موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي:: هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد ::التجــديد العــربي:: السعودية تفتح الطريق أمام أول مشروع للسيارات الكهربائية ::التجــديد العــربي:: إيرادات السياحة بمصر تقفز لأكثر من سبعة مليارات دولار وأعداد الوافدين لى مصر لتتجاوز ثمانية ملايين زائر ::التجــديد العــربي:: 70 لوحة تحكي تاريخ معبد ملايين السنين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: 48 شاعرا من بين 1300 شاعر يتنافسون على بيرق الشعر لـ 'شاعر المليون' ::التجــديد العــربي:: الزبادي والبروكلي يكافحان سرطان القولون والمستقيم ::التجــديد العــربي:: برشلونة يفلت من الهزيمة امام ريال سوسييداد و يقلب تخلفه بهدفين أمام مضيفه إلى فوز بأربعة أهداف في الدوري الاسباني ::التجــديد العــربي:: ليفربول يكبد مانشستر سيتي الخسارة الأولى في الدوري الانكليزي ::التجــديد العــربي:: مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة ::التجــديد العــربي:: مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة ::التجــديد العــربي:: رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة" ::التجــديد العــربي:: اعتقال 22 فلسطينياً بمداهمات في مدن الضفة المحتلة ::التجــديد العــربي:: مصر تعدم 15 شخصا مدانا بارتكاب أعمال إرهابية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يتهيأ عمليا للانسحاب من اليونسكو ::التجــديد العــربي::

كلمة الدكتور العالي في ورشة الوفاق‏

إرسال إلى صديق طباعة PDF


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

 

يسرنا أن نشارككم اليوم احتفالاتكم بالذكرى العاشرة لتأسيس جميعة الوفاق الوطني الإسلامية، ونوجه التحية الخاصة والتهنئة القلبية للوفاق قيادات وكوادر ومؤيدين ومناصرين، حيث كانت طوال هذه السنوات في قلب وقيادة الحركة السياسية المعارضة، وقدمت الكثير من العطاءات والتضحيات على طريق الإصلاح الدستوري والسياسي في المملكة.

 

أن علاقاتنا التنسيقية والمشتركة تعود في التجمع القومي الى فترة كنا لا زلنا في طور التأسيس، حيت تزامن تأسيس جمعيتنا مع تصاعد المعارضة لدستور 2002 وما أفرزه من واقع دستوري وبرلماني غير عادل، ومن ثم بات لزاما اتخاذ قرار مقاطعة الانتخابات البرلمانية عام 2002، حيث وجد التجمع نفسه بعد هذه الانتخابات في حالة تنسيقية متقدمة مع الوفاق وجمعيتي وعد وأمل في قيادة الحركة الإصلاحية الدستورية والسياسية المعارضة لدستور 2002 وانتظمنا منذ ذلك الوقت في أشكال مختلفة من التنسيق والعمل المشترك دفاعا عن أهدافنا الوطنية المشتركة. وصحيح أن علاقاتنا بالوفاق طوال السنوات العشر الماضية مرة بتعرجات كان أخطرها دون شك فترة الانتخابات البرلمانية عام 2010 والتي اتسمت بالمرارة والابتعاد، إلا اننا بقينا نعي وندرك أن ما يجمعنا بالوفاق هو أكبر منا حميعا، ما يجمعنا هو أهداف شعبنا الوطنية وتطلعاته في الحرية والعدل والمساواة والكرامة والعيش الكريم. وهذه الأهداف والتطلعات تقتضي وحدة المعارضة في البحرين وعملها المشترك الآن وفي المستقبل. وهذا ما أثبته عملنا الوطني المشترك مند أندلاع شرارة الحركة المطلبية والانتفاضة الشعبية في فبراير من هذا العام، حيث انتظمنا مجددا في عمل وطني مجيد وضع نصب عينيه اولا واخير مصالح الشعب وأهدافه، وكان موقفنا هذا نابع من قناعاتنا التامة باننا والوفاق وكل القوى الوطنية المعارضة انما ننطلق من مواقف وطنية عالية المسئولية والحرص على وحدة الوطن بعيدا عن التدخلات الخارجية والتمزق الطائفي، ولكنها تتمسك بذات الوقت بحقوقه في الحرية والعدالة والمساواة والكرامة.

ولكون حديثنا اليوم يأتي على هامش الورشة التقييمية والنقدية التي تنظمها الوفاق لكوادرها لتقييم مسيرتها خلال السنوات العشر الماضية، فأسمحو لي أن أتناول بعض الجوانب التي قد تكون مفيدة لكم في ممارسة النقد والتقييم، وهي ملاحظات نرى ان الوفاق بصورة خاصة والقوى السياسية بصورة عامة معنية بها:

أولا: يلقى على المعارضة الوطنية في البحرين بصورة عامة، والوفاق بشكل خاص، مهام وطنية مضاعفة ومتشابكة ومعقدة وهي تمارس دورها الرئيسي في قيادة العمل الوطني المعارض. فالوفاق صحيح حركة سياسية إسلامية، ولكنها موجودة في بلاد متعددة الطوائف. أنها ليست كحركة الأخوان المسلمين في الأردن أو مصر وليست كحزب النهضة في تونس حيث المجتمع لا يعاني الانقسام الطائفي. ومن هنا يبرز السؤال المحوري والرئيسي الذي يستحق البحث والدراسة المعمقتين، كيف يمكننا أن نواصل العمل الوطني لتحقيق أهدافنا المشروعة دون أن نحدث أنشقاق طائفي مقيت ومرفوض، خاصة، والحديث هنا يجري حول واقعنا في البحرين تحديدا، أن الحكومة نجحت لحد كبير في اختطاف مكون رئيسي في المجتمع وجيرته لمصالحها ليتخذ مواقف مناوئة وهو ما يمثل احد اوجه المحنة التي نواجهها حاليا، رغم أن تاريخنا الوطني يقول عكس ذلك، ويؤكد أن طوائف المجتمع كافة وقفت خلال الحقب الماضية صف واحد في مطالبها الوطنية.

مالذي حدث وما الذي تغير. يجب أن نتدارس هذه الجوانب وأن نقر ونعترف أن هذا الموقف تقف وراءه مخاوف وهواجس قد يكون جانب منها مشروع وآخر مبالغ فيه. ولكن في كل الاحوال يجب أن نتصدى لها ونعالجها. وآمل أن تجد ورشتكم متسع من الوقت لتناول هذه القضية.

ثانيا: من بين القضايا التي تعقد علاقة الوفاق بالمجتمع البحريني وتسعى الأصوات المغرضة لكي تضعها في خانة اللبس والتشكيك هي علاقتها بالمرجعية الدينية. فنحن نعني وندرك تماما ماذا تعني المرجعية الدينية لدى الطائفة الشيعية، لكن هذا الجانب استغل بصورة سيئة وبشعة من قبل الإعلام المشبوه والمسير ليصور الموضوع بأن المرجعية تعني الولاء للخارج وولاية الفقيه، وهي جميعا مزاعم نفتها الوفاق ورفضتها، وأكدت في العديد من التصريحات على تمسكها بالدولة المدنية. لكننا نعتقد أن الوفاق مدعوة لبدل الكثير من الجهود على هذا الطريق خاصة من خلال تقديم المزيد من الدراسات حول رؤيتها للدولة المدنية في البحرين، وضبط حركة المؤيدين والمناصرين في الشارع وعبر شبكات التواصل الاجتماعي لترشيد وتناغم الخطاب الوطني عبر قيادات وكوادر وقواعد الوفاق.

ثالثا: وفيما يخص المحيط الجيوسياسي، ولكون البحرين هي جزء من المنظومة الخليجية، فهو عامل تعقيد آخر خصوصا على صعيد التركيبة الطائفية للغالبية العظمى في هذا المحيط، وكذلك المنظومة السياسية القائمة على حكم العائلة والقبيلة عبر التوارث. هذه التركيبة لا تلعب دورا إيجابيا في دعم حركة المعارضة في البحرين، بل تعقد مهمتها وتصعبها. ونحن نرى أن على المعارضة الوطنية في البحرين أن تطور خطاب سياسي يأخذ بالاعتبار عوامل المحيط الجيوسياسي، ويعرف كيف يتعامل معها تعاملا سليما يعمل ان لم نقل على كسبها، ولكن تحييدها في المرحلة الأولى. وأهم الحلول المطروحة هنا هي أن يكون الخطاب خطاب وطني جامع لكل الطوائف، ينطوي على تسامي على المصالح الطائفية ليستهدف الأهداف المشتركة على مستوى دول المنطقة والوطن العربي إجمالا.

رابعا: أن حركة الوفاق، ولكونها الحركة السياسية الرئيسية في صفوف الطائفة الشيعية تشعر دوما بأنها مسئولة بشكل كامل عن هذه الطائفة، ويقع على عاتقها مسئولية حمايتها والدفاع عن كافة مكوناتها حتى وأن اختلفت مع بعض الأطراف السياسية الموجودة في هذه الطائفة. هذه الحقيقة تعقد مهمة الوفاق في الحياة السياسية في البحرين ويدفعها دوما لاحتضان الجميع وتجنب المواجهة المباشرة مع تلك الأطراف السياسية التي تختلف معها في أسٍقف المطالب السياسية وسط الطائفة الشيعية. نحن نعتقد أن الوفاق يجب أن توازن بين هذا الجانب، وهو مشروع لحد كبير من وجهة نظرنا، وبين مهمة ترشيد الخطاب السياسي وترشيد حركة الشارع السياسي. فهذا أحد الدروس الرئيسية التي تعلمناها من تطورات الوضع السياسي على مدار الأشهر الماضية، حيث كان يتوجب في بعض المحطات الرئيسية في الأحداث السياسية التي مررنا بها أن نحسم مواقفنا لكي لا ينحرف المسار نحو ما لا نتمناه كما حصل خلال الاحداث الأخيرة.

خامسا، ما يسمى بريبع الثورات العربية التي نناصر بعضها ونتحفظ على بعضها الاخر، خصوصا تلك التي جاءت بدعم من الخارج كما حصل في ليبيا حيث العدوان الأطلسي على هذا البلد لا يبشر بخير بمستقبل ليبيا وهو ذات السيناريو الذي يرسم حاليا لسورية. ولكن ما يهمنا هنا أننا في الوقت الراهن نسعى للانتظام في صفوف الثورات العربية, ونعتبر نفسنا جزءا منها، وهذا يتطلب بدوره منا كحركة معارضة، أن نطور خطابنا السياسي الوطني والعربي لكي نواكب تطلعات وطموحات هذه الثورات. فهذف الثورات في جوهره هو السعي لتغيير الواقع الظالم والفاسد، ونحن كذلك. وهذه الثورات تنشد الحرية والكرامة والعدل والمساواة ونحن كذلك. وهذه الثورات تؤمن بمسلمات في مقدمتها هويتها العروبية التي هي جسد روحها الإسلام الحنيف، فلا تناقض بينهما، حيث العروبة رابط قومي جامع والإسلام عقيدة دينية لها جميعا، وهكذا يكون انتظامنا متناغما ومتكاملا مع خطاب الثورات العربية من المحيط إلى الخليج العربي.

سادسا، وأخيرا، نحن سوف نظل نؤمن بالأهمية الاستراتيجية لوحدة المعارضة في البحرين على اختلاف مرجعياتها الفكرية والدينية، ويقع على عاتق الوفاق مسئولية كبيرة في بناء هذه الوحدة وصينانتها وتجنيبها الهزات كما حصل خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة وذلك عبر تغليب هدف الحفاظ وصيانة تلك الوحدة على أية أهداف سياسية متحركة أخرى، وأن نعمل سوية بكافة تكويناتنا السياسية على تقبل الخلافات فيما بيننا والتركيز على المساحة الكبيرة والواسعة للاهداف المشتركة، كذلك أن نعمل على توسيع رقعة التنسيق والعمل الوطني المشتركة لكي يأخذ صبغة وطنية جامعة، فنحن مؤمنين جميعا، باهمية قيام تحالف وطني عريض من أجل الحرية والديمقراطية، ونحن مؤمنين أن الوفاق يجب أن يكون لها الدور الرئيسي في أنجاحه.

ختاما، أوجه أزكى التحايا للوفاق في ذكرى تأسيسها العاشرة، متطلعين جميعا أن تمضي قدما في الدفاع عن مصالح وأهداف شعبنا، كما نستذكر بكل الفخر والاعتزاز شهداءنا الأبرار الأكرم منا جميعا والقيادات الوطنية وكافة أبناء شعبنا المعتقلين في السجون والآلآف من المفصولين ونعاهدهم على مواصلة العمل والعطاء وفاء لأهداف شعبنا في الحرية والعدل والمساواة والكرامة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

د. حسن العالي

الأمين العام للتجمع القومي الديمقراطي بالبحرين

 

 

شاهد مقالات د. حسن العالي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا

News image

صيدا (لبنان) - أصيب محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية بجروح الأحد في تفج...

هجوم انتحاري مزودج اودى بحياة أكثر من ثلاثين في ساحة الطيران في بغداد

News image

بغداد - دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين إلى "ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة" بعد...

مهرجان مئوية عبد الناصر في الناصرة

News image

لجنة إحياء مئوية جمال عبد الناصر، الرجل الذي اتسعت همته لآمال أمته، القائد وزعيم الأ...

مليون وحدة استيطانية جديدة في الأراضي المحتلة

News image

أعلن وزير الإسكان والبناء يؤاف غالانت، أن حكومته تخطط لبناء مليون وحدة استيطانية جدي...

رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته "احتجاجا على احتكار جماعات معينة للسلطة والثروة"

News image

أعلن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق يعلن استقالته احتجاجا على ما وصفها بسيطرة زمرة من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

خطاب عباس وقرارات المركزي

د. فايز رشيد

| الخميس, 18 يناير 2018

    استمعت لخطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في افتتاح المجلس المركزي في دورته الأخيرة. حقيقة ...

دعاوى الستين سنة!

عبدالله السناوي

| الخميس, 18 يناير 2018

  بقدر الأدوار التى لعبها، والمعارك التى خاضها، اكتسب «جمال عبدالناصر» شعبية هائلة وعداوات ضارية ...

السرية المريبة

د. علي محمد فخرو

| الخميس, 18 يناير 2018

    أصبحت السرية المريبة صفة ملازمة للمشهد السياسى العربى. كما أصبحت ممارستها من قبل بعض ...

معضلة الديمقراطية والقيادة الأمريكية

د. أحمد يوسف أحمد

| الخميس, 18 يناير 2018

    عندما يُسأل المواطن السوى عن نظام الحكم الأفضل يجيب دون تردد أنه النظام الديموقراطي، ...

من يرث النظام الإقليمي

جميل مطر

| الخميس, 18 يناير 2018

    ذات يوم من أيام شهر نوفمبر من العام الماضى بعث زميل من اسطنبول بصورة ...

المئوية والمستقبل

أحمد الجمال

| الخميس, 18 يناير 2018

    سينشغل البعض بتفسير ذلك الزخم الإعلامى والسياسى وأيضا الفكرى والثقافي، وكذلك الوجدانى الذى يصاحب ...

إلى دعاة السلبية والإحباط واليأس

د. صبحي غندور

| الخميس, 18 يناير 2018

    ما تشهده بلاد العرب الآن من أفكار وممارسات سياسية خاطئة باسم الدين والطائفة أو ...

في الذكرى المئوية لميلاده…ناصر لم يزل حاضراً !!

محمود كعوش

| الخميس, 18 يناير 2018

    في الخامس عشر من شهر يناير/كانون الأول من كل عام، يُحيي القوميون العرب، الذين ...

الانتخابات العراقية القادمة وجريمة المشاركة فيها

عوني القلمجي

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يبدو ان معالم الخوف أصبحت واضحة في وجوه اركان عملية الاحتلال السياسية. فتسويق الانتخابات وخد...

تحية إليه فى يوم مولده

د. محمد السعيد ادريس

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    علمنا جمال عبد الناصر فى حياته أن الثورة، أى ثورة، لا يمكن إلا أن ...

فليكن للعالم موقف.. ضد العدوان والعنصرية

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 17 يناير 2018

    مشروع إنشاء “إسرائيل الثانية”، نواة ما يُسمَّى “كردستان الكبرى”، بدأ عملياً في الأراضي السورية، ...

ترامب وقرار العدوان الثاني

منير شفيق

| الأربعاء, 17 يناير 2018

يجب اعتبار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بوقف تمويل وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، مكم...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6979
mod_vvisit_counterالبارحة40928
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206125
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي276850
mod_vvisit_counterهذا الشهر695338
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49350801
حاليا يتواجد 3184 زوار  على الموقع