موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فيلم "جوسكا لا غارد" (حتى الحضانة) للمخرج كزافييه لوغران حول العنف الزوجي الفائز الأكبر في حفلة توزيع جوائز "سيزار" السينمائية الفرنسية للعام 2019 ::التجــديد العــربي:: عائدات السياحة التونسية تقفز 40 في المئة خلال 2018 ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يغادر إلى مصر في زيارة رسمية و ينيب ولي العهد في إدارة شؤون الدولة ورعاية مصالح الشعب ::التجــديد العــربي:: العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى ::التجــديد العــربي:: أتلتيكو يعقد مهمة يوفنتوس بفوزه 2-0 ::التجــديد العــربي:: الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات ::التجــديد العــربي:: هل تسهم بكتيريا الأمعاء في زيادة وزنك؟ ::التجــديد العــربي:: الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة ::التجــديد العــربي:: بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما ::التجــديد العــربي:: البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور ::التجــديد العــربي:: اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي::

تآكل نظرية الردع الإسرائيلية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إن فشل العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، بل العكس، إنجاز المقاومة الفلسطينية الباسلة في إفشال أهداف العدوان, وإمطار مستعمرات غلاف قطاع غزة بـ 400 صاروخ، لم تستطع القبة الحديدية التصدي لـ100 صاروخ فقط (أي 25% منها فقط), واضطرار مليون مستوطن للنزول إلى الملاجئ لثلاثة أيام بالتمام والكمال، قد ضرب إلى غير رجعة, إحدى أسس نظرية الأمن التي قامت عليها إسرائيل. وفي هذا الصدد، كتب الصحفي الإسرائيلي إيزي ليبلر مقالة حول التآكل التدريجي لردع دولته, معتبرا أن نتنياهو لا يجد حلا أفضل من قصف مبانٍ فارغة, كجواب على وابل الصواريخ والبالونات الحارقة التي تنطلق من غزة، مشيرا إلى رئيس وزرائه بشن هجوم واسع على القطاع, باعتبار ذلك سيعيد لنظرية الردع “الإسرائيلية” قوتها السابقة. مقالة الكاتب تطرح سؤالا مهما, حول المتغيرات في هذه النظرية التي حكمت دولة الكيان منذ إنشائها القسري وحتى اللحظة؟ بالطبع المقصود باستراتيجية الرّدع وفقا للمبادئ العسكرية، كما يحددها المحللون العسكريون: أن فكرة إدارة الصراع مع العدو تنبع من مبادئ أساسية, أهمها التفوق العسكري الدائم على الخصم. وفي الحالة الإسرائيلية تم اعتماد مبدأ شنّ الحرب الاستباقية، ونقل المعركة إلى أرض العدو, وضرب أية أسلحة لديه تهدد أو قد تهدد إسرائيل لدى الآخر. بالمعنى الفعلي طبّقت دولة الكيان هذه الأسس طيلة سنوات وجودها في كل الحروب العدوانية التي خاضتها ضد أمتنا العربية, وضد قطاع غزة فيما بعد.

 

بالمقابل, فإن مواجهة العدو الإسرائيلي من قبل شعبنا ومقاومته، اصطدمت ولا تزال باستحالة التفوق عليه عسكريا, لذلك اعتمدت ما أثبتته تجارب كل حركات التحرر الوطني في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية، من حرب طويلة الأمد ضد الأعداء، تكون قادرة على التأثير عليهم من خلال الخسائر الديموغرافية والاقتصادية التي تسببها للعدو بشكل دائم. وفي حالة الدولة العربية, فبعد هزيمة يونيو ـ حزيران عام 1967 اعتمدت مصر بقيادة الرئيس الخالد جمال عبدالناصر ما سمّيت بـ”حرب الاستنزاف”, التي أثّرت كثيرا على العدو الإسرائيلي. استفادت حركات المقاومة الفلسطينية والعربية من تجربة مصر وتجارب حركات التحرر الوطني والتجارب العالمية, بمحاولة الوصول مع العدو إلى حالة من توازن الردع, التي تجبر العدو على التفكير مرارا قبل قيامه بهجوم واسع على هذه المنطقة أو تلك. في الحالة الفلسطينية, استطاعت فصائل المقاومة تحسين نوعية أسلحتها (والتي لن تكون موازية لأسلحة العدو), لكنها قادرة على التأثير على بعض مناطقه وشلّ الحركة فيها, وهو ما يضرب استراتيجية الردع لديه, كما نظريته الأمنية.

بالطبع، فإن إسرائيل تمتلك قنابل نووية، لكنها لا تستطيع استعمالها ضد الجوار العربي الملاصق لفلسطين المحتلة, لأن تأثيرات القنبلة فيما لو ضربت, سيمتد تأثيرها على كل المستوطنين اليهود الغرباء على كامل أرضنا المحتلة. لهذا لم تستعملها أميركا مثلا ضد جبهة التحرير الفيتنامية خوفا من تأثيرها على تجمعات جنودها وأسلحتها في سايجون وفي كافة مناطق فيتنام الجنوبية آنذاك. بالمقابل فإن الجبهة الوطنية الفيتنامية العريضة استطاعت بوسائلها البسيطة تشكيل حرب استنزاف طويلة لأميركا في فيتنام. الأمر الذي حدا بقيام مظاهرات شبه يومية في الولايات المتحدة ضد الحرب الأميركية على فيتنام. تكرر ذات المظهر أثناء الاحتلال الأميركي للعراق, فالمقاومة العراقية أجبرت أميركا على سحب معظم قواتها من الأرض العراقية.

ندرك أن صراعنا مع العدو الإسرائيل هو فريد من نوعه من النواحي التالية: نوعية العدو, فهو عدو احتلالي اقتلاعي وسوبر عنصري، وأن اغتصابه لأرضنا قام على تهجير ما يقل قليلا عن المليون من أهلنا, بمعنى آخر إنه لم يأخذ شكل الاستعمار العادي, هذا أولا. ثانيا: إن تضاريس فلسطين ليست كتضاريس فيتنام أو العراق, لكن المقاومة قادرة على ابتكار أساليب المقاومة الموائمة لتضاريس بلدها، خذوا الطائرات الورقية وتأثيرها على العدو مثلا. ثالثا: إن معركتنا مع العدو الإسرائيلي ليست فلسطينية الوجه فقط, بل هي بالتلاحم مع عمقها القومي العربي، فخطر إسرائيل لا ولن يقتصر على الفلسطينيين فحسب, وإنما على الأمة العربية بأكملها. رابعا: إن حقيقة المغتصبين لأرضنا، ورغم مضي سبعين عاما على إنشاء دولتهم, لم يشعروا بالأمن فيها في يوم من الأيام, ولذلك فإن معدلات الهجرة العكسية منها أكبر من معدلات الهجرة إليها. خامسا: إن دولة الاحتلال الإسرائيلي ستظل محكومة بالتناقضات الإثنية فيها، التي تولّد بالضرورة تناقضات جديدة أخرى, لم تكن في الحسبان. فالمشكلة الديموغرافية تتفاقم في دولة الكيان. سادسا: إن مصير الأنظمة الفاشية والعنصرية كان وعلى مدار التاريخين القديم والحديث إلى زوال, وإسرائيل لن تكون استثناء من هذه القاعدة الحتمية. سابعا: الظروف متغيرة، ولا يبقى على ما هو عليه إلا الله جلّ جلاله. لن يبقى الوضع الفلسطيني ولا العربي كما هما عليه من ضعف, وصراعات بينية. ثامنا: ثبت بالملموس أن شعبنا الفلسطيني ومن ورائه أمتنا العربية لن ينسى حقوقه بالتقادم, فرغم مرور قرن زمني على نضاله, فقد أثبت أنه ما زال يقاوم، وسيظلّ يناضل حتى تحرير كامل أرضه المغتصبة ونيل كافة حقوقه. لكل هذه الأسباب, فإن قوة الردع “الإسرائيلي” تتآكل.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

العلاقات السعودية - الصينية.. 80 عاماً من الشراكة والمصالح الكبرى

News image

تشهد العلاقات السعودية الصينية تطوراً متواصلاً تمتد جذورها لقرابة "80" عاماً، وذلك يعود لحنكة الق...

الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية : نأمل أن تشكل القمة العربية الأوربية انطلاقة لمواجهة التحديات

News image

أعرب الأمين العام المساعد للشؤون السياسية الدولية بجامعة الدول العربية السفير خالد الهباس، عن تطل...

الشرطة الجزائرية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة مناهضة لترشح الرئيس بوتفليقة

News image

أطلقت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع على مسيرة باتجاه مقر الرئاسة بالعاصمة ضد ترشح الر...

بعد فنزويلا.. بومبيو يحرض مواطني كوبا ونيكاراغوا على حكوماتهما

News image

كشف وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عن جزء من دور بلاده في الأزمة المحتدمة بفن...

البشير يحل الحكومتين ويوقف إجراءات تعديل الدستور

News image

الخرطوم- أعلن مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني صلاح عبد الله قوش أن الرئيس عمر حسن ...

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

زياد الحموري يحاضر في ندوة اليوم السابع حول القدس

مــدارات | جميل السلحوت | السبت, 23 فبراير 2019

    القدس:"21-2-2019- استضافت ندوة اليوم السابع في المسرح الوطني الفلسطيني في القدس السّيّد زياد فهمي ...

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1308
mod_vvisit_counterالبارحة36561
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1308
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي298666
mod_vvisit_counterهذا الشهر1081686
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65236139
حاليا يتواجد 3394 زوار  على الموقع