موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في "الاقصى" ::التجــديد العــربي:: السعودية والهند.. ميزان دقيق لمصالح اقتصادية مشتركة ::التجــديد العــربي:: علماء يحذرون من خطر الخبز المحمّص! ::التجــديد العــربي:: «الأوسكار» تعلن أسماء 13 نجماً سيشاركون في حفل توزيع الجوائز ::التجــديد العــربي:: مهرجان الجبل الثقافي الأول ينطلق في 24 يناير في الفجيرة ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: موسكو: المساعدات الأمريكية لفنزويلا ذريعة للتدخل العسكري ::التجــديد العــربي:: المبعوث الأممي إلى اليمن: طرفا الحرب في اليمن اتفقا مبدئيا على إعادة الانتشار بالحديدة ::التجــديد العــربي:: مصدر مصري: المتفجرات التي كانت بحوزة الانتحاري تكفي لتدمير حي بأكمله ::التجــديد العــربي:: بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية ::التجــديد العــربي:: محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا ::التجــديد العــربي:: تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة ::التجــديد العــربي:: البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي::

الصفقة والمستقيلون من عروبتهم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

“صفقة القرن” أصبحت حديث الساعة دون منازع, تقرأ في الصحف العربية والأجنبية والإسرائيلية, فتجد أن لا صحيفة منها ,إلا وتحتوي مقالة واحدة عن الصفقة, أو ما يتعلق بها من أشخاص على الأقل! فمنهم من يعتبر كـ ستانلي كوهِن في”كاونتربنتش”, أن كوشنر(صهر ترامب) هو بطلها! وآخران مثل جيفري ساكس وباندي لي في “بروجكت سنديكيت”, يعتقدان أن ترامب لا يمكنه الوثوق سوى بأقاربه مثل كوشنر, فأسماه مبعوثه لتطبيق الخطة, نظرا لعلاقة نتنياهو بعائلة الأخير وليهوديته وصهيونيته, وإخلاصه لرئيسه. يندر أن يجد القارىء في المقالات المشار إليها كاتبا يأخذ الشعب الفلسطيني كالعامل الأهم في إنجاح الخطة أو إفشالها, إلا فيما ندر, وبإشارات بسيطة, لا تعطي تحليلا عميقا لهذا العامل المقرّر دوما في مستقبله ومصيره بعد احتلال أرضه بقوة االسلاح الغاشمة, وبمؤامرة ومساعدة بريطانية (بصفة بريطانيا دولة انتداب على فلسطين) للحركة الصهيونية لإقامة دولة إسرائيل. لا يا سادة, لقد حاولت أطراف عديدة منذ عام 1947 تصفية القضية الفلسطينية من خلال 82 مشروعا تصفويا ,( معروفة بالتواريخ والأسماء), وأسقطها الشعب الفلسطيني, وصولا إلى “صفقة القرن” (المشروع الذي يحمل الرقم 83),الصفقة التي سيكون مصيرها ليس بأفضل من كلّ ما سبقها من مشاريع. إن معظم تلك المشاريع هي بريطانية وأميركية (فيما بعد), ومنها عربية للأسف!. التاريخ يعيد نفسه, ولكن على شكل مأساة ومهزلة معا هذه المرّة, وليس على شكل إحداهما فحسب, وفقا للمقولة الفلسفية.

 

شكلت الولايات المتحدة على مدى عقود, محاوراً (اعتبرت نفسها دوما بأنها محايدة!) فيما يدعى بـ “عملية السلام”, مدّعية بأنها تتوسط من أجل التوصل إلى سلام “عادل” بين الإسرائيليين والفلسطينيين, حتى حينما كانت تمد إسرائيل بأحدث ما أنتجته مصانعها من أسلحة , وتكنولوجيا , وبالأموال , والمساندة السياسية في الأمم المتحدة وكافة المنظمات والهيئات الدولية, وتحرّض استيطانها المتزايد في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ومن أجل إدامة حكاية دورها كـ”حَكَم عادل”, أوفدت الإدارات المتعاقبة للبيت الأبيض من كلا الحزبين, بشكل نمطي, مبعوثين بارزين حسني السيرة, ومتمتعين بنَسَب عميق إلى الدبلوماسية ومظهر العدالة, بينما عملت طيلة الوقت على إعاقة أي إدانة دولية ضد المستوطنات الإسرائيلية, غير القانونية, وواصلت دفع رواتب الجيش الإسرائيلي بمليارات الدولارات من جيوب دافعي الضرائب الأميركيين. لقد امتدت هذه التمثيلية الهزلية على مدى سبعين عاما من السياسة الأميركية في تأييد الدولة الصهيونية وسلب الفلسطينيين أملاكهم, وسرقة أراضيهم وسجنهم وقتلهم. ولعله من الوضوح العلني والجليّ لكل مراقب, أن الولايات المتحدة لم تسعى أبدا لدعم قيام أي دولة فلسطينية مستقلة. ويغمر سوء النوايا الموقف الأميركي بحل الدولتين برائحة الخديعة والكذب والموت.في هذه المرحلة, لم تعد هناك أية حاجة إلى تمثيلية, ولا حتى دبلوماسية. ويأتي جاريد كوشنر, تاجر العقارات اليهودي المتطرف, كآخر مبعوث أميركي إلى الشرق الأوسط, وهو المكرس بالكامل لإنجاح الخطة الصهيونية لتصفية القضية الفلسطينية, حتى أصبح مكشوفا أنه رجل مبيعات لتسويق الحلم الإسرائيلي.بالفعل ,أصبحت وزارة الخارجية الأميركية ببغاء للطلبات الصهيونية منها, فنزعت عن الضفة الغربية صفة المحتلة في كلّ ما يصدر عنها ! نعم, وزارة دبلوماسية دون دبلوماسيين! تماما كالإدارة الأميركية المتصهينة في معظمها, في الوقت الذي يلعب فيه ترامب دور الزعيم الأوحد عندما يأتي الأمر إلى أسلوبه الكارثي في الدبلوماسية. نسأل : لماذا يجب على الفلسطينيين أن يستمعوا إلى كوشنر وشبيهه غرينبيلات؟.في مقابلته مع صحيفة القدس الفلسطينية, أهان كوشنر شعبنا, فهو لا يعرض على الجانب الفلسطيني سوى مشاريع إنمائية في قطاع غزة, وتحسين أحوال أهلنا في الضفة الغربية, أو ما يسمى بـ “السلام الاقتصادي” بديلا لـ “السلام السياسي”, وهذه فكرة طرحها شمعون بيريز من قبل, وطرحها مشروع الشرق الأوسط الجديد أو الكبير, ويطرحها حاليا نتنياهو. حتى في طرحه للجانب الإقتصادي, فإن كوشنير يطلب من الفلسطينيين الخضوع لإسرائيل في هذا الجانب, ذلك في رؤيته لما أسماه “منطقة التكنولوجيا العالية والتمكين الاقتصادي” ,أي وادي سيليكون (مصطلح مرتبط بـ “التقنية العالية”, نسبة إلى منطقة جغرافية أميركية) في منطقة البحر المتوسط. وحسب رؤيته, فإنه يمكن للفلسطينيين, المجردين من الحقوق الإنسانية وأي مستقبل سياسي, أن يخدموا الإسرائيليين فقط, كقوة عمل أسيرة من دون ولاية ولا سيطرة.

المشهد الأكثر سخفا وسخرية. عندما یضم ثلاثة صهاینة (نتانیاهو وكوشنر وديفيد لیبرمان ) یجتمعون لتقریر مصیر الشعب الفلسطیني وبحث تمریر مشروع “الصفقة الكبرى” وانهاء الصراع العربي – الصهيوني. ولكن المصیبة الأكبر والأكثر سخریة ان نرى هذا الحراك النشاط المعلن والمخفي من أطراف عربیة, من هؤلاء المستقيلين من عروبتهم, لمساعدة الولایات المتحدة على تنفیذ مشروعها المشبوه تحت عناوین إنسانیة مزعومة مثل: دعم الشعب الفلسطیني أو تحقیق السلام المجاني مع دولة الكيان الصهيوني. نعم, بعد مرور ,25 عاما على اتفاقيات أوسلو الكارثية لم یعد لدى الشعب الفلسطیني ایة أوهام بشأن المفاوضات مع دولة الكيان السوبر فاشي أوالتوصل الى تحقیق أي “سلام” معها!.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بوتين والملك سلمان يؤكدان نيتهما تعزيز العلاقات الروسية السعودية

News image

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والعاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز في مكالمة هاتفية نيت...

محادثات "نووية" بين واشنطن وسيئول قبل قمة ترامب وكيم

News image

أفادت وكالة "يونهاب" بأنه من المتوقع أن يجتمع المبعوثان النوويان الكوري الجنوبي والأمريكي في فيت...

بوغدانوف: مستعدون للتعاون مع واشنطن لاستكمال القضاء على الإرهابيين في سوريا

News image

أعرب المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا ميخائيل بوغدانوف عن استعداد موسكو للت...

تفجير الأزهر: مقتل 3 من أفراد الشرطة المصرية

News image

قتل 3 من أفراد الشرطة المصرية، بينهم ضابط، وجرح 6 آخرون لدى تعقب "إرهابي" في ...

ولي العهد يغادر إسلام آباد ويؤكد: نأمل في شراكات جديدة

News image

غادر ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبد...

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

روسيا والمصالحة الفلسطينية

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  فلسطين دولة محتلة من قبل عدو أزلي للعرب والمسلمين، ويعتقد انه فارض السيطرة الكاملة ...

استمرارية القرارات والبرامج والالتزامات من استمرارية المرفق العمومي

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  .. المرافق العامة، تعرف بطبيعة وموضوع أنشطتها وخدماتها.. وفق اهداف واضحة ومحددة تقدم للعموم ...

خطيئةُ مقاطعةِ حركةِ الجهاد الإسلامي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  في سابقةٍ خطيرةٍ وغريبةٍ أعلنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" عبر عضو لجنتها المركزية ...

حوار إسرائيلي فلسطيني بشأن خصم الأموال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  من خلال الحوار الذي أجرته الإذاعة العبرية مع عدد من قادة الكيان، ومن خلال ...

واقع التقييم والتقويم في النظم التربوية العربية ومشكلاتهما

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  إن تطوير التقويم ضرورة بقاء؛ فالتقويم هو أحد عناصر المنظومة التعليمية، والموجه الرئيس لنموِّها ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الثلاثاء, 19 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 4...

طبيعة الأشياء

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الاثنين, 18 فبراير 2019

    طرح الصديق الدكتور علي الرباعي في صفحته على الفيس بوك اشكالية مهمة وهي: جاءت ...

ما بعد مؤتمر وارسو

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 18 فبراير 2019

  انتهى مؤتمر وارسو، وبدأت مرحلة ما بعد المؤتمر الذي لا يختلف كثيراً بأهدافه وأفكاره ...

واقع المناهج التربوية في الوطن العربي ومشكلاتها

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 18 فبراير 2019

  كما ظهرت عناية كبيرة بالمدرسة كمؤسسة ونشطت البحوث التي تهتم بشروط تحويل المدارس إلى ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الاثنين, 18 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 3 الشروط الذاتية والموضوعية لتأسيس ...

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29182
mod_vvisit_counterالبارحة34185
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255399
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر1037111
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65191564
حاليا يتواجد 4729 زوار  على الموقع