موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

دروس كأس العالم

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لا أعتقد أن حدثاً رياضياً قد نال اهتماماً وطنياً كالمشاركة المصرية الأخيرة فى كأس العالم لكرة القدم، وهو أمر طبيعى نظراً للشعبية الطاغية للعبة، وليست هذه هى المرة الأولى التى يتفاعل فيها المصريون مع أحداث تتعلق بالمشاركات المصرية فى البطولات الدولية لكرة القدم ، غير أن الاهتمام فى هذه المرة تميز عما سبقه بامتياز، فللمرة الأولى أُلاحظ أن المقالات التى امتلأت بها الصحف المصرية لم تكن لمحللين رياضيين فحسب، وإنما شاركت فيها نخبة من الكتاب والمفكرين لم يسبق لهم أن كتبوا عن كرة القدم وهمومها، وهو ما يعنى أن المسألة أصبحت قضية وطنية عامة، والحقيقة أن إمعان النظر فيما جرى يكشف عن أنها باتت ترتبط بالاعتزاز الوطنى وبالقوة الناعمة المصرية التى تتعدد مجالاتها، لكن لها خصوصية فى كرة القدم بالنظر إلى الشعبية العالمية للعبة، وقد كان لهنرى كيسنجر قول أظن أن مضمونه ذهب إلى أن الولايات المتحدة لن تكتمل لها مقومات قيادة العالم دون فريق قوى فى كرة القدم، ومن الملابسات الحزينة لما جرى أود أن أخلص إلى ستة دروس تتجاوز دلالاتها هذه اللعبة بكثير.

 

الدرس الأول يتعلق بالحلم الوطنى وقد كان كبيراً فى النهائيات الحالية، ومن هنا كان الإحباط هائلاً ، ومن الواجب أن تكون أحلامنا طموحة ولكن بما يتناسب مع إمكاناتنا، ومع أن التصنيف العالمى لفريقنا كان يفضى إلى أن يكون ترتيبنا هو الثانى على المجموعة، فإن علينا أن نعترف بأن الأداء الذى شاهدناه فى المباراتين الأخيرتين ضد روسيا والسعودية لم يكن له علاقة من قريب أو بعيد بكرة القدم التى شاهدناها وبالذات منذ بدأ دور الستة عشر، وأن هذا الأداء يقل بكثير عن إمكاناتنا ويجب البحث بكل الجدية والموضوعية عن الأسباب لتفادى تكرار ما حدث.

والدرس الثانى يتعلق بضرورة أن نتعلم موضوعية التقييم عند الفشل، وأول الموضوعية أن يكون التقييم مستمراً لا ينتظر النهاية كى يصدر الأحكام، وقد كانت هناك ملاحظات عديدة على أداء الفريق تدريباً ولعباً وإدارة قبل النهائيات، لكنها لم تُناقش فى حينها بحجة جودة النتائج وربما لو أُخذت على محمل الجد لما وقع ما آلمنا وأهاننا، والبعد الثانى للموضوعية ألا نلجأ للتحليل الأحادي، وقد انهالت العصى على رأس المدرب وحده، بينما يجب أن يتناول التقييم المنظومة كلها من لاعبين وإدارة ومناخ عام وهذا مهم حتى لا نتصور أن العثور على مدرب آخر سوف يحل لنا المشكلة، والبعد الثالث أن يكون التقييم منصفاً، فالسخط على ما جرى يجب ألا ينسينا أن هذا المدرب، وهؤلاء اللاعبين هم الذين وصلوا إلى نهائى كأس الأمم الإفريقية الأخيرة بعد غياب عن الوصول إلى النهائيات لثلاث دورات ووصلوا إلى نهائيات كأس العالم بعد غياب ثمانية وعشرين عاماً.

ويرتبط الدرس الثالث بما تردد عن تسيب وعدم انضباط بل وفساد، ومن التسيب مثلاً أن ترتبط المنظومة كلها بأنشطة مدرة للربح على نحو يثير الشك فى مدى التركيز على المهمة الأصلية، وقد استأت كثيراً وكتبت ذلك فى حينه من مشاركة المدرب فى إعلانات رأيتها مهينة وماسة بمكانته فى الفريق، بينما كان يتعين عليه أن يتفرغ تماماً لمهمته وما أعقدها، خاصة وأنه يتقاضى راتبا خرافياً يكفيه ذل الإعلانات، كما أن سلوك بعض اللاعبين والأندية فى عقود الاحتراف يبدو أقرب إلى النصب ولعبة الثلاث منه إلى الممارسات الاحترافية الصحيحة، وأخيراً وليس آخراً فإن كل ما أثير عن شبهات فساد وعدم انضباط يجب أن يكون موضوعاً لتحقيق صارم ونزيه.

أما الدرس الرابع فيتعلق بالمدرب الجديد، وأنا أعلم الولع بالأجنبى فى هذا الصدد وهو ولع له مبرراته الموضوعية دون شك فى كرة القدم وغيرها، لكنى أتمنى أن تُطرح فكرة المدرب الوطنى بجدية من باب الولاء والدافع والاعتبارات النفسية التى لا تقل أهمية عن البدنية والفنية، ويجب ألا ننسى أن أفضل إنجازاتنا فى العقدين الأخيرين جاءت على أيدى مدربين وطنيين متميزين هما المرحوم محمود الجوهرى، وحسن شحاتة أمد الله فى عمره.

وألخص الدرس الخامس فى ثلاث كلمات هى رفقاً بمحمد صلاح، فقد بنى هذا الابن البار لمصر لنفسه اسماً عالمياً بموهبته واجتهاده وأخلاقه، والأخطاء تتوالى فى حقه من أول أزمة طائرة المنتخب التى تنم عن انتهازية وجهل بالقواعد، ووصولاً إلى أزمة الشيشان التى أتمنى أن يُعرَف على وجه اليقين من الذى اختارها مقراً للمنتخب لأن لها حساسية قد لا يدركها غير المتابعين للشئون السياسية، فهناك أولاً الحرب الباردة المفتعلة بين الغرب وبريطانيا بالذات التى يحترف فيها صلاح، وبين روسيا بسبب اتهام بريطانيا السلطات الروسية بمحاولة قتل جاسوس روسى سابق، وهناك ثانياً حساسية خاصة للتجربة الروسية فى وأد الإرهاب فى الشيشان، وهى جمهورية ذات حكم ذاتى فى إطار الاتحاد الروسى يعتبرها الروس نموذجاً ناجحاً فى القضاء على الإرهاب المتأسلم، ومن المؤكد أن كلاً من روسيا والشيشان قد استفادتا سياسياً مما حدث، وكان واجباً أن يكون هناك تنبه للمسألة وأبعادها السياسية دون أن يعنى هذا أن صلاح قد أخطأ.

والدرس الأخير يتعلق بالوضع المدلل لكرة القدم فى المنظومة الرياضية المصرية وقد آن الأوان لإعادة توجيه البوصلة ليس بمعنى إهمال كرة القدم، وإنما الاهتمام الحقيقى بالرياضات التى بنت اسماً لمصر يليق بها كالاسكواش، ورفع الأثقال وغيرهما، وفى الوقت الذى كانت كرة القدم تسيء فيه للرياضة المصرية كان أبطال مصر فى دورة البحر المتوسط يحصدون الذهب والفضة والبرونز ويرفعون اسم مصر عاليا،ً فهل تفسحين عزيزتى كرة القدم المجال للأجدر منك باسم مصرنا الحبيبة؟

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

أمام شاشة البناية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 15 سبتمبر 2018

    كنتُ في زيارة لصديق انتقل للتو للعيش في شقة ببناية جديدة، بالكاد ابتدأ السكان ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الجمعة, 14 سبتمبر 2018

    يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي ...

جرائم داعش بحق الأيزيديات

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 12 سبتمبر 2018

    بعد أن قرأت رواية"ليلى وليالي الألم" للكاتب العراقيّ الكرديّ الأيزيدي خالد تعلو القائدي، وكتبت ...

بين نيويورك وتورا بورا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    في كتابه «تغريب العالم»، كتب الباحث الفرنسي سيرج لاتوش: «إن رجال الأعمال في القارات ...

في وداع الرجل الصالح الحاج ابراهيم محمد صبيحات ( أبو محمد )

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

  أبى العم الحاج ابراهيم محمد صبيحات " أبو محمد "، ابن قرية سالم ، ...

حسابات إدلب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 9 سبتمبر 2018

    كان لكلٍ من أطراف الصراع في سوريا حساباته في إدلب، وهي حسابات مختلفة حد ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم7929
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109945
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر622461
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57700010
حاليا يتواجد 3652 زوار  على الموقع