موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

طلاب ومعلمون.. على أبواب الطفرة الأولى!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لو قدر لباحث في مسار التعليم وتحولاته في بلادنا، فسيكون لزاماً عليه أن يقرأ تلك المراحل باعتبار كل منها يحمل مؤشراته الخاصة.

 

هل نحن جيل محظوظ أم جيل مرتبك؟ كيف شهدنا خلال عقد واحد تحولات كبيرة في مسار الحياة؟ وقد رأينا الكثير من التطورات والتغيرات التي طالت كل شيء من الاقتصاد إلى التعليم إلى المجتمع.. أي الحياة برمتها وبكل تفاصيلها، التي كانت تتغير بشكل متسارع قد لا يسمح حتى بالتقاط الأنفاس.

 

عوداً على التعليم وإرجاء لأفكار أخرى حول ذلك المسار السريع التغيير في مناحي أخرى من الحياة.. فإن التعليم بعد العام 1974 لم يعد كما هو التعليم قبله. كنا من الدفعة الأخيرة التي أعلنت الإذاعة السعودية أسماء الناجحين في الشهادة الابتدائية، عندما كانت تلك الشهادة تمثل نقلة حقيقة في عمر الطالب. لجان رسمية وأرقام سرية واختبارات تأتي من الوزارة بكامل المقررات. كانت عملية كبيرة تتطلب الانتقال خلال عشرة أيام أو أسبوعين لمدارس أخرى لإجراء الاختبارات النهائية التي تشرف عليها لجان خاصة، والتي لم تكن تخضع للرقم الساذج فيما بعد (75.8) لتمرير عملية نجاح سهلة.. ولم يكن هناك فصليان دراسيان كل منهما منفصل عن الآخر.. ولم يكن ثمة تساهل من أي نوع في تمرير إجابة طالب غير متمكن من المادة.

عندما انتقلنا للمرحلة المتوسطة، ولم يكن حينها بالدمام سوى متوسطتين على ما أذكر.. كانت الطفرة الأولى على الأبواب تقتحم الحياة على نحو مفاجئ.. فلم يسلم منها معلم ولا مدير مدرسة ولا حتى طالب يشهد انفصالااً حاداً بين عالمين.. عالم ما قبل وعالم ما بعد.

اختفى الانضباط الذي عرفته في مدرستي الابتدائية.. كل يوم أرى وجوه معلمين جدد.. معلم يرحل ويلحق به آخر بعد شهر.. وجوه طلاب قدموا من أحياء مختلفة من المدينة، منهم طبقة مختلفة عن مجتمعنا القديم.. تأتي بسيارات فارهة وتغادر بأخرى.. معلم متأفف وآخر يهرق المزيد من الوقت في أحاديث لا تعني شيئاً في مسار التعليم الذي عرفناه سابقاً.. بدأت تتساقط هيبة المعلم، وبدا أن ثمة طلاباً جدداً يملكون جرأة لا نملكها تجاه المعلم تحدياً ورفضاً.. لم تعد هناك ندوة أدبية أسبوعية.. كل شيء يمضي بسرعة وكأننا نسابق الريح!

تقلص عدد المعلمين السعوديين لدرجة كبيرة.. وزاد عدد المعلمين الوافدين.. كان هذا التطور يثير دهشتنا حينها، وإن كان لم يعد غريباً فيما بعد. لم تنعقد في تلك المرحلة علاقات أعمق بين معلم وطالب.. وإن كانت المرحلة لم تخلُ من معلمين ما زالت الذاكرة تستعيدهم باعتبارهم من ملامح مرحلة، وليس بالضرورة لحجم التأثير أو الاعتناق.

أثار دهشتي يوماً وأنا عائد من المدرسة مشهد أحد معلمي مرحلتي الابتدائية وهو يقود سيارة أجرة. كان يتوقف لحمل الركاب بسيارة أجرة صغيرة صفراء اللون.. وكان اللون الأصفر حينذاك خاصاً بسيارات الأجرة في تنظيم مرور الطفرة. أخذت تختفي تلك السيارات الأميركية الكبيرة ذات الدمغة الدائرية الحمراء التي تعمل كالسرفيس في بعض البلاد العربية، وهي تتحرك في خطوط ثابتة وتحمل ركابها بربع ريال ثم نصف ريال لمواقف محددة وسط المدينة.. حلت محلها سيارات يابانية صغيرة صفراء اللون تعمل بالمشاوير الخاصة. من يلوم معلم مرحلة ابتدائية راتبه في حدود الألف ريال حينذاك، أن يعمل على سيارة أجرة وهو يرى المال يتدفق وينهمر من كل حدب وصوب؟!

في مدرسة المرحلة المتوسطة بدأ غياب المعلمين المتكرر يبدو ظاهرة.. أما بعد الحصص الدراسية فلا تكاد ترى أحداً منهم.. كان ثمة أعمال أخرى يولونها أهمية أكبر في مرحلة بدأت الأعمال التجارية تزدهر وبدا الوضع متعطشاً لأي نشاط.

أما الطلاب فما زلت أذكر زميلاً يعمل والده في المقاولات التي ازدهرت حينها على نحو غير مسبوق مع أشغال الطفرة.. كان طالباً واعداً إلا أن مكاسب المقاولات الكبيرة صرفته مبكراً من المدرسة.. ومثله كثير في تلك المرحلة.

كانت مرحلة جديدة، حملت مكاسب حقيقية للمجتمع، ولكنها أيضاً خصمت من تقاليد وعلاقات وقيم ومنها ما طال التعليم حينذاك من تسيب، ولولا التأسيس الجيد لجملة طلاب تلك المرحلة في دراستهم الابتدائية لربما كانت الأمور أكثر سوءاً.

وحتماً لم تخلُ أجواء التعليم من نماذج ما زالت في الذاكرة إلى اليوم.. فمن يقوى على نسيان شخصية المعلم الشيخ محمد الهليل (أبو هليل) الذي كان يعلمنا مادة التوحيد على طريقة الدراسة القديمة التقليدية التي كانت شائعة في المساجد وحلقات دروسها. خلال ثلاث سنوات من دراستي لم يكتب أبو هليل كلمة واحدة على اللوح.. كان يكتفي بأن يدع أحد الطلاب يقرأ، وهو يعلق ويستشهد وينتهي الدرس على هذا النحو في جو يسوده الخمول.. ولا أنسى أن جدلنا المفضل معه كان حول دوران الأرض والوصول إلى القمر.. وكانت رحلة المركبة الفضائية «أبولو» التي وصلت للقمر وتجول روادها على سطحه قريبة عهد بنا حينذاك.. إلا أن الشيخ «الهليل» لم يكن ليصدق بهذا وظل يحاول بطريقته أن ينفي هذا التقدم بل يراه هرطقة وكذبة كبرى.

كانت تلك مرحلة مرتبكة ومتسارعة الخطى ليس على تلميذ فاجأه التغيير في سلم قيم التعليم وأولوياته.. مما جعل عبوره أكثر سهولة وأقل عناء.. إلا أنه استعاد نفسه سريعاً لأن ثمة تأسيساً أعمق من أن تهزه أو تؤثر في مساره مرحلة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25062
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع217094
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر998806
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65153259
حاليا يتواجد 3495 زوار  على الموقع