موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

انشاقاقات أحزاب تعزز موقع نتنياهو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

على أبواب الانتخابات الإسرائيلية ـ كما في كل انتخابات ـ تتزايد انشقاقات الأحزاب من داخلها وبعضها عن بعض, كما إنشاء أحزاب جديدة وائتلافات بعضها مع بعض. لقد صادقت اللجنة الإدارية في الكنيست الإسرائيلي مؤخرا على طلب مفاجئ من زعيمي تحالف أحزاب المستوطنين “البيت اليهودي” بزعامة وزير التعليم العنصري نفتالي بينيت ووزيرة القضاء العنصرية أييليت شكيد, للانشقاق عن الكتلة البرلمانية الحاكمة, وتشكيل حزب جديد أطلقا عليه اسم “اليمين الجديد”. وكما يبدو فإن الهدف من الانشقاق هو لجم تمدد حزب الليكود, في أوساط اليمين الإسرائيلي. في المقابل فإن بنيامين نتنياهو يحاول مجددا خفض نسبة الحسم في الانتخابات بهدف تفتيت الكتل البرلمانية, ليبقى زعيم الكتلة الأكبر من دون منافس. معروف أن تحالف أحزاب ما يسمى بـ”البيت اليهودي” الذي خاض انتخابات العامين 2013 و2015م هو ائتلاف من ثلاثة أحزاب تنتشر أساسا بين جمهور المستوطنين, وبشكل خاص لدى المتدينين الصهاينة. واثنان من هذه الأحزاب متحالفان أصلا في حزب “هئيحود هليئومي” (الوحدة القومية), والثالث هو حزب “المفدال” الديني الصهيوني, وهو الحزب التاريخي في دولة الكيان. وقد حصل هذا التحالف في انتخابات عام 2013 على 12 مقعدا, وتراجع في انتخابات عام 2015 إلى 8 مقاعد, وكانت تلك خسارة مقابل تمدد حزب الليكود أكثر بين المستوطنين الصهاينة في دولة الكيان.

 

لقد جاء هذا الانشقاق مفاجئا, ولم تظهر له أي مؤشرات من قبل, خصوصا وأن المنشقيْن يقودان التحالف من دون منازع. وتشير كتابات وتعليقات الصحافة الإسرائيلية إلى أن هذا الانشقاق يهدف (كما ذكرنا) إلى لجم تمدد حزب الليكود في أوساط اليمين الإسرائيلي المتطرف والأكثر تطرفا, فتحالف “البيت اليهودي” يطغى عليه طابع التيار الديني الصهيوني. مرد ذلك يعود إلى استفحال التشدد الديني لدى هذا الشارع, ما يجعل مصوتين كثيرين يتجهون إلى أحزاب يمينية أكثر يمينية وتطرفا وتشددا من خلال التجربة العملية لها, في سن القوانين العنصرية, والمزيد من التنكر لحقوق الفلسطينيين, والتمهيد لأن تمتد دولة إسرائيل على أرض فلسطين التاريخية، بالإضافة إلى هضبة الجولان العربية السورية, وأول هذه الأحزاب التي تهيئ هذه الظروف وبالتجربة هو حزب الليكود. يهدف المنشقون إلى طرح إطار سياسي جديد قادر على أن يجذب جمهورا أوسع من أوساط اليمين المتشدد. وقد أظهرت نتائج انتخابات العام 2015, أن حزب الليكود بدأ يتمدد أكثر من ذي قبل في المستوطنات, وحتى لدى الجمهور الديني الصهيوني, ما ساهم أكثر في تراجع قوة أحزاب تجمع “البيت اليهودي” الذي خسر ثلث مقاعده التي حصل عليها في انتخابات 2013, في انتخابات عام 2015.

وفي المقابل, ظهرت أنباء تتحدث عن أن بنيامين نتنياهو سيحاول عقد جلسة استثنائية للكنيست, في فترة الإجازة الحالية, لسنّ قانون يخفّض فيه نسبة الحسم للدخول إلى البرلمان من 3,25% حاليا (والتي وضعت أساسا من اجل منع دخول الأحزاب العربية إلى الكنيست, فالتف عليها شعبنا في منطقة 48 بتشكيل ائتلاف لكل الأحزاب العربية تحت اسم “القائمة العربية المشتركة”). نتنياهو يحاول الآن تخفيض نسبة الحسم لدخول الحزب إلى الكنيست إلى 2,5% أو أقل, ما يفسح المجال أمام أحزاب صغيرة, لتتمثل فيها, كما أن نسبة كهذه من شأنها أن تفتت تحالفات قائمة. والهدف الأساسي لدى نتنياهو هو أن يكون زعيما للكتلة الأكبر التي تتوقع لها الاستطلاعات أن تبقي على قوتها 30 مقعدا, مقابل كتل برلمانية صغيرة, أكبرها قد تصل إلى 14 مقعدا, وهذا ما يمنح نتنياهو سيطرة أكبر على الحكومة التي من المتوقع أن يشكلها بعد الانتخابات المقبلة. وأن لا تكون في حكومته كتلة كبيرة قادرة على تهديد الائتلاف المتوقع تشكيله لتسلم الحكم. فحسب ما هو متعارف عليه, فإنه حينما يكون الكنيست في عطلة للانتخابات, لا تجتمع خلالها الهيئة العامة إلا لتمرير قوانين أو قرارات متفق عليها بين الائتلاف والمعارضة, وبما أنه توجد معارضة واسعة لخفض نسبة الحسم فإن محاولة نتنياهو قد تفشل. لكن ذلك لن يؤثر لا على نتنياهو ولا الليكود, لأن كل الاستطلاعات تشير إلى أن الائتلاف الحاكم الحالي سيعزز قوته ببضعة مقاعد قليلة, ما يجعله ثابتا أكثر, في ما لو اتجه نتنياهو إلى ذات التركيبة.

من ناحية أخرى, فإن الأحزاب الجديدة التي ظهرت في الآونة الأخيرة قد تحصل على مقاعدها المفترضة من كتل المعارضة الحالية, وبالذات من تحالف “المعسكر الصهيوني”, الذي يضم حزب “العمل” التاريخي, وحزب “الحركة” بزعامة النائبة تسيبي ليفني, الذي سيهبط حسب الاستطلاعات, من 24 مقعدا حاليا إلى ما دون 14 مقعدا.
وحاليا, وفقا لتصورات نتنياهو, سيرتكز في تشكيلة حكومته المقبلة على الشركاء الحاليين: كتلتي المتدينين المتزمتين, وأحزاب المستوطنين, وحزب “كولانو” بزعامة وزير المالية موشيه كحلون, الذي من المتوقع أن يهبط تمثيله من 10 مقاعد اليوم إلى 6 مقاعد. كما حزب “يسرائيل بيتينو” بزعامة أفيجدور ليبرمان. ولكن هذا لا يغلق الباب في وجه كتل جديدة قد تدخل البرلمان, أو أمام من جلس في المعارضة في الولاية المنتهية. مثل نجم الانتخابات المقبلة رئيس أركان جيش الاحتلال السابق بيني جانتس, الذي تتوقع له الاستطلاعات حاليا حصوله على 13 – 16 مقعدا. والصورة الأوضح للمشهد الانتخابي الإسرائيلي ستكون لدى تقديم القوائم الانتخابية للجنة الانتخابات المركزية، في نهايات شهر شباط/فبراير من العام الحالي 2019.

ولكن التحدي الأكبر الذي قد يواجه نتنياهو, هو صدور قرار من المستشار القضائي للحكومة آفيحاي مندلبليت بشأن تقديم لوائح اتهام ضده في قضايا الفساد, بموجب توصيات الشرطة وجهاز النيابة. وحتى الآن يتم التداول في احتمالين: الأول: أن يقرر المستشار تأجيل صدور قراره النهائي إلى ما بعد الانتخابات. والثاني: أن يصدر قراره في الأسابيع المقبلة, وفي حال أعلن عن قبول التوصيات بمحاكمة نتنياهو, فإن هذا سيعيد ترتيب المشهد الحزبي (مع استبعاده), هذا رغم أن كل استطلاعات الرأي حتى الآن, توحي بأن الشارع الإسرائيلي لن يتأثر من قضايا الفساد التي تلاحق رئيس حكومته. في كل الأحوال سنكون أمام مشهد إسرائيلي أكثر تشددا في إنشاء دولة إسرائيل على عموم الأرض الفلسطينية، بالإضافة إلى هضبة الجولان, كما المزيد من التنكر التنكر للحقوق الفلسطينية, فلينس البعض الفلسطيني مراهنته على انتزاع دولة فلسطينية من خلال المفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية القادمة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

زياد الحموري يحاضر في ندوة اليوم السابع حول القدس

مــدارات | جميل السلحوت | السبت, 23 فبراير 2019

    القدس:"21-2-2019- استضافت ندوة اليوم السابع في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس السّيّد زياد فهمي ...

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11689
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11689
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1092067
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65246520
حاليا يتواجد 5511 زوار  على الموقع