موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

وحدة جبهة الإنقاذ ليست مجرد خيار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كنت في بيروت قبل أيام قليلة من الجولة الأولى للاستفتاء على الدستور حين التقيت عددا من الشخصيات العربية من المشرق والمغرب كان اهتمامها بما يجرى في مصر يماثل اهتمامي ولا أبالغ إن قلت كان يزيد. في كل المرات التي تطرق فيها الحديث للوضع الداخلي في مصر

كان السؤال هو: إلى ماذا انتهى موقف جبهة الإنقاذ حيال الاستفتاء على الدستور؟ أو كيف ستتصرف جبهة الإنقاذ إن جاءت النتيجة (نعم) ؟ أو هل وحدة جبهة الإنقاذ خطوة تكتيكية جاءت ضد الدستور أم تعبر عن رؤية إستراتيجية تتعلق ببناء نظام سياسي ديمقراطي؟...

اختلفت صيغة السؤال لكن القاسم المشترك كان هو أن ثمة طرفا يعتبره محيطنا العربي فاعلا جديدا على الساحة السياسية المصرية، وينظر له هذا المحيط بترقب وأحيانا بأمل كما في حالة مفكري المغرب العربي تحديدا وتونس بشكل أكثر دقة. أتردد كثيرا على بيروت، وفى سفراتي الأخيرة كانت مصر دائما بين استفتاء وانتخاب، لكن لا أظن أنى سمعت سؤالا يتعلق بماذا سيفعل الطرف السياسي (أ) أو (ب) من غير المحسوبين على التيار الإسلامي. وأتصور أن السبب كان هو كثرة تلك الأطراف وتشرذمها على نحو لا يجعل لأي منها تأثيرا وازنا في مسار الأحداث والتطورات. الآن يوجد شئ جديد أتمنى من كل قلبي أن نحافظ ليس فقط على جدته لكن الأهم على جديته.

•••

تختلف جبهة الإنقاذ الوطني عن كل الائتلافات التي شهدتها مصر على مدار العامين الأخيرين، وأبرزها كان التحالف الديمقراطي الذي بلغ ذروته بجمعه نحو 47 حزبا وتيارا سياسيا وانتهى إلى بضعة أحزاب لا يزيد عددها على عدد أصابع اليد الواحدة. كانت آمال كثيرين قد عُلِقت على التحالف الديمقراطي خاصة عندما وضع وثيقته التي بدت كما لو كانت مسودة دستور صغير في وقت احتدم فيه الصراع حول المبادئ الدستورية الحاكمة. لكن الحقيقة أن هذا التحالف كان يحمل في طياته بذور فنائه، ليس فقط بحكم الاختلاف الأيديولوجي الشديد بين الاتجاهات السلفية مثلا وتلك الليبرالية أو اليسارية، ولا لأن بعض الأطراف كانت تعطل تحالفها خصومة تاريخية طويلة كما بين الإخوان والناصريين. لكن الأهم لأن العامل الوحيد الذي اضطر هذه الأطراف كافة للجلوس معا وهو عامل المصلحة الانتخابية لم يكن من الممكن تحقيقه في ظل الخلل الشديد في توازن القوة بين جماعة عمرها 80 عاما وبين أحزاب جديدة ناشئة أو حتى أحزاب لها وجود تاريخي ممتد لكنها أُضعِفت قبل الثورة بسبب الانفراد بالسلطة وبعدها بدعوى مجافاتها للدين كما حدث فى غزوة الصناديق. لذلك انفرط عقد التحالف، وكان حزب الوفد أول الخارجين وأكبرهم، ثم توالى الانفراط.

جبهة الإنقاذ الوطني تختلف عما سبق لكون التوازن النسبي قائم بين تكتلاتها: الوفد، الدستور، التيار الشعبي، الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، المصريين الأحرار، التحالف الاشتراكي، مصر الحرية. كما أن منسقها العام هو الدكتور محمد البر ادعى الذي ألقت عودته إلى مصر قبل أعوام حجرا ثقيلا حرك المياه السياسية المصرية، ومن قياداتها المرشح الرئاسي حمد ين صباحي الذي صوت له نحو 5 مليون ناخب مصري في جولة الانتخابات الرئاسية الأولى. وثمة قواسم مشتركة كثيرة بين عناصر الجبهة أبرزها الحفاظ على الشخصية المصرية والمقومات الأساسية للدولة الوطنية. ولعل نقاط القوة السابقة تفسر الحملة المسعورة التي تتعرض لها الجبهة إلى الحد الذي يجرى فيه الخلط بين ممارستها المعارضة السياسية وبين وصفها بالتخريب والتدمير، أو بين رفضها للمنتج الدستوري المشوه وبين اعتبارها منكرة للديمقراطية ومستخفة بالإرادة الشعبية، بل لقد وصل الأمر إلى حد اتهام رموزها بالخيانة العظمى في سابقة تكشف عن مستقبل الصوت المعارض في ظل الحكم الديني الراهن.

•••

التصدي لمحاولات اختراق الجبهة وتفكيكها له عدة متطلبات، أولا إدراكها أن مهمتها ليست مجرد خوض الانتخابات التشريعية المقبلة بقائمة موحدة، فهذه الخطوة رغم صعوبتها لكنها خطوة أولى، أما المعركة الحقيقية فسوف تدار فى داخل مجلس النواب الذي تنتظره حزمة كبيرة من التشريعات إنفاذا للدستور الجديد. ومعنى هذا أن نضالها السياسي مستمر، وأن دواعي عملها المشترك تتجاوز التنسيق الانتخابي إلى التكتل في داخل البرلمان وعبر الضغط الجماهيري خارجه. يحتاج تفعيل الجبهة ثانيا وانطلاقا من النقطة السابقة إلى إدارة تعددية الآراء في إطار من الوحدة، فالجبهة ككيان ديمقراطي لا تأخذ بمبدأ السمع والطاعة، وبالتالي فإن الاختلاف في المواقف اختلاف صحي ومظهر من مظاهر الديمقراطية، لكن الذي يحول بين هذا التعدد وبين قصم ظهر الجبهة هو الإسراع في وضع الإطار المؤسسي الذي يضمن توفير قنوات للتعامل مع التعددية وضبطها بالموقف المشترك للجبهة. وهناك ثالثا ضرورة مد الجبهة جسور التواصل مع القوى السياسية التي تحتفظ بمسافة عن أحزاب السلطة وأعنى بها أساسا حزب مصر القوية وحزب مصر المستقبل، وقد أثبتت الأحداث أن ثمة قواسم مشتركة بين مواقف الجبهة ومواقف تلك القوى خاصة فيما يتعلق بتشكيل الجمعية التأسيسية ومضمون الدستور الجديد. ثم أن الجبهة تحتاج إلى إدارة ذكية لقضية العلاقة مع الفلول، إدارة تكشف عن انتهازية السلطة الحاكمة التي لا تستحي من الاستعانة بالفلول وفى الوقت نفسه تضع في صلب الدستور مادة لعزلهم سياسيا، وكأن للفلول محتوى مصلحي هو الذي يتحكم في إدماجهم في النظام أو في عزلهم عنه. تلك النقطة بالغة الأهمية لأنها تتُخذ منفذا لمحاولة الهجوم على الجبهة فيما السلطة غارقة حتى أذنيها في استرضاء الفلول.

وفى التفاصيل، أعتبر أن انشغال الجبهة بقضية تشكيل الحكومة مضيعة للوقت، فلا الحكومة ولا مساعدي الرئيس أو مستشاريه لهم دور فاعل ما استمرت الصيغة السياسية الحالية لازدواجية الحزب/الجماعة. فلننفض أيدينا من شأن الحكومة وتشكيلها وننتبه إلى ما هو أهم خاصة مع النقد الموجه للجبهة ببطء التفاعل مع تطور الأحداث. والأهم في هذا التوقيت هو الاشتغال على قانون الانتخابات التشريعية بما يراعى تنقية الجداول الانتخابية، ويضيق من دوائر الثلث الفردي المتسعة والتي يختل فيها التوازن لصالح التنظيم، ويسمح للناخب بتحديد دائرته الانتخابية دون التزام بمحل إقامته، ويفتح القوائم النسبية ولا يغلقها بما يسمح للناخب باختيار أوسع.

•••

إن نشأة جبهة الإنقاذ الوطني خطوة بالغة الأهمية بحد ذاتها، أما قدرتها على مواجهة التحديات الجسام والتربص الشديد بها فلها متطلبات أخرى لا تتوفر كمعطاة.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21614
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203322
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر683711
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54695727
حاليا يتواجد 3493 زوار  على الموقع