موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

سأرى ذلك عندما أصدّق

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عنوان غريب، أليس كذلك؟! ولكنّ هذا ما يحدث مع الكثيرين منّا عند التعامل مع النّص أو الخبر، لا يريد أن يرى سوى ما يؤمن به مسبَقًا! عند قراءة نص ما، هنالك عدّة عوامل تؤدي إلى سوء الفهم المقصود أو غير المقصود ، والأخطاء ـ يجب أن نعترف ـ جزء طبيعي من القراءة؛ منها التسرّع أو عدم التعمّق، منها التعب أو الملل، منها الضغوط اليوميّة، منها الجهل بالمعطيات تاريخية كانت أو علمية، ومنها توقعاتنا لما سيقوله النّص أو الخبر، ومنها معتقدات أو مسلّمات مسبقة، ومنها التلاعب بالكلمات أو المصطلحات، كيف نحمي أنفسنا من ذلك؟ لنسأل أنفسنا، مَن منّا لا يريد أن يصل إلى المعلومات الصحيحة أو الحقائق؟ هل حدث أنْ قابلنا مَن أصرّ على تلقّي المعلومات المغلوطة وهو يعرف ومتأكّد أنها كذلك؟ ولكنه أمر غير بسيط وأحيانا معقّد! فلا يمكن لذهنك أن يكون متّقدا ومستَعدًّا دائما لأيّ مواجهة، ولأن العقل أحيانا يقرأ ما يريد أن يراه رغم أن المعلومة أمام ناظريه بالأبيض والأسود، نجد أننا نقع في سوء فهم، أو نجرّ لاتّخاذ مواقف واعتماد رؤى ليست لنا بالأصل!

 

دخلت في حوار بعد أن قرأت عنوانا لرسالة في الدراسات العليا، ما حصل أنني قرأت العنوان فورا بعد قراءة تعليق مصاحب، وما أثّر عليَّ ليس العنوان بل التعليق، فقرأت في سياق التعليق وليس في سياق مفردات العنوان وترتيبها! بمعنى أنني قرأت ما أريد أو توقّعت قراءته، وعليه فالخطأ منّي وليس من أيّ تأثير خارجي، ببساطة لأنني سمحت بذلك! وبعد التركيز والمراجعة، تراجعت عن الرأي المتسرّع واعتذرت، ثم واجهت أمرا آخر! قرأت عنوان خبر صيغ بطريقة يوحي بأن فردا قُدّم على أنه الغالبية! مجرد إضافة حرف الـ«S» بالإنجليزية والذي يحول صيغة المفرد إلى صيغة الجمع، جعل من الخبر ما يمثّل المجموعة بأكملها! هنا لن أدخل في نية من صاغ الخبر أو العنوان، ولكن ما يهمّني الدّقة والمهنية في نقل الخبر! وهاتان الحالتان مما دفعني إلى التفكير مجددا بقوة الكلمات واستخدامها مع تلقيها وتفسيرها.

لنأخذ مثلا عنوانَ خبر صحفي يتداوله الناس وينتشر، ولكن شيئا هامًّا لم يلاحظه القارئ، هو أنّ هنالك معلومات لم تذكر في العنوان ولا في المتن! كيف أو لماذا لم يلاحظ القارئ؟! عدا عن عدم المعرفة المسبقة بمعطيات الموضوع، أحيانا كثيرة نجد أن المشكلة أيضا من قبل المتلقّي نفسه؛ نجد أن لديه تحيّزا نحو الموضوع كما قدّم، ينقاد لرغبة داخلية في تقبّل ما يقدّم لأنه يتماشى مع المعتقدات أو المسلّمات، وبهذا يكون من الصعب عليه ملاحظة أن بعض المعلومات غير متوفرة، أو أن غيابها له تأثير في تمكين الفرد من تقييم الحدث بموضوعية! وهذه النقطة بالذات ما يعتمد عليه الكثيرون في إعلام اليوم؛ التحيّز لدى المتلقّي، بمعنى أن الناس يميلون إلى قراءة ما يتوقّعون قراءته، في حين لو أنه قدّمت أدلّة تناقض ذلك، يبدأ الفحص الدقيق والمراجعة أو الرّفض من الأساس دون بذل أي جهد للدّحض! والمثير أيضا أن بعضنا حينما تقدّم المعلومات حسب توقّعاتنا، لا نصرف الوقت كالذي نصرفه حين نبحث وندقّق ونتعمّق على أمل العثور على معلومات تريحنا وتتوافق مع توقعاتنا، أو لإيجاد ما يفنّد ما نرفضه بأدلّة قوية موثقة! هنالك تفسير منطقي أو لنقل: اقتصادي؛ لقد تمّ استثمار الكثير من الوقت والجهد للتوصّل إلى مستوى المعرفة والمعتقدات، وعليه فسوف تكون هناك ممانعة للتخلّي عنها عند أول إشارة اختلاف أو تناقض، لنأخذ مثلا تفكير المرء حين يواجِه نصرا، كيف تكون ردّة فعله؟ بالطبع سوف يجيّر هذا الانتصار لقدراته ومهاراته وحنكته وما إلى ذلك من مواهب، ولكن ماذا لو واجه فشلا أو نكسة؟ إن ذلك بالنسبة إليه تحدٍّ لكل ما يؤمن به عن ذاته، وعليه يبدأ بالبحث خارجها عن الأسباب، وهذا أفضل عنده من إعادة التفكير بما يؤمن بأنه يمتلكه من الأساس ويعيد تقييمه!

لننظر الآن في عامل الإثارة! في الظروف العادية حين نعيد سرد قصة أو حدث ما، على ماذا نركّز؟ على النقاط أو الشخصية المثيرة في القصة، نترك أو نحيّد كل شيء حولها، وهذا تماما ما يفعله الخبر الصحفي، يركّز على نقطة معينة ويتعدّى كل ما حولها من معلومات قد تكون في أحيان كثيرة حيوية بالنسبة للمتلقّي حتى تتضح لديه الصورة أو القضية! ولماذا؟ لأن ذكر تلك المعلومات ليس من ضمن دائرة الإثارة! يُذكَر مثلا اكتشافٌ علمي دون ذكر من هم العلماء أو ما هي خلفياتهم أو حتى تبعات أو التأثيرات السلبية أو حتى عدم إمكانية التعميم في الوقت الحاضر على الأقل! إنه خبر والسلام! وأحيانا «يُمَطّ» الخبر ويُوسّع لا لشيء فقط لضمان انتباه المتلقّي، ولا بأس من بعض الترفيه، فوق البيعة! بمعنى بدلا من التوعية والتثقيف نركِّز على الترفيه ومن ثم الترفيه! المهم أن نكون في مركز الانتباه أو أصحاب أكبر عدد من نسب المشاهدة! أمّا إن كانت هنالك مقاصد أخرى، فيصبح الأمر متعلّقا بالتوجيه وتأكيد المسار المطلوب!

ما أريد أن أوضّحه في هذه المقالة، هو أن نكون أكثر وعيًا بما يقدّمه النص أو الخبر، ألّا نتسرّع وأن نركّز، أن ننتبه أكثر لنزعاتنا الفطرية بالتمسّك بما لدينا على حساب الحقائق، قد لا نستطيع التخلّي عنها كليًّا، لكن مع قليل من التركيز نعطي لأنفسنا فرصة للتفكير، لعل ذلك يسهم في إلقاء بعض الضوء على بقعنا العمياء، قد لا نصل دائما إلى الحقائق، ولكن التحرّر من تحيّزنا، يجعلها أقرب إلينا.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

كنبتة انتُزعت من أرضها

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    شخصياً، لا مشكلة لديّ أبداً في أن أزور وحيداً بلداً لا أعرف فيه أحداً ...

الحرية لرجا اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 23 سبتمبر 2018

    قدمت لائحة اتهام ضد المناضل السياسي العريق، وأحد قادة ومؤسسي حركة ” أبناء البلد ...

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31079
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع31079
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر784494
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57862043
حاليا يتواجد 3449 زوار  على الموقع