موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

لا هدنة مع الاحتلال والمطلوب تحقيق المصالحة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

خطأ كبير بل خطيئة إنسانية بكل المعاني الوطنية عقد هدنة مع مطلق احتلال, وبخاصة مع هذا الاحتلال السوبر فاشي, الاحتلال الاقتلاعي, الإحلالي السوبر عنصري الصهيوني , مقترف الفظاعات والموبقات والمذابح بحق شعبنا وأمتنا. هذا الاحتلال الذي يعتبر كل فلسطين التاريخية حقا إلهيا له, العدو الذي يتستر بعض قادته على أحلامهم الحقيقية, التي يجاهر بها الحاخامات والمؤسسة الدينية بشكل عام وأحزابه اليمينية الأكثر تطرفا, في إنشاء دولة إسرائيل الكبرى, التي تمتد إلى ضفتي النيل والفرات! هذا العدو صاحب آخر احتلال قي التاريخ, الاحتلال الذي تعجز كل الكلمات القذرة في القاموس اللغوي العالمي عن وصف حقيقته الدنيئة والقميئة خبثا وتطرفا وأنانية وعدوانا وفاشية وعنصرية. ولأن كل خطوة سياسية يتوجب أن تقاس في سياقها الزمني والعوامل والظروف المحيطة بها وفقا للفلسفة, فإن الهدنة مع العدو الصهيوني تتماهى ـ شئنا أم أبينا ـ مع مخططات صفقة القرن الصهيو ـ أميركية الهادفة إلى فصل الضفة الغربية عن قطاع غزة بشكل نهائي, وإيجاد أحد أشكال الحل للضفة الغربية, بشكل يضمن سيطرة الكيان الصهيوني عليها من الناحيتين الأمنية العسكرية, والسيادية. بعد الهدنة ستلي الخطوة التالية وهي استبدال ما يسمى بـ”السلام السياسي” بما يسمى بـ”السلام الاقتصادي”, والذي سيضمن مشاركة إسرائيلية في الإشراف على الميناء والمطار المنتظرين, والتدخل في نوعية البضائع الداخلة برا وبحرا وجوا إلى القطاع! بمعنى آخر, إنه احتلال ولكن بشكل جديد.

 

ليس صدفة, أن تستقبل دولة الكيان الصهيوني جملة الأفكار المطروحة من البعض العربي للتهدئة, بضرب ما يزيد عن مئة هدف في غزة, بما فيها مركز ثقافي إنساني! والتسبب باستشهاد عائلة وجرح العشرات من أبناء شعبنا, إنها طبيعة الصهيونية الإجرامية منشأ ومسارا ومآلا، طالما لم يتم اجتثاثها وتطهير أرضنا من جذورها! للتاريخ الجديد. هدف الاعتداء تمثل في رسائل عدة وجهها القادة الصهاينة إلى القائمين على الأوضاع في القطاع: الهدنة لن تعني عدم مهاجمة إسرائيل للقطاع. الهدنة لا تعني تحكم الفلسطينيين في القطاع, الهدنة لن تعني وقف قصف أهداف منتخبة في القطاع, إذا ما تم تطيير حتى الطائرات الورقية باتجاه المزارع على حدود القطاع مع المنطقة المحتلة عام 1948. الهدنة المعقودة بهذا الثمن يفهمها الكيان الصهيوني رضوخا لاشتراطاته, ومحطة لانطلاق قطار الحل التصفوي المعبّر عنه من خلال ما يسمى بـ”صفقة القرن”, التي ـ وإن تم تأجيل إعلانها أميركيا ـ فهي لن تغادر العقلين الصهيوني والأميركي. وستشهد المرحلة القريبة القادمة استنفارا أميركيا على البعض العربي, وممارسة ضغوطات عليه ليمارس الضغوط بدوره على ما يسمى حكومتين فلسطينيتين, وهما في واقعهما محتلتان, للتعامل إيجابا مع المراحل التي أصبحت بالفعل متدرجة, طويلة الأمد نوعا من صفقة القرن, الأهداف المتحدثة عن خطط تنموية اقتصادية, لكنها كما المغلفة بورق ذهبي, رغم أنها تحمل في جوفها أطنانا من الديناميت السريع الاشتعال.

إن القاعدة العامة لكل الشعوب المحتلة أرضها والمغتصبة إراداتها معروفة منذ حمورابي, مرورا بهنيبعل القائد القرطاجي العسكري الكبير(الذي درسته دولة الكيان الصهيوني وطبقت قواعده حتى العام الماضي) وصولا إلى حرب التحرير الشعبية الطويلة الأمد, التي أرسيت قواعدها النظرية في نهاية القرن قبل الماضي, وطبقت عمليا على طيلة خمسة عقود شكلت النصف الأول من القرن الماضي، ووصولا لجملة الرئيس الخالد عبدالناصر الذي قال عام 1968 “ما أخذ بالقوة, لا يُستردّ بغير القوة”, الحرب الشعبية أثبتت فعاليتها العملية في التعامل مع كل المستعمرين المغتصبين في آسيا وإفريقيا وأميركا اللاتينية, هذا في أحوال الأعداء المستعمرين العاديين, فما بالك بالعدو الاقتلاعي الإحلالي الفاشي العنصري الصهيوني؟ الذي تلزمه دزينة من المقاومات الفلسطينية والعربية مجتمعة! نعم بدلا من الهدنة معه, فإن المطلوب هو مواجهته عسكريا, ومقاومته بكل الوسائل المتاحة، وتوسيع دائرة الاشتباك معه. لقد علّمتنا تجربة الثائر القائد الشهيد محمد محمود الأسود(جيفارا غزة) قواعد الاشتباك مع العدو, فاستلهموها.

وبدلا من الانشغال بقضايا التهدئة, فليتم تحقيق المصالحة, هذه التي تأخرت سنوات طويلة, فلا مبرر مطلقا لبقاء الانقسام, الذي يغذيه العدو, وبخاصة في المرحلة الأبأس في التاريخين الفلسطيني والعربي, فالمرحلة رثّة ومهينة ورديئة, تقتضي ترتيب البيت الفلسطيني على القواسم المشتركة, والوصول إلى جبهة وطنية فلسطينية عريضة, وإلغاء اتفاقيات أوسلو الكارثية, وقطع التنسيق الأمني مع العدو الصهيوني, وإصلاح مؤسسات م. ت. ف. وعقد مجلس وطني فلسطيني توحيدي جديد في مقر جامعة الدول العربية, بمشاركة كافة الفصائل والقوى الفلسطينية, والاستمرار في مسيرات العودة, والطلاق مع نهج المفاوضات, وقطع الصلات نهائيا مع العدو الصهيوني والولايات المتحدة, فهي كانت سابقا, وهي الآن, وستظل لاحقا ببغاء للكيان الصهيوني. ما نطرحه ليس مستحيل التحقيق إن توافرت الإرادة السياسية لدى طرفي الانقسام. ما قلناه يشكل مطلبا جماهيريا فلسطينيا ملحًّا, فهل من مستمعين؟

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28935
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255152
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1036864
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65191317
حاليا يتواجد 4690 زوار  على الموقع