موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين ::التجــديد العــربي:: السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر ::التجــديد العــربي:: مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية ::التجــديد العــربي:: تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران ::التجــديد العــربي:: تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود ::التجــديد العــربي:: لبنان يحبط مخططا إرهابيا لداعش ::التجــديد العــربي:: اكسون موبيل: مشروع مرتقب مع "سابك" لتأسيس أكبر مصنع لتقطير الغاز في العالم ::التجــديد العــربي:: شلل يصيب الحكومة الأميركية مع وقف التمويل الفيدرالي ::التجــديد العــربي:: انطلاقة مهرجان مسقط 2018 ::التجــديد العــربي:: القائمة الطويلة للبوكر العربية تقدم للقراء ثمانية وجوه جديدة ::التجــديد العــربي:: الزواج وصفة طبية للنجاة من أمراض القلب ::التجــديد العــربي:: فول الصويا الغني بالمادة الكيميائية 'آيسوفلافونز' يمنع آلية الموت المبرمج للخلايا العضلية، ويحسن صحة القلب والأوعية الدموية لدى النساء في سن الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاتحاد يقلب الطاولة على الاتفاق ويستقر بربع نهائي والتأهل في كأس الملك ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يعود لسكة الانتصارات في كأس اسبانيا بيفوزه على جاره ليغانيس ::التجــديد العــربي:: الاتحاد الافريقي يطالب ترامب باعتذار بعد "وصف دول افريقية بالحثالة" ::التجــديد العــربي:: روسيا: واشنطن لا تنوي الحفاظ على وحدة سوريا ::التجــديد العــربي:: سوريا وروسيا وتركيا تنتقد تشكيل الولايات المتحدة قوة حدودية جديدة شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم ::التجــديد العــربي:: الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين ::التجــديد العــربي:: محمد حمدان المسؤول في حركة حماس الفلسطينية ينجو من محاولة اغتيال في صيدا ::التجــديد العــربي::

لن نخدع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مجلس الأعيان اضطر لإلغاء جلسته مساء الخميس الماضي، والتي كان معلوماً أنها ستقر المادة 23 مما اسمي بقانون هيئة مكافحة الفساد التي تعاقب كل من يؤشر على فساد. و"ما اسمي" هذه تنطبق على "القانون" الذي هو ليس بقانون تقنياً، كما تنطبق على "هيئة" لا علاقة لها بمكافحة الفساد بدليل قانونها وأدائها..

ولكن يبدو أن ليس في المجلسين، الأعيان والنواب من يعرف الفرق أو من له اسم تشريعي يخشى عليه من أن يقال إن هكذا قوانين مرت من تحت يديه.

 

ويأتي إعلان تأجيل الجلسة تحت ضغط الشارع الذي أعلن أنه "لن ينخدع" بالتعديلات الدستورية السيئة، وأنه سيتحدى المادة 23 يوم الجمعة ويرفع قوائم أكبر الفاسدين.. والبعض فقط لأن القائمة تطول، ولوجوب تركيز الشعب على من يتحتم أن يحاسبوا في "الوجبة الأولى" (حسبما يصف الطرف الآخر تعديلاته الدستورية المرفوضة أملا في تسويقها ولو كبطة عرجاء) ثم إنه إذا كانت رؤوس الفساد لا تسمى الآن كلها فلا ضرورة للقفز للأذناب مما يشجع على العودة لحاسبة حماية المراسل على البقشيش دون الحيتان.

وفور تأجيل جلسة الخميس تأتي دعوة الملك صباح الجمعة لمن يسمون أقطاب المجلسين، فيما هم جميعاً معينون في مواقعهم صراحة لمهاراتهم في الامتثال وليس لأنهم أقطاب سياسية ينتخبون أو أقطاب تشريع يغيثون بدليل مآل كل ما فعلوه. وتسرب عن الاجتماع شكوى رئيسي المجلسين كل من الآخر لدى الملك، في محاولة تملص من فشل تفتق من أكثر من جهة.

وغياب أكفاء يغيثونه، يأتي طلب الملك سحب المادة 23 من قانون هيئة مكافحة الفساد لتوضع في قانون العقوبات مع تغيير آخر في صياغتها لم يحدده، هذا مع العلم أن النص المطلوب سحبه هو ثاني صياغة للمادة. فالصياغة الأولى التي تضمنت عقوبات بالسجن سحبت بضغط الشارع بعد تقديمها للنواب، لتعاد بعد حذف عقوبة السجن وتشديد الغرامة. والآن يتوجب تغيير آخر.. موسم تنزيلات بخصم آخر لترويج بضاعة مرفوضة.

ولا يبدو أن "الأقطاب" لديهم تصوّر، هم منشغلون فقط بالإرضاء، ولكنهم عاجزون حتى عنه. وأساساً هم وضعوا المادة إرضاء للملك الذي طلب بنفسه تشديد العقوبة على "اغتيال الشخصية" وذلك في خطاب ذكرى جلوسه على العرش أيار الماضي. والملك مؤخرًا أظهر ما يمكن اعتباره تحميلاً للفشل والتراجع لجهل أو عجز حلقة الحكم خاصته، مع أنه كان يعرف نص المادة كما عرضت تحت يافطة "وصل حديثاً" (كما يقال عن البضاعة قبل التنزيلات)، وكان يعرف أنها وضعت في قانون مكافحة الفساد تحديدا وكما هو متوقع من نص قانون الهيئة على "مكافحة اغتيال الشخصية" كأحد الأهداف السبعة للهيئة والتي كلها لا علاقة لها بمكافحة الفساد (هذه تحديداً تشكل حماية للفساد) أو هي أهداف غير قابلة للتطبيق عملياً ضمن هيئة.. كما كان يعرف رفض الشعب للمادة 23 بكل صيغها لأن الشعب كان أجرأ وأصدق في بيان موقفه منذ اليوم الأول.

واقتراح الملك نقل تلك المادة من قانون مكافحة الفساد إلى قانون العقوبات يبدو غريباً ويزيد من كشف تناقضات قانون الهيئة، والذي نص على أن اختصاصها سلسلة جرائم يعالجها قانون العقوبات، أي لا جديد سوى أن الهيئة لا تملك وسائل قانون العقوبات التي ترتكز على وتتكامل مع منظومة قوانين أصول المحاكمات واستقلال القضاء واختصاصات المحاكم.. الخ.

وهذه ليست أول هيئة تتعدى على اختصاص قانون العقوبات، فهنالك قوانين وأجسام أخرى غير دستورية تمارس ذلك التعدّي إما لتلبيس مواطنين أبرياء تهما وأحكاما، كما تفعل محكمة أمن الدولة غير الدستورية والمجرّمة دوليا، أو لمنع محاكمة مسؤولين فاسدين كما يفعل قانون "الجرائم الاقتصادية" وما يسمى ﺒ"قانون كشف الذمة المالية" الذي وضع للتستر على تلك الذمة وتبرئتها وأيضا لمعاقبة من يكشف بعض ما وسعته.

الغريب هنا أنه لأول مرة تعطى صلاحية لقانون العقوبات بدل التعدي على صلاحياتها. ولكن هذا ليس بادرة إصلاح، فقانون العقوبات الأردني المأخوذ عن قوانين عقوبات متقدمة عالج شأن التبليغ عن الفساد بما يضمن كشفه ويحول دون اغتيال الشخصية.. ونقل أحكام كالتي تنتويها المادة 23 إليه هو بداية العبث بقانون العقوبات، أحد أهم مفاصل صيانة أمن واستقرار الدولة والمجتمع.


 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ستشهاد 4 فلسطينيين وإصابة 269 خلال أسبوعين

News image

القدس المحتلة -أظهر تقرير حماية المدنيين الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أو...

السيسي: 13 ألف جريح جراء الإرهاب بمصر

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - كشف الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن عدد المصابين جراء الع...

مصر.. السيسي يعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية

News image

القاهرة - اشرف عبدالحميد- أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلم...

تدمير صاروخ بالستي أُطلق باتجاه نجران

News image

الرياض - صرح المتحدث الرسمي لقوات التحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد الركن ترك...

تركيا تبدأ «عملية عفرين» بقصف عبر الحدود

News image

عواصم -أعلن وزير الدفاع التركي، نور الدين جانيكلي، الجمعة، أن عملية عفرين السورية بدأت فعل...

الإمارات والمغرب على قائمة أميركية للدول الأكثر آمانا في العالم

News image

الرباط – صنفت الولايات المتحدة المغرب ودولة الإمارات ضمن قائمة الدول الأكثر آمانا لرعاياها الر...

الإمارات تعلن ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية خلال رحلة إعتيادية متجهة إلى البحرين

News image

أبوظبي – اعلنت الإمارات صباح الاثنين ان احدى طائراتها المدنية تم اعتراضها من قبل مقا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

العفوية ضد السياسة

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 22 يناير 2018

    العفويَّةُ ليست من السياسة في شيء؛ لكنّها- في الوقت عينه - تتدخل في تشكيل ...

الاقتصاد التعاوني وأزمات الدولة العربية الراهنة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 22 يناير 2018

    التأم مؤخراً «أسبوع أبوظبي لاستدامة» الذي يشكل مبادرة استشرافية فريدة للعبور نحو الثورة الصناعية ...

قناة السويس: نظرة تاريخية ــ جيوبوليتيكية

د. محمد عبد الشفيع عيسى

| الاثنين, 22 يناير 2018

    منذ تبلورت فكرة إقامة مجرى مائى يصل بين البحرين الأحمر والأبيض، فى ذهن المهندس ...

تصفية الأونروا جزء من تصفية القضية الفلسطينية

عباس الجمعة | الأحد, 21 يناير 2018

منذ بداية الصراع العربي الصهيوني عموماً، ومنذ تاريخ نكبة الشعب الفلسطيني وإقامة دولة العدو الص...

حرب أمريكا العلنية على فلسطين

جميل السلحوت | الأحد, 21 يناير 2018

يخطئ من يعتقد أن حرب الولايات المتحدة الأمريكيّة على فلسطين وشعبها قد بدأت بإعلان الر...

ماذا تفعل أوروبا بـ «إرهابييها»؟

د. عصام نعمان

| السبت, 20 يناير 2018

    تقف دول أوروبية عدّة أمام سؤال محيّر ومحرج: ماذا نفعل بإرهابيات وإرهابيين سابقين و«متقاعدين»، ...

رياح التغيير في الشرق الأوسط

د. محمد السعيد ادريس

| السبت, 20 يناير 2018

    قبل أربعة أشهر من الآن، وبالتحديد في السابع والعشرين من أغسطس، نشر الكاتب «الإسرائيلي» ...

أمريكا في سوريا

د. محمد نور الدين

| السبت, 20 يناير 2018

    ليست المرة الأولى التي يعلن فيها الأمريكيون تشكيل جيش من فصائل معارضة في سوريا. ...

القضية الكردية مجدداَ

د. نيفين مسعد

| السبت, 20 يناير 2018

    ما كادت صفحة انفصال كردستان العراق تُطوَى -مؤقتا- عقب تطورات استفتاء سبتمبر 2017، حتى ...

استهداف وكالة «الأونروا»

عوني فرسخ

| الجمعة, 19 يناير 2018

    الرئيس ترامب ونتنياهو التقيا على استهداف وكالة غوث اللاجئين (الأونروا)، متصورين أنهما بذلك يشطبان ...

مئة عام على ميلاد «المسحراتي»

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 19 يناير 2018

    «المسحراتي» هو الوصف الذي أطلقته الفنانة الكبيرة أم كلثوم على الزعيم العربي الخالد جمال ...

دستورنا.. لماذا أصبح حبرا على ورق؟

د. حسن نافعة

| الجمعة, 19 يناير 2018

    تتوقف فاعلية أى دستور على طبيعة البيئة السياسية المحيطة ومدى قابليتها لتحويل النص المكتوب ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2176
mod_vvisit_counterالبارحة57839
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108197
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278752
mod_vvisit_counterهذا الشهر876162
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1142770
mod_vvisit_counterكل الزوار49531625
حاليا يتواجد 4117 زوار  على الموقع