موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

طلاب ومعلمون.. ذاكرة امتنان حية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

مهما مرت من عقود في حياة المرء، سيظل يتذكر معلمه الأول. من الصعب نسيان مرحلة التعليم الأولى.. من الصعب تجاوز مرحلة التشكل المعرفي الأول دون ومضات ووخزات.. في حياة صبي صغير يمضي في مدارج المعرفة.

 

من شارفت أعمارهم على ملامسة العقود الستة، أو حتى تجاوزتها، سيتذكرون تلك المراحل من التعليم النظامي في مدارس أخذت ملامحها من ظروف البدايات وبواكيرها.

لا أتحدث عن جيل الكتاتيب وكثير منهم رحل، بل أتحدث عن جيل بدأ وعيه المعرفي ومشواره التعليمي في مدراس أخذت شكلها المدرسي المعروف، حيث بقي المعلم والكتاب والصف، بينما تغيرت أشياء كثيرة حولنا.

يظل المعلم الأول منقوشا في ثنايا الذاكرة، ويأبى أن يرحل كآخرين.. إنه من غرس أثرا طيبا، وعلما نافعا، وقدم نموذجا يتمثله تلميذ صغير بدا للتو يتهجى الأبجدية الأولى، بينما لا تخلو الصورة من معلم من نوع آخر؛ حيث لم تسلم الذاكرة من وخز الألم، حتى بعد تلك العقود.

لأبناء الجيل الذي عشته وعايشته وكنته ملامح فارقة، تغيرت اليوم كثيرا، فأبناء اليوم يتمتعون بمعاملة لم نعرفها.. فلا عنف لفظيا أو جسديا يطولهم في مدارسهم، وإن حدث فحالات خاصة، بينما كانت في مدارسنا حفلات من الألم والضرب، ناهيك عما هو أقسى أحيانا، وهي السخرية المرة التي تكاد تكون وجبة يومية، إلا أن ثمة فارقا أيضا لا ينكره إلا من لم يعرف إمكانات جيل آخر؛ حيث مستوى التعليم والتحصيل والاعتماد على الذات، والتزام معلم وشعوره الفائق بالمسؤولية، ربما كان أكبر بكثير مما نشهده اليوم.

لا أستطيع أن أنسى مشهدا ظل في ذاكرة الصغير، وهو يصطف مع أقرانه وزملائه في ساحة المدرسة في نهار بارد؛ ليشهدوا حفلة جلد لمجموعة من الطلاب ممن تجرأوا على الهرب من المدرسة.

كانت العصي من جريد النخل الحي، وكانت الأقدام مشدودة، وكان الضرب مبرحا، يختلط الصراخ بالبكاء بالضجيج، والمعلم/ الجلاد.. يتلذذ ربما بمزيد من إلحاق أكبر الألم في جسد الطالب النحيل، بل مزيد من هدر كرامة طالب كان يتهيأ للحاق بالصفوف الأخيرة.. أما المؤلم أكثر أن أولئك الطلاب لم نعد نراهم في المدرسة، لا أعرف أين ذهبوا ولا مصيرهم، لكن ما أعرفه أنهم لم يعودوا بعد ذلك اليوم لمقاعد الدراسة.

أما الأذى اللفظي فحدِّث ولا حرج.. وجبات يومية تجعل الطالب الصغير حتى لو كان حذرا ومؤديا واجباته وملتزما بكل تعليمات معلمه، يأتي كل صباح مذعورا خائفا.. هل يتصور أبناء هذا الجيل أن يكون صباح أي منهم يبدأ من معلمه بهذه العبارة «يا.. يا.. يا دابة يا ابن الدواب...».

إلا أن عدالة القول وثمرة التعليم آنذاك تلزمنا بأن ننصف معلمين كثرا.. والحق أن حرص بعض المعلمين على الطلاب في تحصيلهم قد يتجاوز إلى عقاب بدني أو لفظي، إلا أنهم أيضا جعلوا التعليم مسؤولية ورسالة وهدفا، ولم يكن كل طالب يملك الاستجابة الطبيعية لوظائف لا بد من مقاربتها في مدارس ذلك العهد، ولذا يأتي بعض العقاب مفيدا لأخذ الأمر على محمل الجد.

أما ما يبقى في الذاكرة، وهو يستدعي الامتنان والشكر، فهو معلم كريم الأخلاق، يزرع المحبة والتقدير في قلوب التلاميذ الصغار؛ حتى يستجيبوا بحب وقابلية لدرسه ومادته.. وهنا لن تزدحم الذاكرة بكثيرين، ولكن ستتوقف عند آحاد متميزين متفردين في كل مراحل التعليم.. وإن كانت المرحلة الأولى الأكثر أهمية وتأثيرا.

أعبر عن امتناني لأسماء لا تعرفونها ولكنكم تدركون ماذا تعني، ولكل منكم ذاكرة تحمل شيئا إيجابيا نحو أشباهها.. لا تهم مفردات الاسم، قدر ما يعني ذلك التجسيد المغروس في الذاكرة، بمعنى أن تكون معلما تنقش أثرا في عقل تلميذ من الصعب زواله.

في مرحلة التعليم الابتدائي أكن حبا واحتراما كبيرين لمعلمين رائعين ما زلت أذكرهما بكل خير، فلم يكن معلم اللغة العربية الأستاذ الفلسطيني/ أحمد شوقي، سوى كفارة عن كل سوء يطول طلاب الأمس في مدرسة يزيد الشيباني الابتدائية بمدينة الدمام. كان متفردا في طريقته في التعليم وفي إخلاصه لمهمته، وفي إلمامه الكبير بمادته.. كان أنيقا وقيافته رائعة.. خطه الجميل وبألوان عديدة يملأ لوحة الصف.. كان عنوانا لحزم مع احترام وبذل مع إنصاف.. أحببت في رحاب هذا المعلم اللغة العربية، وصارت حصته الدراسية واحة أتفيأ ظلالها بعد هجير معلمين يودون لو كسروا كل يوم عصيهم على رؤوس طلاب صغار للتو يقاربون الحياة.

أما المعلم الآخر الذي ترك أثرا لن ينسى، فهو صالح الربيعان، فرغم العنف السائد في تأديب الطلاب آنذاك، لم أشهده يوما رفع عصا على طالب، كان حريصا على مستقبل الطلاب، حنونا على التلاميذ، بشوشا في وجوه أشقياء يغريهم تسامحه بمزيد من الهرج والمرج.

كان يشرف على ندوة الأسبوع الأدبية، التي تعقد كل يوم خميس في قاعة المدرسة، إضافة إلى مهماته التعليمية الأخرى، آخر مرة لقيته فيها عندما ودعت مدرستي الابتدائية، كان حينها وكيلا للمدرسة، وكتب بيده شهادة حسن سيرة وسلوك..

ما زلت أحتفظ لهذين المعلمين بشيء بقي لا يغادر مكتبتي، دفتر مدرسي يحمل خط وتوقيع معلمي أحمد شوقي، وشهادة حسن سيرة بخط معلمي صالح الربيعان.

لا أعرف أين هما الآن.. الفارق بين هذه اللحظة وتلك 45 عاما، فلهما الشكر والتقدير والامتنان إن كانا على قيد الحياة.. ولهما الرحمة والمغفرة إن كانا رحلا عن هذه الدنيا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

مراجعات للسلوك والاليات لا للنظرية "فتحاوي عتيق"

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 21 أكتوبر 2018

موضة التطبيع وموضة العدمية في خلط الاوراق بين هذا وذاك وهذا الشيء وما ينفيه هي ...

نداء الفصائل السبعة بحاجة إلى اسناد

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 21 أكتوبر 2018

  نداء الفصائل السبعة التي التقت في غزة ووضعت الأسس العملية لإنهاء الانقسام، ورسمت بالتفاصيل ...

فلسفة قانون التعاقدات العامة

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 21 أكتوبر 2018

أن القانون رقم 182 لسنة 2018، بشأن تنظيم التعاقدات التي تبرمها الجهات العامة، ينظم الق...

عبدالرحمن سوار الذهب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    أخبرني الصديق الشاعر علي عبدالله خليفة قبل سنوات أنه كان رفقة والدته المريضة في ...

هل دخلنا القرن 21؟

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    سيبدو السؤال أعلاه غريباً. فحسابياً نحن في القرن الحادي والعشرين فعلاً، فقد دخلناه، كما ...

د. عدنان عرفه أنت السابق ونحن اللاحقون

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  كم من أخٍ لي صالحٍ – بـــوّأتـه بيديّ لحـدا ما إن جزعتُ ولا هلعت ...

في الذكرى 48 لإعدامه : "سميح أبو حسب الله".. أخذوه بعيداً عن السجن وقتلوه..!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    "إعدام الأسرى".. جرائم كثيرة اقترفتها قوات الاحتلال بلا عقاب وتبريرات أمنية متكررة وادعاءات إسرائيلية ...

أوروبا صديقنا اللدود

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    وقف المفكر المغربي الراحل عبدالكبير الخطيبي حائراً أمام مقولة لفرانز فانون، مؤلف «المعذبون في ...

سقوط الأمم بسقوط أخلاقها

مــدارات | سعدي العنيزي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    عرفنا الشعب الفلبيني منذ سنوات طويلة من خلال العمالة في المنازل وفي التمريض وفي ...

المجرم س!

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم ...

الإجابة على سؤال الدكتور صائب عريقات بسؤال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

قرأت سؤالك إلى حركة حماس، وحتى تجيب حماس على سؤالك بجواب تنظيمي تفصيلي، أجيز لنف...

السنوار وحماس قبل ما نعرف التفاصيل

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

لقاء السنوار مع يدعوت احرانوت او مع الصحفية الألمانية او كما هو يشاع مجرد الف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49764
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع105451
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1195589
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59335034
حاليا يتواجد 5289 زوار  على الموقع