موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي:: نكهات السجائر الإلكترونية تدمر خلايا في الأوعية الدموية والقلب ::التجــديد العــربي:: الهلال يكتفي برباعية في شباك الاتفاق ويعزز انفراده في صدارة الدوري ::التجــديد العــربي:: المنتخب السعودي يحقق الفوز بلقب كأس آسيا تحت 19 عاما، المقامة في إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر ::التجــديد العــربي:: مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يستقبل نجل خاشقجي وشقيقه... وتشديد على محاسبة «المقصّر» أياً يكن ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تحذر من مجاعة وشيكة تهدد نصف سكان اليمن ::التجــديد العــربي:: بولتون يبحث في موسكو «مشهداً استراتيجياً جديداً» بعد تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانسحاب من معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى ::التجــديد العــربي:: السيسي يؤكد في رسالة لخادم الحرمين أهمية استمرار التنسيق الاستراتيجي ::التجــديد العــربي:: أكثر من 50 مليار دولار "212 مليار ريال" حصيلة صفقات اليوم الأول لمؤتمر «مبادرة مستقبل الاستثمار» ::التجــديد العــربي:: الشمس تتعامد على وجه الفرعون رمسيس الثاني ::التجــديد العــربي::

رحيل قامتين مصريتين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم تفصل سوي ثلاثة أيام بين نبأين حزينين حملتهما صفحة الوفيات في الأهرام أفاد أولهما في العشرين من هذا الشهر بانتقال الدكتور عادل عبد الفتاح محمود إلي رحاب الله، وكان النبأ الحزين الثاني خاصاً برحيل اللواء باقي زكي يوسف ، وهكذا فقدت مصر في أيام قليلة اثنين من أعز وأخلص وأعظم أبنائها، وللأسف فإن معظم من قرأ نبأ رحيل عادل عبد الفتاح ـ وهذه شهرته لدي من عمل معه من الشباب في ستينيات القرن الماضي قد عرف قيمته من خلال تغريدة بيل جيتس التي دون فيها: «فقد العالم واحداً من أعظم صناع اللقاحات في عصرنا الدكتور عادل محمود الذي أنقذ حياة عدد لا يُحصي من الأطفال، ولذلك كتب الأستاذ محمد أمين في «المصري اليوم» يقول: لولا تغريدة بيل جيتس ما عرفناه ولولا هذا النعي ما علمنا باسم العالم المصري العالمي عادل محمود»، ولفت إلي أن الإعلام المصري لم يكتب عنه حرفاً من قبل رغم ما يكتبه عن أسماء هامشية، وكتب السفير عبد الرؤوف الريدي افتتاحية الجريدة نفسها بعنوان «شكراً بيل جيتس»، ولعل هذا ينبهنا إلي الآلاف من علماء مصر الأفذاذ الذين ينتشرون بطول العالم وعرضه دون أن ندري عن معظمهم شيئاً أو نحاول بناء جسور معهم.

 

لكن قصة ذلك العالم الفذ بدأت بالسياسة كما ذكر صديقي العزيز أسامة الغزالي وأستاذي الجليل عبدالغفار شكر في مقاليهما بالأهرام، فقد عرفت عادل عبد الفتاح مع زملائي من الرعيل الأول في منظمة الشباب أميناً مساعداً لشئون التنظيم في المشروع الوليد الطموح لبناء جيل جديد من الشباب في مصر يكون قادراً علي المساهمة في عملية البناء التي كانت تجري آنذاك علي قدم وساق، وكان عادل عبد الفتاح هو الذراع التنظيمية اليمني للدكتور حسين كامل بهاء الدين الذي كان مسئولاً عن التجربة برمتها كأمين للشباب. كان شعلة متقدة دوماً من النشاط شديد الإخلاص والجدية في عمله سريع البديهة لا تمنعه جديته من خفة ظل فطرية يواجه بها أعقد المواقف وأشدها حرجاً وما أكثرها في بداية تجربة وليدة طموح غير مسبوقة، وبالإضافة إلي ذلك كان يتمتع بجاذبية شخصية لافتة تضفي عليه نوعاً من الكاريزما، وقد تذكرت هذه الصفات وأنا أقرأ كلمات لزوجته بعد رحيله نقلتها عنها صحيفة واشنطن بوست تقول فيها إنها لطالما تساءلت من أين تأتي قوة زوجها الريادية ورؤيته الواضحة، وتذكرت هذه الصفات أيضاً، وأنا أقرأ كلمات الدكتورة باميلا ديفيس ـ التي كانت عميدة لإحدي كليات الطب التي شهدت عطاءه ـ عن عادل عبد الفتاح «كان عقله حاد الذكاء ذا شخصية ديناميكية. كان ذكاؤه في حل المشكلات أسطورياً»، وكانت هزيمة 1967 نهاية لمشروعه السياسي فقد قرر بعدها السفر إلي بريطانيا لاستكمال دراسته العليا حيث حقق نجاحاً لافتاً ومكانة عالمية علي النحو الذي أشار إليه جيتس، وأكدته المناصب العلمية القيادية التي شغلها في حياته، وقد التقيته بعد سفره مرة وحيدة في لندن عام 1970 في مؤتمر طلابي عربي فوجدته كما عرفته شعلة من نشاط لم يفقد كغيره حماسه الوطني وتفاؤله بالمستقبل، وكنت منذ سنوات قليلة أقلب في أوراقي القديمة فوجدت رسالة منه يسأل فيها عن أحوالي وزملائي ويشد أزرنا ويواصل «قفشاته» خفيفة الظل عن بعضنا ... رحمه الله رحمة واسعة.

أما القامة الثانية فهي لابن مصر البار اللواء باقي زكي يوسف رجل العسكرية المصرية العظيمة الذي سوف يذكر التاريخ العسكري فكرته العبقرية علي بساطتها عن الكيفية المثلي لهدم الساتر الترابي الذي أقامته إسرائيل علي الحافة الشرقية لقناة السويس بعد احتلال سيناء في عدوان 1967، وكان هذا الساتر يمثل مشكلة حقيقية في خطة العبور لأنه دون فتح ثغرات كافية فيه لن يكون ممكناً عبور المدرعات ومختلف المعدات الثقيلة، والغريب أن قصة اللواء باقي لم تكن معروفة علي نطاق واسع في السنوات الأولي بعد الحرب، وعلي سبيل المثال فإن المشير عبد الغني الجمسي رئيس هيئة العمليات إبان الحرب والقائد العام للقوات المسلحة لاحقاً لم يشر إليه في مذكراته بحرف وتحدث فقط عن عملية شق الساتر الترابي وصعوباتها ونجاحها، غير أن الفريق سعد الشاذلي رئيس أركان القوات المصرية فى أثناء الحرب تحدث في مذكراته عن أن المشكلة الأولي والرئيسية للعبور كانت فتح ثغرات في السد الترابي حتي يمكن من خلالها عبور الدبابات والأسلحة الثقيلة، سواء عبر المعديات أو الكباري، وكيف أن التفكير السائد عندما تولي منصبه كان عمل فتحات في السد الترابي وملئها بالمتفجرات وثبت عدم جدوي هذا الأسلوب لمحدودية تأثيره وطول المدة التي سوف يستغرقها وتكلفته الباهظة بشرياً ومادياً.

وفي يونيو 1971 اقترح الضابط المهندس الشاب باقي زكي يوسف أحد بناة السد العالي حلاً بسيطاً عبقرياً لهذه المعضلة، ونقل اللواء جمال علي إلي الفريق الشاذلي أن أحد ضباط المهندسين يقترح فتح الثغرات في الساتر الترابي بأسلوب ضغط المياه وأنه قد مارس هذا العمل عندما كان يعمل في السد العالي، ولقد تأملت كثيراً في هذا المعني عن شبكية الإنجاز إذا جاز التعبير، فبناة السد هم أبطال العبور، ويقول الفريق الشاذلي إن التجربة أُجريت وكانت النتائج رائعة وأمكن بالتجارب المتكررة الوصول إلي العدد الأمثل للمضخات لكل ثغرة بحيث يمكن إزاحة 1500 متر3 من الأتربة خلال ساعتين بواسطة 10-15 فردا، واكتفي الشاذلي بشكر المهندس الشاب دون ذكر اسمه، لكن إسهامه عُرف لاحقاً علي نطاق واسع لينضم إلي قائمة العسكريين المصريين العظماء الذين حموا مصر عبر التاريخ، وسوف تبقي ذكري باقي باقية ما بقيت مصر.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان

News image

أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على المضي قُدما نحو تعزيز وحماية حقوق الإنسان، وتحقيق الت...

بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري

News image

أعلنت بريطانيا أمس أنها ستفتح قاعدة تدريب عسكري مشتركة في سلطنة عُمان في شهر آذا...

الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا

News image

شهدت الكويت أحوالاً جوية سيئة في اليومين الماضيين مما أدى إلى هطول أمطار غزيرة تحولت إل...

لقاء متوقع بين ترامب وبوتين في باريس 11 نوفمبر

News image

أعلن مستشار البيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، أمس، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يرغ...

مجلس الوزراء السعودي: ينوّه بتغليب الحكمة بدلاً من الإشاعات

News image

أعرب مجلس الوزراء السعودي، الذي ترأسه أمس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ياسر عرفات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 13 نوفمبر 2018

    أبلغ تعبير سمعته في وصف الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات، بمناسبة مرور الذكرى الرابعة عشرة ...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

مــدارات | د. علي الخشيبان | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" كواحد من أكثر ...

«أمركة» أوروبا.. «أوربة» أمريكا

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 12 نوفمبر 2018

    رغم أن إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، بدا متراجعاً عن تصريح سابق له حول ضرورة ...

أمريكا بالأزرق والأحمر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 8 نوفمبر 2018

    في خطابها الموجه لدعم المرشحة الديمقراطية عن ولاية جورجيا ستيسي إبراهام، روت الإعلامية الشهيرة ...

هزات الأرض.. هزات الفكر

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 7 نوفمبر 2018

    في القرن الثامن عشر، وبالتحديد في عام 1755، ضربت هزة أرضية قوية مدينة لشبونة ...

ما يفعله العمر بنا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 6 نوفمبر 2018

    كثيرة هي المرات التي استوقفني، كتابةً وتفكيراً، موضوع العمر وعلاقتنا به. وحين عدت إلى ...

غلافُ غزةَ منبرُ التطرفِ ومنصةُ الإرهابِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أصبحت المستوطنات الإسرائيلية التي تقع في محيط قطاع غزة، المتاخمةُ له أو القريبةُ منه، أو ...

على هامش زيارة نتنياهو لسلطنة عمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

تأتي زيارة نتنياهو لسلطنة عمان والاستقبال الرسمي له، دون أن تثير أي ردود فعل عرب...

عصرنة الثقافة من دون تنكر للتراث

مــدارات | نايف عبوش | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

لاشك أن عوامل النشأة الأولى، البيئية منها، والاجتماعية، وأنماط التعليم، قد تكون، إضافة إلى عوا...

حمدي قنديل قامة إعلامية وقومية لا تعوض

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

وفاة الإعلامي الكبير حمدي قنديل صاحب "قلم رصاص" ولد عام 1936 في مصر وتوفي في ...

أربع خطايا سياسية لا يطهرها النكران

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أربعة خطايا سياسية مثبتة على أرض الواقع، ويتلمس شرها كل فلسطيني، ومع ذلك تصر قيا...

أن تكون بين حفيدتين

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 5 نوفمبر 2018

أن تكون جدّا فهذا يعني أنّ قلبك سيمتلئ حبّا بريئا لا مصلحة لك فيه، فحب...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم49622
mod_vvisit_counterالبارحة50485
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع152686
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي316540
mod_vvisit_counterهذا الشهر601329
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60385303
حاليا يتواجد 5631 زوار  على الموقع