موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

ماكياج الوجه.. فن وتشويق وتخريب وخداع وتحرر وإبداع

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كانت مجموعة من الرجال والنساء حضرت احتفالا فى منتجع سياحى وعادت لقضاء يوم فى القاهرة تعود بعده بكامل عددها إلى المنتجع لحضور عرس. بعد العرس تنقسم المجموعة إلى فريقين، فريق يتوجه بعد يومين إلى أسوان لحضور عرس آخر، وفريق يعود فورا إلى القاهرة ليقضى فيه يوما واحدا يستأنف بعده السفر إلى جزيرة من جزر اليونانا لم أعد أذكر اسمها لحضور عرس ثالث. مناسبة مهمة استدعت أن التقى بأعضاء الجماعة خلال رحلتهم الأولى إلى القاهرة بعد حضورهم الاحتفال المشهود فى المنتجع السياحى. وصلت فانقطع الحديث الدائر لنبدأ حديث المناسبة التى جمعتنا. استغرق حديث المناسبة حوالى الساعة وبعدها عاد أغلب الحاضرين إلى الحديث الذى انقطع بوصولى. فهمت على الفور أن الفساتين كانت موضوع الحديث الذى انقطع وأن هناك رغبة عارمة فى الاستمرار فى مناقشة هذه القضية، كما لو كان لكل حاضر من الحضور مصلحة خاصة فيها. حاولت لدقائق معدودة أن أجد فى الموضوع ما يستحق المشاركة فى النقاش أو على الأقل الاستماع بدون مشاركة، لم أجد. أما وأن الجلسة مستمرة لدواعى اللياقة والذوق كان لا بد أن أتدخل لتوجيه النقاش نحو أمور أخرى قد لا تكون أكثر إثارة من الفساتين ولكنها أصبحت فى الآونة الأخيرة محل كثير من الجدل والاهتمام. لم يعترض أحد، ومن غضب لم يكشف عن نفسه أو عن غضبه.

 

اعتذرت واعترفت. اعتذرت عن مقاطعتى حديث الفساتين فلست من خبرائها ولن أكون. ولى على كل حال موقف منها منذ رأيتها تتخلى ببساطة ودون قتال عن حقوقها لصالح البنطلون الجينز سليما كما كان عند إطلاقه أو ممزقا بل مهترئا فى مرحلته الراهنة. ثم اعترفت. منذ اللحظة التى عرفت فيها أننى سوف التقى بجماعة حضرت حفل المنتجع وأنا متلهف للاستماع إلى ملاحظات وآراء عن السلوكيات الجديدة فى مجتمع نخبة المشاهير. أنا أيضا ولأسباب عديدة مهتم مثلا بأحاديث الماكياج وصناعات التجميل بوجه عام. مهتم بشكل خاص بفهم تطور مفهوم الجمال عند المرأة المصرية وكذلك عند الرجل. لم أعد أخفى اقتناعى بأن السنوات الأخيرة شهدت، وتشهد، تغيرات هامة فى نظرتنا كمصريين إلى الجمال. أتحدث عن جمال الإنسان، ولكنى أتحدث أيضا عن جمال الأشياء والمدن والقرى والطبيعة نهرا كان أم صحراوات أم تلالا وجبالا وشواطئ وبحارا. نعم تغيرت النظرة، وأظن أن مفهومنا للجمال حتى المجرد تغير أو بصدد أن يتغير. الصغار فى عائلتى لا يرون الجمال كما عرفته. حتى الكبار من عمرى يقفون حيارى أمام نماذج جمال تحظى بالرضاء والتصفيق بينما بعض قلوبنا تنكفئ على ذاتها حسرة وانكسارا. قلت لهم أردت أن أسمع منكم وبينكم الشباب وأيضا الكبار، أسمع عن الجمال الذى تذوقتم هناك، عن مظاهره، عن سلوكياته، عن أدواته وآليات دفاعه وأخص منها بالذكر الماكياج، هذا الفن الذى ظل وفيا للإنسان، وبخاصة المرأة، منذ بدء الخليقة مرورا بعصور ازدهاره فى زمن الفراعنة وعصور اندحاره فى زمن الإغريق وأزمنة الظلام وانتهاء بيومنا هذا.

حكيت عن حب الإنسان للألوان. عشت بين شعوب كثيرة. كلها بدون استثناء تحب الألوان ولكن بعضها يحبها أكثر. تمنيت وأنا طفل أن أعيش بين الهنود الحمر، وقع هذا التمنى قبل أن أعرف أنهم أبيدوا على أيدى الحجاج البيض الذين وفدوا على أمريكا هربا من الظلم والقمع فى بلادهم. انبهرت بتلك المساحيق والألوان التى كانوا يصبغون بها وجوههم. ألوان ورسومات لمناسبات الحرب وأخرى للأعياد والصيد والأعراس. رأيت رسومات أخرى على وجوه الشبان الأفارقة المتسابقين بالرماح والعصى الخشبية للفوز بعروس فارت وصارت فى رأى رءوس القبيلة جاهزة للزواج. رأيت هنود آسيا وهم يقدسون الألوان حتى جعلوا لها عيدا يطلون فيه الآلهة بالألوان التى تفضلها. حتى نهرهم المقدس تتلون مياهه فى ذلك اليوم بألوان شتى. شعوب كثيرة عشت معها احتفالاتها الملونة. عشت مع البرازيليين يقضون الليالى يتلونون استعدادا ليوم الاحتفال الكبير. هناك وفى كل مكان ذهبت إليه كانت الوجوه هى التى تحظى بالنصيب الأكبر من التزويق، وكانت العيون والشفاه والخدود الأشد حظوة فى سباقات هذا الفن الرائع، فن التجميل. وإن أنسى فلن أنسى الساعات التى قضيتها أتأمل عيون نساء الفراعنة. نساء وفنانون أبدعوا فخلفوا على جدران معابدهم وغرف الأبدية رسومات بقيت شاهدا على عبقرية فذة وفن راق، لهما الفضل الأكيد فى وضع معايير للجمال تحكم وتتحكم إلى يومنا هذا.

فاتكم يا سادة وسيدات أن وراء نشأة هذا الفن ووراء جميع فترات تألقه وانتشاره موجات تمرد. تدخلت بهذه الكلمات صاحبة الدعوة، ثم أضافت قائلة «تعرفون أن الباحثين وجدوا علاقة مباشرة تربط بين قمع المرأة وإملاء شروط شكلها ومظهرها. المساحيق كانت دائما مكروهة فى عصور الظلام والإظلام. ولكن ما أن تتاح ثغرة ضوء إلا وأسرعت المرأة فى جرأة مشهودة لها تغير فى تفاصيل وجهها ولو للحظات تخلو فيها إلى مرآتها أو بين صاحباتها. فى كل مكان وفى كل زمان وجدت المرأة فرصة لتتحرر من قمع الرجال والكبار هرعت إلى المساحيق تتجمل بها وتحلم. كثيرون اعتبروا الماكياج طريقا نحو التعبير الحر عن النفس. تعرفون مثلا أن نساء نيويورك خرجن فى تظاهرة كبيرة فى عام 1912 من أجل الحصول على حق الانتخاب وقد وضعن أحمر شفاه زاعقا على شفاههن، تذكرون أيضا النساء المصريات وقد خرجن إلى ميدان التحرير فى الأيام الأولى للثورة وقد تزوقن بالألوان المناسبة».

تحفظت واحدة من الضيوف على القول بأن الماكياج فى نشأته وتطوره اعتمد دور التمرد على هيمنة الرجل أو المجتمع على المرأة. تحدثت طويلا عن المرأة الفرعونية التى بحسب رأيها أبدعت فى ممارسة فن الماكياج ولم يعرف عنها تعرضها لهيمنة قاسية من الرجل أو من الكهنة. بل إن دارسين للعصر الفرعونى شهدوا بأن ماكياج المرأة الفرعونية كان بالنسبة لهم دليل تمتعها باستقلال ذاتى ندر أن يوجد فى ذلك العصر أو العصور اللاحقة. خذوا مثلا الحال فى بلاد الإغريق حين كان الرجال يفرضون على المرأة وظائف لا يخرجن عنها، ومنها إدارة بيت الزوجية. رجال الإغريق، وبخاصة أعضاء النخبة السياسية الحاكمة، اعتقدوا أن جسد المرأة خطر يجب اتقاؤه، واعتبروا الماكياج عاملا يزيد فاعلية هذا الخطر.

طلب رجل التعليق فقال إنه كان دائما يريد أن يفهم السبب وراء هذا الاستثناء فى تعامل الرجال، وبخاصة رجال السياسة، مع المحظيات والخليلات والراقصات، كلهن على امتداد جميع العصور ونظم الحكم وفى ظل مختلف الأديان حصلن على حق الاستخدام الواسع للمساحيق والماكياج بشكل عام والظهور به فى الأماكن العامة. أضاف أنه لا يعرف الكثير عن ثقافة اليابان وموقع فتيات الجيشا فى هذه الثقافة، ولكنه كفنان كان دائما منبهرا بعبقريتهن فى التزويق ورسم الوجوه وفى كونهن نماذج جمال. قال أيضا إنه لاحظ أن أغلب نساء العالم يفضلن الأبيض لونا لبشرتهن. يفعلن ذلك فى شرق آسيا والشرق الأوسط وفى إفريقيا. وسأل لماذا لم يفلح اللون الأسمر فى أن يكون كاسحا كقاعدة للجمال. لقد فرض الغرب على شعوب العالم تقاليده وأفضلياته والغريب أنه نجح فى فرض لون البشرة السائدة فيه معيارا للجمال.

تحدث حاضرون عن الماكياج مستنكرين دوره المخادع. قالوا عنه إنه أداة كذب وتشويه للحقيقة ولا يجوز التمادى فى استخدامها للتغرير بالرجل «البسيط!». رد آخرون بينهم نساء تحمسن للدفاع عن الماكياج. قالت أفصحهن «دعونى أصرح أمام كل الرجال فى هذه الغرفة بأن الماكياج ما هو إلا «بيان نسائى» نعلن عن طريقه رأينا فى الأشياء. هو نوع من التمرد، وربما التخريب، إن شاء بعضكم استخدام هذه التسمية، وتعبير عن تمسكنا بالحرية. هو أيضا نوع من الخداع البرىء والكذب الأبيض نعترف بهذا ونتمنى أن تتفهموه أيها الرجال. الغريب أنكم تطالبوننا بوضع المساحيق وأحمر الخدين وأحمر الشفاه ونحن نتأهب لكم. لا تغضبون يوم العرس من الماكياج الذى يكلفنا ثروة كثيرات من متوسطى الحال لا يتحملنها ولكنك تغضبون عندما تكون الخديعة غير متقنة. موقفكم هذا يذكرنى بعبارة لبيكاسو أتى فيها على ذكر «الكذبة الصادقة» فى الفن بجميع أنواعه. تعرفون كما نعرف أن الماكياج فى نهاية الأمر ما هو إلا فن من هذه الفنون.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

مراجعات للسلوك والاليات لا للنظرية "فتحاوي عتيق"

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 21 أكتوبر 2018

موضة التطبيع وموضة العدمية في خلط الاوراق بين هذا وذاك وهذا الشيء وما ينفيه هي ...

نداء الفصائل السبعة بحاجة إلى اسناد

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 21 أكتوبر 2018

  نداء الفصائل السبعة التي التقت في غزة ووضعت الأسس العملية لإنهاء الانقسام، ورسمت بالتفاصيل ...

فلسفة قانون التعاقدات العامة

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 21 أكتوبر 2018

أن القانون رقم 182 لسنة 2018، بشأن تنظيم التعاقدات التي تبرمها الجهات العامة، ينظم الق...

عبدالرحمن سوار الذهب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    أخبرني الصديق الشاعر علي عبدالله خليفة قبل سنوات أنه كان رفقة والدته المريضة في ...

هل دخلنا القرن 21؟

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    سيبدو السؤال أعلاه غريباً. فحسابياً نحن في القرن الحادي والعشرين فعلاً، فقد دخلناه، كما ...

د. عدنان عرفه أنت السابق ونحن اللاحقون

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  كم من أخٍ لي صالحٍ – بـــوّأتـه بيديّ لحـدا ما إن جزعتُ ولا هلعت ...

في الذكرى 48 لإعدامه : "سميح أبو حسب الله".. أخذوه بعيداً عن السجن وقتلوه..!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    "إعدام الأسرى".. جرائم كثيرة اقترفتها قوات الاحتلال بلا عقاب وتبريرات أمنية متكررة وادعاءات إسرائيلية ...

أوروبا صديقنا اللدود

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    وقف المفكر المغربي الراحل عبدالكبير الخطيبي حائراً أمام مقولة لفرانز فانون، مؤلف «المعذبون في ...

سقوط الأمم بسقوط أخلاقها

مــدارات | سعدي العنيزي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    عرفنا الشعب الفلبيني منذ سنوات طويلة من خلال العمالة في المنازل وفي التمريض وفي ...

المجرم س!

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم ...

الإجابة على سؤال الدكتور صائب عريقات بسؤال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

قرأت سؤالك إلى حركة حماس، وحتى تجيب حماس على سؤالك بجواب تنظيمي تفصيلي، أجيز لنف...

السنوار وحماس قبل ما نعرف التفاصيل

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

لقاء السنوار مع يدعوت احرانوت او مع الصحفية الألمانية او كما هو يشاع مجرد الف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49737
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105424
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1195562
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59335007
حاليا يتواجد 5289 زوار  على الموقع