موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

يوم نصرة المعتقل العراقي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

يتعاظم غضب العراقيين بشتى توجهاتهم ومستوياتهم وتتوسع دائرة الإحتجاجات على حال المعتقلين جراء حملات المداهمة المتكررة تحت مختلف الحجج. وأهم الجهود المعلنة الآن ما دعت اليه عدة منظمات عراقية لها تاريخ في الدفاع عن الحقوق المدنية، بالاشتراك مع عوائل المعتقلين، للإعتصام يوم الثلاثاء المقبل أمام معتقل معسكر التاجي شمال بغداد.

 

ان ما يتعرض له المعتقل العراقي في سجون "العراق الجديد" اشد واكثر همجية مما يتعرض له المعتقل الفلسطيني على يد المحتل الصهيوني. هذه هي الرسالة التي يحاول المعتقلون العراقيون ايصالها الى العالم الخارجي عبر نشطاء ومنظمات حقوق الإنسان المستقلة مع التنبيه بانهم، من خلال المقارنة، لا يريدون تنظيف وجه النظام الصهيوني ولكنهم، لشدة ما قاسوه ويقاسونه، سواء تحت الاحتلال الامريكي المباشر او حكومات ظله العراقية، انما يعبرون بصرختهم الإنسانية الموجعة ومقارنة وضعهم بما يعتبرونه الأسوأ في العالم، عن عزلتهم اللا إنسانية ويأسهم الجماعي من زوال الظلم الذي لحق بهم مادامت حكومات الاحتلال تواصل سياستها الطائفية الفاسدة في غياب القانون.

ان التفنن في اساليب القمع العامة بلغ مداه في العراق. فمن حوادث اعتقال واستهداف الاساتذة والاكاديميين الى الكتاب والصحافيين ومحاولة اسكات الصوت والكلمة المستقلة، وآخرها استهداف الصحافي ماجد حميد بعبوة لاصقة انفجرت في سيارته، الى اعتقال وتعذيب واجبار المعتقلين على الاعتراف بكل انواع "العمليات الارهابية" وعرضها بشكل مذل على شاشات التلفزيون. حيث تستخدم اجهزة الاعلام، الرسمية الناطقة باسم الحكومة كقناة "العراقية"، وبعض القنوات الطائفية كقناة "الفيحاء" فضائها للقيام بدور المحقق مع المعتقلين واهانتهم وهم في اكثر اوضاعهم الإنسانية ضعفا. مما يجعل الصحافي اقرب ما يكون الى الجلاد. وهو استخدام لاجهزة الاعلام يتنافى تنافيا مطلقا مع دور الصحافي صاحب الكلمة الحرة كما يتنافى مع قوانين حقوق الإنسان وعدم تعريض المتهم الى التشهير حسب قاعدة ان المتهم بريء حتى تثبت ادانته قضائيا وليس تلفزيونيا.

وكانت منظمة "هيومان رايتس ووتش" قد وثقت في تقريرها الاخير الصادر في ايار/ مايو 2012، حال المعتقلين، كنموذج، في سجن "معسكر الشرف" في المنطقة الخضراء، ببغداد وكيفية معاملتهم واخفائهم عن الانظار عن طريق نقلهم من مركز احتجاز سري الى آخر، وكلها موجودة في ذات المنطقة. وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد أكدت هذه النقطة في خطاب سري اطلعت عليه "هيومن رايتس ووتش" في يوليو/ تموز 2011، بعدما كشفت صحيفة "لوس أنجليس تايمز" عن وجود الخطاب. والمفارقة هي ان "هيومن رايتس ووتش" أجرت مقابلات، في الفترة ما بين كانون الأول/ ديسمبر وايار/ مايو 2012، مع أكثر من 35 محتجزاً سابقا وأقارب للمعتقلين، ومحامين ونواب برلمان، ومسؤولين في الحكومة العراقية ومسؤولين أمنيين من وزارات الدفاع والداخلية والعدل. وعبر الجميع من دون استثناء عن قلق بالغ بشأن سلامتهم، وطلبوا من هيومن رايتس ووتش ألا تكشف أسماؤهم أو تواريخ وأماكن المقابلات لحماية هوياتهم". وقال جو ستورك، نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة: "مما يثير قلقاً بالغاً أن العراقيين من شتى مشارب الحياة، ومن بينهم مسؤولون، خائفون على حياتهم ويخشون من تعرضهم لأذى بالغ إذا ناقشوا ادعاءات حول انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان".

هذا الخوف العائق لطرح كارثة المعتقلين الذين تتجاوز اعدادهم الآلاف، وبعضهم محتجز على مدى سنوات بلا محاكمة، وفي اسوأ الظروف، هو نتيجة لحملة الترويع والاستهداف التي تمارسها حكومة المالكي وما سبقها من حكومة أياد علاوي الى الجعفري. الا ان جو الترهيب والترويع لم يمنع بروز اصوات شجاعة تنبه الى اوضاع المعتقلين واخضاعهم لابشع انواع المعاملة اما كيدا او انتقاما او لاسباب طائفية انعكاسا للصراعات الطائفية بين الساسة المتهافتين على المناصب وسرقة المال العام. وقد لوحظ، في الآونة الاخيرة، لجوء ادارة بعض المعتقلات الى فتح ابوابها امام قوات الميليشيا واستخدام عدد من المعتقلين للاعتداء على آخرين ( من طائفة اخرى)، لقاء منحهم امتيازات بسيطة او توفير فرص الانتقام. مثال ذلك، ماحدث في سجن "التاجي" ليلة الثامن من حزيران الحالي، (حسب الحركة الشعبية لأنقاذ العراق)، حين قامت قوة من مليشيا حكومة المنطقة الخضراء ومعها العشرات من نزلاء سجن التاجي باقتحام سجت (تاجي 4)، الذي يحوي على معتقلين من محافظتي الانبار والموصل وقامت هذه القوة بالاعتداء عليهم وضربهم بالهراوات وقضبان الحديد مما ادى الى اصابة العشرات من المعتقلين بالجروح وحرمانهم من الاسعاف بالاضافة إلى قطع الماء والكهرباء عنهم. وقد أعلن المعتقلون إضرابا مفتوحا عن الطعام بسبب هذه الممارسات القمعية وعدم إحالتهم إلى القضاء للنظر بقضاياهم.

ان ما هو متعارف عليه قانونيا وإنسانيا هو ان مسؤولية انتهاكات وخروقات حقوق الإنسان تقع على عاتق الحكومة، ايا كانت، ومهما كانت الظروف وبضمنها فترات النزاع المسلح والحروب. ومن حق المتهمين والمحتجزين معاملتهم بشكل إنساني لا ان تنقلهم من معتقل الى آخر للتستر على حملات الاعتقال والتعذيب والاحتجاز. ومن يتابع صحيفة "حكومة المالكي"، الموثقة من قبل المنظمات الحقوقية العراقية والعالمية سيجدها ملطخة بدماء المعذبين بالاضافة الى من تم تنفيد حكم الاعدام بهم، وباعداد متزايدة استهجنتها مفوضية حقوق الإنسان في الامم المتحدة، بقوة. ان حال المعتقلين يستدعي تدخلا سريعا من مجلس حقوق الإنسان بالامم المتحدة وتعيين مفوض خاص بحقوق الإنسان للتحقيق في جرائم حكومة المالكي وماسبقها، المسؤولة حسب شهادات ادلى بها معتقلون لهيومان رايتس ووتش قائلين: "إنهم تعرضوا للتعذيب، بما في ذلك باستخدام الصدمات الكهربائية المتكررة. معظم المحققين أجبروهم إما على توقيع تعهدات بعدم انتقاد الحكومة بشكل معلن أو أجبروهم على التوقيع على اعترافات. وقالوا إن المحققين هددوا بأنها إذا لم يوقعوا هذه الاعترافات فإنهم سيعانون من عنف جسدي، وسيتم اغتصاب أفراد عائلاتهم من النساء، أو لن يتم الإفراج عنهم أبدا. بعض الأسر قالت للمنظمة ـ إنه طلب منهم دفع آلاف الدولارات كرشاوى لضمان الإفراج عن ذويهم. وفي حالتين معروفتين لـ هيومن رايتس ووتش، تم الإفراج عن المعتقلين بعد أن دفعت الأسر مثل تلك المبالغ". وقد أكد مسؤولان، بوزارة العدل، في نيسان/ ابريل، في مقابلتين منفصلتين مع المنظمة إن نقل المعتقلين "ما بين منشآت احتجاز متعددة، وأحيانا من دون اتباع الإجراءات الرسمية أو إبداء تفسيرات واضحة، تم تحت إشراف المكتب العسكري لرئيس الوزراء نوري المالكي".

وقد حصل المكتب الإعلامي في الحركة الشعبية لانقاذ العراق، بالتعاون مع بعض الوطنيين من حراس السجن، على صور لمعتقلين تعرضوا للضرب والتعذيب وتم ارسالها الى منظمات حقوقية وإنسانية، للتوثيق والمناشدة. وقد وصلتني، شخصيا، سبع صور تبين آثار الضرب والأذى الذي اصاب عددا من المحتجزين. ولئلا يعاني المعتقل وحيدا في محنته، اعلن الناشط الحقوقي والسياسي عدي الزيدي بان الحركة الشعبية ستقوم، بالتعاون مع عوائل المعتقلين، باعتصام أمام الباب الأخير من معسكر التاجي، يوم 19 حزيران، باسم "نصرة المعتقل العراقي"، للتنديد بانتهاكات وممارسات قوات حكومية ومن معهم والمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين ومحاسبة المسؤولين.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

الليبرالية المحافظة.. خياراً للعالم العربي

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    بعد فشل التجارب «الاشتراكية» التي عرفتها جل الجمهوريات العربية في العقود الماضية وإخفاق مشروع ...

ثورة أكتوبر الاشتراكية وحركة التحرر الوطنى: مصر نموذجًا

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 20 نوفمبر 2017

    فى الآونة الأخيرة كانت الذكرى المئوية لثورة أكتوبر الاشتراكية لعام 1917 فى روسيا. وبهذه ...

عالمُنا.. وعالَم التعصب والتطرف

د. علي عقلة عرسان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كم نحتاج في عالمنا، المُرهَق بالأزمات والحروب والمجاعات، الغارق بالدماء، والمَسكون بالتعصب والتطرف والمكر ...

الذكرى المئوية لوعد بلفور

نجيب الخنيزي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

    على رغم النكبات المتتالية التي تعرض لها الشعب الفلسطيني، وما قدمه من تضحيات جسيمة ...

بعد عودة الحايس

عبدالله السناوي

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    كان وقوع نقيب الشرطة «محمد الحايس» أسيراً في حادث الواحات الإرهابي، إحدى الصدمات الكبرى ...

ما العمل؟

د. بثينة شعبان

| الأحد, 19 نوفمبر 2017

    بعد مئة عام من وعد بلفور وكل ما سبقه وكل ما تلاه، وبعد مئة ...

النأى بالنفس فى السياق اللبنانى

د. نيفين مسعد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    كان رئيس الوزراء اللبنانى السابق نجيب ميقاتى أول من استخدم مصطلح «النأى بالنفس» إبان ...

مشاهد من الانتخابات القادمة في العراق

مكي حسن | السبت, 18 نوفمبر 2017

    لم يعد العراق وطنا جغرافيا وكيانا سياسيا بكل أبعاد ومعاني هذين المصطلحين بعد عام ...

بريطانيا والتآمر على فلسطين

د. فايز رشيد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    منذ ما يقارب الأسبوعين، كانت مئوية وعد بلفور المشؤوم، وفي الوقت الذي احتفلت فيه ...

التفاهم الروسي- الأميركي حول سوريا

د. أحمد يوسف أحمد

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    بعد لقاء قصير بين الرئيسين الأميركي والروسي، على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول ...

الرشاوى الصغيرة والكبيرة!

د. حسن حنفي

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    يتأرجح هذا الموضوع بين «البقشيش» لعاملة النظافة أو الممرضة وبين الرشاوى بالمليارات. وله أسماء ...

وحدة سوريا والمنطقة

د. محمد نور الدين

| السبت, 18 نوفمبر 2017

    عكس البيان المشترك لروسيا والولايات المتحدة الأمريكية حول أهمية وحدة سوريا، كذلك القول إنه ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6296
mod_vvisit_counterالبارحة31342
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع71840
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر806460
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47120130
حاليا يتواجد 2465 زوار  على الموقع