موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

اغتيال السمعة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يقال إن كل ناجح محارَب أو محسود، وعادة من يقوم بذلك هو كل من يشعر بنقص ما! وماذا لو كان هذا الناجح شخصية قيادية ديناميكية تتمتع بجاذبية وكاريزما؟ هنا العداء يصبح شرسا ، وكل الطرق تصبح في عرف المهاجم متاحة! حسنا، ألا يحدث أن تتخذ هذه الشخصيات القيادية قرارا شخصيا غير سليم، أو تقع في زلة في لحظة لا يكون المرء يفكر أصلا بأنها تحتاج إلى أن يكون ذهنه على أهبة الاستعداد؟! وتبدأ الحرب الشعواء، كل يقف بالصف وبيده حجر، وكأن الجميع ملائكة بنقاء الثلج الأبيض وعلى رؤوسهم هالات البراءة!

 

هل أنتم تدافعون عن الفضيلة؟! كيف؟! بالنشر مع تعليقات تشير إلى فضيحة! والمضحك المبكي أنه أحيانا تكون الزلة - إن كانت كذلك أم لا - من أحدهم في المشهد والذي يُشهّر به الثاني! وهل يتنبّه أي أحد منّا إلى ذلك؟ كلا! فالناقل مشغول بأحقية السبق «الخبري»، وكأن لسان حاله يقول: «قد يكون لديّ العبر، ولكن الحمد لله ليس لديّ هذا»! يعتمد هؤلاء المدمرون، مطلقو الإشاعات والأخبار المدمرة، على أن الناس ينفرون من الأشخاص الذين يتخذون خيارات سيئة، ولكنهم يعلمون أيضا أن الكثير من هؤلاء الناس سوف يتفهمون أننا جميعًا بشر قد نرتكب أخطاء، لا سيما عندما يقوم الشخص ببذل كل جهد لتغيير سلوكه أو يعوض عما ارتكبه من خطأ، ولهذا لا يتركون له المجال لذلك، يريدون تدميره كليا حتى لا يقف ثانية على قدميه!

المدمرون يأتون في أثواب مختلفة، قد تدفع أحدهم الغيرة من أن يمتلك هذه الشخصية آخرون ويتمتعون بصحبته، بل مجرد ذهابه إلى مركز آخر قد يجعله يبدو أقل منه أهمية، وهنا يعمل على تحطيم سمعته، حيث سيذهب قبل أن يترقى ويستقر بعيدا عنه! وهناك من يخفي نواياه خلف جدار الطيبة، ويدمر دون أي وازع من ضمير، لمجرد أن يظهر أمام الضحية فيما بعد بثوب المنقذ، وبهذا يكون المستفيد! ومنهم من يريد أن يدمر فقط لأن الناجح يذكره بمكانته في المجتمع أو بوظيفته التي يكرهها، وهم عادة ناقمون على الجميع، ولا يصدقون أن يجدوا شيئا على أحد أفضل منهم حتى يبدؤوا بالحرب، وما إن تنتهي واحدة حتى يلحقوها بأخرى وهلم جرًّا! وهناك من يرى أن كل ما وصل إليه الضحية ليس من حقه؛ فلا موهبة لديه ولا تميّز، بل إن ما وصل إليه كان - في رأيهم - من خلال المحاباة أو الوساطات أو حتى التملّق، المهم أن الضحية من وجهة نظرهم، لا يستحق هذا المكان، لأنهم الأفضل والأقدر!

ومن جهة أخرى هناك ما سوف يساعد الضحية، إن هو لم ينهر أو يلجأ إلى الانتقام؛ لأن ذلك سوف يزيد من حوله العداء، ما يجب فعلُه هو التمسك بالقيم والنزاهة مع التجاهل والتركيز على العمل، فدائما النتائج هي التي تتحدث، لأنه دائما سوف يكون هناك من لا يتقبل ويرفض أن يشارك في المهزلة، أناس لا يتخلون عن البحث والتأكد والمراجعة، وبغض النظر عما يجدون، لا يشاركون في النشر، بل يدور الخبر إلى أن يصلهم وبكبسة زر يُمحى! إنهم من مدرسة أخلاقيات ديننا الحنيف، يتمسكون بالروح وليس بالشعارات! إنهم من مدرسة سقراط واختبار «الثلاث أسئلة» الذي وضعه لكل من يسمع ويريد أن ينقل خبرا، وللتوضيح أنقل إليكم القصة التالية:

في أحد الأيام جاء هذا الفيلسوفَ العظيم أحدُ معارفه، وقال له بحماس: «سقراط، هل تعرف ما سمعته للتوّ عن أحد طلابك؟» أجابه سقراط «انتظر لحظة قبل أن تخبرني، أودّ منك أن تجتاز اختبارًا صغيرًا، يطلق عليه اختبار الثلاثة»، استغرب الرجل وقال «ثلاثة»!، أكمل سقراط، «قبل أن تتحدث معي عن طلابي، لنأخذ لحظة لاختبار ما ستقوله لي؛ الاختبار الأول هو الحقيقة، فهل تأكدت مما ستخبرني به أنه صحيح»؟ قال الرجل «لا، في الواقع سمعت به»، هنا بادره سقراط بقوله «إذًا أنت لا تعرف حقيقة ما إذا كان هذا صحيحا أم لا»! وأكمل «دعنا نجرب الاختبار الثاني، الخير، هل أنت توشك أن تخبرني خبرا فيه خير عن أحد طلابي»؟ «لا، بل على العكس»، قالها الرجل بكل حماس، رد سقراط «هكذا إذًا! تريد أن تخبرني عن أمر سيئ عنه، وأنت أصلا غير متأكد من صحته»؟! شعر الرجل بالحرج، هنا تابع سقراط «ربما ما زالت لديك فرصة في هذا الاختبار، هناك مرشح الفائدة، فهل ما تريد أن تخبرني به عن أحد طلابي، سوف يكون ذا فائدة لي»؟ ازداد الرجل حرجا وهمس «لا، ليس كذلك»، فقال سقراط «حسنا، إذا كان ما تريد إخباري به ليس صحيحا، ولا جيدا، ولا حتى مفيدا، فلماذا تخبرني به أصلا»؟ عندها تراجع الرجل خجلا من نفسه وذهب! بهذا يتضح لنا كم كان سقراط حكيما، لا ينجرّ خلف التفاهات، فلم يكن يصدر الحكم، بل يترك صاحب الشأن يصل بنفسه إلى الاستنتاج السليم.

أما بالنسبة للمدمرين فالمؤسف حقا، أنهم حين يقررون اغتيال سمعة شخصية ما، أحيانا كثيرة ينتهون بتدمير أسر بأكملها! أليس من حق كل إنسان علينا أن نتوقف قليلا ونجيب عن أسئلة سقراط الثلاثة عند مواجهة أي خبر يصل إلى دائرة انتباهنا؟ متى سنتعلم أن نوقف مثل هذه الأخبار عندنا ولا نسهم في نشرها، أن نمحوها حالما تصل إلينا؟! فبدلا من أن ندافع عن نقلنا للخبر، لنفكر بمن هم في قلب الخبر، ونضع أنفسنا مكانهم، فلسنا نحن من نحاسب، ولسنا نحن من يقرر من يستحق ومن لا يستحق، فهناك رب عادل رحمن رحيم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

مستقبل القائمة المشتركة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    هناك شبه اجماع بين الفلسطينيين على الأهمية البالغة لدور الأقلية العربية الفلسطينية في اسرائيل، ...

النقد النقابي واحد من ثلاثة أشتغل عليها...

مــدارات | محمد الحنفي | السبت, 1 ديسمبر 2018

  إلى:الرفيق المتوكل الذي قضى عمره مناضلا نقابيا: مبدئيا، ومبادئيا، لا يهمه إلا أن تصير ...

في رحيل وجيه مصمص المرحوم مفيد صالح اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | السبت, 1 ديسمبر 2018

    وهكذا يرحل آخر وجهاء قريتنا العامرة الطيبة مصمص، وأحد الشخصيات الاجتماعية المعروفة في المنطقة، ...

جرائم قتل النساء إلى متى ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الخميس, 29 نوفمبر 2018

    هزت الجريمة الوحشية البشعة المدانة والمستنكرة، التي راحت ضحيتها يارا أيوب، ابنة السادسة عشرة ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم52302
mod_vvisit_counterالبارحة51152
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع52302
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر388583
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61533390
حاليا يتواجد 4798 زوار  على الموقع