موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«الخارجية السعودية»: قرارات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي ترسخ أسس العدل ::التجــديد العــربي:: الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به ::التجــديد العــربي:: السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان ::التجــديد العــربي:: مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي ::التجــديد العــربي:: السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية ::التجــديد العــربي:: اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي::

اغتيال السمعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يقال إن كل ناجح محارَب أو محسود، وعادة من يقوم بذلك هو كل من يشعر بنقص ما! وماذا لو كان هذا الناجح شخصية قيادية ديناميكية تتمتع بجاذبية وكاريزما؟ هنا العداء يصبح شرسا ، وكل الطرق تصبح في عرف المهاجم متاحة! حسنا، ألا يحدث أن تتخذ هذه الشخصيات القيادية قرارا شخصيا غير سليم، أو تقع في زلة في لحظة لا يكون المرء يفكر أصلا بأنها تحتاج إلى أن يكون ذهنه على أهبة الاستعداد؟! وتبدأ الحرب الشعواء، كل يقف بالصف وبيده حجر، وكأن الجميع ملائكة بنقاء الثلج الأبيض وعلى رؤوسهم هالات البراءة!

 

هل أنتم تدافعون عن الفضيلة؟! كيف؟! بالنشر مع تعليقات تشير إلى فضيحة! والمضحك المبكي أنه أحيانا تكون الزلة - إن كانت كذلك أم لا - من أحدهم في المشهد والذي يُشهّر به الثاني! وهل يتنبّه أي أحد منّا إلى ذلك؟ كلا! فالناقل مشغول بأحقية السبق «الخبري»، وكأن لسان حاله يقول: «قد يكون لديّ العبر، ولكن الحمد لله ليس لديّ هذا»! يعتمد هؤلاء المدمرون، مطلقو الإشاعات والأخبار المدمرة، على أن الناس ينفرون من الأشخاص الذين يتخذون خيارات سيئة، ولكنهم يعلمون أيضا أن الكثير من هؤلاء الناس سوف يتفهمون أننا جميعًا بشر قد نرتكب أخطاء، لا سيما عندما يقوم الشخص ببذل كل جهد لتغيير سلوكه أو يعوض عما ارتكبه من خطأ، ولهذا لا يتركون له المجال لذلك، يريدون تدميره كليا حتى لا يقف ثانية على قدميه!

المدمرون يأتون في أثواب مختلفة، قد تدفع أحدهم الغيرة من أن يمتلك هذه الشخصية آخرون ويتمتعون بصحبته، بل مجرد ذهابه إلى مركز آخر قد يجعله يبدو أقل منه أهمية، وهنا يعمل على تحطيم سمعته، حيث سيذهب قبل أن يترقى ويستقر بعيدا عنه! وهناك من يخفي نواياه خلف جدار الطيبة، ويدمر دون أي وازع من ضمير، لمجرد أن يظهر أمام الضحية فيما بعد بثوب المنقذ، وبهذا يكون المستفيد! ومنهم من يريد أن يدمر فقط لأن الناجح يذكره بمكانته في المجتمع أو بوظيفته التي يكرهها، وهم عادة ناقمون على الجميع، ولا يصدقون أن يجدوا شيئا على أحد أفضل منهم حتى يبدؤوا بالحرب، وما إن تنتهي واحدة حتى يلحقوها بأخرى وهلم جرًّا! وهناك من يرى أن كل ما وصل إليه الضحية ليس من حقه؛ فلا موهبة لديه ولا تميّز، بل إن ما وصل إليه كان - في رأيهم - من خلال المحاباة أو الوساطات أو حتى التملّق، المهم أن الضحية من وجهة نظرهم، لا يستحق هذا المكان، لأنهم الأفضل والأقدر!

ومن جهة أخرى هناك ما سوف يساعد الضحية، إن هو لم ينهر أو يلجأ إلى الانتقام؛ لأن ذلك سوف يزيد من حوله العداء، ما يجب فعلُه هو التمسك بالقيم والنزاهة مع التجاهل والتركيز على العمل، فدائما النتائج هي التي تتحدث، لأنه دائما سوف يكون هناك من لا يتقبل ويرفض أن يشارك في المهزلة، أناس لا يتخلون عن البحث والتأكد والمراجعة، وبغض النظر عما يجدون، لا يشاركون في النشر، بل يدور الخبر إلى أن يصلهم وبكبسة زر يُمحى! إنهم من مدرسة أخلاقيات ديننا الحنيف، يتمسكون بالروح وليس بالشعارات! إنهم من مدرسة سقراط واختبار «الثلاث أسئلة» الذي وضعه لكل من يسمع ويريد أن ينقل خبرا، وللتوضيح أنقل إليكم القصة التالية:

في أحد الأيام جاء هذا الفيلسوفَ العظيم أحدُ معارفه، وقال له بحماس: «سقراط، هل تعرف ما سمعته للتوّ عن أحد طلابك؟» أجابه سقراط «انتظر لحظة قبل أن تخبرني، أودّ منك أن تجتاز اختبارًا صغيرًا، يطلق عليه اختبار الثلاثة»، استغرب الرجل وقال «ثلاثة»!، أكمل سقراط، «قبل أن تتحدث معي عن طلابي، لنأخذ لحظة لاختبار ما ستقوله لي؛ الاختبار الأول هو الحقيقة، فهل تأكدت مما ستخبرني به أنه صحيح»؟ قال الرجل «لا، في الواقع سمعت به»، هنا بادره سقراط بقوله «إذًا أنت لا تعرف حقيقة ما إذا كان هذا صحيحا أم لا»! وأكمل «دعنا نجرب الاختبار الثاني، الخير، هل أنت توشك أن تخبرني خبرا فيه خير عن أحد طلابي»؟ «لا، بل على العكس»، قالها الرجل بكل حماس، رد سقراط «هكذا إذًا! تريد أن تخبرني عن أمر سيئ عنه، وأنت أصلا غير متأكد من صحته»؟! شعر الرجل بالحرج، هنا تابع سقراط «ربما ما زالت لديك فرصة في هذا الاختبار، هناك مرشح الفائدة، فهل ما تريد أن تخبرني به عن أحد طلابي، سوف يكون ذا فائدة لي»؟ ازداد الرجل حرجا وهمس «لا، ليس كذلك»، فقال سقراط «حسنا، إذا كان ما تريد إخباري به ليس صحيحا، ولا جيدا، ولا حتى مفيدا، فلماذا تخبرني به أصلا»؟ عندها تراجع الرجل خجلا من نفسه وذهب! بهذا يتضح لنا كم كان سقراط حكيما، لا ينجرّ خلف التفاهات، فلم يكن يصدر الحكم، بل يترك صاحب الشأن يصل بنفسه إلى الاستنتاج السليم.

أما بالنسبة للمدمرين فالمؤسف حقا، أنهم حين يقررون اغتيال سمعة شخصية ما، أحيانا كثيرة ينتهون بتدمير أسر بأكملها! أليس من حق كل إنسان علينا أن نتوقف قليلا ونجيب عن أسئلة سقراط الثلاثة عند مواجهة أي خبر يصل إلى دائرة انتباهنا؟ متى سنتعلم أن نوقف مثل هذه الأخبار عندنا ولا نسهم في نشرها، أن نمحوها حالما تصل إلينا؟! فبدلا من أن ندافع عن نقلنا للخبر، لنفكر بمن هم في قلب الخبر، ونضع أنفسنا مكانهم، فلسنا نحن من نحاسب، ولسنا نحن من يقرر من يستحق ومن لا يستحق، فهناك رب عادل رحمن رحيم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الرئيس الأميركي: التفسير السعودي لمقتل خاشقجي ذو مصداقية وموثوق به

News image

اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن التفسير الذي صدر، اليوم (السبت)، عن السعودية بشأن ما ...

السعودية: إعفاء أحمد عسيري من منصبه في الاستخبارات وسعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي

News image

صدر أمر ملكي، فجر السبت، بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة من منصبه.كما تم ...

الملك سلمان يوجه بإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان

News image

وجه الملك سلمان، فجر السبت، بتشكيل لجنة وزارية برئاسة ولي العهد، الأمير محمد بن سلم...

مصدر سعودي: المملكة تؤكد محاسبة المتورطين بقضية خاشقجي

News image

أكد مصدر سعودي مسؤول، فجر السبت، أن المناقشات مع المواطن السعودي خاشقجي في القنصلية السعودية ...

السعودية: التحقيقات أظهرت وفاة خاشقجي خلال شجار والموقوفين على ذمة القضية 18 شخصاً جميعهم من الجنسية السعودية

News image

أعلن النائب العام السعودي، فجر السبت، أن التحقيقات أظهرت وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي خلا...

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

مراجعات للسلوك والاليات لا للنظرية "فتحاوي عتيق"

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 21 أكتوبر 2018

موضة التطبيع وموضة العدمية في خلط الاوراق بين هذا وذاك وهذا الشيء وما ينفيه هي ...

نداء الفصائل السبعة بحاجة إلى اسناد

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 21 أكتوبر 2018

  نداء الفصائل السبعة التي التقت في غزة ووضعت الأسس العملية لإنهاء الانقسام، ورسمت بالتفاصيل ...

فلسفة قانون التعاقدات العامة

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 21 أكتوبر 2018

أن القانون رقم 182 لسنة 2018، بشأن تنظيم التعاقدات التي تبرمها الجهات العامة، ينظم الق...

عبدالرحمن سوار الذهب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 21 أكتوبر 2018

    أخبرني الصديق الشاعر علي عبدالله خليفة قبل سنوات أنه كان رفقة والدته المريضة في ...

هل دخلنا القرن 21؟

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    سيبدو السؤال أعلاه غريباً. فحسابياً نحن في القرن الحادي والعشرين فعلاً، فقد دخلناه، كما ...

د. عدنان عرفه أنت السابق ونحن اللاحقون

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  كم من أخٍ لي صالحٍ – بـــوّأتـه بيديّ لحـدا ما إن جزعتُ ولا هلعت ...

في الذكرى 48 لإعدامه : "سميح أبو حسب الله".. أخذوه بعيداً عن السجن وقتلوه..!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    "إعدام الأسرى".. جرائم كثيرة اقترفتها قوات الاحتلال بلا عقاب وتبريرات أمنية متكررة وادعاءات إسرائيلية ...

أوروبا صديقنا اللدود

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    وقف المفكر المغربي الراحل عبدالكبير الخطيبي حائراً أمام مقولة لفرانز فانون، مؤلف «المعذبون في ...

سقوط الأمم بسقوط أخلاقها

مــدارات | سعدي العنيزي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    عرفنا الشعب الفلبيني منذ سنوات طويلة من خلال العمالة في المنازل وفي التمريض وفي ...

المجرم س!

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم ...

الإجابة على سؤال الدكتور صائب عريقات بسؤال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

قرأت سؤالك إلى حركة حماس، وحتى تجيب حماس على سؤالك بجواب تنظيمي تفصيلي، أجيز لنف...

السنوار وحماس قبل ما نعرف التفاصيل

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

لقاء السنوار مع يدعوت احرانوت او مع الصحفية الألمانية او كما هو يشاع مجرد الف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم52439
mod_vvisit_counterالبارحة55687
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108126
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي375748
mod_vvisit_counterهذا الشهر1198264
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59337709
حاليا يتواجد 4314 زوار  على الموقع