موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

ويسألونك عن الربيع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

رومني مجرد مرشح محتمل للحزب الجمهوري، ولكن تصريحاته في زيار إسرائيل ترسم سقوفا جديدة ستصبح التزام حد أدنى لأي مرشح رئاسي أمريكي.

 

فكلهم يضع الطاقية اليهودية على رأسه ويؤدي مراسم عبادة يهودية عند حائط المبكى الذي هو حائط البراق، الحائط الغربي للمسجد الأقصى. ولافت بالمقابل أن أيا من هؤلاء الساسة الغربيين لم يقم بأداء الصلاة مع المسلمين في الأقصى، أولى قبلتيهم، ولا حتى في الحرم المكي عند زياراتهم للسعودية!

ومع كل زيارة لمرشح أو مسؤول أمريكي يجري رفع السقف الإسرائيلي وخفض لسقف حقوق الفلسطينيين والعرب يقبل به من يزعمون أنهم يمثلون الشعب الفلسطيني والشعوب العربية. فمجرد زيارة مسؤول غربي باتت تعتبر منة على العرب تقدم فيها الأضاحي عند قدمي الزائر، ولو كانت حقوق أوطان وأعناق شعوب وأمة.

ولا فرق إن كان منافس رومني هو أوباما أو السيدة كلينتون من بعده. ولكن لكون بيل كلينتون هو من سيرشح أوباما لخوض المعركة الرئاسية عن الحزب الديمقراطي في مؤتمر الحزب القادم، يجدر بنا أن نلقي نظرة على زيارة كلينتون في تسعينات القرن الماضي "للسلطة الفلسطينية" لنرى إن كان هنالك فارق يرتجى بين مرشح وآخر.

فتلك الزيارة كلفت ذبح الميثاق الوطني الفلسطيني بتعديلات أفرغته من المهمة التي وضع لأجلها. والسيدة هيلاري التي جاءت حينها بصفتها زوجة الرئيس، أصدرت تصريحا عما شهدته من معاناة النساء في غزة لا أكثر، فقوبلت بهجمة إسرائيلية لم يشفع لها فيها أن زوجها قدم للتو رأس الميثاق الفلسطيني لملوك إسرائيل، فاضطرت لسحب تصريحاتها تلك وهي في الأجواء "الإسرائيلية" في طريق عودتها لأمريكا.. وهذا يؤشر على مصير التعاطف الصادق الذي سبق وأعلنه أوباما مع الشعب الفلسطيني حين قال إنه عانى أكثر من أي شعب آخر.

والآن يأتي رومني ليعلن أن القدس عاصمة إسرائيل، بما يخرق الموقف الأمريكي والأوروبي لحينه، ويجعل مسألة المفاوضات غير ذات فحوى كون القدس حذفت منها.. ومع ذلك يحذر رومني سلام فياض من أية محاولة للسلطة للجوء لغير ذلك التفاوض الثنائي بين الثعلب والدجاجة، وبخاصة من اللجوء للجمعية العامة للأمم المتحدة. ورومني هو الذي قرر أن يلتقي فياض دون عباس، رغم أنه لا فارق حقيقة بينهما سوى أن فياض مختوم صراحة "صنع في أمريكا"، بينما صناعة عباس أكثر تمويها.. ورومني لا يريد أي تمويه أو سوء فهم يعتذر عنه قبل أن تغادر طائرته الأجواء الإسرائيلية، "فأخذها من قصيرها".

عباس أيضا سبق فرضه على عرفات من قبل أمريكا وأوروبا. ولكن لكونه محسوبا على فتح أمكن لفتح وللشعب الفلسطيني أن يدير ظهره له بما أجبره على الاستقالة من منصب رئيس الوزراء الذي وسعت صلاحياته بما يفيد نقل صلاحيات عرفات إليه.

وخضوع عرفات لم ينجه من الاغتيال، وخضوع عباس لم ينجه من القفز عنه الآن لفياض (مرحليا) فاتضح معنى "التيار الثالث" الذي يشطب فتح وحماس معا.

وفياض مقفوز عنه ابتداء، فهو من أخذته أمريكا من باب جامعتها التي أعطته درجة الدكتوراه، لتضعه، وهو شاب بلا أية خبرة، في رئاسة البنك الدولي في واشنطن مساعدا ثم مستشارا للمدير التنفيذي للبنك.. ولتنقله بعد توقيع "أوسلو" ليصبح الممثل المقيم لصندوق النقد الدولي في القدس وممثلا للسلطة فيه، ثم فرضته وزيرا للمالية. واستقالته من الوزارة كانت لإكمال تصنيعه بترشيحه للمجلس التشريعي بمقعد مضمون بجهود السلطة، ليعود رئيسا للوزراء بعد عزل حكومة منتخبة وليبقى في منصبه هذا لخمس سنوات لحينه دونما حتى أخذ الثقة من المجلس التشريعي، في مخالفة صريحة للقانون الأساسي الفلسطيني، ولكل الأعراف الديمقراطية.. فياض هذا هو من قرر رومني أن يلتقيه الآن باعتباره الأصلح للسقف الفلسطيني الذي جرى خفضه أمريكيا بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل..

والرئيس (لا فرق إن كان عباس أو فياض) لم يطلب حقيقة من رومني سوى معونات ليدفع "رواتب موظفيه".. ومؤشرات نهاية أي نظام حكم هي أن تصبح قضيته "قبض المعاش في يومه المعلوم"، كما قال شاعرنا عرار..

الهدر الحقيقي في الحالة الفلسطينية وأخواتها غير النفطية، هو تحديدا في رواتب "الفرق المفاوضة"، التي تحولت عضويتها من وظيفة "لمهنة"!!

ويسألونك عن الربيع العربي.. قل هو كالبركان، لا يأتي من الخارج بل من باطن الأرض.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

رجمُ المستوطنين ولجمُهم خيرُ ردٍ وأبلغُ علاجٍ

د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    جريمةُ قتل عائشة محمد الرابي، السيدة الفلسطينية ذات الخمسة والأربعين عاماً، الزوجة والأم لثمانيةٍ ...

مجتمع مدني يَئدُ السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    مرّ حينٌ من الزمن اعتقدنا فيه، وكتبْنا، أن موجة انبثاق كيانات المجتمع المدني، في ...

استبداد تحت قبة البرلمان

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    في تلخيص دقيق للوضع التونسي الحالي، قال لي محلل سياسي بارز إنه يكمن إجمالاً ...

ستيف بانون يؤسس للشعبوية الدولية

جميل مطر

| الاثنين, 15 أكتوبر 2018

    «التاريخ يكتبه المنتصر. وعلى هامشه يشخبط آخرون». وردت هذه العبارة في المقابلة المطولة التي ...

إدخال الوقود لقطاع غزة والإبتزاز الإسرائيلي

راسم عبيدات | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    الإحتلال يحاول دائماً القفز عن القضايا السياسية والحقوق المشروعة لشعبنا ،وتصوير الأمور كأنها قضية ...

أولوية تحصين منظمة التحرير

طلال عوكل

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    عودة غير حميدة للحديث الصادر عن الإدارة الأمريكية، حول قرب الإعلان عن صفقة القرن، ...

نتنياهو يخفي وثائق جرائم النكبة

د. فايز رشيد

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    مع صدور هذه المقالة, من المفترض أن يكون رئيس حكومة الاحتلال الفاشي الصهيوني المتغوّل ...

الرئيسة نيكي هيلي!

عبداللطيف مهنا

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    كافة التكهُّنات التي دارت حول استقالة نيكي هيلي تفتقر إلى تماسك، ونرى أن الأقرب ...

القادماتُ حَبالى .. وهناك مرايا والعيون شواخص

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبَّحَ الله السياسة، لا سيما حين تكون عدوانا وضلالا وتضليلا، وأقنعة ونفاقا، وقتلا للحق ...

حكومات لبنان

د. محمد نور الدين

| السبت, 13 أكتوبر 2018

    تكاد تمر خمسة أشهر على تكليف سعد الدين الحريري بتشكيل حكومة لبنانية جديدة من ...

الهوية الجامعة الاشكالية و التحديات !

د. سليم نزال

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    حالة الانهيار التى تعانيها المنطقة و خاصة المشرق فتح الباب واسعا للحديث عن الاقليات ...

إنهم يسرقون الوطن ... إننا نغادره

عدنان الصباح

| الجمعة, 12 أكتوبر 2018

    الخميس 11/10/2018 الآلاف ممن اعتادوا العودة الى بيوتهم في شمال الضفة الغربية لم يتمكنوا ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5615
mod_vvisit_counterالبارحة55971
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع167529
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر881919
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59021364
حاليا يتواجد 4781 زوار  على الموقع