موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

خذوا حقيقتهم من أفواههم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

الوجه الحقيقي للإخوان لا تظهره فقط قرارات قياداتهم العليا، بل إن ما يقوله أتباعهم يكشف التفاصيل التي تقال في حلقاتهم المغلقة، والشيطان في التفاصيل. وسنقف هنا عند بعض ما قاله الإخواني الأردني صلاح الدين المومني في مقالة عنوانها "الله ينصرك على العلمانيين يا مرسي".

 

بداية، نعطي الكاتب بعضًا من "علمنا" الذي لا يتاح في "كتاتيب الشيوخ"، وهو أن "العلمانيين" ليسوا نقيض الإسلام. فمنهم المسلم (ومن كفّر مسلمًا فقد كفر)، ومنهم المسيحي الذي يوجب الإسلام بأكثر من نص قرآني احترام دينه ولا يجوز استعداؤه.. ومنهم غير المؤمن بأية ديانة وهذا حقه الذي كفله له الخالق في نص الآية الكريمة التي تكرس حرية العقيدة في الإسلام "من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر". وبالمقابل، من هم ليسوا من الإسلام في شيء بل هم نقيضه، "المنافقون" الذين يقلبون قناعاتهم ومواقفهم وينقضون عهودهم لمكاسب دنيوية سلطوية ومالية.. وليس من المسلمين مدّعو "النبوّة " ولا مدعو حكر الحقيقة. فالله خاطب كافة الأنبياء مصححًا لهم، بل وزاجرًا أحيانًا ليثبت أنهم بشر، كقوله تعالى "عبس وتولى أن جاءه الأعمى وما يدريك لعله يزكّى أو يذكّر فتنفعه الذكرى".. وأقل العلمانيين معرفة يعرف ما لا يعرفه كاتبنا عن الإسلام، كما أوضحنا وسنوضح، ولكن الأهم هنا، بما أن الحديث عن ساسة وسياسة، أن العلمانيين يعرفون أن السياسة إدارة البشر لشؤون دنياهم فيما بينهم بصراعاتهم وتحالفاتهم وتوافقاتهم مع باقي البشر، وليس مع "الجن والشياطين والبراغيث الصالحة والفئران اليهودية والسحالي الفاسقة.. إلخ".

هؤلاء هم العلمانيون الذين اكتشفنا أن الإخوان يعتبرونهم العدو الأول وتنزع عنهم جملة إسلامهم وعروبتهم (الأخيرة تغطي المسيحيين) بقول الكاتب إن هؤلاء الذين "ولدوا لأمهات وآباء عرب ومسلمين هم من يخدم الشيطان على الأرض وهم الوجه الآخر للعمالة في عالمنا العربي"!!! ويفصّل في وصف عمالة "أعداء الله على الأرض" هؤلاء بأنهم "بعلمانيتهم ليس مستبعدًا عليهم أن يصافحوا نتنياهو من أجل التآمر على بلادهم وشعبهم لأنهم خدم الشيطان والقائمون بأمره"!!

لن نرد بغير المستبعد بل بما فعله سيده مرسي مما يزيد على مصافحة بيريز الأعرق سوءًا من نتنياهو. فسفير مرسي الذي شرب نخب "علاقات المحبة" مع بيريز، حمل رسالة موقعه من مرسي تخاطب بيريز بقوله: صاحب الفخامة شمعون بيريز رئيس دولة إسرائيل عزيزي وصديقي العظيم: لما لي من رغبة شديدة في أن أطور علاقات المحبة التي تربط لحسن الحظ بلدينا، اخترت السفير... ليكون سفيرًا فوق العادة ومفوضًا من قبلي لدى فخامتكم، وأن ما خبرته من إخاصه وهمته وما رأيته من مقدرته... ولاعتمادي على غيرته وعلى ما سيبذل من صادق الجهد ليكون أهلاً لعطف فخامتكم وحسن تقديرها، أرجو من فخامتكم أن تتفضلوا فتحوطوه بتأييدكم وتولوه رعايتكم، وتتلقوا منه بالقبول وتمام الثقة ما يبلغه إليكم من جانبي، ولا سيما أنه كان لي الشرف بأن أعرب لفخامتكم عما أتمناه لشخصكم من السعادة ولبلادكم من الرغد" ويختم: "صديقكم الوفي محمد مرسي"!!!.

هذا النص نشرته "مصورًا" بالكاميرا صحيفة التايمز الإسرائيلية وأعادت نشره الأهرام، ولم تفد محاولة تكذيبه الذي لو صح لجرى نشر الأصل المختلف ولتطلب الأمر سحب السفير وطلب اعتذار.. فجرى اللجوء للقول إن النص مما تمليه الدبلوماسية! لزوم الدبلوماسية (التي لم نسمع بمثلها أبدًا) لعيون إسرائيل حكمت هنا.. أما لزوم "السياسة والديمقراطية" بأن يحكم المصريون، أحد أعرق شعوب العالم، أنفسهم بأنفسهم بتوظيف كل موروثهم وخبراتهم وإنجازاتهم.. فهو لزوم ما لا يلزم!!

ولأن كل ما يحكم به هؤلاء، بدءًا بحكمهم على "العلمانيين"، لا يجدون ما يبرره في الرسالة المحمدية (كما لم يجدوا نص رسالة بديلة لما أنكروه)، فقد لجأوا لتقديس مرسيهم حد "التنبية". فحسب الكاتب "قرارات مرسي هي الحق".. و"الحق" من أبرز أسماء الله التي لا يشاركه فيها أحد (ليس كالرحيم أو الجبار مثلاً). وفيما يمثل قفزًا آخر عن الرسالة المحمدية وزعم طريق مختصر لله، يقول الكاتب إن مرسي "جاء كيوسف بإرادة من الله ثم الشعب المصري والثورة إلى كرسي الرئاسة ليخلص بلاده من السنين العجاف"!!!

نقف عند هذا من لغو الكاتب وإسفافه، وللمزيد يمكن وضع عنوان مقالته على جوجل، ولكننا نختم بتساؤل من مقام المقال: إذا كان مرسي هو نبي مصر العائد، فلماذا أتى على نقيض خلقة سيدنا يوسف؟؟ أليس لكل نبي آية، وكل خلق الله لحكمة بدءًا بالخلقة وانتهاء بالعقل. المؤمنون من العلمانيين يشكرون الله على الأخيرة حتمًا كونه لم يمسخهم ابتداءً بعقول أندادها فئران وبراغيث وسحالٍ.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا أهلاً ولا سهلاً بنائب الرئيس الأمريكي

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 24 يناير 2018

    أيُ وقاحةٍ هذه وسفالةٍ تلك التي تطالعنا بها الإدارة الأمريكية، التي صفعت العرب والمسلمين ...

دفاعاً عن "ابن البوسطجي" الذي صنع القرن العشرين بخطبه الساحرة

فيصل جلول

| الأربعاء, 24 يناير 2018

    في المئوية الأولى لمولده، يبدو أن جمال عبد الناصر مازال شاباً بالقياس إلى زعماء ...

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22430
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع176980
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر944945
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49600408
حاليا يتواجد 3640 زوار  على الموقع