موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي:: أمير الكويت يفتتح مؤتمرا دوليا لمكافحة الفساد ::التجــديد العــربي:: وزير الخارجية المصري يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: «أرامكو السعودية» تستحوذ بالكامل على «أرلانكسيو» ::التجــديد العــربي:: مصر: ارتفاع صافي الاحتياطيات النقدية الأجنبية إلى 42.5 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: تشكيليون: منيرة موصلي «حالة خاصة».. أضاءت بألوانها عتمة الحياة ::التجــديد العــربي:: مهرجان «أفلام السعودية» ينطلق في الدمام بمارس ويبدأ في استقبال المشاركات ::التجــديد العــربي:: «معرض جدة»: يخطو إلى الأمام... ويمزج ما بين كتاب وفنون تصويرية ::التجــديد العــربي:: فيتامينات ضرورية للراغبين في الإقلاع عن التدخين ::التجــديد العــربي:: تحديد 2 مارس موعدا لمواجهة كلاسيكو ريال مدريد وبرشلونة ::التجــديد العــربي:: منتخب فلسطين يتعادل مع الأردن ويحافظ على آماله الضعيفة في كأس آسيا ::التجــديد العــربي:: الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله ::التجــديد العــربي:: مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن ::التجــديد العــربي:: الشرطة الفرنسية: توقيف 43 شخصا في احتجاجات "السترات الصفراء" في باريس ::التجــديد العــربي:: مقتل وجرح فلسطينيين برصاص الاحتلال ::التجــديد العــربي:: انفجار في مخبز في قلب العاصمة الفرنسية باريس يقتل رجلي إطفاء ويصيب العشرات ::التجــديد العــربي::

حول المسافة بين الدين والمؤمنين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الصديق د. مسفر القحطاني من أكثر علماء السعودية اهتماماً بفقه المقاصد. وله في هذا الباب عدة كتب وعشرات المقالات، التي تؤكد اهتمامه العميق بتجديد الفكر الديني ، وتمرسه في البحث والاستدلال. وقد لفت نظري في مقالته المعنونة «المتحدثون باسم الدين وهيبة الأوهام» (جريدة {الحياة} 1/ 9)، ما ظننته إلحاحاً على الفصل بين الدين والتدين، بين النص المقدس وتطبيقاته في حياة المؤمنين.

 

ركز القحطاني نقده على ما سماه «المتاجرة بالمقدسات». وقال إن كل الأديان عانت من هذا. لكنه ميز بين الأديان القديمة التي ضاعت نصوصها الأصلية أو تغيرت، بسبب اجتهادات مفرطة، أدت لاستثمار المقدس في قضايا دنيوية بحتة، وبين الإسلام الذي احتفظ بنصه الأصلي، رغم أن الأفهام والاجتهادات التي قامت حوله، قد ذهبت به كل مذهب.

المؤكد أن كلاً منا قد قرأ أو سمع يوماً، القول الذي فحواه أن الإسلام ليس مسؤولاً عن أخطاء المسلمين، وأن ما يعاب عليه، ينصرف إلى فهم المسلمين له وتطبيقهم الناقص لتعاليمه.

لا خلاف من حيث المبدأ على وجود مسافة بين النص الديني، وفهم الناس له. هذا الفهم هو خلاصة العوامل المؤثرة في تفكير البشر في لحظته. وتتضمن مستخلصات تجربتهم الثقافية، وظرفهم السياسي والاقتصادي، وتوقعاتهم ورغباتهم ومخاوفهم. وهي تندرج جميعاً تحت ما سماه الفيلسوف المعاصر هانس جورج غادامر «الأفق التاريخي».

نحن إذن نتفهم حقيقة وجود مستويين: نص مجرد وسابق على كل فهم، ونص تحول إلى مفهوم وتطبيق في الحياة اليومية للمؤمنين، ونسميه عادة «التدين» لتمييزه عن «الدين»، الذي ننسبه إلى المستوى الأول.

لطالما سألت نفسي عن صحة الربط بين هذه الحقيقة، والإلحاح على اتخاذها مبرراً لكل عيب، كلما أثير نقاش حول حكم شرعي، أو صحة رواية، أو ملاءمة اجتهاد ما لمعايير العقل أو مستخلصات العلم. هذا التبرير ينطوي ضمنياً على ادعاءين، كلاهما مشكل: الأول أن فهم وتطبيق التعاليم الدينية جانب الصواب في أحيان كثيرة، بل ربما وصل في بعض الأحيان إلى المتاجرة بالمقدس، كما أشار د. مسفر. أما الادعاء الثاني فهو أن كثرة الخطأ في فهم الدين وتطبيقه، قد يشير إلى أنه في الأساس غير قابل للفهم والتطبيق الكامل.

أقول إن كلا الادعاءين مشكل. لأن القبول بالأول يجرد حياة المؤمنين من أي قيمة، ويضعهم على الدوام في الطرف المقابل لدينهم. أما القبول بالثاني فيجرد الدين من دوره دليلاً لحياة أتباعه، ويحوله إلى يوتوبيا يستحيل إنجازها في الحياة الدنيا مهما اجتهدنا.

ليس لدي حل معقول لهذا الإشكال. لكني لاحظت أن دعوى الفصل بين الدين والمتدينين، تتكرر غالباً في سياق الإنكار على من جادل نصاً أو أنكر صحته أو اعترض على فهمه أو سلامة الاعتماد عليه في وضع أحكام شرعية. ونعلم أن لدينا كثيراً من النصوص التي تعارض عرف العقلاء أو نتائج العلم أو نتائج التجربة التاريخية.

والذي أرى أن علينا تقبل النقاش في النص، بدل الإفراط في إحالة المشكلات إلى أخطاء المؤمنين أو فهمهم الناقص. مجادلة النص لا تعني بالضرورة نقضه أو رفضه. فقد يكون من ثمارها استنباط مفهوم جديد أو رؤية مختلفة، لم تتضح سابقاً. وفي كل الأحوال، فإن آراء الناس وأفهامهم محترمة كرأي علمي مرهون بزمنه.

لكن احترامها لا يرفعها إلى مستوى المقدس أو اليقيني.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد

News image

كشف القيادي في حركة فتح، عزام الأحمد، عن زيارة قريبة للرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى...

ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست"

News image

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن شكه في أن يعيد الاتحاد الأوروبي التفاوض على اتف...

الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين

News image

أعلنت المملكة الأردنية عن موافقتها على طلب الأمم المتحدة استضافة عمّان اجتماع حول اتفاق تبا...

ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير

News image

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم في رسالة إلى الفرنسيّين إلى المشاركة في نقاش وطن...

الفنانة التشكيلية السعودية منيرة موصلي في ذمة الله

News image

"انا لله وإنا اليه راجعون، إنتقلت إلى رحمة الله الفنانة التشكيلية السعودية ‎منيرة موصلي، ومو...

مصر .. مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مقتل 6 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ليبيا بعد ثمانية أعوام من غزوها...

مــدارات | هشام الهبيشان | الأحد, 20 يناير 2019

  ماذا عن الاستقرار وماذا عن اشتباكات طرابلس ولماذا الآن!؟ يبدو أن ما يجري بجنوب ...

حقائق الوجود بين العقل والقرآن

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 20 يناير 2019

لا ريب أن الإنسان بحكم طبيعته البشرية، ومحدودية أفقه العقلي، على قاعدة (وما اوتيتم من ...

نختلف مع الزهار ولا نختلف على المقاومة

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 20 يناير 2019

ثمة ما هو مهم ذكره ومن خلال ثلاث لقاءات عامة واحداها خاصة بان الاخ ابو...

الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 20 يناير 2019

مما لا شك فيه أن مدينة القدس العربية الفلسطينية، القديمة العتيقة المقدسة، تتعرض لمؤامرة صهي...

متى سيفتح معبر رفح يا مصر العربية؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 20 يناير 2019

قد أتفهم خوف الحكومة الإسرائيلية من المقاومة الفلسطينية، واتخاذها سلسة من الخطوات التصعيدية ضد أها...

السياسة الحمائية والحالة الاقتصادية المصرية

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 20 يناير 2019

لقد أخذت الحكومات على عاتقها تلبية ما يمكن تلبيته من رغبات المواطنين، فوجدت أنه ينب...

التطبيق العادل للعقوبة ونظرية التوبة

مــدارات | د. عادل عامر | الجمعة, 18 يناير 2019

إن الاتجاهات المعاصرة للسياسة الجنائية في العقوبة تتماشى مع التغير في الظروف الاجتماعية والاقتصادية وال...

يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 يناير 2019

انتهى الزمن الذي كان فيه قطاع غزة نهباً للعدو، وأرضاً مستباحة له، وميداناً يعبث فيه...

الشيخ رضوان وحي الأمل وتل السلطان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 يناير 2019

حين أقام الاحتلال الإسرائيلي مشاريع الإسكان في قطاع غزة مطلع السبعينات من القرن الماضي، تعم...

البورصة الزراعية ودورها في ضبط الاسعار

مــدارات | د. عادل عامر | الخميس, 17 يناير 2019

ان البدء في إنشاء بورصات سلعية، خطوة جيدة، لإنهاء عصر احتكار السلع من جانب الت...

العرب والمسلمون هم اول ضحايا الارهاب

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 15 يناير 2019

ان المقاربة الثقافية للإرهاب هي اصلا من مسؤولية الفكر العربي والاسلامي، ومن ثم مسؤولية وسا...

حرية سقفها البحر الميت

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 13 يناير 2019

قبل أربعة أيام وتحديدا في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الخميس العاشر من كان...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23387
mod_vvisit_counterالبارحة49166
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع115647
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1062941
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63667338
حاليا يتواجد 4129 زوار  على الموقع