهكذا أغراض؟

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

مراكز البحث أو مخازن الفكر (1 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    عنوان أصبح متداولا ومعروفا بعد غموض وضبابية في الاسم والمضمون، أو في الشرح والترجمة ...

المغرب والجزائر.. هل يذوب الجليد؟

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    دعا العاهل المغربي، الثلاثاء الماضي، الجزائرَ إلى إنشاء آلية لحوار ثنائي مباشر وصريح من ...

اختراقات الغواية والإغراء

علي الصراف

| الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أيام كانت الهزائم هي الرد الطبيعي على الشعاراتية الصاخبة، كان من الصعب على الكثير ...

سياسيون وطنيون لا أتباع هو ما يحتاجه البلد

د. صباح علي الشاهر

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

  ليس بالإمكان استنساخ عبد الناصر، وتيتو، ونهرو، وسوكارنو، لسبب بسيط أن هؤلاء الكبار نتاج ...

المجلس المركزي بديل عن منظمة التحرير الفلسطينية

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

لم يخرج البيان الختامي للمجلس المركزي الذي التأم يومي 28- 29 أكتوبر الجاري عن سيا...

فلسطينُ ضحيةُ الحربِ العالميةِ الأولى

د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ما من شكٍ أبداً أن فلسطين كانت أكبر ضحايا الحرب العالمية الأولى، وأكثرها تعرضاً ...

رئيس برازيلي بثوب إسرائيلي

د. فايز رشيد

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    سارع الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو فور فوزه للإعلان عن نقل سفارة بلاده في ...

النظام العالمي وتبعاته الإنسانية والعربية ـ الهجرة والأسئلة التي تطرحها

الفضل شلق

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تتناقض الدولة مع حرية الهجرة. يفترض بالدولة أن تكون سجلاً للمواطنين، وأن يكونوا أحراراً ...

في خضم الأزمات.. تلوح الفرص

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    من يتأمل صروف الحياة وأحداثها، من يقرأ تاريخها، من يحاول أن يرصد عواقب التعامل ...

الحصيلة العجفاء لربع قرن من «أوسلو»

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    تاريخ قضيّة فلسطين منذ نكبتها الأولى، قبل قرن (وعد بلفور)، ونكبتها الثانية، قبل سبعين ...

انتخابات أميركا.. قراءة اجتماعية

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    لو توقفنا عند الأرقام المنشورة، جاز لنا القول بأن الانتخابات النصفية الأميركية الأخيرة لم ...

نحو مستقبل مشرق لبلادنا !

د. سليم نزال

| الأحد, 11 نوفمبر 2018

    اسوا امر يضرب المجتمعات عندما تحتكر مجموعة الحقيقه و تفرضها على المجتمع باسره .و ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم8529
mod_vvisit_counterالبارحة55320
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع166913
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر615556
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60399530
حاليا يتواجد 3718 زوار  على الموقع