موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

“السيادة” مسرحية شكسبيرية تعرض بالعراق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اثارت زيارة وزير الخارجية التركية الى مدينة كركوك، شمال العراق، بداية الشهر الحالي، ضجة كبيرة تقترب، الى حد كبير، مما تثيره احدى مسرحيات شكسبير. حيث يتميز مسرح شكسبير بتشابك التناقضات الإنسانية. هناك في بعض مسرحياته التراجيديا المقدمة، احيانا، بشكل كوميدي او المفارقات الجامعة ما بين قسوة الواقع وتهريج الشخصيات.

وبينما لا تخلو مسرحية من مسرحيات شكسبير من صراع حول مفاهيم انسانية وسياسية تبدو في المشاهد الاولى وكأنها متعارف عليها بديهيا، كالصداقة والوفاء والاخلاص والتضحية، الا انه سرعان ما يتبين من المشاهد والفصول التالية ان ما نظنه بديهيا يحمل معان مختلفة تعتمد على كيفية التعامل معها، من قبل اشخاص مختلفين اجتماعيا وسياسيا. وقد قدم لنا ساسة “العراق الجديد”، منذ تعيينهم حكاما، العديد من المواقف/ اللامواقف التي تصلح كنصوص شكسبيرية وكان الاجدر بهم تقديمها للعرض في موسم المسرح الشكسبيري المقام على مدى العام في بريطانيا. وما ينقص في المسرحية العراقية أنها تخلو حتى من شخصية واحدة تجعلنا نتعاطف معها.

 

زيارة وزير خارجية تركيا احمد داوود اوغلو الى كركوك، وردود الافعال حولها من قبل ساسة العراق الجديد صارت مسرحية اسمها “السيادة”. تجاوزت، حتى قبل انتهاء فصولها، مسرحيتا “سحب الثقة” و“استجواب” رئيس الوزراء، على الرغم من ان كلا المسرحيتين حققتا ارقاما قياسية حطمت ارقام المسرحيات السابقة على غرار “استفتاء” و“انتخاب” و“فتح الملفات”. ربما لانها تجمع، في طاقم ممثليها، اشهر نجوم العراق الجديد وأعرقهم خدمة للمحتل بدءً من الطالباني والبارزاني الى الصدر والمالكي والحكيم وعلاوي بين آخرين.

يبدأ المشهد الاول في مسرحية “سيادة” بزيارة وزير خارجية تركيا الى اقليم كردستان ثم محافظة كركوك الغنية بالنفط، في الاول من آب/ أغسطس. في المشهد الثاني، تعتبر حكومة المالكي “الزيارة تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية لأنها تمت دون اي تنسيق مع الحكومة الاتحادية”. في الوقت نفسه، بعيدا عن تصنيع المهاترات بين حكومة المالكي وتركيا، تعيش بغداد وعدد آخر من المحافظات سلسلة تفجيرات مروعة تودي بحياة العديد من المواطنين، بينما يقف مواطنون في الشوارع العامة لأخذ دوش مائي يخفف عنهم ارتفاع درجات الحرارة الى 50 درجة مئوية، وقوالب الثلج ذائبة مثل السراب، وفساد عقود الكهرباء (الغائب المنتظر) يصب في جيوب الوزراء والساسة.

في المشهد الثالث من هذا الفصل الأول: تستدعي وزارة الخارجية العراقية القائم بالإعمال التركي “مبلغة اياه احتجاج الحكومة العراقية الشديد وتسلمه مذكرة احتجاج دبلوماسية حيث اعتبرت هذه الزيارة استهانة بالسيادة الوطنية”. في المشهد الرابع: تصدر رئاسة اقليم كردستان بيانا تبين فيه: “ان الوفد التركي الزائر برئاسة وزير الخارجية التركية دخل الاراضي العراقية بعد ان حصل على تأشيرة الدخول “فيزا” من السفارة العراقية في انقرة”. في ذات اليوم، يقوم “ارهابيون” باحتلال مديرية مكافحة الارهاب بطريقة يصفها احد الكتاب بانها مهينة لقوات الامن حيث يتم رميهم من نوافذ الدائرة، حسب شهادة مراقبين، ومقارنا ذلك بطريقة تعامل جهاز الامن الهمجية مع متظاهري ساحة التحرير من المواطنين المسالمين.

في الفصل الثاني: يعلن متحدث باسم الحكومة ان مجلس الوزراء قرر عقد جلسة خاصة لمراجعة العلاقات العراقية- التركية في ضوء التطورات الاخيرة، مبينا أن المجلس قرر تشكيل لجنة حكومية للتحقيق بشأن ملابسات زيارة وزير الخارجية التركية احمد اوغلو الى كركوك. اثناء ذلك، تقوم فرقة خاصة تابعة لمكتب “القائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي” باعتقال مدير دائرة مكافحة الارهاب التابعة لوزارة الداخلية بعد ايام من الهجوم، بينما يلقي المالكي خطابا يعلن فيه مفارقة مذهلة عن “نهاية الارهاب في العراق وان ما تبقى هو مجرد فلول تبحث عن ثغرة”.

في الفصل الثالث: تتداخل تصريحات النواب واداناتهم واحتجاجاتهم، من “مختلف القوائم والمكونات والأطياف”، حول انتهاك السيادة والدفاع عن السيادة والاستهانة بالسيادة الوطنية. ولم لا وهم يقبضون راتبا بمعدل ألف دولار للدقيقة الواحدة ويسكنون مجانا في أرقى فنادق بغداد. ولا يقومون بخدمة المواطن بل يقضون جل وقتهم مـتآمرين ضد بعضهم البعض وضد المواطنين ان لم يكونوا خارج العراق في ايفادات بلا حدود. في الفصل الرابع والاخير: يقف مقتدى الصدر (أعزه الله) على منصة، ليوضح سبب اختفائه في الفترة الاخيرة عن ساحة المناوشات الاعلامية، فيخبرنا انه كان مشغولا بكتابة مذكراته، وعنوانها: “صفحات من الهدف النبيل من زيارة أربيل.. مذكراتي فيما يخص زيارة أربيل وتداعياتها”. وبصوت ينضح بالأسى يبين سماحة السيد تفاصيل ذهابه الى طهران ولقائه بالمالكي هناك (وكأن العراق بلا قاعات لائقة بهما تصلح للقاء)، قائلا: “حينما جاءني خبر زيارة المالكي إلى طهران توقعت أنْ يكون هناك طلب من المسؤولين في طهران لِلّقاء به بصورة أو بأخرى... وأنا على علم ويقين بأنَّ هذا الطلب جاء على رغبة من المالكي نفسه* إلا انهم اعني (المالكي + طهران) لا يريدون أنْ يبُيّنوا أنَّ من أراد اللقاء هو المالكي”. ويستطرد السيد في قراءة مذكراته لقدم لنا مفهوما جديدا للسيادة الوطنية، كما يراها ساسة العراق الجديد وعلى راسهم المالكي، قائلا: “ولا يفوتني أنْ أخبركم أنّ هذا اللقاء كان في بدايته بحضور الوفد المرافق لي...إلا انّ الوفد المُرافق لي خرج ولم نبقَ إلا أنا والسيد مصطفى اليعقوبي والشيخ الزهيري إضافة إلى (ضيف الشرف) وهو المالكي. وكان في بعض فترات اللقاء يتواجد: قاسم سليماني. وهو قائد فيلق القدس في إيران، بل وخارجها أيضا...!!

وفي نهاية المطاف أو اللقاء أخبرتُ المالكي بأنني سأذهب إلى اربيل أو كردستان فهل من حاجة أُبلغها لهم لتقريب وجهات النظر. فما كان جوابه إلا مصحوباً بتأييد قاسم سليماني: بأنْ لا تذهب فذهابك فيه مُخاطَرَة أمنية وإضعاف شعبي. وقد وصفوا الأكراد بوصف لا أريد ذكره هنا..”.

هنا ينتهي مقتدى الصدر من التأكيد على انه لم يصغ الى نصيحة قاسم سليماني قائد فيلق القدس الحاضر في اجتماعه “الخاص” مع المالكي وان لم يوضح لنا لماذا لم يرفض هو حضور شخصية استخباراتية بارزة لدولة اجنبية في لقاء خاص يجمعه ورئيس وزرائه ليتباحثا في شأن خاص بالعراق!

حال انتهاء الصدر، يقف المالكي على منصة بعينين نصف مغمضتين تأثرا لما لحق سيادة العراق من “التدخل التركي” فيقول انه “ليس من مصلحة تركيا او اي جهة اخرى الاستهانة بالسيادة الوطنية وانتهاك قواعد التعامل الدولي وعدم الالتزام بابسط الضوابط في علاقات الدول والمسؤولين”.

في نهاية “سيادة”، المسرحية العراقية الشكسبيرية، وبينما يواصل المالكي ومقتدى الوقوف على منصتيهما ومع تداخل صوتيهما بقراءة الاكاذيب او التستر على الاكاذيب، يقف الراوي على طرف المسرح، ناظرا اليهما وهو يسرد قائمة انتهاكات السيادة الوطنية الطويلة في ظل الاحتلال بدءا من “زيارات” جورج بوش وتوني بلير ووزرائهما المفاجئة متى ماشاؤا واينما ارادوا وانتهاء باقتطاع الاراضي وسرقة النفط وانشاء التحصينات جنوبا والقصف الايراني والتركي شمالا.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

نحو استنهاض الحالة القومية العربية النهضوية التحررية ….!

نواف الزرو

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

  (لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس)   بينما يغرق العرب وينخرطون بالوكالة في ...

الانقلابات الحديثة ليست بالضرورة عسكرية

جميل مطر

| الثلاثاء, 21 نوفمبر 2017

    تقول إحصاءات أعدتها مراكز بحوث غربية إن ما جرى تصنيفه من أحداث في أفريقيا ...

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5609
mod_vvisit_counterالبارحة28830
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع99983
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر834603
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47148273
حاليا يتواجد 2538 زوار  على الموقع