موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
إغلاق البيت الأبيض بعد إلقاء جسم مشبوه داخله ::التجــديد العــربي:: متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية يستضيف ورشة عمل لفن الخط الكوري ::التجــديد العــربي:: 2.8تريليون ريال حجم الأصول الاحتياطية للسعودية 2.18 ::التجــديد العــربي:: عدوى بكتيرية مقاومة لكل العقاقير و المضادات الحيوية ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يتوج نادي الأهلي بكأس خادم الحرمين عد فوزه على منافسه النصر بهدفين مقابل هدف في المباراة الختامية ::التجــديد العــربي:: الدول العربية تدعم مبادرة فرنسا لحلّ القضية الفلسطينية ::التجــديد العــربي:: زلزال بقوة 4.8 درجة يضرب منطقة شرق الجزائر ::التجــديد العــربي:: بوتين: ملف القرم مغلق إلى الأبد وسنرد على الدرع الأمريكية ::التجــديد العــربي:: روسيا تعتزم تمديد عقوباتها الجوابية ضد الغرب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: مشاورات السلام اليمنية تقترب من الاتفاق على حل سياسي ::التجــديد العــربي:: حكم بسجن صفوت الشريف وابنيه بسبب الفساد ::التجــديد العــربي:: صندوق الاستثمارات يعتزم شراء مطاحن 14 فرعا لـ"الحبوب" ::التجــديد العــربي:: ملتقى دولي بالقاهرة يناقش تجديد الخطاب الثقافي ::التجــديد العــربي:: مهرجان للفن التشكيلي بتونس يحتفي بفلسطين ::التجــديد العــربي:: تقرير مثير للجدل: الدهون لا تزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: ريال-مدريد-يتربع-على-عرش-الكرة-الأوروبية-بعدما-تغلب-على-جاره-ومنافسه-العنيد-أتلتيكو-مدريد 5-3 ::التجــديد العــربي:: زيدان يتوج بدوري أبطال أوروبا لاعبا ومدربا ::التجــديد العــربي:: خليل زاده: محادثات أميركية إيرانية سبقت غزو العراق في جنيف مع السفير الإيراني في الأمم المتحدة آنذاك وزير الخارجية الحالي محمد جواد ظريف ::التجــديد العــربي:: خاطفو رجل الأعمال السعودي حسن علي سند في قبضة الأمن المصري بالأسماء التشكيل العصابي يضم 9 أشخاص ::التجــديد العــربي:: 78 قتيلا وعشرات الجرحى حصيلة التفجيرات في مدينتي طرطوس وجبلة السوريتين ::التجــديد العــربي::

السوريون ومؤتمرهم العربي الأول عام 1913

إرسال إلى صديق طباعة PDF

مثلها مثل البلاد العربية عموماً تجتاز سورية اليوم منعطفاً تاريخياً نوعياً سوف تحدّد مساراته ونتائجه مصيرها وشقيقاتها لعشرات السنين القادمة. غير أنّ هذا المنعطف عالمي شامل، وليس سورياً/عربياً خاصاً صرفاً، حيث الخصوصية هنا لا تعني سوى المشاركة الإيجابية الفعالة (أو المشاركة السلبية الفعالة لصالح الغير!

) في الجهد البشري العام الذي سوف تشملها نتائجه شاءت أم أبت. إنّ ما نشهده هو نوع من الأحداث العالمية الخطيرة العظمى التي لا تقع كلّ يوم أو كلّ عام أو كلّ عقد، بل تفصل بينها عادة عقود طويلة. إنّ وقائع ما يحدث متصلة بعضها بالآخر اتصالاً مباشراً، مثل اتصال مياه المحيطات والبحار التي توحّد القارات.

 

بناءً على ما تقدّم، وانطلاقاً من الصلة الحميمة بين ما هو خاص وما هو عام في هكذا منعطفات بشرية تاريخية، ولأنّ هناك للأسف الشديد من لا يعير أهمية لهذه الصلة الحميمة، سوف نعود تحديداً إلى ذلك المؤتمر السوري/العربي الأول الذي انعقد في باريس، في الفترة 18 – 23 /6/1913 حيث كان العالم يجتاز منعطفاً مشابهاً، وحيث كان السوريون (بلاد الشام) والعراقيون لا يزالون جزءاً لا يتجزّأ من شعوب الرابطة العثمانية، وكانوا قد صعّدوا مطالبهم من مجرّد تحقيق إصلاحات داخلية في إدارة الدولة العثمانية إلى تحقيق اللامركزية في الإدارة، وإلى تحقيق تميّز الشخصية العربية، أو القومية العربية.

في ذلك العام، 1913، كان النظام الرأسمالي العالمي الاستعماري، الموحّد بمجمله بمراكزه القيادية الثريّة وأطرافه التابعة الفقيرة، قد دخل مرحلة الإمبريالية الأعلى. وكانت قياداته، المتحالفة ضدّ الشعوب والمتناحرة في ما بينها، تعدّ العدّة لإشعال نيران الحرب العالمية الأولى، التي لم يكن لها من هدف سوى اقتسام العالم في ما بينها، على أن تنتزع كلّ منها الحصّة التي تعتقد أنّها تستحقّها، وقد رأى السوريون وإخوانهم في ذلك المنعطف فرصة يمكن أن تساعدهم في تحقيق مطالبهم وأمانيهم الخاصة بمساعدة الحلفاء الغربيين.

كانت الأوضاع الداخلية للدولة العثمانية متفجرة بكل ما في الكلمة من معنى، فالاضطرابات تعصف بجميع شعوب الدولة، بما فيها الشعب التركي، إضافة إلى أن الحرب العالمية الأولى صارت وشيكة، وراحت تلقي بظلالها على أوضاع الدولة العثمانية وتزيدها قتامة. وقد انعقد المؤتمر العربي الأول (السوري) المشار إليه في تلك اللحظة، في باريس، في قاعة الجمعية الجغرافية بشارع سان جرمان، برعاية فائقة من الحكومة الفرنسية التي كانت تستعدّ سرّاً لإلحاق بلاد الشام كلّها بإمبراطوريتها، كما فعلت بالجزائر.

غير أنّ المؤتمرين السوريين بدو غير منتبهين (أو غير آبهين؟) لنوايا الحلفاء ضدّ بلادهم. لقد كانوا يتحدّثون عن قضيتهم الخاصة كأنّما هي منفصلة عن مجمل الوضع العالمي، ويتعاملون مع الحلفاء الغربيين كأنّما هم سوف يساعدونهم بنزاهة، بناءً على شعارات الثورة الفرنسية ولوجه الحرية فقط لا غير. وهكذا، في 21/6/1913، اتخذ المؤتمر العربي الأول (السوري) قرارات تضمّنت ما يلي:

1. إن الإصلاحات الحقيقية واجبة، وضرورية للدولة العثمانية، فيجب أن تنفّذ بوجه السرعة.

2. من المهم أن يكون مضموناً للعرب التمتع بحقوقهم السياسية، وذلك بأن يشاركوا في الإدارة المركزية للدولة مشاركة فعليّة.

3. يجب أن تنشأ في كل ولاية عربية إدارة لا مركزية تنظر في حاجاتها وعاداتها.

4. كانت ولاية بيروت قد قدّمت مطالبها بلائحة خاصة صودق عليها في 31/1/ 1913 بإجماع الآراء، وهي قائمة على مبدأين هما: توسيع سلطة المجالس العمومية، وتعيين مستشارين أجانب. فالمؤتمر يطلب تنفيذ وتطبيق هذين المبدأين.

5. اللغة العربية يجب أن تكون معتبرة في مجلس النواب العثماني، ويجب أن يقرر هذا المجلس كون اللغة العربية لغة رسميّة في الولايات العربية.

6. تكون الخدمة العسكرية محلية في الولايات العربية إلا في الظروف والأحيان التي تدعو للاستثناء الأقصى.

7. يتمنى المؤتمر على الحكومة السنيّة العثمانية أن تكفل لمتصرفية لبنان وسائل تحسين ماليتها.

8. يصادق المؤتمر ويظهر ميله لمطالب الأرمن العثمانيين القائمة على اللامركزية.

9. سيجري تبليغ هذه القرارات للحكومة العثمانية السنيّة. وتبلغ هذه القرارات أيضا للحكومات المتحاربة مع الدولة العثمانية.

10. يشكر المؤتمر الحكومة الفرنساوية شكرا جزيلا لترحابها الكريم بضيوفها.(راجع كتاب "المشاريع الوحدوية العربية"/ د.يوسف خوري/ مركز دراسات الوحدة العربية/ بيروت).

لقد حضر ذلك المؤتمر العربي الأول (السوري أو الشامي) ثلاثة وعشرون مندوبا لبنانياً وسورياً وفلسطينياً .. وعراقياً أيضاً. ويلاحظ أن عدداً لا بأس به من الحضور كان من المهاجرين إلى الولايات المتحدة والمكسيك وأوروبا ومصر. كذلك حضر المؤتمر مراقبون عرب، من مصر مثلا، لم يشتركوا في مناقشات وأعمال المؤتمر. وكان الخرّيجون، الذين حضروا المؤتمر كأعضاء أصلاء، قد حصلوا جميعهم تقريبا على شهاداتهم العلمية من جامعات باريس. وقد تلا اللبناني أحمد مختار بيهم مداخلته باللغة الفرنسية. وألقى كلّ من شارل دبّاس وشكري غانم كلمتيهما بالفرنسية أيضا. ويلفت النظر في المناقشات إصرار مندوبي بيروت على تعيين مستشارين أجانب، يفترض أنّهم من فرنسا. وقد اعترض أحد المندوبين، وهو كسّاب أفندي، قائلا: نحن لا نريد أن يتداخل في أمورنا أجانب! فردّ سليم علي سلام أنّ البيروتيين أجمعوا على هذا الطلب!

وفيما يتعلق بالقرار الذي اتخذ تأييدا لمطالب الأرمن العثمانيين شرح رئيس المؤتمر عبد الحميد الزهراوي أن حال إخواننا الأرمن كحالنا، وهم أشبه الناس بنا، يهاجرون كما نهاجر ويفكرون كما نفكر ويطلبون كما نطلب، فنحن نرغب في نجاحنا ونجاحهم، وإننا وإياهم سواء في المطالبة باللامركزية. وحول القرار العاشر المتعلق بإبلاغ قرارات المؤتمر لبعض الدول قال الزهراوي: إن بيننا وبين الدول ارتباطاً هو أعظم مما نتصور، ونحن إذا أطلعنا الدول العظمى على مطالب جزء عظيم من سكان السلطنة يكون ذلك خيراً من عدم إطلاعنا إيّاها عليها.. الخ.

وجدير بالذكر أنّ مقررات المؤتمر العربي الأول (السوري) لاقت استجابة من قبل الحكومة العثمانية، وتم التوصل إلى اتفاق بين مندوبين عن المؤتمر ومندوب عنها، وصدر قرار أو توجيه تركي تضمّن ما قررت الحكومة قبوله من الاتفاق، غير أن الحكومة التركية تباطأت في التصديق عليه، كما يقول الشيخ محمد رشيد رضا، فساءت الظنون، ثم نشرت وكالة " رويتر " نبأ عن موافقة الحكومة التركية على الاتفاق، الأمر الذي دفع برفيق العظم رئيس حزب اللامركزية إلى نشر مواد الاتفاق ظناً منه أنه لم يبق مانع من نشرها، فاستاء الأتراك، وتنصّلوا من موافقتهم، وانهار كل شيء. أما سبب استيائهم فهو أن نشر قرارات المؤتمر أظهرهم كما لو أنهم رضخوا لمطالب غير رسمية، بينما هم أرادوا تنفيذ الاتفاق وكأنه مبادرة من الدولة وليس استجابة لطلب أحد.

بعد مرور حوالي العامين على انعقاد ذلك المؤتمر السوري/العربي، في أيّار/مايو 1915 والحرب تسير نحو الانتهاء لصالح الحلفاء، وقف رئيس الوزراء الفرنسي جورج ليغ خطيباً، في قاعة الجمعية الجغرافية في باريس نفسها، وخاطب الفرنسيين وحلفاءهم الغربيين، وليس العرب، فقال: "لن يكون البحر الأبيض المتوسط حرّاً في نظرنا، ولن نظلّ سادته، إلاّ إذا بقيت سورية ضمن منطقة نفوذنا. ويجب أن يفهم من ذلك أنّنا لا نعني سورية المشوّهة المجزّأة، بل سورية الكاملة التي يمكن لها أن تعيش سياسياً واقتصادياً وجغرافياً. سورية الحقيقية التي تمتدّ من العريش إلى طوروس، ومن الموصل الشرقية إلى شواطئ البحر المتوسط"!

في ما بعد، وتحت ضغط الأطراف الأقوى من الحلفاء، تنازلت الحكومة الفرنسية عن هدف السيادة على المتوسط، ورضيت أن تكون سورية الملحقة مشوّهة مجزّأة، وقد استمرّ الحال كذلك بعد "الاستقلالات" الناقصة وحتى يومنا هذا، وهاهم السوريون يهبّون الآن لمواجهة النتائج المروّعة التي ترتّبت على ما فعله الحلفاء بهم منذ حوالي قرن، وأيضاً لمواجهة مضاعفات مستجدّة قد تكون أعظم خطورة على وجودهم الأوّلي، لكنّ بعض نخبهم، في المؤتمرات والاجتماعات التي تعقد اليوم في باريس وفي غيرها من العواصم الأجنبية، يبدو غير منتبه (أو غير آبه؟) لوقائع التاريخ العظمى، ولما حدث في العام 1913 وما تلاه، فكأنّ ذلك التاريخ المأساوي يكرّر نفسه مرّة أخرى، إنّما كمهزلة! ومن يدري! فلعلّ الأمر لن يكون كذلك، بل العكس، بفضل المزايا الإيجابية للأجيال الصاعدة.

ns_shamali@yahoo.coma

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الدول العربية تدعم مبادرة فرنسا لحلّ القضية الفلسطينية

News image

القاهرة - قال وزراء الخارجية العرب السبت إن بلدانهم تدعم المبادرة الفرنسية الرامية لاستئناف محا...

زلزال بقوة 4.8 درجة يضرب منطقة شرق الجزائر

News image

ضرب زلزال بقوة 4.8 درجة على مقياس ريختر صباح اليوم الأحد منطقة عين بسام بول...

بوتين: ملف القرم مغلق إلى الأبد وسنرد على الدرع الأمريكية

News image

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة 27 مايو/أيار في مؤتمر صحفي بنهاية مباحثاته في الي...

روسيا تعتزم تمديد عقوباتها الجوابية ضد الغرب

News image

أوعز رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف بإعداد مقترح سيقدم لرئيس الدولة فلاديمير بوتين، من أجل...

ولد الشيخ: مشاورات السلام اليمنية تقترب من الاتفاق على حل سياسي

News image

أكد مبعوث الامم المتحدة لليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد ان مشاورات السلام اليمنية المنعقدة حال...

خليل زاده: محادثات أميركية إيرانية سبقت غزو العراق في جنيف مع السفير الإيراني في الأمم المتحدة آنذاك وزير الخارجية الحالي محمد جواد ظريف

News image

قال السفير الأميركي السابق في العراق زلماي خليل زاده في كتابه الذي يصدر هذا الش...

خاطفو رجل الأعمال السعودي حسن علي سند في قبضة الأمن المصري بالأسماء التشكيل العصابي يضم 9 أشخاص

News image

كشفت مصادر أمنية مصرية أن التشكيل العصابي الذي خطف رجل الأعمال السعودي حسن علي سند ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في قضايا ومناقشات

قمة العمل الإنساني في إسطنبول (1-2)

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 31 مايو 2016

    انتهت قمة العمل الإنساني في مدينة اسطنبول التركية (23- 24/5/2016) من أجل وضع لبنات ...

سواء أجاء ليبرمان.. أم جاء عنصريو الإنس والجان

د. علي عقلة عرسان

| الاثنين, 30 مايو 2016

    أُعلن في فلسطين المحتلّة، أن نتنياهو سيعيِّن أفيجدور ليبرمان وزيرًا للدفاع، خلفًا لموشيه يعلون. ...

هل يتحوَّل الغنوشي إلى ظاهرة وسط الإسلام السياسي؟

رضي الموسوي

| الاثنين, 30 مايو 2016

    لا يختلف اثنان على أن الخطاب السياسي لحركة النهضة، التي يتزعمها الدكتور راشد الغنوشي، ...

ليبرمان يعكس الوجه الحقيقي للكيان .. وثمن الإئتلاف!

د. فايز رشيد

| الاثنين, 30 مايو 2016

    من المتوقع أن يتم استكمال الاتفاق بين حزب الليكود الصهيوني الفاشي الحاكم، وحزب “اسرائيل ...

فالس يعود بخُفّْي الحمدلله!

عبداللطيف مهنا

| الاثنين, 30 مايو 2016

    رغم مآلها، الذي ما كان من غير المتوقع سلفاً، لازال الفرنسيون يحدِّثون العالم عن ...

ثلاث وجهات نظر في ذكرى النكبة (3 من 3)

محمود كعوش

| الأحد, 29 مايو 2016

  المقدمة   (اتفق الباحثون والنقاد العرب المهتمون بالقضايا القومية وفي طليعتها القضية الفلسطينية على أن ...

ثقافة الإرهاب مستمرة بمعزل عن بقاء التنظيمات المسلحة

فاروق يوسف

| الأحد, 29 مايو 2016

    مبدئيا تبدو الفكرة التي تحمّل داعش مسؤولية ما شهدته المنطقة من فوضى، هي فكرة ...

خطورة تعريب القضية الفلسطينية الآن ...

د. إبراهيم أبراش

| الأحد, 29 مايو 2016

    الحالة العربية الراهنة غير مؤهلة لاستلام زمام القضية الفلسطينية أو استعادة البعد القومي للقضية ...

الفساد وصل إلى العظم

عبدالله النيباري

| السبت, 28 مايو 2016

  في الأسابيع الماضية ارتفعت وتيرة الحديث عن قضايا الفساد، وطالعتنا الصحف اليومية بعناوين عن ...

فلنبتعد عن الكلام الذي لا لزوم له ولا معنى

د. صباح علي الشاهر

| السبت, 28 مايو 2016

    يعيد البعض ويكرر كلاماً لا لزوم ولا معنى له، ماذا يفعل قاسم سليماني في ...

لا تنعوا العروبة مع نعي أحد روّادها!

د. صبحي غندور

| السبت, 28 مايو 2016

    تابعتُ باهتمامٍ شديد الكتابات العديدة، التي جرى نشرها في أكثر من مكان عن وفاة ...

ليبرمان يقيد المقيد ويكبل المكبل

د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 28 مايو 2016

 

المزيد في: قضايا ومناقشات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم50061
mod_vvisit_counterالبارحة62925
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع168741
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي376564
mod_vvisit_counterهذا الشهر50061
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1575138
mod_vvisit_counterكل الزوار30390786
حاليا يتواجد 3649 زوار  على الموقع