موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

العراق: لا تنسوا سن الذهب عندما تتظاهرون!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يشن نظام حزب الدعوة برئاسة نوري المالكي حملتين متزامنتين، في آن، لمواجهة الغضب المتبدي في المظاهرات والاعتصامات الشعبية المستمرة منذ ما يزيد على الشهرين، في العديد من المحافظات والمدن. الحملة الاولى هي حملة اعلامية ذات اغراض متعددة.

 

من بينها تبييض وجه النظام عن طريق تشكيل اللجان والتي صارت تبدأ بلجان سباعية تراقب عمل لجان سداسية وتتفرع الى لجان ثلاثية تفرخ بدورها لجانا ولجانا ولا احد يسمع بنتائجها. بالاضافة الى اطلاق تصريحات، لانهاية لها، عن احترام النظام لمطالب المتظاهرين ' المشروعة، والقانونية، والدستورية، والسلمية، وغير الطائفية'. أي ان تكون مطالب المتظاهرين وفق اهواء ورغبات وانتقائية النظام، ووفق تفسيره الزئبقي لما هو قانوني ودستوري وشرعي. مما يذكرني بقصة سمعتها عند زيارتي للجزائر، منذ عقدين من الزمن، عن واعظ ديني وقف امام حشد من الجياع مبينا لهم مواصفات الخروف الذي يتوجب عليهم اختياره للتضحية في عيد الاضحى. فذكر وزنه ووجوب تمتعه بالصحة وقوة الحركة ولمعان صوفه وصوته الموسيقي. ليضيف بعد سرده قائمة مستحيلة من المواصفات قائلا، بصوت جهوري: ولاتنسوا ... لاتنسوا يا اخوتي في الدين . لاتنسوا اسنانه . يجب ان يكون في فمه سن من ذهب'!

وينطبق شرط سن الذهب، ربما لأسباب أخرى، تعجيزية هذه المرة، على بعض المثقفين الصامتين أو كتبة التهويمات التحذيرية الغامضة عن الاعتصامات، على الرغم من استمرارها وأحقيتها ومساس مطالبها الانسانية بحياة كل مواطن. فهم يضعون شروطهم ومواصفاتهم على الانتفاضات الشعبية، وهي حالة لا يتسع لها المجال حاليا.

أما حملة النظام الثانية، فتشمل الدسائس والتشويهات المستهدفة للمعتصمين بالاضافة الى اساليب الترويع والقمع المختلفة. وهي الوجه الحقيقي للنظام الذي يجب التزام الحذر تجاهه اذا ما أريد للاعتصامات استمرارها. فقد يكون لحملات التشوية وزرع الفتنة والدسائس مفعولها، خاصة في حال استمرار الاعتصامات لفترة طويلة.

عند جرد يوميات حملة النظام الثانية على المتظاهرين، حتى اليوم، تتبين اساليب التعامل الارهابية التالية: أطلاق النار على المتظاهرين مما سبب استشهاد سبعة وجرح 44، بعضهم اصيب بجروح خطيرة. اغتيال عدد ممن شاركوا في التظاهرات او دعوا اليها. مداهمة البيوت وتفتيشها واعتقال متظاهرين او من يساند المعتصمين في مدن مختلفة. اذ قامت قوات النظام الأمنية باعتقال الشيخ محمد الزيدي، أحد أئمة وخطباء ناحية جلولاء شمال شرق بعقوبة، بتهمة دعمه للتظاهرات السلمية التي تشهدها المحافظة، واقتادته إلى جهة مجهولة، يوم 12 / 2، اعتقال المتحدث باسم متظاهري قضاء الحويجة دحام الجبوري. محاولة اعتقال المتحدث باسم متظاهري محافظة الانبار سعيد اللافي، فقال المتظاهرون: 'اللافي موجود في ساحة الاعتصام ولن نسمح لأية قوة باعتقاله'.

فرض حصار على مدينة الأعظمية ببغداد. مداهمة جامع الإمام أبي حنيفة النعمان والمقبرة التابعة له. منع الاهالي من الدخول والخروج من المنطقة، والتضييق عليهم في مصادر رزقهم، ومطالبة اي شاب في الشارع بوثيقة تثبت كونه من أهل المنطقة والا تم توقيفه الى ان يدفع الرشوة، صغيرة كانت أم كبيرة. فرض حصار شبه كلي على مدينة بغداد وتحديد نقاط الدخول والخروج. معاملة القادمين الى بغداد من المحافظات الاخرى باساليب تعسفية وتوجيه الاهانات اليهم واعادتهم من حيث أتوا حتى ولو كانوا مرضى قادمين للعلاج. نشر نقاط تفتيش اضافية في بغداد (كأن ما فيها من 1400 نقطة تفتيش تنافس نقاط التفتيش الصهيونية غير كاف) خوفا من انتشار التظاهرات ولمنع المواطنين من الوصول الى المساجد لاداء الصلاة ايام الجمع.

والمعروف ان بعض منتسبي الأمن من ضعاف النفوس يجدون في نقاط التفتيش مكانا لاظهار السطوة عبر اهانة الناس والسخرية منهم واطلاق الشتائم الطائفية، بالاضافة الى محاولة عزل الناس وتقييد حركتهم لاحكام السيطرة عليهم ومنعهم من النشاط الموحد.

هذه بعض تكتيكات النظام لاضعاف سيرورة الحركة الجماهيرية في ظل انحسار حملة التشويه الطائفي، المتعمدة، خلال الاسبوعين الاوليين من الاعتصامات، وبعد سقوط اكذوبة التوصيف 'الارهابي، البعثي، القاعدي'، وتقارب مطالب المتظاهرين مع مطالب ابناء الشعب برمته والرامية الى احلال السلم والامان وتحسن الخدمات والاوضاع المعيشية ووضع حد للفساد المتجذر في نخاع النظام بكافة مسؤوليه.

ولم يكف المسؤولون ومعظم النواب عن اطلاق الاكاذيب المفضوحة بلا خجل. فهاهو النائب (تصوروا انه نائب يفترض فيه تمثيل الشعب) عن ائتلاف دولة القانون علي العلاق يقول بأن 'المطالب التي سميت مشروعة فيعتقد انها انتهت'، حسب موقع 'احباب النائب كمال الساعدي'. واذا كان هذه صحيحا، فماذا عن المسؤولين عن حالات الاغتصاب التي تتعرض لها المرأة العراقية؟ ماذا عن المرأة المسنة التي تحدثت، عبر قناة فضائية، عن تعرضها للاغتصاب في محافظة ديالى على يد ضابط في الأجهزة الأمنية بسبب مطالبتها بابنها المعتقل. وهذه الحالة المفجعة ليست فريدة من نوعها فالمعروف ان المرأة التي تحاول زيارة احد اقربائها المعتقلين او تبحث عن المفقودين، غالبا ما تتعرض للابتزاز المادي والجنسي الذي يصل الى حد الاغتصاب من قبل القوات الامنية المفترض واجبها حماية الناس لا الاعتداء عليهم. فهل تم تقديم احد رجال الامن والشرطة والمحققين الى العدالة من قبل عشرات اللجان التي تم الاعلان عن تشكيلها؟ هل تم ردع احدهم ليكون عبرة لمن اعتبر خاصة وان الاعتداء على المرأة، ايا كانت، جريمة لا تغتفر قانونيا واخلاقيا وشرعيا سواء على مستوى العراق ام العالم، وان احترامها وصيانة حقوقها هو مقياس حضارة المجتمعات والحكومات؟ ام ان الاعتداء على المرأة والرجال هو سمة 'العراق الجديد' الموصومة على جباه مسؤوليه، ولن تزول الا بغسلها.

أن هذه الثورة السلمية ستتسع، ان آجلا ام عاجلا،، لتضم ابناء الشعب كله، وستشمل مطالب الخدمات الصحية والتعليمية والسكن والبطالة. فهذه الثورة، كانت قد بدأت في الموصل ثم الأنبار إحتجاجا على إغتصاب المعتقلات، وتطورت نحو مطالب العدالة ورفض التمييز الطائفي الصارخ، وتجاوزات الأحزاب والساسة المشتركين بالعملية السياسية بفسادهم وإنتهازيتهم، ونادت بمعاقبة مرتكبي الجرائم في الأجهزة الأمنية المنخورة بالفساد، ثم بالتغييرات القانونية والدستورية لما جاء به الإحتلال وورثته. ولأن للتظاهرات الشعبية آليتها الخاصة المرتبطة بتفاعلات المجتمع والظروف المحيطة فأن نضج الظروف الموضوعية وانضمام الساكتين، حتى الآن، الى المعتصمين، كما نادى ممثلو نقابات مدينة الموصل، سيحقق العدالة للجميع بدون الحاجة الى السير تحت مظلات احزاب تستخدم الطائفية رداء لستر فسادها.

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

قرارات قديمة بلا ضمانات

عوني صادق

| الجمعة, 19 يناير 2018

    أنهى المجلس المركزي الفلسطيني اجتماعاته التي عقدها على مدى يومين في رام الله، والتي ...

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3637
mod_vvisit_counterالبارحة41291
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع3637
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر771602
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49427065
حاليا يتواجد 4027 زوار  على الموقع