موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

ويسألونك عن الربيع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

رومني مجرد مرشح محتمل للحزب الجمهوري، ولكن تصريحاته في زيار إسرائيل ترسم سقوفا جديدة ستصبح التزام حد أدنى لأي مرشح رئاسي أمريكي.

 

فكلهم يضع الطاقية اليهودية على رأسه ويؤدي مراسم عبادة يهودية عند حائط المبكى الذي هو حائط البراق، الحائط الغربي للمسجد الأقصى. ولافت بالمقابل أن أيا من هؤلاء الساسة الغربيين لم يقم بأداء الصلاة مع المسلمين في الأقصى، أولى قبلتيهم، ولا حتى في الحرم المكي عند زياراتهم للسعودية!

ومع كل زيارة لمرشح أو مسؤول أمريكي يجري رفع السقف الإسرائيلي وخفض لسقف حقوق الفلسطينيين والعرب يقبل به من يزعمون أنهم يمثلون الشعب الفلسطيني والشعوب العربية. فمجرد زيارة مسؤول غربي باتت تعتبر منة على العرب تقدم فيها الأضاحي عند قدمي الزائر، ولو كانت حقوق أوطان وأعناق شعوب وأمة.

ولا فرق إن كان منافس رومني هو أوباما أو السيدة كلينتون من بعده. ولكن لكون بيل كلينتون هو من سيرشح أوباما لخوض المعركة الرئاسية عن الحزب الديمقراطي في مؤتمر الحزب القادم، يجدر بنا أن نلقي نظرة على زيارة كلينتون في تسعينات القرن الماضي "للسلطة الفلسطينية" لنرى إن كان هنالك فارق يرتجى بين مرشح وآخر.

فتلك الزيارة كلفت ذبح الميثاق الوطني الفلسطيني بتعديلات أفرغته من المهمة التي وضع لأجلها. والسيدة هيلاري التي جاءت حينها بصفتها زوجة الرئيس، أصدرت تصريحا عما شهدته من معاناة النساء في غزة لا أكثر، فقوبلت بهجمة إسرائيلية لم يشفع لها فيها أن زوجها قدم للتو رأس الميثاق الفلسطيني لملوك إسرائيل، فاضطرت لسحب تصريحاتها تلك وهي في الأجواء "الإسرائيلية" في طريق عودتها لأمريكا.. وهذا يؤشر على مصير التعاطف الصادق الذي سبق وأعلنه أوباما مع الشعب الفلسطيني حين قال إنه عانى أكثر من أي شعب آخر.

والآن يأتي رومني ليعلن أن القدس عاصمة إسرائيل، بما يخرق الموقف الأمريكي والأوروبي لحينه، ويجعل مسألة المفاوضات غير ذات فحوى كون القدس حذفت منها.. ومع ذلك يحذر رومني سلام فياض من أية محاولة للسلطة للجوء لغير ذلك التفاوض الثنائي بين الثعلب والدجاجة، وبخاصة من اللجوء للجمعية العامة للأمم المتحدة. ورومني هو الذي قرر أن يلتقي فياض دون عباس، رغم أنه لا فارق حقيقة بينهما سوى أن فياض مختوم صراحة "صنع في أمريكا"، بينما صناعة عباس أكثر تمويها.. ورومني لا يريد أي تمويه أو سوء فهم يعتذر عنه قبل أن تغادر طائرته الأجواء الإسرائيلية، "فأخذها من قصيرها".

عباس أيضا سبق فرضه على عرفات من قبل أمريكا وأوروبا. ولكن لكونه محسوبا على فتح أمكن لفتح وللشعب الفلسطيني أن يدير ظهره له بما أجبره على الاستقالة من منصب رئيس الوزراء الذي وسعت صلاحياته بما يفيد نقل صلاحيات عرفات إليه.

وخضوع عرفات لم ينجه من الاغتيال، وخضوع عباس لم ينجه من القفز عنه الآن لفياض (مرحليا) فاتضح معنى "التيار الثالث" الذي يشطب فتح وحماس معا.

وفياض مقفوز عنه ابتداء، فهو من أخذته أمريكا من باب جامعتها التي أعطته درجة الدكتوراه، لتضعه، وهو شاب بلا أية خبرة، في رئاسة البنك الدولي في واشنطن مساعدا ثم مستشارا للمدير التنفيذي للبنك.. ولتنقله بعد توقيع "أوسلو" ليصبح الممثل المقيم لصندوق النقد الدولي في القدس وممثلا للسلطة فيه، ثم فرضته وزيرا للمالية. واستقالته من الوزارة كانت لإكمال تصنيعه بترشيحه للمجلس التشريعي بمقعد مضمون بجهود السلطة، ليعود رئيسا للوزراء بعد عزل حكومة منتخبة وليبقى في منصبه هذا لخمس سنوات لحينه دونما حتى أخذ الثقة من المجلس التشريعي، في مخالفة صريحة للقانون الأساسي الفلسطيني، ولكل الأعراف الديمقراطية.. فياض هذا هو من قرر رومني أن يلتقيه الآن باعتباره الأصلح للسقف الفلسطيني الذي جرى خفضه أمريكيا بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل..

والرئيس (لا فرق إن كان عباس أو فياض) لم يطلب حقيقة من رومني سوى معونات ليدفع "رواتب موظفيه".. ومؤشرات نهاية أي نظام حكم هي أن تصبح قضيته "قبض المعاش في يومه المعلوم"، كما قال شاعرنا عرار..

الهدر الحقيقي في الحالة الفلسطينية وأخواتها غير النفطية، هو تحديدا في رواتب "الفرق المفاوضة"، التي تحولت عضويتها من وظيفة "لمهنة"!!

ويسألونك عن الربيع العربي.. قل هو كالبركان، لا يأتي من الخارج بل من باطن الأرض.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

عن الاحتجاجات والصيف في العراق

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

    لم تكن الاحتجاجات العراقية في المحافظات الجنوبية خصوصا جديدة، بل تتكرر كل عام منذ ...

في الانفصال بين السياسة والرأسمال الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    المعرفة والثقافة من الموارد الحيويّة للسياسة، وهي ليست منها بمنزلة المضافات التي قد ترتفع ...

ثلاث مراحل في تاريخ «الأونروا»

د. فايز رشيد

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    بالتزامن مع محاولات تنفيذ «صفقة القرن»، لتصفية القضية الفلسطينية، يجري التآمر من أطراف في ...

إسرائيل و«الخطر الديموغرافي»!

د. أسعد عبد الرحمن

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    منذ سنوات يركز الإسرائيليون، الساسة منهم والعسكريون، على مسألة «الخطر الديموغرافي»، لأسباب عديدة أبرزها ...

العرب والعصر الصيني

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 16 يوليو 2018

    في المؤتمر التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني الذي انعقد السنة المنصرمة، تم اعتماد خطة ...

الرسائل السياسية في المونديال

عبدالله السناوي

| الأحد, 15 يوليو 2018

    بقدر الشغف الدولي بمسابقات المونديال والمنافسة فيها، تبدت رسائل سياسية لا يمكن تجاهل تأثيراتها ...

النظام الدولي الجديد

محمد خالد

| الأحد, 15 يوليو 2018

    يتكلم الأغنياء في العالم لغة متقاربة، ويحملون هماً مشتركاً هو كيفية المحافظة على أقلية ...

إرث باراك أوباما في البيت الأبيض

د. محمّد الرميحي

| السبت, 14 يوليو 2018

    العنوان السابق هو قراءتي لما يمكن أن يكون زبدة الكِتاب المعنون بالإنجليزية «العالم كما ...

دروس تعددية الممارسات العولمية

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 12 يوليو 2018

    بغياب إيديولوجية، أو منظومة فكرية اقتصادية مترابطة، ومتناسقة في بلاد العرب حالياً، كما كان ...

لبنان الحائر والمحيّر!!

د. عبدالحسين شعبان

| الخميس, 12 يوليو 2018

    غريب أمر هذا البلد الصغير في حجمه والكبير في حضوره، المتوافق مع محيطه والمختلف ...

الصين.. قوة عالمية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 12 يوليو 2018

    كتبت في المقالة السابقة بعنوان «النظام الدولي إلى أين؟» عن اتجاه البنية القيادية للنظام ...

القضية الفلسطينية والأمم المتحدة

عوني صادق

| الخميس, 12 يوليو 2018

    مع الدخول في شهر يونيو/حزيران الجاري، تصاعد الحديث عن خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49148
mod_vvisit_counterالبارحة40259
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع122070
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر485892
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55402371
حاليا يتواجد 3867 زوار  على الموقع