موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

المناطق الخضراء.. وحرمة البيوت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

سبق وكتبنا مرارًا عن خرائط "الخط الأخضر" التي بدأت إسرائيل بتكريسها وأخذت، للأسف، موافقة فلسطينية وعربية، مع أن هذا ليس مجرد فصل عنصري (أبارتايد)، ولكنه إعادة تصنيف للبشر. فالخط الأخضر يفصل بين نوعين من البشر، الصهاينة محتلو الأرض الفلسطينية عام 48، باعتبارهم قوم لا يجوز المساس بأمنهم بأي فعل مقاوم أو تحريري،

وسكان الضفة الغربية وقطاع غزة المحتلون أيضًا عام 67. وهؤلاء أرضهم المكتظة بالشعب الفلسطيني الذي جرى ترحيله قسريًا مرتين وثلاثًا، هي ساحة المعركة المسموحة وعير المتكافئة بين قوات المحتل وأصحاب الأرض، حيث الاحتلال يجتاح المدن والقرى بالدبابات ويقصف البيوت والمدارس ويقتل مدنيين نساء وأطفالاً وشيوخًا بطائرات بدون طيار، وكأنه يرشهم بمبيد بشري، بزعم استهداف مقاومين شبه مجردين من السلاح. فكيف يصبح المدنيون أصحاب الأرض هدفًا عشوائيًا مشروعًا ويتقرر عدم المساس بالمحتل لأرضهم كلها عامي 48 و67، إلا أن يكون هذا قسمة تفرق بين بشر علويين ومخلوقات سفلية؟؟!!

 

وهذه التسمية وهذا التقسيم الذي يكرس عنصرية رهيبة بزعم تفوّق المحتل وترتيب حقوق له دون المحتلة أرضهم، تكرر في العراق بتسمية "المنطقة الخضراء" لمنطقة إقامة الجيش الأمريكي وأعوانه ممن أتوا للعراق، أو للحكم فيه، على متن دبابات أمريكية.. فأصبحت بقية مناطق العراق أرض معارك ومجازر مستباحة انطلقت دباباتها من المنطقة الخضراء، كما تنطلق دبابات وطائرات إسرائيل من وراء الخط الأخضر.

هذه الصورة ترجمت لدينا في الأردن حين خرجت أبواق الدولة وأقلام كتاب تدخلها السريع، لتدين سلسلة اعتصامات جرت أمام بيوت بعض المتهمين بالفساد والذي لا يمكن لأعمى أن لا يرى آثار نعمه على أصحابه، بما فيها فخامة تلك البيوت (القصور)، بزعم أنه لا يجوز المس ﺑ"حرمة البيوت" وعدم جواز التعريض بصاحبها أمام عائلته وأولاده. والمثل الشعبي يقول: "الله ما شافوه ولكن بالعقل عرفوه".. فكيف ببذخ أسطوري يرفد من مال الأردن يُرى ويُسمع وتشهد عليه بينات وتتحدث عنه صحف عالمية، ويراد للأردنيين أن يصدقوا أنه من راتب الوالد الموظف الشحيح (تاريخيًا لحين رفعه لأرقام خيالية فقط لمناصب محصورة بحلقة الحكم وأقربائهم) ومن وفر مصروف البيت للزوحة ومصروف الجيب للأولاد، كما كان يقال عن استثمارات علاء وجمال مبارك.

المعارضة لجأت لهذا الحل لرفض الدولة محاكمة هؤلاء الفاسدين، أو حتى عزلهم عن مناصب ما زالت تتيح لهم التصرف بالمال العام. وما أسمي بقانون إشهار الذمة المالية هو حقية للتستر عليها وتحصينها من أية محاسبة مستقبلاً، كما أوضحت في مقالات سابقة. ويأتي قرار الاعتصام عند منازل المسؤولين الفاسدين بعد إعلان الشعب (الصغير وبالتالي الذي يعرف بعضه البعض معرفة شخصية) قوائم بتعيينات هؤلاء وتوارثهم المناصب ومعها منافع فاسدة من المال العام.

وفي أول اعتصام أمام مدير مكتب الملك، أطل والد صاحب البيت على المعتصمين مرسلا إشارات غير لائقة من يده. وفي الاعتصام الثاني الذي جرى أمام منزل رئيس الوزراء الأسبق و"النائب" (أي أنه يقدم باعتباره منتخبًا) عبد الرؤوف الروابدة، تولى بلطجية الروابدة ضرب المعتصمين بما ألحق بهم إصابات بالغة كادت تكون قاتلة، ولم يقم الأمن بالتدخل لحماية المعتصمين الذين أدخلوا المستشفى، ولن نعرض لما قيل لهم أثناء ضربهم.

نقبل حرمة البيوت إن طبقت أيضًا على بيوت المعارضة المتواضعة لأنها منهوبة من نفس اللصوص والمزورين سكان القصور الخيالية. فبيوت المعارضين كانت تاريخيًا، وبتزايد في السنوات الأخيرة، تستهدف بغارات أمنية نهارًا وليلاً وحتى في ساعات الفجر، تروع الأطفال وتفتش حتى غرف النوم وخزائن النساء وأدراجهن، وتعتقل الابن أو رب الأسرة (أو الأم ربة الأسرة كما في حالة اعتقالي الذي جرى حتى بدون مذكرة اعتقال)، لمجرد إبداء رأي معارض أو اعتراض على الفساد، ويترك الأطفال بلا أمن ولا أمان وأحيانًا كثيرة بلا معيل.. فأين حرمة تلك البيوت؟؟ أم هي قسمة مناطق خضراء، ليست جغرافية بالضرورة، بل هي تقوم على مساحة وأيضًا محيط بيت كل مسؤول فاسد أينما اختار إقامته، وعادة تعبّد له الطرق وتمدّ له الخدمات مجانًا ويتحول محيطه لمنطقة أمنية مدججة بالحراسات، ويصبح "قصره" معلمًا رئيسًا تعرف به المنطقة.. عكس نصيحة الحديث الشريف "إذا بليتم فاستتروا".. فكيف إذا ابتليتم الخلق ونهبتموهم، و"تلعلعون" بما نهبتم؟؟!!

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب الرئيس محمود عباس بين القديم والجديد

د. سامي الأخرس

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    وفق السياسة التي ينتهجها الرئيس محمود عباس منذ توليه رئاسة السلطة الفلسطينية وهو يحافظ ...

تجاوز الخلافات الداخلية لمواجهة العدو المشترك

د. إبراهيم أبراش

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    بسبب تراكم المعرفة نتيجة تراكم الخبرة المستمدة من تجارب الشعوب والدول في السلطة والحكم ...

من خطاب إلى خطاب

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 24 سبتمبر 2018

    نجحت فرضية توسل حقوق الإنسان، في الحرب الأيديولوجية السياسية ضد الأعداء والخصوم، في اختبار ...

و نحن نتذكر وعد بلفور : ماذا نفعل بقناة السويس..؟

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    من المعروف أن المشروع الصهيونى بدأ عمليا من خلال المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 ...

عن «اعترافات» عريقات

معتصم حمادة

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

  اعترافات عريقات إقرار واضح وصريح بأن الكرة باتت في ملعب القيادة الرسمية   ■ التصريحات ...

كلمة هيكل في آخر اليوم الطويل

عبدالله السناوي

| الأحد, 23 سبتمبر 2018

    كانت «الأهرام» قد دعت محمد حسنين هيكل إلى احتفال خاص بعيد ميلاده الحادي والتسعين، ...

“المصالحة” لوأد “التهدئة” و”التمكين” لدفن “المصالحة”!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    كتب لي عديدون في الآونة الأخيرة حول رأيي وتوقُّعاتي بشأن موضوع بعينه، وهو إلى ...

فركة أذن لا أكثر

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    بعد مئتي عدوان إسرائيلي سافر ووقح على سوريا، بمعرفة روسيا، وبتنسيق مع قواتها في ...

لعبة الأمم في اتفاق إدلب وسوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    عكس اتفاق إدلب بين تركيا وروسيا «لعبة الأمم» في الساحة السورية. فبعد فشل قمة ...

الخوف على الإسلام!

د. محمّد الرميحي

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    الافتراض الرئيسي لمجمل طيف حركات الإسلام السياسي النشيطة، من «القاعدة» إلى الصحوة، مروراً بكل ...

جولة نقاش مع المثبّطين

منير شفيق

| السبت, 22 سبتمبر 2018

    هل مر يومٌ بالثورة الفلسطينية منذ الأول من عام 1965 لم يُعتبر بأنها تمر ...

اتفاقية باريس الاقتصادية ارتهانٌ وتسلطٌ

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 22 سبتمبر 2018

    تكاد لا تغيب عن الذاكرة اليومية الفلسطينية اتفاقيةُ باريس الاقتصادية، التي تحكم العلاقة الاقتصادية ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم620
mod_vvisit_counterالبارحة33860
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع69942
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر823357
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57900906
حاليا يتواجد 2465 زوار  على الموقع