موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

المدافعة بين البشر: صيانة للحياة!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بين الخير والشر صراع أزلي. فلا يمكن تصور الحياة خالية من الشر. كما لا يمكن تصورها نموذجاً للخيرية المطلقة. ومحور الخيرية والشرور يبقى هو الإنسان ، بكل نزعاته واقترافه وسطوته وانحرافاته وخيريته وسلميته وعواطفه الطبيعية والفطرية.

 

حالة المدافعة بالتعبير القرآني الكريم ليست سوى حالة الصراع الأزلي بين الخير والشر. حيث جاء في القرآن الكريم: «ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولكن الله ذو فضل على العالمين». وبهذا تصبح المدافعة صراعاً أزلياً بين الخير والشر. فلا حياة ولا نماء ولا سلام ولا قيم أخلاقية فضلى مع انتشار الشرور.. إنه صراع مستمر، جعل الله فيه حياة للناس.

وهذه المدافعة رحمة من رب العالمين. فهل يمكن تصور أن تستقيم الحياة دونها.. وهل يمكن التنعم بالخير دون إدراك الشر وآثاره.. وهل يمكن تعميق الولاء للقيم الفضلى بالحياة والشرور تغطي أفق البشر وفضاء الحياة..

حمل الإيمان بالله وبرسالات أنبيائه الخير للبشرية. كان إعلاناً كبيرًا بأهمية الانحياز لقيم الإيمان والرشد والحق والعدل.. مقابل كل ما يخطر على البال من شرور قد تستفحل لتجعل حياة البشر بؤساً وشقاء دائمين.

تعيش النفس البشرية صراعاَ داخلياً مستمراً بين الجانب الشرير والجانب الخيّر.. أي أن الخير والشر كلاهما يتصارعان في تلك النفس.. تكون الغلبة للشر في بعض النفوس التي تتوارى فيها نوازع الخير والعكس صحيح أيضاً.

لا توجد نفس بشريه كلها محض شر ونفس أخرى كلها محض خير إلا في أندر النادر من الحالات.. والصراع بينهما جزء من بشرية الإنسان، حيث عليه أن يرتقي بنفسه إلى مستوى التزكية ليصل إلى مراحل الخيرية، التي لا تستلم لهوى النفس ولا لرغبات الأرض ولا لفطرة الاستئثار ولا لظلم العباد..

ليس كل الشر اعتداء مباشر على الآخر، كسفك دم أو هتك عرض.. بل بعض الشرور تتغلف بنوع من التبرير، فتمنع حقاً أو تظلم نفساً أو تستأثر بما ليس لها.. وهنا يأتي مفهوم التزكية التي ذكرها القرآن الكريم ليكشف عن هذا الجانب العميق في النفس البشرية «ونفس وما سواها، ألهمها فجورها وتقواها، قد أفلح من زكاها، وقد خاب من دساها».

أما الوصول إلى مراتب الكمال الإنساني والخيرية المطلقة فهي أعظم ما يمكن أن يحققه الإنسان في حياته.. ولن تتأتى هذه إلا لذي حظ عظيم من القدرة على تزكية النفس ومقاومة الشهوات ورد نوازع الهوى، وما تزينه النفس مما يتصارع عليه البشر في الأرض.

ثمة مدافعتان أو مجالان من المدافعة بين الخير والشر. أولهما المدافعة الداخلية في النفس البشرية، التي تتطلب تربية الفرد تربية وجدانية وإيمانية عالية لردع نوازع الشر في الذات الإنسانية، والأخرى المدافعة الاجتماعية/ السلطوية في التصدي والعمل لحبس مصادر الشرور في أضيق حيز ونطاق.

ضعف تزكية النفس أو الترفع بها عن المظالم والشرور، وغياب القدوة، وشيوع نماذج النفاق والتدليس.. لا يقدم للمجتمع ما يُمكِّن من مدافعة الشر بنشر فضائل الخير.. ولذا يضعف دور المواعظ ويتلاشى أثر الخطب ويخفت تأثير الكلام الحسن.. ويبقى النموذج الذي يمشي على الأرض خيرية وبركة ونماء وعطاء هو أكبر محرض على فهم تلك القدرة على تزكية النفس والترقي بها والتأثير الإيجابي في الآخر.

المدافعة بين الناس قانون أزلي، جعله الخالق جزءاً لا يتجزأ من طبيعة الحياة.. لن يختفي الشر تماماً في أي مجتمع، ولكن يمكن العمل على عزله وإضعافه وحصاره في أضيق نطاق، فلا يؤثّر على حياة المجتمع وقيمه وما تشده إليه الأخلاق الكريمة وخصال الخير الكبيرة.

في مجتمعات كثيرة.. تطورت وسائل تلك المدافعة إلى عمل مؤسسي كبير ومؤثّر، ترعاه برلمانات منتخبة وأجهزة رقابة مستقلة وصحافة حرة ومؤسسات مجتمع مدني فاعلة.. مما جعل مراقبة الأداء وكشف التجاوز ومحاصرة الخلل، والصراع المستمر حول الأداء وترقيته وملاحقة الجناة وإدانتهم.. كل هذا جعل الإفلات من الجريمة والإخفاق والظلم، وهي من ألوان الشر، صعباً والتغطية عليها أصعب. هذا النموذج نراه يومياً في بلدان انحازت لتفعيل أدوات الرقابة والمحاسبة والكشف.. ولا يستغرب حينها أن نرى أنها تصحح مساراتها باستمرار لتضمن قوتها وسيطرتها ونفوذها وتقدمها على كثير من الصعد.

جعل الله المدافعة خيراً ونماء وصيانة لحق الإنسان بالحياة.. وليس فقط للمؤمنين. أي أن الله وضع قانوناً عاماً للبشرية كافة على اختلاف ألوانها وعقائدها وأجناسها.. فقال: «ولولا دفع الله الناس..» ولم يخص المؤمنين فقط، مما يعني أن هذا القانون الساري على الجميع يؤكد أن تلك الخيرية رهن المدافعة.. ويجسد القول المشهور والمنسوب لابن تيمية هذا المعنى بشكل أو بآخر: «إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة».

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

من وحي منتدى باريس

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من حيث خطّط المنظمون لمنتدى باريس المقام بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى ...

ياسر عرفات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أبلغ تعبير سمعته في وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بمناسبة مرور الذكرى الرابعة عشرة ...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

أربع خطايا سياسية لا يطهرها النكران

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أربعة خطايا سياسية مثبتة على أرض الواقع، ويتلمس شرها كل فلسطيني، ومع ذلك تصر قيا...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33753
mod_vvisit_counterالبارحة50805
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع242942
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر691585
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60475559
حاليا يتواجد 4507 زوار  على الموقع