موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

رسالة بشقّين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هذه المقالة تحاول تقديم قراءة "منطقية" لكتاب تكليف الملك عبد الله الثاني رئيس وزرائه عبد الله النسور ترؤس لجنة مستحدثة تحت مسمى "لجنة تعزيز منظومة النزاهة"، مكونة من عشرة أشخاص، إضافة للرئيس، ليس هنا مكان بيان أوزانهم أو أدوارهم السابقة أو حتى غيابها. وبعضهم مكرر من لجان مماثلة جرى إلقاء توصياتها في سلة المهملات بما يؤشر على أنها لم تخدم سوى شراء الوقت. وحتى شراء الوقت هدف تراجعت سويته، فالوقت المتاح للجنة الجديدة هو بحدود الشهر والنصف المتبقية لإجراء الانتخابات النيابية.

 

المطلوب من اللجنة كثير لا يلخصه "تشخيص مواطن الخلل في جميع الجهات الرقابية ومراجعة التشريعات ذات العلاقة واقتراح تشريعات والتشاور مع جميع مؤسسات المجتمع المدني والقوى السياسية والأخذ برؤى المواطنين وأصحاب الخبرة، وتعزيز مبادئ الحوكمة الرشيدة داخل القطاع العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني وتطويرالعلاقة التشاركية بين القطاعين العام والخاص وصياغة ميثاق للمعايير الأخلاقية والمهنية الناظمة لهما وإعداد خُطة تنفيذية ببرنامج زمني لتعزيز منظومة النزاهة والمساءلة ومأسسة عملها، وعرض الخطة والميثاق على مؤتمر وطني تمهيدًا لتقديمهما للحكومة البرلمانية المقبلة"!!

عمل لا تتسع له الأسابيع المتبقية لولاية هذه الحكومة التي تنتهي بانتهاء العملية الإنتخابية، ولا يكتسب أولوية على تلك "العملية" موضع "الجدل"، ناهيك عن معالجة آثار القرارات الاقتصادية لذات الحكومة. ولكن يمكن إنجاز المهمة فقط لو أحيلت للجنة تتشكل من الخبرات الوطنية التي سبق وقدمت تصورات ودراسات متكاملة لكل ما يلزم لتحقيق منظومة النزاهة تلك. وما يميز حزمة الحلول المتكاملة الجاهزة بما فيها النصوص التشريعية، أنها متوافق عليها من كامل القوى والقيادات الوطنية التي يفترض من اللجنة الجديدة أن تحاورها، ولكنها حتمًا لن تفعل. بل إن رفض هذه الحلول هو ما صنف كل تلك القوى كمعارضة تشكل مرجعية للحراك وليس للجان الدولة. والفرق بين البرنامجين تظهره اللغة المستعملة. مثالان: الرسالة الملكية تتحدث عن "تعزيز منظومة النزاهة والثقة في مؤسسات الدولة" فيما الحراك يتحدث عن غيابهما، والرسالة تتحدث عن "الحوكمة الرشيدة" فيما الحراك يطالب بالحكم المنتخب.

وبوضع إمكانية كون الرسالة برنامج عمل جانبًا تتوجب قراءة بقية مدلولاتها، وهي:

أولاً، إعلان دعم الملك لكل ما قامت به الحكومة من رفع للأسعار. فالمخابرات مثلاً أصرت على النأي بنفسها عن قرار الرفع وفرضت على رئيس الحكومة أن يعلن أنها حذرته من نتائجه. ورسالة الملك المعززة للحكومة تقفل الباب في وجه المتملقين وتريحنا من تكرار دعواتهم للملك للتدخل للعودة عن قرار الرفع في محاولة كسب الشارع دون أن يفقدوا حظوتهم عند الحكم.

ثانيًا: في ضوء العامل الزمني، الرسالة لا تصلح إلا كمقدمة لتأجيل الانتخابات دون أن يبدو ذلك تراجعًا أمام ضغط المقاطعة. ولكن العجيب أن الملك عاد وأكد أول أمس على قيام الانتخابات الشهر القادم. وهو ما يغلق الباب أمام محاولات قطاع من الأخوان عقد صفقة مع الحكم كما يغلقه على قوى معارضة رئيسة تكون استنزفت محاولاتها الوصول لصفقة "إصلاح النظام" جمعة 30 الشهر المنصرم، ما يفقدها جزءً كبيرًا من رصيدها لصالح قيادات الحراك الشابة المتولدة في الشارع بكثرة لا يفيد معها الاعتقال، بل الاعتقال يكرس المعتقلين كقيادات.. وهو ما تفيده مقالة رجل الدولة السابق الدكتور مروان المعشر عن "جيل لا يقبل الاستئثار بالسلطة".

ثالثًا: دستوريًا لا يمكن لحكومة أو لأية لجنة معينة أو منتخبة أن تضع برنامج عمل لحكومة قادمة، وتصديق زعم أن تلك الحكومة ستكون منتخبة يعني أن لا أحد الآن يعرف لا شخوصها ولا برامجها. من هنا نستنتج أن الرسالة تفيد - سواء جرى الإصرار على موعد الانتخابات أو التراجع عنه- أغراضًا سياسية وليس "إدارية". والشق المحلي للرسالة يتمثل في محاولة إغلاق باب الحديث فيما يجري الاعتراص عليه شعبيًا، ليس بما يفيد أن ما جرى لا يمكن العودة عنه و"عفا الله عما مضى"، وإنما بالإشادة بكل ما جرى لحينه وأجج الحراك باعتباره إنجازات تُعظّم ويبنى عليها.. ثم بالقفز إلى الحديث التجميلي عن "ما بعد" الانتخابات المرفوضة.. ورسالة "نوايا" بشأن النزاهة تقدم للخارج المانح أو المقرض وللمنظمات الدولية الضاغطة في شأن حقوق الإنسان.

وضغط الخارج على الأنظمة العربية هو في الحقيقة ضغط عائد لمطالب قررت الشعوب أخذها بيدها. والربيع العربي جسد الآتي ليس بوعد زاهٍ بل بأكثر من صورة على الأرض فيها الكثير من عيوب الواقع، ولكنها تفيد أن الشعوب هي من بات يحسب حسابها ويتوجب على الجميع خطب ودها.. فلم يعد أحد يقدر على "إنزالها عن الفرس" يوم عرسها بزعم أية أولوية. ولخطب الود فنون تفوت المطمئنون لكونهم "أبناء العم" الموعودين من الآباء منذ ولادتهم!!.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

«سلطة أوسلو» تقوم بدورها الوظيفي!

عوني صادق

| السبت, 23 يونيو 2018

    لا يهم إن كان توقيع الجانب الفلسطيني على «اتفاق أوسلو» قد جاء بحسن نية ...

«العدالة والتنمية» يجدد ولا يتجدد

جميل مطر

| السبت, 23 يونيو 2018

    أن يفوز «حزب العدالة والتنمية» في انتخابات الرئاسة والبرلمان، المقرر لها يوم 24 الجاري ...

استيقظوا.. استيقظوا.. وكفى

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 23 يونيو 2018

    الولايات المتحدة الأميركية، في عهد ترامب وإدارته العنصرية الصهيونية: تنسحب من اليونيسكو من أجل ...

الانتخابات التركية.. الاحتمالات والتداعيات

د. محمد نور الدين

| السبت, 23 يونيو 2018

  تذهب تركيا غداً إلى انتخابات مبكرة مزدوجة نيابية ورئاسية، ومجرد إجرائها قبل موعدها يعكس ...

ترامب وكيم و"السلام النووي"!

عبداللطيف مهنا

| الجمعة, 22 يونيو 2018

غطى الحدث السنغافوري بحد ذاته، مع الاستعراضية الزائدة التي رافقته، على جوهر ما تمخَّض جبل...

من نتائج التهميش الاجتماعي

د. عبدالاله بلقزيز

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    من أشدّ الظواهر التي يعانيها العمل السياسيّ وطأةً عليه، تناقُص جمهوره المباشر، من العاملين ...

واشنطن والملفّ الفلسطيني

د. صبحي غندور

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    ما الذي تريد إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحقيقه من جولة فريقها المعني بالملفّ ...

المرتعدون من الرصاص

د. فايز رشيد

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    إنهم فئة من الفلسطينيين لا يعترفون بحقائق التاريخ, ويريدون قلب حقائقه وفق عجزهم ورؤاهم ...

تباينات إسرائيلية نحو غزة

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    الأزمة في قطاع غزة ليست اقتصادية فحسب، بل سياسية أيضاً. لذا، منذ انتهاء حرب ...

دلالات تظاهرة حيفا

عوني فرسخ

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    شهدت حيفا قبل ثلاثة أسابيع تظاهرة شعبية حاشدة؛ انتصاراً لحق العودة، وعروبة القدس، شارك ...

الاتجاه شرقاً

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 22 يونيو 2018

    نحن العرب في الشرق ومن الشرق، وكل المحاولات التي أراد من خلالها بعض الساسة ...

عن الحركات الاحتجاجية الشعبية العربية

د. كاظم الموسوي

| الخميس, 21 يونيو 2018

    الحراكات الشعبية التي هزت الوطن العربي منذ أواخر عام 2010 وبدايات عام 2011 واحدثت ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم21678
mod_vvisit_counterالبارحة26747
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع203386
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر683775
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54695791
حاليا يتواجد 3529 زوار  على الموقع