موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

اغتيال السمعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يقال إن كل ناجح محارَب أو محسود، وعادة من يقوم بذلك هو كل من يشعر بنقص ما! وماذا لو كان هذا الناجح شخصية قيادية ديناميكية تتمتع بجاذبية وكاريزما؟ هنا العداء يصبح شرسا ، وكل الطرق تصبح في عرف المهاجم متاحة! حسنا، ألا يحدث أن تتخذ هذه الشخصيات القيادية قرارا شخصيا غير سليم، أو تقع في زلة في لحظة لا يكون المرء يفكر أصلا بأنها تحتاج إلى أن يكون ذهنه على أهبة الاستعداد؟! وتبدأ الحرب الشعواء، كل يقف بالصف وبيده حجر، وكأن الجميع ملائكة بنقاء الثلج الأبيض وعلى رؤوسهم هالات البراءة!

 

هل أنتم تدافعون عن الفضيلة؟! كيف؟! بالنشر مع تعليقات تشير إلى فضيحة! والمضحك المبكي أنه أحيانا تكون الزلة - إن كانت كذلك أم لا - من أحدهم في المشهد والذي يُشهّر به الثاني! وهل يتنبّه أي أحد منّا إلى ذلك؟ كلا! فالناقل مشغول بأحقية السبق «الخبري»، وكأن لسان حاله يقول: «قد يكون لديّ العبر، ولكن الحمد لله ليس لديّ هذا»! يعتمد هؤلاء المدمرون، مطلقو الإشاعات والأخبار المدمرة، على أن الناس ينفرون من الأشخاص الذين يتخذون خيارات سيئة، ولكنهم يعلمون أيضا أن الكثير من هؤلاء الناس سوف يتفهمون أننا جميعًا بشر قد نرتكب أخطاء، لا سيما عندما يقوم الشخص ببذل كل جهد لتغيير سلوكه أو يعوض عما ارتكبه من خطأ، ولهذا لا يتركون له المجال لذلك، يريدون تدميره كليا حتى لا يقف ثانية على قدميه!

المدمرون يأتون في أثواب مختلفة، قد تدفع أحدهم الغيرة من أن يمتلك هذه الشخصية آخرون ويتمتعون بصحبته، بل مجرد ذهابه إلى مركز آخر قد يجعله يبدو أقل منه أهمية، وهنا يعمل على تحطيم سمعته، حيث سيذهب قبل أن يترقى ويستقر بعيدا عنه! وهناك من يخفي نواياه خلف جدار الطيبة، ويدمر دون أي وازع من ضمير، لمجرد أن يظهر أمام الضحية فيما بعد بثوب المنقذ، وبهذا يكون المستفيد! ومنهم من يريد أن يدمر فقط لأن الناجح يذكره بمكانته في المجتمع أو بوظيفته التي يكرهها، وهم عادة ناقمون على الجميع، ولا يصدقون أن يجدوا شيئا على أحد أفضل منهم حتى يبدؤوا بالحرب، وما إن تنتهي واحدة حتى يلحقوها بأخرى وهلم جرًّا! وهناك من يرى أن كل ما وصل إليه الضحية ليس من حقه؛ فلا موهبة لديه ولا تميّز، بل إن ما وصل إليه كان - في رأيهم - من خلال المحاباة أو الوساطات أو حتى التملّق، المهم أن الضحية من وجهة نظرهم، لا يستحق هذا المكان، لأنهم الأفضل والأقدر!

ومن جهة أخرى هناك ما سوف يساعد الضحية، إن هو لم ينهر أو يلجأ إلى الانتقام؛ لأن ذلك سوف يزيد من حوله العداء، ما يجب فعلُه هو التمسك بالقيم والنزاهة مع التجاهل والتركيز على العمل، فدائما النتائج هي التي تتحدث، لأنه دائما سوف يكون هناك من لا يتقبل ويرفض أن يشارك في المهزلة، أناس لا يتخلون عن البحث والتأكد والمراجعة، وبغض النظر عما يجدون، لا يشاركون في النشر، بل يدور الخبر إلى أن يصلهم وبكبسة زر يُمحى! إنهم من مدرسة أخلاقيات ديننا الحنيف، يتمسكون بالروح وليس بالشعارات! إنهم من مدرسة سقراط واختبار «الثلاث أسئلة» الذي وضعه لكل من يسمع ويريد أن ينقل خبرا، وللتوضيح أنقل إليكم القصة التالية:

في أحد الأيام جاء هذا الفيلسوفَ العظيم أحدُ معارفه، وقال له بحماس: «سقراط، هل تعرف ما سمعته للتوّ عن أحد طلابك؟» أجابه سقراط «انتظر لحظة قبل أن تخبرني، أودّ منك أن تجتاز اختبارًا صغيرًا، يطلق عليه اختبار الثلاثة»، استغرب الرجل وقال «ثلاثة»!، أكمل سقراط، «قبل أن تتحدث معي عن طلابي، لنأخذ لحظة لاختبار ما ستقوله لي؛ الاختبار الأول هو الحقيقة، فهل تأكدت مما ستخبرني به أنه صحيح»؟ قال الرجل «لا، في الواقع سمعت به»، هنا بادره سقراط بقوله «إذًا أنت لا تعرف حقيقة ما إذا كان هذا صحيحا أم لا»! وأكمل «دعنا نجرب الاختبار الثاني، الخير، هل أنت توشك أن تخبرني خبرا فيه خير عن أحد طلابي»؟ «لا، بل على العكس»، قالها الرجل بكل حماس، رد سقراط «هكذا إذًا! تريد أن تخبرني عن أمر سيئ عنه، وأنت أصلا غير متأكد من صحته»؟! شعر الرجل بالحرج، هنا تابع سقراط «ربما ما زالت لديك فرصة في هذا الاختبار، هناك مرشح الفائدة، فهل ما تريد أن تخبرني به عن أحد طلابي، سوف يكون ذا فائدة لي»؟ ازداد الرجل حرجا وهمس «لا، ليس كذلك»، فقال سقراط «حسنا، إذا كان ما تريد إخباري به ليس صحيحا، ولا جيدا، ولا حتى مفيدا، فلماذا تخبرني به أصلا»؟ عندها تراجع الرجل خجلا من نفسه وذهب! بهذا يتضح لنا كم كان سقراط حكيما، لا ينجرّ خلف التفاهات، فلم يكن يصدر الحكم، بل يترك صاحب الشأن يصل بنفسه إلى الاستنتاج السليم.

أما بالنسبة للمدمرين فالمؤسف حقا، أنهم حين يقررون اغتيال سمعة شخصية ما، أحيانا كثيرة ينتهون بتدمير أسر بأكملها! أليس من حق كل إنسان علينا أن نتوقف قليلا ونجيب عن أسئلة سقراط الثلاثة عند مواجهة أي خبر يصل إلى دائرة انتباهنا؟ متى سنتعلم أن نوقف مثل هذه الأخبار عندنا ولا نسهم في نشرها، أن نمحوها حالما تصل إلينا؟! فبدلا من أن ندافع عن نقلنا للخبر، لنفكر بمن هم في قلب الخبر، ونضع أنفسنا مكانهم، فلسنا نحن من نحاسب، ولسنا نحن من يقرر من يستحق ومن لا يستحق، فهناك رب عادل رحمن رحيم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم26404
mod_vvisit_counterالبارحة39311
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع218436
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1000148
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65154601
حاليا يتواجد 3639 زوار  على الموقع