موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الأمم المتحدة تقبل استقالة رئيس بعثة المراقبين بالحديدة ::التجــديد العــربي:: تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها ::التجــديد العــربي:: موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية ::التجــديد العــربي:: مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: البشير في قطر أول زيارة خارجية له منذ انطلاق الاحتجاجات في السودان ::التجــديد العــربي:: إقرار مخطط "البحر الأحمر": 14 فندقا فخما بـ5 جزر سعودية ::التجــديد العــربي:: 10.6 مليار ريال أرباح سنوية لـ"البنك الأهلي" بارتفاع 9% ::التجــديد العــربي:: تعرف على حمية غذائية "مثالية" لصحة كوكب الأرض والبشر ::التجــديد العــربي:: ماذا يحدث عندما تتناول الأسماك يومياً؟ ::التجــديد العــربي:: جوائز الأوسكار على «أو أس أن» ::التجــديد العــربي:: كوريا الجنوبية تقصي البحرين من الدور الـ16 بكأس آسيا في الوقت الإضافي 2-1 ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يودع منافسات بطولة أمم آسيا أمس (الاثنين) إثر خسارته مباراته أمام المنتخب الياباني 1-0 ::التجــديد العــربي:: مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفلسطيني ثاني رئيس عربي يزور دمشق قريبا ويلتقي الأسد ::التجــديد العــربي:: ماي تواجه تحديا جديدا بالتصويت على حجب الثقة عن حكومتها بعد رفض خطتها.. وماكرون يستبعد إعادة التفاوض بشأن اتفاق "بريكست" ::التجــديد العــربي:: الأردن يستضيف جولة المشاورات الثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين ::التجــديد العــربي:: ماكرون يدعو الفرنسيين إلى نقاش وطني كبير ::التجــديد العــربي::

الوطن الفلسطيني لا يباع بكل أموال الدنيا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ضغوط دولية كثيرة وبعض عربية تمارس على السلطة الفلسطينية, للقبول بصفقة القرن مقابل 10 مليارات دولار! من جانب آخر, صحا الضمير العالمي فجأة على معاناة أهل غزة! الذين يعانون حصارا شاملا منذ سنوات طويلة, حتى في المواد الغذائية والدوائية! عروض كثيرة لمشاريع اقتصادية كبيرة, واستثمارات مالية كثيرة يخططون لها لتحسين الأحوال المعيشية لأهلنا في القطاع! نتساءل, لماذا كلّ هذه المشاريع ظهرت بالتزامن مع صفقة القرن؟ ألا تشكّل هذه الأموال رشوة للفلسطينيين, للتنازل عن القدس وحيفا ويافا وعكا, وأن ينسوا “حق العودة” نسيانا تاما؟ ليسألوا أنفسهم أولا: أيعتقدون أن فلسطينيا واحدا سيقبل ببيع وطنه الفلسطيني المنزرع بعيدا في التاريخ مقابل أموال الدنيا كلّها؟ من جانب ثانٍ: ألم تسترعهم وتلفت انتباههم مسيرة العودة المستمرة منذ 30 مارس/آذار الماضي رغم ما ينوف عن 170 شهيدا والـ15 ألف جريح؟ من أجل إثبات الفلسطيني لحق عودته إلى وطنه وأرضه ومدينته أو قريته وبيته, الذي ما زال يحمل مفاتيحه بالتوارث عن أبٍ وجدّ! أيعتقدون أن الوطن سلعة؟ حقوقنا في وطننا السليب المغتصب منذ 70 عاما نتوارثها جيلا بعد جيل. أقسم, أنه لو قدّم كل الفلسطينيين أرواحهم في سبيل وطنهم, وبقي فلسطيني واحد يسكن في سيبيريا فلن يوقّع على صكّ بيع وطنه مقابل كلّ أموال الدنيا.

 

نعم, تنهمك بعض الدوائر السياسية والأمنية الأميركية والإسرائيلية وبعض العربية في الإعداد الجدّي لـ”صفقة القرن” التصفوية, وبخاصة بعد زيارة عرّابي تاجر العقارات ترامب, اليهوديين الصهيونيين كوشنير وجرينبلات, اللذين يروّجان لبضاعة أميركية فاسدة وكاسدة, وحاقدة على كلّ فلسطيني وعربي, مسلما كان أم مسيحيا! نعم, صفقة القرن لن تمرّ إلا على جثث 15 مليون فلسطيني في الوطن والشتات. أقسم أن كاتب هذه السطور لا ينطلق من مسألة عاطفية, بل من تاريخ شعب مكافح على مدى يزيد عن مئة عام أفشل فيها مؤامرات تصفوية أكبر من “صفقة القرن” وأشدّ خطرا, ودفنها في مهدها. حتى المصادر الإعلامية الصهيونية تعترف بالذي نقول, فهي تجمع في تحليلات وتسريبات لها عن انخفاض فرص نجاح صفقة القرن. وقد نقلت صحيفة “إسرائيل هَيوم” اليمينية المتطرِّفة والقريبة من حزب الليكود ونتنياهو عن مصادر إعلامية صهيونية (في الوقت ذاته الذي قالت فيه القناة الصهيونية السابعة ذلك): إن ما يعرقل إتمام صفقة القرن هو رفض الفلسطينيين مجرّد الجلوس مع الأميركيين, ملتقية في تحميل الفلسطينيين وزر عرقلة هذه الخطّة. التي منحت الأولوية المطلقة لما يسمى بـ”السلام الاقتصادي”, في شكل رأى فيها مبعوثا ترمب… صهره كوشنر ومحامي عقاراته جرينبلات, أنه أفضل وأعمق من “السلام السياسي”, مع ما نقلته صحيفة “إسرائيل هيوم”, كاشِفة النقاب عن أن نتنياهو في مباحثاته مع المبعوثَيْن الأميركيْين, خصص غالبية محادثاته معهما للوضع “الانساني” في قطاع غزة و”تحسين” الوضع الاقتصادي في الضفة الغربية, بينما ـ تُضيف القناة السابعة ـ كانت المناقشة حول “خطة السلام”… قصيرة نسبيا. ناهيك عن الصمت المُريب الذي تلتزمه بعض العواصم العربية إزاء ما يكشفه إعلاميون وساسة ومعلقون غربيون وعسكريون صهاينة عن تأييدها ودعمها, بل حماسة تلك العواصم للترويج ودعم وتسهيل “صفقة القرن”, ما يبعث على الاعتقاد بأن ما يقال ليس مجرّد شائعات, بل هي حقائق مرشَّحة للظهور والتشكّل في اللحظة المناسبة, وخصوصا بعد أن يتم “إنضاج” المشهد الفلسطيني المطلوب, الذي يبدو أنه دخل مرحلة جديدة عنوانها “مرحلة ما بعد عباس” إذ يجري العمل عليها بدأبٍ ومثابرة, بعضها يتم في العلَن ومعظمها يتم في الخفاء. كون”المؤامرات” لا تتوقّف لأن إفقاد “صفقة القرن” زخمها سواء نشرت قريبا أم لم تُنْشَر, سيشكل صدمة إن لم نقل لطمة, لأولئك الذين ربطوا مستقبلهم السياسي والشخصي وخصوصا في الجانب العربي المؤيد للمؤامرة الأميركية… بهذه الصفقة. كذلك, كشف تقرير الصحافي الأميركي جيفري رونسون, ونشره موقع “محافظ” الأميركي، عن ضغوطات تمارس على رئيس السلطة الفلسطينية للقبول بالصفقة, وكشف التقرير أن الخطة تتضمن إقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة, يتم تسمينها بعمليات نقل غير محددة للأراضي في شبه جزيرة سيناء, وإنه عندما سأل عباس أحد المسؤولين العرب, عن مكان الضفة الغربية والقدس الشرقية في هذه الخطة, أجابه المسؤول العربي بالقول: إنه “بإمكاننا الاستمرار في التفاوض حول هذا الموضوع”.

كما أن الإدارة الأميركية شددت على البعض العربي بضرورة إعلان وفاة المبادرة العربية للسلام مع إسرائيل. على صعيد آخر, نشر مؤخرا تقرير موسع أعد من قبل البروفيسور مايكل تشوسودوفسكي, وإسرائيل شاحاك (أعدّ في عام 2013) عن مشروع دولة “إسرائيل الكبرى” بداية حريّ التوضيح للدقة, بأن شاحاك توفي في عام 2001, ولا يمكن بالطبع أن يعد تقريرا بتاريخ مسجل بعد وفاته. تشوسودوفسكي اعتمد في تقريره على ما تضمنته مؤلفات شاحاك, وتحديدا المقالات التي كتبها في عام 1988 في صحيفة “جيروزاليم بوست” وتطرق فيها إلى المشروع كما كتب عنها في مؤلفه القيّم “الديانة اليهودية, التاريخ اليهودي, وطأة ثلاثة آلاف سنة”. تحدث عن المشروع شاحاك والراحل عبدالوهاب المسيري في مؤلفه “البروتوكولات اليهودية والصهيونية”. جوهر الفكرة, أن كاتب هذه السطور لا يستهين بالتقرير مطلقا, لكن المشروع المطروح, معروف منذ ثمانينيات القرن الماضي, بدءًا من ثيودور هرتزل وهو من طرحه, مرورا بمشروع برنارد لويس عام 1974 وصولا إلى خطة ينون 2008, ثم إن المشروع في تحقيق “دولة إسرائيل الكبرى” لم يغادر عقول الصهاينة, ولذلك رفضوا وسيرفضون ترسيم حدود دولتهم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تعديل وزاري محدود في الأردن يشمل أربعة وزراء

News image

أجرى رئيس وزراء الأردن عمر الرزاز اليوم الثلاثاء تعديلاً حكومياً شمل أربع حقائب بينها الس...

تيريزا ماي تستبعد تأييد الأغلبية في البرلمان البريطاني لاستفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

News image

حددت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خطواتها القادمة بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بر...

الحرب في اليمن: مقتل 5 خبراء أجانب بعد انفجار سيارتهم بألغام حاولوا التخلص منها

News image

لقي خمسة خبراء أجانب في مجال إزالة الألغام مصرعهم في حادث انفجار ألغام في الي...

موسكو: العقوبات الأوروبية دليل على عدم احترام الاتحاد الأوروبي لمعاهدة حظر الأسلحة الكيميائية

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على مواطنين روس لاتهامهم بالتورط في ...

مقتل مدني وإصابة 14 آخرين بتفجير سيارة مفخخة في اللاذقية السورية

News image

أفادت وكالة "سانا" أن سيارة مفخخة انفجرت اليوم الثلاثاء في ساحة الحمام بمدينة اللاذقية شما...

موسكو تعلن رسميا مقاطعة مؤتمر وارسو الدولي حول الشرق الأوسط

News image

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو لن تشارك في قمة وارسو الدولية بشأن الشرق الأ...

مقتل14 شخص من بينهم 4 عسكريين أمريكيين وجرح 3 جنود أخرين جراء التفجير في سوق منبج شمالي سوريا

News image

أفاد مصدر مطلع لـ"RT" بمقتل 4 عسكريين أمريكيين بتفجير انتحاري استهدف اليوم الأربعاء قوات للتحالف ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ليبيا بعد ثمانية أعوام من غزوها...

مــدارات | هشام الهبيشان | الأحد, 20 يناير 2019

  ماذا عن الاستقرار وماذا عن اشتباكات طرابلس ولماذا الآن!؟ يبدو أن ما يجري بجنوب ...

حقائق الوجود بين العقل والقرآن

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 20 يناير 2019

لا ريب أن الإنسان بحكم طبيعته البشرية، ومحدودية أفقه العقلي، على قاعدة (وما اوتيتم من ...

نختلف مع الزهار ولا نختلف على المقاومة

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 20 يناير 2019

ثمة ما هو مهم ذكره ومن خلال ثلاث لقاءات عامة واحداها خاصة بان الاخ ابو...

الانتصارُ للقدسِ بشرفٍ والثورةُ من أجلِها بالحقِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 20 يناير 2019

مما لا شك فيه أن مدينة القدس العربية الفلسطينية، القديمة العتيقة المقدسة، تتعرض لمؤامرة صهي...

متى سيفتح معبر رفح يا مصر العربية؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 20 يناير 2019

قد أتفهم خوف الحكومة الإسرائيلية من المقاومة الفلسطينية، واتخاذها سلسة من الخطوات التصعيدية ضد أها...

السياسة الحمائية والحالة الاقتصادية المصرية

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 20 يناير 2019

لقد أخذت الحكومات على عاتقها تلبية ما يمكن تلبيته من رغبات المواطنين، فوجدت أنه ينب...

التطبيق العادل للعقوبة ونظرية التوبة

مــدارات | د. عادل عامر | الجمعة, 18 يناير 2019

إن الاتجاهات المعاصرة للسياسة الجنائية في العقوبة تتماشى مع التغير في الظروف الاجتماعية والاقتصادية وال...

يقظة الشعب وجاهزية المقاومة للعدو بالمرصاد

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 يناير 2019

انتهى الزمن الذي كان فيه قطاع غزة نهباً للعدو، وأرضاً مستباحة له، وميداناً يعبث فيه...

الشيخ رضوان وحي الأمل وتل السلطان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 يناير 2019

حين أقام الاحتلال الإسرائيلي مشاريع الإسكان في قطاع غزة مطلع السبعينات من القرن الماضي، تعم...

البورصة الزراعية ودورها في ضبط الاسعار

مــدارات | د. عادل عامر | الخميس, 17 يناير 2019

ان البدء في إنشاء بورصات سلعية، خطوة جيدة، لإنهاء عصر احتكار السلع من جانب الت...

العرب والمسلمون هم اول ضحايا الارهاب

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 15 يناير 2019

ان المقاربة الثقافية للإرهاب هي اصلا من مسؤولية الفكر العربي والاسلامي، ومن ثم مسؤولية وسا...

حرية سقفها البحر الميت

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 13 يناير 2019

قبل أربعة أيام وتحديدا في تمام الساعة الخامسة من مساء يوم الخميس العاشر من كان...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16783
mod_vvisit_counterالبارحة51507
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع160550
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي338402
mod_vvisit_counterهذا الشهر1107844
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1459590
mod_vvisit_counterكل الزوار63712241
حاليا يتواجد 4575 زوار  على الموقع