موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكويت تطرد السفير الفلبيني وتستدعي سفيرها من مانيلا للتشاور ::التجــديد العــربي:: استشهاد صحافي فلسطيني برصاص جيش الاحتلال خلال تغطية (مسيرة العودة) ::التجــديد العــربي:: أربع سفن عسكرية روسية تتجه إلى المتوسط ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها ::التجــديد العــربي:: منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق ::التجــديد العــربي:: تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل ::التجــديد العــربي:: باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام ::التجــديد العــربي:: روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا ::التجــديد العــربي:: توتال تدرس دخول سوق محطات البنزين السعودية مع أرامكو ::التجــديد العــربي:: الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة ::التجــديد العــربي:: معرض أبوظبي للكتاب يبني المستقبل و63 دولة تقدم نصف مليون عنوان في التظاهرة الثقافية ::التجــديد العــربي:: برامج متنوعة ثرية فنيا تؤثث ليالي المسرح الحر بالأردن ::التجــديد العــربي:: آثاريون سودانيون يبحثون عن رفات الملك خلماني صاحب مملكة مروي القديمة و الذي عاش قبل الميلاد ::التجــديد العــربي:: البطن المنفوخ أخطر من السمنة على صحة القلب ::التجــديد العــربي:: الفريق الملكي يعود من ملعب غريمه بايرن ميونيخ بنقاط الفوز2-1 ويقترب من النهائي للمرة الثالثة على التوالي ::التجــديد العــربي:: برشلونة على موعد مع التتويج بطلا للدوري الاسباني يحتاج الى نقطة واحدة فقط من مباراته مع مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا لحسم اللقب ::التجــديد العــربي:: اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي::

أحسن العروض في اوكازيون الإعلام العربي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

فضيحة مالية كبيرة طفت على السطح، هذا الشهر، حول الإعلام العراقي والعربي، وهي بحاجة الى الاهتمام والتقييم. وكنت قد كتبت أكثر من مرة عن دور الإعلانات السياسية الترويجية، مدفوعة الثمن، التي لعبت دورا حاسما في شراء تعاون أو صمت بعض اجهزة الإعلام، العراقية والعربية، على انواعها مع الاحتلال.

 

ومن بين الإعلانات الدعائية الموجهة الى الجمهور العراقي، خاصة، والعربي عموما، هي الإعلانات التي يتم بثها (وأقوى الإعلانات واكثرها تأثيرا على المتلقي هي التلفزيونية) تحت اسم "محاربة الإرهاب".

ومن بين أهم القنوات التي بثت (بعضها لا يزال) هذه الإعلانات قناة "الشرقية" العراقية وقنوات عربية اخرى مثل "العربية" و"روتانا" والأم بي سي وقنوات لبنانية اخرى بالاضافة الى قنوات دول الخليج وصحافتها.

وكنت قد كتبت سابقا عن تفاوت المستوى الفني لهذه الإعلانات. اذ كانت الإعلانات المنتجة في 2006 و2007 تهدف الى تشويه صورة المقاومة وتقديمها باعتبارها المسؤولة عن الإرهاب المستهدف للابرياء وعدم الاكتفاء بالترويج لسياسة الاحتلال فحسب.

ثم ظهرت إعلانات تبشر بإعادة الإعمار، وتؤكد أن البلد يستعيد عافيته. في حينها، تم بث الإعلانات المنتجة في استديوهات لوس انجليس وبميزانية تجاوزت عشرات الملايين وبتقنية فنية عالية تجمع ما بين جمالية اللقطة السينمائية وقوة التأثير المستندة الى كل ما يحبه ويتأثر به العراقي.

وكان عنوان مسلسل الإعلانات التي تم بثها في البلاد العربية بشكل واسع هو (كلا للإرهاب) وهو ذات العنوان المستخدم من قبل الادارة الأمريكية واجهزة التوجيه الإعلامي العسكري ووحدة التوجيه السايكولوجي في البنتاغون والهادف الى تكريس الاحتلال. وكما هو معروف فان الانتاج التلفزيوني والسينمائي يتطلب مبالغ كبيرة تتجاوز بكثير تكلفة المقالات التي كتبها جنود الاحتلال ونشرت في الصحف العراقية باقلام عراقية مأجورة وبثمن يتراوح ما بين 30 - 100 دولار للمقالة. فمن اين أتت الاموال لشراء المساحات الإعلانية التلفزيونية والتي يقدر سعرها بالآلاف للثواني؟ ومن هو الممول صاحب المصلحة في تقديم صورة جميلة عن المحتل ومستخدميه؟

هناك بالتأكيد ميزانية مخصصة من قبل وزارة الدفاع للإعلام الترويجي العسكري الهادف الى تقديم صورة حسنة عن قوات الاحتلال باعتبارها قوات "تحرير" جاءت الى العراق لمساعدة شعبه على بناء الديمقراطية وتأسيس حقوق الإنسان و"مكافحة الإرهاب".

وهذه المخصصات تبلغ الملايين وهي معلنة ومعروفة حسب السياسة الأمريكية في الكشف عن بنود ميزانيتها (على الاغلب) وتعتبر المخصصات جزءا اساسيا من إستراتيجية العمل العسكري الناجح. حيث وقع البنتاغون الأمريكي، بداية الاحتلال، عقدا مع اربع شركات أمريكية بقيمة 300 مليون دولار لانتاج مجموعة من الإعلانات الدعائية للبث والنشر في اجهزة الإعلام العراقية والعربية تهدف الى تغيير نظرة العراقيين الى الوجود العسكري الأمريكي واظهار (الجوانب الايجابية) لاستمرارية بقاء قوات الاحتلال. وهو العقد الثاني للبنتاغون خاصة مع شركة لنكولن. هذا من جهة البنتاغون ولكن، ماذا عن مساهمة مستخدمي الاحتلال في شراء الاصوات والمحطات والقنوات والصحف الهادفة الى تحسين صورة المحتل وصورتهم؟

كيف حدث واصيبت معظم اجهزة الإعلام العراقية والعربية بالخرس تجاه ما يجري في العراق من جرائم مريعة وفضائح فساد تزكم الانوف؟ ما هو الثمن و ما هو مصدر التمويل؟

للاجابة على هذه التساؤلات، علينا قراءة بيان أصدره مركز الإعلام الاقتصادي، ببغداد، يوم 27 أيلول/ سبتمبر 2011 وجاء فيه ان هناك ما يشير الى "استمرار العمل بقرار الحاكم المدني الأمريكي للعراق بول بريمر ابان عام 2003 بأن يخصص 2 بالمئة من عائدات النفط كإعلانات تلفزيونية ضد الإرهاب يوزع على وسائل إعلام عربية ومحلية".

وهذه هي المرة الاولى التي يتوضح فيها مصدر التمويل، خاصة وان البيان صادر عن مركز احتفى اعضاء بارزون في الحكومة بتأسيسه ولا يحسب على الجهات المناهضة للاحتلال.

وتصل النسبة المذكورة "وفق تقديرات موازنة العام المقبل الى ملياري دولار وهي مبالغ كافية لتنفيذ 40 الف وحدة سكنية". اما اذا حسبنا التكلفة منذ اصدار القرار في عام 2003، فان ما صرف على شراء رضى وسكوت اجهزة الإعلام العراقية والعربية يزيد على 10 مليارات دولار في وقت تحولت فيه المرأة العراقية الى سلعة للبيع والشراء في دول الجوار واطفالنا الى مشروع اجرام مستديم بسبب الفاقة والتهجير وقلة الخدمات.

ويبين المركز ان المبالغ المدفوعة لعام واحد "اعلى من التي حصل العراق عليها كقروض من البنك الدولي طيلة السنوات الماضية والتي اخضعته لجملة من الاجراءات الاقتصادية المتقشفة لابقاء التعاون مفتوحا معه".

ولمن يحاجج حول اهمية الإعلام الكبيرة في التوعية والتأثير والتغيير، وفي مجال مكافحة الإرهاب بالتحديد، فان المركز الاقتصادي الإعلامي، يوضح بانه كان بامكان العراق "تمويل قناة إعلامية ضخمة توازي قناتي الجزيرة والعربية والتي لا تتجاوز موازناتها اﻠ2 بالمئة من عائدات النفط العراقية خلال السنوات الاربع الاخيرة". مطالبا "بايضاحات حول سبب منح تلك الجهات هذه المبالغ خصوصا انه لا توجد اية مؤشرات تؤكد ان هذه الإعلانات ساهمت في الحد من العمليات الإرهابية او عادت بالفائدة على الشعب العراقي".

وما لم يذكره البيان هو ان هذه الإعلانات المعنون معظمها "كلا للإرهاب" و"الإرهاب ليس به دين" يليه دائما شعار "أنا مسلم انا ضده" قبل ان تظهر صورة "الإرهابي" محمود بلحيته واسمه المطبوع بجانب اشلائه.

فاذا كان الإرهاب بلا دين، كما يقولون، وهنا اقتبس تعليق احد مشاهدي الإعلانات على اليوتيوب "إن كان كذلك حقاً، فأين صور ومشاهد الإرهاب الذي يمارسه الصهاينة في فلسطين، والاحتلال الأمريكي ومرتزقة بلاك ووتر في العراق وأفغانستان؟".

ولم يصدر أي رد فعل من "الحكومة" حول هذه القضية الخطيرة باستثناء تصريح لعضو في اللجنة المالية النيابية نافيا الخبر وان اضاف قائلا: "لا توجد لدينا نية لتخصيص اي مبلغ للإعلانات التلفزونية خلال العام الحالي... وان موازنة هذا العام لم تصل الى اللجنة المالية ومازالت لدى الحكومة".

هذا هو التوضيح الرسمي حول دفع عشرة مليارات دولار لاجهزة الإعلام العراقية والعربية، فهل تستغربون وجود العديد من فضائح هدر المال العام، أو سلب ممتلكات العراق وشعبه، كما حدث مثلا عند العثور على مئات القطع الأثرية في مطبخ رئيس الوزراء؟

وعلى من تقع مسؤولية هذا الهدر والاستهانة بالعقول ان لم يكن على من سلمهم الاحتلال مقاليد الأمور شركاء له، أو شهود الزور على هذه الفترة المظلمة من تاريخنا؟


 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: عملية أستانا استنفدت جميع طاقاتها

News image

اعتبر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا، أن عملية أستانا استنفدت طاق...

منظومة دفاعية روسية «متطورة» إلى دمشق

News image

عشية إعلانها إسقاط طائرتين من دون طيار «درون»، بالقرب من مطار حميميم في سورية، أكد...

تشيخيا تعلن فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل

News image

أعلنت وزارة الخارجية التشيخية أمس (الاربعاء)، إعادة فتح قنصليتها الفخرية في القدس الشهر المقبل، في ...

باسيل يرفض ربط عودة النازحين بالحل السياسي للصراع السوري معتبرا أن العودة الآمنة للمناطق المستقرة داخل البلاد يعد الحل الوحيد والمستدام

News image

بيروت - رد وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في بيان، الأربعاء، على ما ورد في ...

روسيا تشل "هرقل" الأمريكية في أجواء سوريا

News image

أعلن رئيس قيادة العمليات الخاصة الأمريكية رايموند توماس أن قوات الولايات المتحدة تتعرض بشكل متزايد ...

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

كيف نهض الغرب؟

أنس سلامة

| الخميس, 26 أبريل 2018

لا تستهين بوجود ضعف ثقة فهذا الأمر مدمر وإذا ما تفحصنا ما كتبناه عن مشا...

المجلس الوطني في مهب الخلافات

معتصم حمادة

| الخميس, 26 أبريل 2018

- هل المطلوب من المجلس أن يجدد الالتزام بأوسلو أم أن يطور قرارات المجلس الم...

إن لم تدافع الْيَوْمَ عن البرلمان الفلسطيني وهو يغتصب.. فمتى إذاً..؟

د. المهندس احمد محيسن

| الخميس, 26 أبريل 2018

هي أيام حاسمة أمام شعبنا الفلسطيني للدفاع عن المؤسسة الفلسطينية.. التي دفع شعبنا ثمن وجو...

ورقة الحصار ومحاصرة مسيرة العودة

عبداللطيف مهنا

| الخميس, 26 أبريل 2018

كل الأطراف المشاركة في حصار غزة المديد، اعداءً، وأشقاءً، وأوسلويين، ومعهم الغرب المعادي للفلسطينيين ولق...

أهذا هو مجلسنا الوطني بعد عقود ثلاثة؟!

د. أيوب عثمان

| الخميس, 26 أبريل 2018

لقد كان أخر اجتماع عادي للمجلس الوطني الفلسطيني - وإن كان احتفالياً بحضور الرئيس الأ...

المجلس الوطني: إما أن يتحرر من نهج أوسلو أو يفقد شرعيته

د. إبراهيم أبراش

| الخميس, 26 أبريل 2018

مع توجه القيادة على عقد المجلس الوطني في الموعد المُقرر نهاية أبريل الجاري، ومقاطعة ليس...

القفزة التالية للجيش السوري وحلفائه

عريب الرنتاوي

| الخميس, 26 أبريل 2018

أين سيتجه الجيش السوري وحلفاؤه بعد الانتهاء من جنوب دمشق وشرق حمص الشمالي؟... سؤال تدو...

«صلاح الدين الأيوبي الصيني»

محمد عارف

| الخميس, 26 أبريل 2018

    «أولئك الذين يعرفون لا يتنبأون، والذين يتنبأون لا يعرفون». قال ذلك «لاو تزو» مؤسس ...

كوريا الشمالية لم تعد في محور الشر

د. صبحي غندور

| الخميس, 26 أبريل 2018

    لم تكن اختيارات الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في خطابه عن «حال الاتحاد ...

فاشية الثروة جيناتها المال

الفضل شلق

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    تنسب الطبقة العليا الى نفسها صفات الخير والحق والجمال، وتنسب الطبقة ذاتها صفات الفقر ...

محفزات الحرب وكوابحها بين إيران وإسرائيل

د. حسن نافعة

| الأربعاء, 25 أبريل 2018

    إذا تمكّن النظام الإيراني من الصمود في وجه المحاولات التي لم تتوقف لإسقاطه من ...

في الذكرى 43 لرحيل الرئيس شهاب : التجربة الاكثر استقرارا وازدهارا واصلاحا

معن بشور

| الثلاثاء, 24 أبريل 2018

    كانت رئاسة الراحل اللواء فؤاد شهاب رحمه الله للجمهورية اللبنانية من عام 1958 الى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2741
mod_vvisit_counterالبارحة28888
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع145441
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر891915
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار53024347
حاليا يتواجد 2435 زوار  على الموقع