موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

العراق: من الذي قتل بهاء موسى؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

صدر، يوم الخميس الماضي، في لندن، بعد تحقيق دام سنة كاملة، التقرير الرسمي حول مقتل بهاء موسى على أيدي جنود بريطانيين في البصرة عام 2003. وكانت نتيجة التحقيق تبرئة الجيش البريطاني من مسؤولية قتله وتهمة التعذيب المنهجي والقاء تبعة الجريمة على

جندي واحد فقط. فمن هو المسؤول عن قتل بهاء موسى اذن؟ وهل هو الشخص الوحيد الذي قتل على ايدي قوات الاحتلال وتمت تبرئتها عند اجراء تحقيق ما؟ وما هو موقف الساسة العراقيين الذين دخلوا مع قوات الاحتلال الانكلو امريكي وهم يتحدثون عن بناء "عراق ديمقراطي جديد تحترم فيه حقوق الانسان ووضع حد لممارسات التعذيب البشعة"؟

 

كان الشاب بهاء موسى، البالغ من العمر 26 عاما والدا لطفلين. وكان يمارس عمله كموظف استقبال في فندق ابن الهيثم وسط البصرة، حين داهمت الفندق قوات بريطانية، في الرابع عشر من أيلول/ سبتمبر 2003، فاعتقلت بهاء وتسعة آخرين بتهمة "كونهم من المسلحين". وبعد مرور أقل من 48 ساعة على اعتقاله، قتل بهاء. وحين استلم داود موسى جثة ابنه الشاب من القوات البريطانية: "كانت مغطاة بالدماء وعليها اثار تعذيب في 93 منطقة من جسده، انتشرت من قمة رأسه الى اخمص قدميه". وقد تبين من اجراء التحقيق الاولي في مقتل بهاء موسى وبعد العثور على فيلم يبين كيفية معاملة المعتقلين، ومن بينهم بهاء، من قبل "محرري العراق الحضاريين"، انه كان قد تعرض لتعذيب مروع، وان صراخه كان مسموعا من قبل العديد من الجنود وان 19 عسكريا، بضمنهم، من هم برتبة ضابط، شاركوا في التعذيب وحبك قصة مختلقة حول سبب الوفاة. الا ان وزارة الدفاع البريطانية اصرت منذ ذلك الحين على "ان اكثر من مئة الف عسكري بريطاني خدموا في العراق، وقد تصرفت اغلبيتهم الساحقة بشجاعة ومهنية وشرف منقطع النظير تحت ظروف صعبة جدا". وهو موقف قد نتفهمه باعتباره صادرا عن جهة عسكرية، شنت غزوا على بلد آخر، ومهمتها تحقيق النجاح بكل الطرق الممكنة فضلا عن الدفاع عن سمعة الجيش والجنود وحمايتهم الى اقصى حد ولتذهب القوانين الدولية وقوانين جنيف في معاملة اسرى الحرب الى الجحيم. الا ان ما لايمكن تفهمه اطلاقا، مهما كانت المسوغات، هو موقف الساسة العراقيين الداعم والمساهم فعليا او عن طريق التستر صمتا على جرائم الجيش البريطاني والامريكي، بالاضافة الى جرائم قوات الامن والشرطة والقوات الخاصة العراقية، لينسلخوا مع كل جريمة جديدة، لا عن وطنهم وشعبهم فحسب ولكن عن انسانيتهم. مما يجعلهم مسؤولين اضعاف المرات عن جرائم المحتل الذي ان عذب وقتل فانه انما يعذب ويقتل مواطني بلد آخر غير بلده، اما ساسة "العراق الجديد" فانهم انما يساهمون في قتل وتعذيب ابناء بلدهم. وجريمة تعذيب وقتل بهاء موسى قطرة في بحر تتلاطم فيه الاشلاء الممزقة للضحايا الابرياء. لا يلتفت اليها الساسة العراقيون الا بعد ان يتم الكشف عنها من قبل الاجنبي، أما لاحساسهم بالدونية امام الاجنبي أو تغطية لعار الفضيحة أواستخفافا بعقول الناس او الاسباب الثلاثة مجتمعة. وهذا ما حدث منذ ايام، حين نشر موقع ويكليكس برقية دبلوماسية أمريكية بشأن إعدام جنود أمريكيين لعشرة عراقيين بينهم أربع نساء وخمسة أطفال.

وذكر الموقع أن البرقية المؤرخة في 6/4/2006 المرسلة من فيليب الستون المقرر الخاص حول الإعدامات خارج إطار القانون، في منظمة الامم المتحدة، الى وزيرة الخارجية الأمريكية والبعثة الأمريكية في الأمم المتحدة، جاء فيها: "أريد أن الفت انتباه حكومتكم الى عملية نفذتها القوة المتعددة الجنسيات في منزل فايز حرات خلف المجمعي وهو مزارع في بلد في محافظة صلاح الدين... بحسب المعلومات التي وردتنا، عند اقتراب القوات الأمريكية عند فجر 15 اذار/ مارس 2006، يبدو انه سمع إطلاق نار مصدره منزل المجمعي كما حصل تبادل لإطلاق النار استمر 25 دقيقة. ثم اقتحم الجنود الأمريكيون المنزل وأوثقوا أيدي قاطنيه ثم قتلوهم... لقد تلقيت تقارير عدة تشير الى مقتل عشرة أشخاص على الأقل (تسعة من عائلة واحدة وامراة كانت تزورهم) في هذه العملية". وتلا ذلك شن غارة جوية لمحو الادلة. واضاف ألستون إن تشريح جثث الضحايا اثبت "ان الجثث مصابة بطلقات في الرأس وكانت موثوقة الايادي وان خمسة من الضحايا لم تتجاوز اعمارهم الخمس سنوات". وبينما لم نسمع أي تعليق من الساسة العراقيين حول مقتل بهاء موسى ومجازر حديثة والفلوجة والحمداني وتلعفر واغتصاب الطفلة عبير قاسم الجنابي وقتل والديها وشقيقتها هديل (خمس سنوات) وحرق جثثهم لاخفاء الجريمة وتلويث سمعة المقاومة عن طريق اتهامها بارتكاب الجرائم، سمعنا تصريحا صحافيا من عضو في لجنة الامن والدفاع النيابية جاء فيه: "ان اللجنة ستتابع في جلستها المقبلة قضية اعدام عشرة عراقيين من قبل جنود امريكيين وتفاصيل الحادثة وصولا الى مقاضاتهم"، وذكر في مقابلة اذاعية: "أن القوات الامريكية كانت تتعامل بوحشية في السنوات الاولى ونحن نتابع هذا الملف لانصاف الضحايا العراقيين قدر المستطاع". فلنتوقف عن هذا التصريح "النبيل". ان من يتابع مسلسل تشكيل اللجان النيابية ومتابعاتها وتحقيقاتها يعرف جيدا بانه مسلسل يومي يدور على مدار العام بلا نهاية وبلا نتيجة غير الحصول على المخصصات المادية الاضافية والتغطية الاعلامية، وان كان من الرائع، ولو من باب التسلية، الاصغاء الى سياسي يعترف بان سلوك "القوات الامريكية" كان وحشيا (لاحظوا صيغة الماضي وكأن سلوك القوات بات حضاريا الآن). فهل تغير الساسة؟ هل تم استبدال الساسة الذين رافقوا قوات الاحتلال بسياسيين جدد تربوا على قيم "الديمقراطية وحقوق الانسان"؟ للتدقيق قبل الاجابة، عدت الى البداية، الى الشهور الاولى التالية للغزو في 2003. عدت الى اسماء المتناحرين على المراكز حسب الدين والطائفة والعرق والجنس، الى اعضاء مجلس الحكم الانتقالي كما عينه حاكم الاحتلال بول بريمر، وما تلاه لاطلع على تغير الوجوه ولاراجع سجلاتهم في الدفاع عن حقوق الانسان. فكانت النتيجة مضحكة مبكية. فكلهم يرتل اناشيد المظلومية من جرائم النظام السابق بينما يتعامل مع حقوق الانسان، وهو ضمن النظام الحالي، كعلكة تمضغ لاخفاء الرائحة الكريهة. اما الوجوه فانها ذات الوجوه، تقريبا، تؤدي لعبة الكراسي الموسيقية ولكن مع تغيير اسماء الاحزاب والتحالفات. مسعود البارزاني، جلال الطالباني، الجعفري، اياد علاوي، الجلبي، حميد مجيد موسى، طارق الهاشمي، عادل عبد المهدي، اياد السامرائي، عمار الحكيم (وريثا لوالده) ونوري المالكي. هذا الرعيل من الساسة وملحقاتهم من الاناث والذكور، الذين نموا في تربة الفساد والمخصصات والنهب، لم يحدث وتطرقوا الى جرائم الاحتلال الامريكي والبريطاني، بل طالما اعدوا للقتلة الولائم واستضافوهم في بيوتهم وتبادلوا التهاني لافتتاح المشاريع الوهمية ووقفوا بجانبهم لالتقاط صور تذكارية قد تنفعهم كتزكية يوم يهربون. فمن الذي قتل الشاب بهاء موسى؟ ومن الذي قتل العائلة بكاملها في الاسحاقي، وارتكب المجازر تلو المجازر، حتى تجاوز عدد الضحايا تحت الاحتلال مايزيد على المليون؟ ان مبارك، الرئيس المصري السابق، منطرح اليوم في قفص المحاكمة متهما بالفساد (يحتل النظام العراقي مركز الصدارة في العالم من ناحية الفساد) واصدار الاوامر باطلاق النار على المتظاهرين (ذات ما يفعله المالكي حاليا، وآخر الضحايا الكاتب والصحافي هادي المهدي، احد النشطاء السلميين بساحة التحرير ببغداد)، واصدرت محكمة العدل الدولية أمرا بالقاء القبض على القذافي وابنه ورئيس مخابراته بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وهي ذات الجرائم المرتكبة في العراق تحت الاحتلال، اذ بلغ عدد الضحايا حوالي 700 في الشهر الماضي الموصوف من قبل نظام الاحتلال بانه شهر استقرار أمني. فمن الذي سيحمي ساسة الاحتلال العراقيين من الملاحقة يوم تستنفد مدة صلاحيتهم لبيع العراق وتدجين اهله؟


 

هيفاء زنكنة

تعريف بالكاتبة: كاتبة مهتمة بالشأن العراقي
جنسيتها: عراقية

 

 

شاهد مقالات هيفاء زنكنة

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

البرازيل بين ضفتي العرب و«إسرائيل»

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    ما إن أعلن فوز الرئيس جاير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية التي جرت في 29 ...

مراكز البحث أو مخازن الفكر (2 ـ 2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    اراد المؤلفان التأكيد على أهمية مراكز الفكر كلاعب أساسي في الديمقراطية إلا أنهما استمرا ...

حول «البريكسيت» والديمقراطية

د. أحمد يوسف أحمد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    يثير الجدل المحتدم الراهن في المملكة المتحدة حول الخروج من الاتحاد الأوروبي قضية بالغة ...

تداعيات التجديد النصفي للكونجرس

د. فايز رشيد

| الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

    فوز الديمقراطيين برئاسة مجلس النواب الأمريكي كان متوقعاً، نتائج الانتخابات هي استفتاء على أداء ...

مفارقات ثلاث في التجربة اليسارية العربية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    دخلت الماركسيّة المجال العربيّ- في بدء اتصال العرب بها- في سنوات ما بين الحربيْن. ...

الإسلام والمواطَنة الشاملة

د. السيد ولد أباه

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    في الكلمة التي تقدم بها الشيخ عبد الله بن بيه، رئيس تعزيز منتدى السلم ...

انتهى عصر السلم الأميركي ليخلّف فراغاً خطيراً

جميل مطر

| الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    شاهدت مع ملايين المشاهدين إحدى الحلقات الأخيرة في مسلسل نهاية «عصر السلم الأميركي». امتدت ...

بين حربين عالميتين وثورتين مصريتين

عبدالله السناوي

| الأحد, 18 نوفمبر 2018

    وسط صخب الاحتفالات التي جرت في باريس بمئوية الحرب العالمية الأولى، والتغطيات الصحفية الموسعة ...

غزة تُسقط ليبرمان

سميح خلف | الأحد, 18 نوفمبر 2018

لماذا بدأت المعركة؟ وكيف بدأت المواجهة؟ ولماذا استقال ليبرمان؟ أسئلة من المهم ان ندقق فيه...

ليبرمان إستقال بدافع حساباته السياسية الانتخابية وليس بدافع الخلافات الأمنية

راسم عبيدات | السبت, 17 نوفمبر 2018

    ليبرمان المحسوب على معسكر الصقور الصهيوني،بل ربما الأكثر تطرفاً و" حربجية" في هذا المعسكر،هو ...

ماضون في تحقيق إعلان الاستقلال

حسن العاصي

| السبت, 17 نوفمبر 2018

  الدكتور لؤي عيسى سفير فلسطين في الجزائر في الذكرى الثلاثين لإعلان قيام دولة فلسطين ...

سينتصر ثبات المقاومين على إجرام العنصريين

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 17 نوفمبر 2018

    رأيت، في الساعة الحادية عشرة، من يوم الأحد ١١/١١/٢٠١٨، وأنا أتابع الاحتفال بإحياء الذكرى ...

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20425
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع162584
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر982544
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60766518
حاليا يتواجد 3718 زوار  على الموقع