موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

مؤتمر قمة في حلف انتهت صلاحيته

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الخميس، هو اليوم الثاني والأخير لمؤتمر قمة الدول الأعضاء في الحلف الأطلسي. ينعقد المؤتمر في بروكسل المدينة التي اختيرت لتكون أيضاً مقراً للسوق الأوروبية المشتركة ، واستمرت مقراً للاتحاد الأوروبي. جدير بالذكر أن المنظمتين تمران بمرحلة هي بالتأكيد ليست الأفضل في مسيرتيهما. لن أذهب بعيداً، حيث ذهب آخرون في وصف الحال المتردية لعموم الجماعة الغربية، يكفي أن أذكّر هنا بأن الرئيس دونالد ترامب - القائد الأهم شأناً ومالاً ونفوذاً في الغرب- سبق له أثناء حملته الانتخابية أن اعتبر حلف الأطلسي مؤسسة منتهية الصلاحية. لم نكن نعرف الرجل. راح بنا الظن إلى اتهامه مرة بالجهل، ومرة بسوء اختيار مستشاريه، حتى دخل مكتبه البيضاوي وباشر هوايتي التغريد الصباحي، وإصدار الأوامر الرئاسية، وعندها تأكدنا أن الرئيس الجديد يكره المؤسسات، ويكره المبادئ الليبرالية.تأكدنا أن القائد الجديد للجماعة الغربية غير مؤمن بها، ولا يثق بقادتها، ويرى إبداعهم الوحيد في استنزاف ثروات الولايات المتحدة.

 

هم أيضاً تأكدوا. كانوا هناك، وكنا أمام الشاشات نشاهد، ونسمع بعض ما دار بين الرئيس ترامب، وزملائه في اجتماع قادة الدول السبع الكبرى في مدينة كيبيك الكندية، كانوا قبلها مشاركين، وكنا مشاهدين في صقلية. كنا بعد ذلك في كل الدنيا نشاهد فصولاً متكررة من مسلسل لقاءات ترامب مع زعماء الغرب. قضينا أوقاتاً غير قصيرة نقارن هذه اللقاءات بلقاءاته بزعماء الصين، وروسيا، وكوريا الشمالية. لم يجامل ترامب رئيساً تحصل بلاده على معونة، أو دعم أمريكي، أو تستفيد استقراراً ورخاء من عضويتها في منظمة دولية تساهم واشنطن في دفع نفقات تسييرها، وتسليحها. كل الدنيا، في رأيه، مستفيدة من منظمة التجارة الدولية، ومن حرية التجارة، إلا أمريكا.

أما رأينا فخلاصته أن الرئيس ترامب كان، ولا يزال، العنصر الكاشف لحال الضعف والتردي في الجماعة الغربية، وليس السبب فيه، كما يعتقد ويروج بعض قادة إعلام دول في أوروبا. الضعف الغربي سابق على حملة ترامب الانتخابية. ترامب لم يكتسب خصائص، وصفات، وتوجهات كثيرة لم تكن موجودة عنده قبل ترشحه لمنصب الرئاسة. ترامب لم ينشئ أتباعاً، أو ينفق على تشكيل جديد، بل وجد قاعدته الانتخابية جاهزة في انتظاره.

ترامب لم يظلم قادة أوروبا، كان حريصاً على أن يضعهم في سلة واحدة مع سلفه الرئيس باراك أوباما. كان نصيب أوباما من اللوم أكبر، إذ اعتبره ترامب مسؤولاً عن كثير من سقطات الغرب. لم يتهمه بالتقصير في قيادة الغرب، لأنه هو نفسه لم يحاول- حتى لحظة كتابة هذه السطور- ممارسة حقه في تسيير دفة دول الحلف الغربي. لم يمارسه رغم أن بلاده لا تزال الممول الأكبر لميزانية الحلف الأطلسي. الحلف، في رأيه، لم يعد صالحاً لأداء دوره في الدفاع عن مصالح الغرب، وأصدقائه لأن الأعضاء لم ينفذوا تعهدهم رفع نسبة اشتراكاتهم في ميزانية الحلف إلى ما يصل إلى 2% من مجمل الدخل القومي لدولهم. حتى ألمانيا، الدولة الأغنى، وليست الأقوى، بين دول أوروبا لم ترفع مساهماتها إلى هذا الحد. المثال الألماني يطرح نفسه دائماً ليس فقط لأن ترامب لم يحب أسلوب أنجيلا ميركل، أو نظراتها القاسية، لكن ألمانيا متهمة في نظره بأنها واحدة من أكثر الدول استفادة من «الكرم» الأمريكي. سياراتها لها مكانة كبيرة في السوق الأمريكية، واليورو الذي يدعمه اقتصاد ألمانيا القوي بديل جاهز للدولار كعملة عالمية، إذا أحاطت الأزمات بأمريكا، وفي النهاية يوجد في ألمانيا 32 ألف جندي أمريكي وظيفتهم حماية ألمانيا وبقية دول الحلف.

واقع الحال، كان أيضاً عنصراً كاشفاً لحال الغرب المتردي في المكانة والقوة. هنا، كما في غيره من العناصر الكاشفة، لم تكن أوروبا مسؤولة وحدها عن تراجع مكانة الغرب. أمريكا الدولة، القائد في الدفاعات الغربية، لا تزال مسؤولة بالقدر الأكبر منذ أن بدأت الحكومات الأمريكية المتعاقبة بعد عهد بوش الابن الانسحاب تهرباً من تكاليف المسؤولية الدولية. كذلك انكشف اليأس من احتمال نشأة نظام عالمي جديد يعلن الانتصار النهائي للغرب الديمقراطي الليبرالي على كل النماذج الأيديولوجية والثقافية القائمة في ذلك الحين. وقعت أزمات عدة لم يتدخل فيها الحلف الأطلسي، أو تدخل، كما حدث في أفغانستان والعراق، تغطية لجهود عسكرية أمريكية فاشلة، فارتدى عباءة الفشل ذاتها. تكرر الفشل مضاعفاً حين تحمّس قادة الحلف لفكرة التمدد غرباً حتى حدود روسيا الغربية. أقاموا في دويلات البلطيق قواعد للحلف، وتفاوضوا مع رومانيا والمجر، وحين نشبت أزمة أوكرانيا لم يتمكن الغرب، ممثلاً في القوة السياسية للاتحاد الأوروبي بقيادة ألمانيا، ولا بالقوة العسكرية لحلف الأطلسي، من إنقاذ أوكرانيا، وكانت الخيبة أشد حين أعلنت روسيا ضم القرم إليها. أي حلف هذا يستحق تقدير أعضائه، خاصة الجدد، إذا فشل في وقف التمدد الروسي الجديد، أو حتى التهديد به. تعالوا نضيف إلى قائمة فشل الحلف تقصيره في التصدي لآخر شكل من أشكال الحرب الروسية ضد الغرب. وأقصد الحرب بوسائل إلكترونية، كالتدخل في الانتخابات، ونشر الأخبار الكاذبة، وبث الوقيعة داخل الجماعة الغربية، بل وداخل كل دولة على حدة. هذه الحرب يمكن لو تركت من دون تدخل من جانب الأطلسي أن تشعل فوضى عارمة، فتقوم أنظمة حكم فاشية، وشعبوية يسارية تفكك الرابطة الغربية. أتوقع على كل حال أن تكون هذه الحرب الإلكترونية محل نقاش في اجتماع قمة الحلف.

بعد أيام يلتقي في هلسنكي الرئيسان دونالد ترامب، وفلاديمير بوتين، ترامب زعيم الغرب يتفاوض مع الرجل الذي تحمل مسؤولية إعادة روسيا إلى مكانة يعتقد أنها تستحقها، لولا تآمر دول الغرب عليها، هناك في هلسنكي سوف يجلس ترامب ممثلاً للجماعة الغربية، جماعة تضم ميركل الخارجة لتوها مثخنة بالجراح من معركة قد تكون آخر معاركها الانتخابية، تضم أيضاً تيريزا ماي المهددة حكومتها بالانفراط تحت وقع معارك بريكست، وجميعها معارك ساخنة، هناك أيضاً إيطاليا بقيادة مزدوجة الهوية السياسية والاقتصادية، وكانت منذ اليوم الأول عدواً لمشروع الوحدة الأوروبية، هذه هي قيادة الغرب التي يتفاوض باسمها مكرها السيد ترامب، يبقى طبعاً السيد ماكرون الذي يستطيع أن يفاخر بوتين باعتباره الزعيم الأقوى في الجماعة الغربية.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم34701
mod_vvisit_counterالبارحة37480
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع72181
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278069
mod_vvisit_counterهذا الشهر750567
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56669404
حاليا يتواجد 4014 زوار  على الموقع