موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

ديمقراطية نعم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

في اليوم التالي على الجولة الثانية من الاستفتاء على الدستور، أي يوم الأحد 23 ديسمبر الماضي خرجت علينا صحيفة الأهرام « القومية « بالمانشيت التالي « الشعب انحاز للديمقراطية «، ولمزيد من التوضيح جاء العنوان الفرعي هكذا « المؤشرات الأولية تؤكد ارتفاع نسبة

التصويت بــ(نعم) واللجنة العليا تعلن النتائج النهائية غدا». معنى هذا أن الصحيفة تحصر الديمقراطية في فعل تأييد الدستور، أما فعل المعارضة أو المقاطعة فلا يمت للديمقراطية بصلة مع أن الأصل في كـل النظم الديمقراطية أن حكما بلا معارضة يقود حتما إلى استبداد. هذا التفكير الذي عبرت عنه الصحيفة هو نفسه الذي يجاهر به قادة الإخوان صباح مساء عندما يصورون المعارضة على أنها إما مأجورة أو ملحدة.

●●●

الطريف أن الصحيفة التي اعتبرت أن التصويت بــ(نعم) أصاب كبد الديمقراطية، رصدت كما معتبرا من الخروقات والانتهاكات التي شابت التصويت في الجولة الثانية، وحفلت الصفحة الرابعة من العدد نفسه بشهادات مراسلي الأهرام لعديد من محافظات الجمهورية. ومن أهم تلك الخروقات البطاقة الدوارة في بني سويف، واختفاء الحبر الفوسفورى والأقفال البلاستيكية في المنيا، وتوجيه الناخبين في الأقصر للتصويت بــ(نعم)، ووجود ممثل لحزب النور في المساحة المحظورة خارج إحدى لجان الوادي الجديد. فهل نقدر ما يمكن أن يترتب على انتهاك واحد فقط من الانتهاكات السابقة كأن يوجد مثلا صندوق بدون أقفال بلاستيكية؟ إن هذا يعنى أن الصندوق يمكن تطهير جوفه من كل (لا) وإعادة ملئه حصريا بــ(نعم)، وما المانع وقد رأينا دفاتر الاقتراع الفارغة والمختومة في أياد كثيرة خارج اللجان، والأسوأ أن بعضها عليه تاريخ 15 ديسمبر وهو اليوم الذي خصص لأولى جولات التصويت. كل هذا والصحيفة « القومية « تعتبر أن التصويت بــ(نعم) انتصار للديمقراطية. كان قد راودني وهم، مجرد وهم، بأن ثمة صوتا مستقلا لهذه الصحيفة عندما قرأت مقالات ناقدة لبعض الممارسات الحكومية، الآن عاد الوضع إلى نصابه وانتصرت سياسة (نعم).

الانتهاكات التي رصدها مراسلو الأهرام رصد أضعافها مراسلو الصحف المستقلة، وكان أطرفها جميعا الصورة واسعة الانتشار لطفل السابعة أو الثامنة الذي جلس مستريحا داخل لجنة (34) بالمدرسة الفنية الصناعية بكفر الدوار ليساعد القاضي (الذي تردد أنه خاله) في ختم أوراق التصويت بسبب « عجز الموظفين « على حد تعبير أمين اللجنة، عادى !. الواقع أننا كنا نحتاج إلى كل هذا الكم من التلاعب والتزوير الذي يتسق تماما مع طبيعة المشهد الذي جرى فيه إخراج الدستور، كنا نحتاجه حتى نسدل الستار مؤقتا على عملية اختطاف دستور مصر باسم الثورة. لم يكن متصورا أن من شكل الجمعية التأسيسية بهذا الشكل المعيب، ومارس الغش والتدليس لتمرير نصوص دستورية حمالة أوجه، وأمطر المصريين بنسخ متباينة من مسودات الدستور حتى يختلط عليهم الأمر وتتشابه السبل، وضّيق فترة النقاش الوطني من حولها، لم يكن متصورا أبدا أن من يفعل كل ذلك يقبل في النهاية بنتيجة (لا) للدستور، أو حتى بنتيجة (نعم) على الحافة طالما أن هناك من يتصورون أن الموافقة على الدستور تعنى تأييد جماعة الإخوان وبالتبعية تجديد شرعية الرئيس. وهكذا جرى الاشتغال على الفترة الفاصلة بين جولتي التصويت بعد النتيجة المفاجئة للجولة الأولى، حتى تجسد (نعم) إرادة أغلبية الثلثين، وبالتالي انتقل مبررو الإخوان من القول إن دساتير دول كبرى مُررت بـــ 53% أو أكثر قليلا إلى القول إن دستور مصر سيمر بـــ 64% وهذا يجعلنا نسجل رقما عالميا، وكأننا لا نقرأ وكأننا لا نعلم أن دولة اسمها جنوب أفريقيا مرر دستورها عام 1996 بنسبة 86%.

●●●

وفى هذا السياق أستغرب من تلك الدهشة البالغة التي أصابت الكثيرين بعد نشر فيديو ياسر برهامى بعنوان « فيديو كارثى أخطر 18 دقيقة لياسر برهامى عن الدستور»، وكأنهم فوجئوا بما قلناه مرارا وتكرارا وما كان سببا أصيلا من أسباب انسحاب أعضاء الجمعية ومستشاريها، وهو أن الشفافية هي الغائب الأكبر عن أعمال الجمعية ومداولاتها، وأن الغرف المغلقة وجهود « فاعلي الخير» حكمت عملية صنع الدستور من ألفها إلى يائها. صحيح أن فجاجة التصريحات التي تضمنها الفيديو لا سابق لها، إلا أن المسألة تظل بمثابة الاختلاف في التفاصيل. شخصيا ما أدهشني لا علاقة له باكتشاف انعدام الشفافية في أعمال الجمعية، ولا حتى منطق الصفقة الذي تكلم عنه برهامى وكذبه شيخ الأزهر، فأي عاقل كان يتوقع أن الباقين من أعضاء الجمعية والمثابرين على النقد اللاذع لهم لابد أن يكافأوا على صبرهم الصبر الجميل. ومنعا لمنطق الصفقة فإن مسودة الدستور التونسي الجديد تحظر تولى أعضاء المجلس الوطني التأسيسي أي مناصب لاحقة. ما أدهشني أولا توقيت نشر الفيديو الذي تصورته في البداية مقصودا من صاحبه للسخرية من المعارضة بعدما أصبحت أمام أمر واقع. لكن ما نشره الناشط السياسي طارق قطب في صفحته على الفيسبوك يطرح علامة استفهام كبيرة حول مغزى التوقيت، فطارق يتحدث عن معرفته السابقة بهذا الفيديو ودعوته الإعلاميين لنشره قبل الجولة الثانية فلم يجد آذانا صاغية. يقول طارق « قعدت أبوس أيادي كل إعلاميين مصر... يذيعوا فيديو ياسر برهامى... قبل الاستفتاء المزور وماحدش أقتنع». فهل هذا صحيح؟ وإن كان صحيحا فما تفسيره؟. أدهشني أيضا أننا طوال الفترة التالية على الثورة كنا نجد من يميز بين الاستقامة السياسية للسلفيين والمناورة السياسية للإخوان، لكن فيديو برهامى ينطق بما لا يدع مجالا للشك بأن هذا التمييز لا موضع له فهناك تدبير وتحايل ومقايضة. أدهشني ثالثا أنه رغم اتساع تمثيل الإسلاميين داخل الجمعية التأسيسية، إلا أنه بدا من الفيديو أن السلفيين كانوا الأكثر تأثيرا في قضايا الحقوق والحريات المدنية والسياسية. أدهشني رابعا أنه في الوقت الذي تفاخر فيه برهامى بملء فمه بأن هذا الدستور فيه « قيود كاملة لم توجد قبل ذلك في أي دستور مصري»، فإن عضوا آخر بالجمعية وهو متخصص في العلوم السياسية يصرح بالقول « لو كنت فرنسيا لوافقت عليه»، هكذا نحن في عصر الأنوار فهنيئا لنا.

●●●

يا من تبحثون عن أجندة العمل في المستقبل القريب، لقد وضع أمامكم فيديو برهامى قائمة بالقوانين التي يعتزم تياره تمريرها من البرلمان، قانون الحسبة، وقانون الأزهر، وقانون الرقابة اللاحقة على الصحافة وجرائم النشر، وقانون السلطة القضائية. فإن كنتم لم تعلموا بأن تحايلا جرى لتمرير الدستور فها قد علمتم أن تحايلا سيجرى لتمرير القوانين المنفذة له، وهذا يعنى الاستعداد للانتخابات التشريعية لنتحول من ديكتاتورية (نعم) إلى ديمقراطية (لا).

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5764
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167678
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر882068
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59021513
حاليا يتواجد 4813 زوار  على الموقع