موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

المناطق الخضراء.. وحرمة البيوت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سبق وكتبنا مرارًا عن خرائط "الخط الأخضر" التي بدأت إسرائيل بتكريسها وأخذت، للأسف، موافقة فلسطينية وعربية، مع أن هذا ليس مجرد فصل عنصري (أبارتايد)، ولكنه إعادة تصنيف للبشر. فالخط الأخضر يفصل بين نوعين من البشر، الصهاينة محتلو الأرض الفلسطينية عام 48، باعتبارهم قوم لا يجوز المساس بأمنهم بأي فعل مقاوم أو تحريري،

وسكان الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلون أيضًا عام 67. وهؤلاء أرضهم المكتظة بالشعب الفلسطيني الذي جرى ترحيله قسريًا مرتين وثلاثًا، هي ساحة المعركة المسموحة وعير المتكافئة بين قوات المحتل وأصحاب الأرض، حيث الاحتلال يجتاح المدن والقرى بالدبابات ويقصف البيوت والمدارس ويقتل مدنيين نساء وأطفالاً وشيوخًا بطائرات بدون طيار، وكأنه يرشهم بمبيد بشري، بزعم استهداف مقاومين شبه مجردين من السلاح. فكيف يصبح المدنيون أصحاب الأرض هدفًا عشوائيًا مشروعًا ويتقرر عدم المساس بالمحتل لأرضهم كلها عامي 48 و67، إلا أن يكون هذا قسمة تفرق بين بشر علويين ومخلوقات سفلية؟؟!!

 

وهذه التسمية وهذا التقسيم الذي يكرس عنصرية رهيبة بزعم تفوّق المحتل وترتيب حقوق له دون المحتلة أرضهم، تكرر في العراق بتسمية "المنطقة الخضراء" لمنطقة إقامة الجيش الأمريكي وأعوانه ممن أتوا للعراق، أو للحكم فيه، على متن دبابات أمريكية.. فأصبحت بقية مناطق العراق أرض معارك ومجازر مستباحة انطلقت دباباتها من المنطقة الخضراء، كما تنطلق دبابات وطائرات إسرائيل من وراء الخط الأخضر.

هذه الصورة ترجمت لدينا في الأردن حين خرجت أبواق الدولة وأقلام كتاب تدخلها السريع، لتدين سلسلة اعتصامات جرت أمام بيوت بعض المتهمين بالفساد والذي لا يمكن لأعمى أن لا يرى آثار نعمه على أصحابه، بما فيها فخامة تلك البيوت (القصور)، بزعم أنه لا يجوز المس ﺑ"حرمة البيوت" وعدم جواز التعريض بصاحبها أمام عائلته وأولاده. والمثل الشعبي يقول: "الله ما شافوه ولكن بالعقل عرفوه".. فكيف ببذخ أسطوري يرفد من مال الأردن يُرى ويُسمع وتشهد عليه بينات وتتحدث عنه صحف عالمية، ويراد للأردنيين أن يصدقوا أنه من راتب الوالد الموظف الشحيح (تاريخيًا لحين رفعه لأرقام خيالية فقط لمناصب محصورة بحلقة الحكم وأقربائهم) ومن وفر مصروف البيت للزوحة ومصروف الجيب للأولاد، كما كان يقال عن استثمارات علاء وجمال مبارك.

المعارضة لجأت لهذا الحل لرفض الدولة محاكمة هؤلاء الفاسدين، أو حتى عزلهم عن مناصب ما زالت تتيح لهم التصرف بالمال العام. وما أسمي بقانون إشهار الذمة المالية هو حقية للتستر عليها وتحصينها من أية محاسبة مستقبلاً، كما أوضحت في مقالات سابقة. ويأتي قرار الاعتصام عند منازل المسؤولين الفاسدين بعد إعلان الشعب (الصغير وبالتالي الذي يعرف بعضه البعض معرفة شخصية) قوائم بتعيينات هؤلاء وتوارثهم المناصب ومعها منافع فاسدة من المال العام.

وفي أول اعتصام أمام مدير مكتب الملك، أطل والد صاحب البيت على المعتصمين مرسلا إشارات غير لائقة من يده. وفي الاعتصام الثاني الذي جرى أمام منزل رئيس الوزراء الأسبق و"النائب" (أي أنه يقدم باعتباره منتخبًا) عبد الرؤوف الروابدة، تولى بلطجية الروابدة ضرب المعتصمين بما ألحق بهم إصابات بالغة كادت تكون قاتلة، ولم يقم الأمن بالتدخل لحماية المعتصمين الذين أدخلوا المستشفى، ولن نعرض لما قيل لهم أثناء ضربهم.

نقبل حرمة البيوت إن طبقت أيضًا على بيوت المعارضة المتواضعة لأنها منهوبة من نفس اللصوص والمزورين سكان القصور الخيالية. فبيوت المعارضين كانت تاريخيًا، وبتزايد في السنوات الأخيرة، تستهدف بغارات أمنية نهارًا وليلاً وحتى في ساعات الفجر، تروع الأطفال وتفتش حتى غرف النوم وخزائن النساء وأدراجهن، وتعتقل الابن أو رب الأسرة (أو الأم ربة الأسرة كما في حالة اعتقالي الذي جرى حتى بدون مذكرة اعتقال)، لمجرد إبداء رأي معارض أو اعتراض على الفساد، ويترك الأطفال بلا أمن ولا أمان وأحيانًا كثيرة بلا معيل.. فأين حرمة تلك البيوت؟؟ أم هي قسمة مناطق خضراء، ليست جغرافية بالضرورة، بل هي تقوم على مساحة وأيضًا محيط بيت كل مسؤول فاسد أينما اختار إقامته، وعادة تعبّد له الطرق وتمدّ له الخدمات مجانًا ويتحول محيطه لمنطقة أمنية مدججة بالحراسات، ويصبح "قصره" معلمًا رئيسًا تعرف به المنطقة.. عكس نصيحة الحديث الشريف "إذا بليتم فاستتروا".. فكيف إذا ابتليتم الخلق ونهبتموهم، و"تلعلعون" بما نهبتم؟؟!!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

بمناسبة مرور 70 عاما على تقسيم فلسطين

د. غازي حسين | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

عدم شرعية تقسيم فلسطين وعد بلفور والانتداب البريطاني والتقسيم أقاموا أخطر وأوحش دولة استعمار است...

الفقر في الوطن العربي ليس المشكلة

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    فقر الشعوب مثل غناها تماماً، ليس حالة دائمة لا يمكن تجاوزها، لاسيما إذا ما ...

اجتماع الفصائل والأجندة الفلسطينية البديلة

د. محمد السعيد ادريس

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    اجتماع الفصائل الفلسطينية بالقاهرة الذي بدأ أعماله يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة اتفاق المصالحة وتشكيل ...

لسنا هنودا حمرا… ولنتنياهو نقول: أنت غبي

د. فايز رشيد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    هناك مثل عربي فلسطيني، يقول: “الدار دار أبونا، وأجو الغُرُب يطحونا”! هذا المثل ينطبق ...

أربعون عاماً على زيارة القدس

د. أحمد يوسف أحمد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    مرت منذ أيام الذكرى الأربعون للزيارة التى قام بها الرئيس أنور السادات للقدس، وهى ...

فساد نتنياهو.. متى الانفجار؟!

د. أسعد عبد الرحمن

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

    تتسارع وتيرة التحقيقات بسلسلة قضايا فساد مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، حيث استجوبته ...

مشكلة الأقليات الإثنية في وطننا العربي

د. صبحي غندور

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    هناك محاولات مختلفة الأوجه، ومتعددة المصادر والأساليب، لتشويه معنى الهوية العربية، ولجعلها حالة متناقضة ...

العجز والتيه باسم وجهات النظر

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    من المؤكّد أن الرّفض التام، غير القابل لأيّة مساومة، لأيّ تطبيع، من أيّ نوع ...

غبار ترامب يغطي «بلدوزرات» نتنياهو

عوني صادق

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

    كل يوم نقرأ تسريباً جديداً، وأحياناً تصريحات أمريكية رسمية جديدة، حول ما يسمى «صفقة ...

اللهاث وراء سراب التسوية

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 1977، أقلعت طائرة أنور السادات، رئيس أكبر دولة عربية، ...

للتطرف أسباب

سامح فوزي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

    فى ورشة عمل ضمت الأزهر، وجامعة الدول العربية، واليونسكو حول «الشباب والتطرف» منذ أيام ...

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46358
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240546
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر975166
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47288836
حاليا يتواجد 5876 زوار  على الموقع