موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

وحدة جبهة الإنقاذ ليست مجرد خيار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كنت في بيروت قبل أيام قليلة من الجولة الأولى للاستفتاء على الدستور حين التقيت عددا من الشخصيات العربية من المشرق والمغرب كان اهتمامها بما يجرى في مصر يماثل اهتمامي ولا أبالغ إن قلت كان يزيد. في كل المرات التي تطرق فيها الحديث للوضع الداخلي في مصر

كان السؤال هو: إلى ماذا انتهى موقف جبهة الإنقاذ حيال الاستفتاء على الدستور؟ أو كيف ستتصرف جبهة الإنقاذ إن جاءت النتيجة (نعم) ؟ أو هل وحدة جبهة الإنقاذ خطوة تكتيكية جاءت ضد الدستور أم تعبر عن رؤية إستراتيجية تتعلق ببناء نظام سياسي ديمقراطي؟...

اختلفت صيغة السؤال لكن القاسم المشترك كان هو أن ثمة طرفا يعتبره محيطنا العربي فاعلا جديدا على الساحة السياسية المصرية، وينظر له هذا المحيط بترقب وأحيانا بأمل كما في حالة مفكري المغرب العربي تحديدا وتونس بشكل أكثر دقة. أتردد كثيرا على بيروت، وفى سفراتي الأخيرة كانت مصر دائما بين استفتاء وانتخاب، لكن لا أظن أنى سمعت سؤالا يتعلق بماذا سيفعل الطرف السياسي (أ) أو (ب) من غير المحسوبين على التيار الإسلامي. وأتصور أن السبب كان هو كثرة تلك الأطراف وتشرذمها على نحو لا يجعل لأي منها تأثيرا وازنا في مسار الأحداث والتطورات. الآن يوجد شئ جديد أتمنى من كل قلبي أن نحافظ ليس فقط على جدته لكن الأهم على جديته.

•••

تختلف جبهة الإنقاذ الوطني عن كل الائتلافات التي شهدتها مصر على مدار العامين الأخيرين، وأبرزها كان التحالف الديمقراطي الذي بلغ ذروته بجمعه نحو 47 حزبا وتيارا سياسيا وانتهى إلى بضعة أحزاب لا يزيد عددها على عدد أصابع اليد الواحدة. كانت آمال كثيرين قد عُلِقت على التحالف الديمقراطي خاصة عندما وضع وثيقته التي بدت كما لو كانت مسودة دستور صغير في وقت احتدم فيه الصراع حول المبادئ الدستورية الحاكمة. لكن الحقيقة أن هذا التحالف كان يحمل في طياته بذور فنائه، ليس فقط بحكم الاختلاف الأيديولوجي الشديد بين الاتجاهات السلفية مثلا وتلك الليبرالية أو اليسارية، ولا لأن بعض الأطراف كانت تعطل تحالفها خصومة تاريخية طويلة كما بين الإخوان والناصريين. لكن الأهم لأن العامل الوحيد الذي اضطر هذه الأطراف كافة للجلوس معا وهو عامل المصلحة الانتخابية لم يكن من الممكن تحقيقه في ظل الخلل الشديد في توازن القوة بين جماعة عمرها 80 عاما وبين أحزاب جديدة ناشئة أو حتى أحزاب لها وجود تاريخي ممتد لكنها أُضعِفت قبل الثورة بسبب الانفراد بالسلطة وبعدها بدعوى مجافاتها للدين كما حدث فى غزوة الصناديق. لذلك انفرط عقد التحالف، وكان حزب الوفد أول الخارجين وأكبرهم، ثم توالى الانفراط.

جبهة الإنقاذ الوطني تختلف عما سبق لكون التوازن النسبي قائم بين تكتلاتها: الوفد، الدستور، التيار الشعبي، الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، المصريين الأحرار، التحالف الاشتراكي، مصر الحرية. كما أن منسقها العام هو الدكتور محمد البر ادعى الذي ألقت عودته إلى مصر قبل أعوام حجرا ثقيلا حرك المياه السياسية المصرية، ومن قياداتها المرشح الرئاسي حمد ين صباحي الذي صوت له نحو 5 مليون ناخب مصري في جولة الانتخابات الرئاسية الأولى. وثمة قواسم مشتركة كثيرة بين عناصر الجبهة أبرزها الحفاظ على الشخصية المصرية والمقومات الأساسية للدولة الوطنية. ولعل نقاط القوة السابقة تفسر الحملة المسعورة التي تتعرض لها الجبهة إلى الحد الذي يجرى فيه الخلط بين ممارستها المعارضة السياسية وبين وصفها بالتخريب والتدمير، أو بين رفضها للمنتج الدستوري المشوه وبين اعتبارها منكرة للديمقراطية ومستخفة بالإرادة الشعبية، بل لقد وصل الأمر إلى حد اتهام رموزها بالخيانة العظمى في سابقة تكشف عن مستقبل الصوت المعارض في ظل الحكم الديني الراهن.

•••

التصدي لمحاولات اختراق الجبهة وتفكيكها له عدة متطلبات، أولا إدراكها أن مهمتها ليست مجرد خوض الانتخابات التشريعية المقبلة بقائمة موحدة، فهذه الخطوة رغم صعوبتها لكنها خطوة أولى، أما المعركة الحقيقية فسوف تدار فى داخل مجلس النواب الذي تنتظره حزمة كبيرة من التشريعات إنفاذا للدستور الجديد. ومعنى هذا أن نضالها السياسي مستمر، وأن دواعي عملها المشترك تتجاوز التنسيق الانتخابي إلى التكتل في داخل البرلمان وعبر الضغط الجماهيري خارجه. يحتاج تفعيل الجبهة ثانيا وانطلاقا من النقطة السابقة إلى إدارة تعددية الآراء في إطار من الوحدة، فالجبهة ككيان ديمقراطي لا تأخذ بمبدأ السمع والطاعة، وبالتالي فإن الاختلاف في المواقف اختلاف صحي ومظهر من مظاهر الديمقراطية، لكن الذي يحول بين هذا التعدد وبين قصم ظهر الجبهة هو الإسراع في وضع الإطار المؤسسي الذي يضمن توفير قنوات للتعامل مع التعددية وضبطها بالموقف المشترك للجبهة. وهناك ثالثا ضرورة مد الجبهة جسور التواصل مع القوى السياسية التي تحتفظ بمسافة عن أحزاب السلطة وأعنى بها أساسا حزب مصر القوية وحزب مصر المستقبل، وقد أثبتت الأحداث أن ثمة قواسم مشتركة بين مواقف الجبهة ومواقف تلك القوى خاصة فيما يتعلق بتشكيل الجمعية التأسيسية ومضمون الدستور الجديد. ثم أن الجبهة تحتاج إلى إدارة ذكية لقضية العلاقة مع الفلول، إدارة تكشف عن انتهازية السلطة الحاكمة التي لا تستحي من الاستعانة بالفلول وفى الوقت نفسه تضع في صلب الدستور مادة لعزلهم سياسيا، وكأن للفلول محتوى مصلحي هو الذي يتحكم في إدماجهم في النظام أو في عزلهم عنه. تلك النقطة بالغة الأهمية لأنها تتُخذ منفذا لمحاولة الهجوم على الجبهة فيما السلطة غارقة حتى أذنيها في استرضاء الفلول.

وفى التفاصيل، أعتبر أن انشغال الجبهة بقضية تشكيل الحكومة مضيعة للوقت، فلا الحكومة ولا مساعدي الرئيس أو مستشاريه لهم دور فاعل ما استمرت الصيغة السياسية الحالية لازدواجية الحزب/الجماعة. فلننفض أيدينا من شأن الحكومة وتشكيلها وننتبه إلى ما هو أهم خاصة مع النقد الموجه للجبهة ببطء التفاعل مع تطور الأحداث. والأهم في هذا التوقيت هو الاشتغال على قانون الانتخابات التشريعية بما يراعى تنقية الجداول الانتخابية، ويضيق من دوائر الثلث الفردي المتسعة والتي يختل فيها التوازن لصالح التنظيم، ويسمح للناخب بتحديد دائرته الانتخابية دون التزام بمحل إقامته، ويفتح القوائم النسبية ولا يغلقها بما يسمح للناخب باختيار أوسع.

•••

إن نشأة جبهة الإنقاذ الوطني خطوة بالغة الأهمية بحد ذاتها، أما قدرتها على مواجهة التحديات الجسام والتربص الشديد بها فلها متطلبات أخرى لا تتوفر كمعطاة.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46643
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240831
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر975451
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47289121
حاليا يتواجد 5489 زوار  على الموقع