موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

رحيل صانعة البهجة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

هذا مقال نسائى بامتياز، أعنى أنه لن يجد اهتماما إلا من النساء بل وحتى من بعض النساء، لكن لا بأس من الكتابة أحيانا عن شيء مشترك مع جزء من الآخرين.

 

فى كل مرة خطفت الألوان المبهجة نظرى كانت علامة كيت سبيد تٰذَيِل المنتج الذى أتفحصه، قدرة فائقة على مزج الألوان التى عشنا وتربينا على أنها متنافرة فإذا بها تتآلف وتمتزج بكل ارتياح، اللون الفوشيا مع البرتقالى كلاهما من الألوان الفاقعة التى يحسن إطفاء وهجها بلون محايد كاللون الرمادى أو بلون داكن كاللون الأسود، لكن كيت سبيد كانت قادرة على أن تجمع الوهجين معا فى حافظة نقود صغيرة أو فى حقيبة يد مبتكرة أو فى مظلة مزركشة أو فى دفتر للكتابة أو..أو..، فإذا بالعين تتجول على المُنتَج من الخط الفوشيا إلى الخط البرتقالى بسلاسة تامة كما تنتقل الأذن من نغمة لأخرى من نغمات البيانو بمتعة لا مزيد عليها ولا منافس لها. ألوانها تضج بالحياة، تكاد تنطق، تقول لك أنا هنا، أصفرها بزهوة أشعة الشمس وأخضرها بطزاجة عشب الربيع وأزرقها لا يُقاوَم وأحمرها متقد. قالوا فى وصف كيت سبيد إنها إمبراطورة الموضة وإنها إمبراطورة الحقائب، أما الحقيقة فهى إنها كانت إمبراطورة الألوان المبهجة.

لم أتخيل أن يوما ما سيأتى عليّ لأكتب عن مصممة الأزياء الأمريكية كاثرين بروسناهان ــالمعروفة باسم كيت سبيدــ فلا أنا اهتممت بالتعرف عليها من قبل، ولا اعتنيت بالبحث عن كيف وصلت إلى ما وصلت إليه من شهرة، لكن شيئا ما فى تفاصيل وفاتها ظل يطاردنى طيلة أسابيع ثلاثة لأفعل، وأخيرا رضخت. فى أحد صباحات شهر يونيو الجارى كان كل شيء فى منزل كاثرين أو كيت يبدو عاديا عندما دخلت معاونتها لتمارس مهامها كالمعتاد فوجدت ربة المنزل فى حال غير الحال. لفّت كيت إيشاربا طويلا حول عنقها وربطته فى باب غرفتها وأخذت تبتعد عن الباب وتبتعد، والخناق يضيق حول عنقها ويضيق حتى تصبب عرقها ولهثت أنفاسها وحشرجت ثم غابت. قمة التناقض أن تتخذ كيت من أحد إيشارباتها ذات الألوان المبهجة أداة لتفارق بها الحياة، لكن يبدو أن هذه المبدعة أرادت أن تروج لبضاعتها حتى وهى تلفظ أنفاسها الأخيرة، فلا شك أن هذا الإيشارب سيشتهر ومن يدرى فلعل أحد المهووسين بشراء مقتنيات الفنانين يدفع فيه مئات الآلاف من الدولارات ويقتنيه، فهل أحبت كيت فنها إلى هذه الدرجة حتى أنها فكرت فى وضع توقيعها على وسيلة خنقها؟، أم أن خلافاتها مع زوجها هى السبب فى تخلصها من حياتها كما ردد البعض؟ ولو صح ذلك فهل أرادت كيت أن تقول لزوجها صنعنا هذا الإيشارب معا لكنى آخذه معى بغير رجعة ؟ لا أحد يدرى، ذهبت كيت وذهب معها سرها.

وضعت كيت اللبنة الأولى لإمبراطوريتها ــإمبراطورية الألوان المبهجةــ فى عام ١٩٩٣ بالاشتراك مع الرجل الذى تزوجته لاحقا آندى سبيد، واتخذ هذا المشروع المشترك اسما له هو كيت سبيد. جزء من الاسم كان مشتقا من الاسم الأصلى لمصممة الأزياء:كاثرين، والجزء الآخر كان مشتقا من اسم زوجها: سبيد، كانت الشراكة إذن تامة ومن لحظة البداية. ومع ذلك فإن شهرة هذه الإمبراطورية كانت من نصيب المرأة بالأساس فباتت هى كيت سبيد وكيت سبيد صارت هى، ولم يعد أحد يذكر سبيد أو نصفها الآخر فى الحياة والعمل معا. هذا التوحد التام بين مصممة الأزياء وعلامتها التجارية كان يمثل بلا شك مصدر سعادة بالنسبة لها، لكن لعله تَحَول بمرور الوقت إلى لعنة تطاردها ولا تملك منها فكاكا. فى عام ١٩٩٩ قام الثنائى كيت وسبيد ببيع أكثر من نصف شركتهما لشركة كوتش، وأظن أن هذه كانت الخطوة الأولى نحو شعور المرأة بالاكتئاب. وفى عام ٢٠٠٧ قام الزوجان ببيع ما تبقى من نصيبهما فى شركة كيت سبيد، ومع أن السبب الذى أُعلِن لهذه التصفية كان سببا مقنعا فى حينه وهو رعاية ابنتهما الوحيدة التى كان يبلغ عمرها عامين، إلا أن هذه أظنها كانت خطوة أخرى على طريق اكتئاب كيت. نعم هى عادت لتنشط مجددا فى عام ٢٠١٦ وتؤسس مع زوجها شركة جديدة باسم فرانسيس ڤالانتاين، لكن شهرتها الأولى كانت الأهم، البدايات دائما لها مذاق خاص فهذا التحدى ونحن بعد فى سنواتنا الأولى يُحمِسنا.. يفجر طاقاتنا ويخرج أفضل ما فينا، حتى إذا رحلت كيت ذكرها الجميع باسم مشروعها الأول كيت سبيد وليس باسم مشروعها الثانى والأخير فرانسيس ڤالانتاين.

فى مقال مطول نشرته صحيفة The NewYorker عن كيت بعد وفاتها حكت كاتبته راشيل سايم حكاية شديدة الدلالة عن مبلغ الألم الذى ظل يلازم كيت بعد أن باعت شركتها، تقول الحكاية إن مصممة الأزياء عندما دخلت فى العام الماضى للتسوق من شركتها وسألها من يجلس على الخزينة سؤالا معتادا هو: هل يوجد اسمك على قائمة إرسالنا؟ أحست بغصة فى حلقها إذ كيف يُوَجَه لها هذا السؤال وهى مؤسسة الشركة وكيف بالرجل لا يعرفها وصورها مفترض أنها تملأ الصحف والمجلات. ابتلعت كيت المفاجأة وردت بالنفى، ثم استطردت قائلة: لا أنا لست على قائمة إرسال شركتكم لكننى ساهمت فى خلقها!

يدخل حياتنا بشر كثيرون يبهجوننا بأشكال مختلفة ويخرجون منها أحيانا بطرق مأساوية، وقد كانت كاثرين بروسناهان واحدة من هؤلاء فلقد أبهجتنا ببهرجة ألوانها وغادرتنا بأشد الوسائل قسوة وإيلاما.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5167
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع175623
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر688139
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57765688
حاليا يتواجد 2700 زوار  على الموقع