موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

منابع القاعدة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

حذّر كتّاب أردنيون مما كشفه قادة السلفية الجهادية في الأردن من دخول أكثر من مئة "مجاهد" من أتباعهم لسوريا ضمن "جبهة نصرة أهل الشام" المعروف ارتباطها بالقاعدة. والتخوف هو من انتقام سوريا ومن وجود تنظيمات أردنية مسلحة تعمل علنًا. والأمر الثاني هو الأخطر باعتبار أن هؤلاء سيعودون للأردن حتمًا وينقلون إليه معركة "دينية" وليست سياسية.

 

ويلمح الكتّاب لكون التسلح وأيضًا العبور لسوريا لا يتأتى دون مباركة أو غض طرف رسمي. وهو ذات ما يستشفّ من مقالات وتقارير إعلاميّة غربيّة تتحدث عن دور أردني و"عبر أردني" شبيه بالدور الذي لعبه الأردن في الحرب على العراق. وهنا نتوقف عند أهم صلة بين الحدثين وهو دور الحكومات الأردنية في تغذية منابع القاعدة بتأزيم نابع من استماتة على إرضاء الغرب مقابل معونات شحيحة آلت لجيوب تلك الحكومات، لتزيد بضعة ملايين على مليارات نهبت بالمقابل (مثال: تهريب نفط العراق قبل الحرب ثم أمواله نقدًا بعدها) عبر غض طرف التحالف الغربي.

تاريخيًا تمثل "معان" ثيرموميتر الحرارة الشعبية في أي موضوع داخلي أو إقليمي، ولهذا كانت نقطة انطلاق انتفاضة نيسان عام 1989. وهو ما يؤيده تقريران لمجموعة معالجة الأزمات الدولية صدرا في شباط وتشرين أول 2003، والتقرير الثاني يعيدنا للحاضر كونه بعنوان "تحديات الإصلاح السياسي: الدمقرطة الأردنية وعدم الاستقرار الإقليمي". والتأزيم الرسمي تناوله حينها مقال لسكوت جرينوود في "مدل إيست جورنال" بعنوان "صفقة الأردن الليبرالية الجديدة".

ينقل الكاتب ما أوردته الواشنطن بوست من سماح الحكومة الأردنية لقوات أمريكية بالتواجد على أراضيها وباستعمال مجالها الجوي في عمليات ضد العراق مقابل حصول الأردن على مدفعيات باتريوت و150 مليون دولار معونة إضافية محتملة!! ويفند الكاتب تكذيب وزير الإعلام الأردني للخبر بكون الحكومة اعترفت بوصول فرق أمريكية لتشغيل الباتريوت أوائل شباط 2003.

حكومة علي أبو الراغب افتعلت أزمة معان خريف عام 2002 خدمة لتلك الصفقة. يقول جرينوود: "الحكومة الأردنية حاصرت من تشكّ بأنهم مسلحون قبل نشوب الحرب. وأكثر هذه العمليات درامية جرى في معان. والقصة الحكومية الرسمية هي أن الجيش استدعي لوقف "عصابة من الخارجين على القانون" ترهب سكان المدينة. ولكن تقارير صحفية دولية وتصريحات لمسؤولين أمنيين لم يشاؤوا ذكر أسمائهم، وصفوا العملية بأنها هدفت لأن تضع في السجون أولئك الذين يمكن أن يتسببوا باضطرابات في حالة شن الحرب على العراق". أما "استعمال القوة المفرط في معان" فيفصله تقرير معالجة الأزمات الأول بقوله "قاتل فيه آلاف من رجال الشرطة والجيش والقوات الخاصة داخل وحول المدينة.. وخلّف ستة قتلى والعديد من الجرحى والمعتقلين".. الذين قدموا لمحكمة أمن الدولة، وأبرزهم "أبو سياف" الذي بلغت حماية أهل معان له أن أطلقوا سراحه بمهاجمة مخفر الأمن.. فاعتقل في النهاية على طريق معان بكمين ضخم.

التهمة التي وجهت للمعتقلين في محكمة أمن الدولة هي "التخطيط لارتكاب جناية مخلة بأمن الدولة، بالاعتداء على القوات الأمريكية في مناطق الأزرق والجفر والصفاوي والرويشد وياجوز". وجاءت حكومة فيصل الفايز بعد أكثر من عام لتعلن عن "توجه ملكي لطي ملف معتقلي معان"، لتقوم محكمة أمن الدولة بالحكم على من اعتبروا رموزًا قيادية (منهم أبو سياف) بأحكام تصل لخمسة عشر عامًا أشغال شاقة، وبالمقابل تحكم بعدم مسؤولية كافة المتهمين بتهمة التخطيط للاعتداء المزعوم بالذات لأن "ركن ضرب قوات أمريكية على الأراضي الأردنية مستحيل لانتفاء وجود هذه القوات في المملكة، بدليل تصريحات جلالة الملك المنشورة في جريدة الدستور بتاريخ 12-7-2002 والتي تضمنت ألا وجود لقوات أمريكية في الأردن"!!! فأين كان الادعاء العام العسكري حين أعلن الملك هذا قبل أربعة أشهر من أحداث معان، وكيف يجري اعتقال وتوجيه تهم التآمر لارتكاب جنايات ضد أهداف "غير موجودة"؟؟!!

وهذا يثبت أن "أحداث معان" بكل ما صاحبها من عسف مفرط وصولاً لمحاكمات تصل هذا الحد من الاستخفاف بعقول الناس قبل حقوقهم، كانت فعلاً لخدمة صفقة تلك الحكومة التي يفاخر رئيسها أمام الصحافة ويتحدى الشعب ليومنا هذا بقوله "أنا المسؤول عن أحداث معان"، بما يؤكد أنه بعد عقد كامل ليس هنالك في الدولة من يحاسب.. بل إن تدخلاً مشابهًا يجري في سوريا، فيما ذات الإنكار الرسمي يجري لوجود قوات أو متدخلين آخرين، ولو باستغلال أبو سياف وجماعته التي تنامت في ظل تعاطف شعبي مبرر في ضوء ما جرى لهم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

لا أهلاً ولا سهلاً بنائب الرئيس الأمريكي

د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 24 يناير 2018

    أيُ وقاحةٍ هذه وسفالةٍ تلك التي تطالعنا بها الإدارة الأمريكية، التي صفعت العرب والمسلمين ...

دفاعاً عن "ابن البوسطجي" الذي صنع القرن العشرين بخطبه الساحرة

فيصل جلول

| الأربعاء, 24 يناير 2018

    في المئوية الأولى لمولده، يبدو أن جمال عبد الناصر مازال شاباً بالقياس إلى زعماء ...

مشروع مستقبل أمة

د. محمد السعيد ادريس

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    قدمت احتفالات مئوية ميلاد الزعيم جمال عبدالناصر التى أجريت على مدى أيام الأسبوع الفائت، ...

فلسطين ليست قضية الفلسطينيّين وحدهم...

د. عصام نعمان

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    انعقد في بيروت يومَي 17 و18 كانون الثاني/ يناير 2018 «مؤتمر العرب وإيران الثاني» ...

ترامب المحاصر بين النار والغضب

د. حسن نافعة

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

يدرك الجميع الآن أن دونالد ترامب لم يعد فقط شخصية مثيرة للجدل، وإنما يشكل أيض...

ما بعد المجلس المركزي

عبداللطيف مهنا

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

مستندةً إلى ما دعته تقاريراً للمؤسسة الأمنية الاحتلالية، علّقت صحيفة "معاريف" على نتائج اجتماع الم...

عبد الناصر متوهجا في ذكرى عيد ميلاده

عبدالنبي العكري

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حلت الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في 18 يناير 1918 والامة الع...

ملاحظات أولية حول «خطبة الوداع»... (2- 2)

عريب الرنتاوي

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

في خطابه المطوّل أمام المجلس المركزي لمنظمة التحرير، قطع الرئيس محمود عباس ثلاثة أرباع الط...

التباس مفهوم الأنا والآخر في ظل فوضى الربيع العربي

د. إبراهيم أبراش

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

حالة الفوضى التي يشهدها العالم العربي ليست من نوع الفوضى أو الحروب الأهلية أو الث...

المركزي يقرر انتقال الرئيس للقدس فورا

عدنان الصباح

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    لم تشارك حماس والجهاد الإسلامي والقيادة العامة وآخرين في اجتماعات المجلس المركزي في دورته ...

جنين- الاسطورة التي تأبى النسيان…!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    ها هي جنينغراد تعود لتحتل المشهد المقاوم للاحتلال مرة اخرى، فقد شهدت ليلة  الاربعاء ...

فلسطين متأصلة في الوجدان العربي

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 23 يناير 2018

    بمنتهى الصدق، يمكن القول إن المتتبع للأوضاع العربية خلال العقدين الأخيرين، يخرج بانطباع أن ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم22365
mod_vvisit_counterالبارحة48529
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع176915
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر944880
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49600343
حاليا يتواجد 3631 زوار  على الموقع