موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

ما العمل وواحد من كل عشرين عراقيا مهدد بالألغام؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

معذرة لكآبة العنوان، ولكنها الحقيقة المرعبة، حسب احصائيات الامم المتحدة المتعلقة بجانب واحد فقط من الكوارث المحيقة بحياة المواطن العراقي. فبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتوعية بالألغام والمساعدة في مكافحتها، دعت الامم المتحدة في 4 نيسان/ ابريل من العام الحالي، الى عراق

خال من الألغام بحلول عام 2018، مؤكدةً التزامها بدعم برامج العراق المتعلقة بمكافحة الألغام. وقال مارتن كوبلر، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، بان المنظمة تود "لفت الأنظار إلى الأطفال والرجال والنساء الذين لقوا مصرعهم أو فقدوا أطرافهم أو بصرهم أو ممن باتوا لايستطيعون التنقل بحرية بسبب وجود الألغام".

 

قرأنا الخبر، وموعد اﻟ2018، فشعرنا بامكانية وجود بصيص أمل، نحن المحاطون بتلول الكوارث البيئية (لنغض الطرف لوهلة عن السياسية والاقتصادية وغيرها) بدءً من كارثة ولادة الاجنة المشوهين وزيادة اعداد المصابين بالسرطان نتيجة استخدام "الحلفاء" اليورانيوم المنضب والفسفور الابيض "لمساعدة" الشعب العراقي وانتهاء بالتصحر وقطع المياه عن نهري دجلة والفرات. غير ان البصيص سرعان ما خبا، لتحل محله التبريرات المألوفة، بصدد اي مشروع تعلن عنه حكومة ظل الاحتلال، مهما كانت طبيعته او حجمه، وبعد انتهاء الزفة الاعلامية المحيطة به لبضعة ايام. ليختفي المشروع ومعه تختفي ملايين الدولارات (وفي بعض الحالات المليارات). هكذا أعلن نائب وزير البيئة، في تصريح لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين)، ان العراق لن يتمكن من الالتزام بالموعد المحدد بتطهير جميع الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة بحلول عام 2018. لماذا؟ يقول نائب الوزير: "لعدم وجود خرائط مفصلة للألغام الأرضية. لأن النظام السابق قام بزرعها بصورة عشوائية". ولأنني لست خبيرة ألغام أو خرائط ولأهمية الموضوع وخطورته، وكذلك تطور تقنيات إكتشاف وتعطيل الألغام سواء في بلدان كفيتنام، او في البلقان باوروبا، والتي من المفترض ان تلم بها وزارة البيئة، ولكي لا اظلم أي شخص يبادر بتنفيذ مشروع لانقاذ أهلنا (تنفيذ وليس الاعلان عن مشروع فحسب)، عدت الى تقارير الامم المتحدة، وتصريحات مسؤولي وزارة البيئة انفسهم، وبعض المقالات عن الموضوع ذاته بحثا عن الاسباب والجهات المسؤولة وكيفية تنفيذ مشاريع التنظيف. فتبين الآتي: يعتبر العراق، حسب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، واحدا من أكثر الدول تلوثا بالألغام في العالم. حيث تغطي الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة مساحة 1730 كيلومتراً مربعاً فيه. وتسبب تلك الألغام أضراراً لحوالى 1.6 مليون عراقي في 1600 منطقة، أي ما يعادل واحد من كل 20 عراقيا. وان حوالى 60 بالمائة من حوادث الألغام الأرضية التي تم الإبلاغ عنها، شملت أفراداً تتراوح أعمارهم بين 25 و44 عاماً، في حين أن 47 بالمائة من حوادث الذخائر غير المنفجرة ( قذائف القنابل العنقودية) التي تم الإبلاغ عنها شملت أطفالاً تتراوح أعمارهم بين 5 و14 عاماً. وتشير التقارير إلى وقوع حوالى 30 حادثاً نتيجة انفجار الألغام في عام 2011، ما أدى إلى وفاة 33 بالمائة من المصابين. وقد تجاوز عدد الضحايا 8000 شخص بينهم 2000 طفل منذ عام 1991 وحتى العام الماضي.

ويوضح البيان الصحافي الصادر عن الامم المتحدة بان حوالى 90 بالمائة من الأراضي الملوثة بالألغام هي أراض زراعية، كما تم العثور على العديد من الألغام الأرضية حول حقول النفط الرئيسية. وعن انعكاس التلوث على حياة المواطنين، تشير صحيفة الحقائق الصادرة عن اربع منظمات للامم المتحدة، استنادا الى دراسة حديثة لوحدة تحليل المعلومات، الى أن دخل الفرد والانجاز التعليمي يصبحان أقل في المناطق الملوثة بالألغام الأرضية، وإن الأسر تعاني أكثر من غيرها من انعدام الأمن الغذائي، كما أن معدل حصول السكان على خدمات الكهرباء والتعليم في المناطق الملوثة بالألغام أقل من معدل حصولهم على تلك الخدمات في المناطق الخالية من الألغام.

وكما تشير منظمات الامم المتحدة فأن مشكلة الألغام الأرضية تعود الى فترة الحرب العراقية الايرانية ( 1980 1988)، وحرب الخليج عام 1991 والغزو الذي قادته الولايات المتحدة الامريكية في عام 2003. وفي الوقت الذي لا تتطرق فيه وزارة البيئة الى مسؤولية الغزو الانكلو امريكي، لا تتطرق منظمات الامم المتحدة ووزارة البيئة، معا، الى مسؤولية الغزاة عن الذخائر غير المتفجرة وأكثرها تأثيرا القنابل العنقودية. حيث تم رش العراق بعشرة آلاف وثمانمئة قنبلة في ايام الغزو الاولى فقط، وتلتها عمليات رش الفلوجة، مع توفر الادلة بان قوات الغزو كانت قد استهدفت المناطق المأهولة بالسكان. فاصبحت القنابل، باجزائها الملونة غير المنفجرة والجاذبة للاطفال، احد الاسباب الرئيسية في اصابة وقتل العديد منهم. ففي 15 مايو 2011 (وكالة الانباء الفرنسية)، مثلا، وعند الساعة الثانية بعد الظهر، كان أربعة اطفال من مدينة الديوانية، تتراوح اعمارهم بين 6 - 12، يلعبون في حديقة حين انفجرت قذيفة قنبلة عنقودية. فقتل ثلاثة اطفال وجرح الرابع، ومرت هذه الفاجعة مرور الكرام على حكومة الاحتلال. ولم يحدث وتم اجراء تحقيق في هذه الجرائم وغيرها. وسيستمر حال المواطنين مع هذا الارث القاتل، جنبا الى جنب مع الألغام، واليورانيوم المنضب والفسفور الابيض، مادامت المسؤولية غير واضحة (لاسباب سياسية) والمساءلة معدومة والفساد يلتهم ميزانيات المشاريع المعلنة بلا تنفيذ. ان التبريرات التي تطلقها وزارة البيئة، بين الحين والآخر، تتعامى عن حقائق كثيرة لعل اهمها اغفال الحكومات المتعاقبة عن تنفيذ مشاريع التنظيف على الرغم من توفر الميزانية الخيالية واستعداد منظمات الامم المتحدة للتدريب والتعاون وابداء المساعدة. ان عدم الاسراع بازالة الالغام والقذائف غير المفجرة وسقوط الضحايا، يوميا، جراءها مسؤولية تقع على عاتق حكومة ظل الاحتلال. وتسويق الذرائع الهوائية لن يعفيها من هذه المسؤولية الجسيمة. وحسب تقرير صحيفة حقائق الامم المتحدة (نيسان/ ابريل 2012)، ان الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب تشكل تهديدا كبيرا على حياة المواطنين العراقيين و تعيق التنمية الاقتصادية في البلد. وهي تتنافى مع "الحرية والحق في الحياة وسلامة الشخص" المنصوص عليها في إعلان الأمم المتحدة العالمي لحقوق الإنسان واتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل. مما يمنح الناشطين في مجال البيئة والمدافعين عن حق الحياة الارضية القانونية لمساءلة قوات الاحتلال وساسة حكومة المالكي عن ارواح الضحايا، حتى الآن، ومستقبلا.

 

 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20715
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162874
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر982834
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60766808
حاليا يتواجد 3657 زوار  على الموقع