موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

رحيل قامتين مصريتين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم تفصل سوي ثلاثة أيام بين نبأين حزينين حملتهما صفحة الوفيات في الأهرام أفاد أولهما في العشرين من هذا الشهر بانتقال الدكتور عادل عبد الفتاح محمود إلي رحاب الله، وكان النبأ الحزين الثاني خاصاً برحيل اللواء باقي زكي يوسف ، وهكذا فقدت مصر في أيام قليلة اثنين من أعز وأخلص وأعظم أبنائها، وللأسف فإن معظم من قرأ نبأ رحيل عادل عبد الفتاح ـ وهذه شهرته لدي من عمل معه من الشباب في ستينيات القرن الماضي قد عرف قيمته من خلال تغريدة بيل جيتس التي دون فيها: «فقد العالم واحداً من أعظم صناع اللقاحات في عصرنا الدكتور عادل محمود الذي أنقذ حياة عدد لا يُحصي من الأطفال، ولذلك كتب الأستاذ محمد أمين في «المصري اليوم» يقول: لولا تغريدة بيل جيتس ما عرفناه ولولا هذا النعي ما علمنا باسم العالم المصري العالمي عادل محمود»، ولفت إلي أن الإعلام المصري لم يكتب عنه حرفاً من قبل رغم ما يكتبه عن أسماء هامشية، وكتب السفير عبد الرؤوف الريدي افتتاحية الجريدة نفسها بعنوان «شكراً بيل جيتس»، ولعل هذا ينبهنا إلي الآلاف من علماء مصر الأفذاذ الذين ينتشرون بطول العالم وعرضه دون أن ندري عن معظمهم شيئاً أو نحاول بناء جسور معهم.

 

لكن قصة ذلك العالم الفذ بدأت بالسياسة كما ذكر صديقي العزيز أسامة الغزالي وأستاذي الجليل عبدالغفار شكر في مقاليهما بالأهرام، فقد عرفت عادل عبد الفتاح مع زملائي من الرعيل الأول في منظمة الشباب أميناً مساعداً لشئون التنظيم في المشروع الوليد الطموح لبناء جيل جديد من الشباب في مصر يكون قادراً علي المساهمة في عملية البناء التي كانت تجري آنذاك علي قدم وساق، وكان عادل عبد الفتاح هو الذراع التنظيمية اليمني للدكتور حسين كامل بهاء الدين الذي كان مسئولاً عن التجربة برمتها كأمين للشباب. كان شعلة متقدة دوماً من النشاط شديد الإخلاص والجدية في عمله سريع البديهة لا تمنعه جديته من خفة ظل فطرية يواجه بها أعقد المواقف وأشدها حرجاً وما أكثرها في بداية تجربة وليدة طموح غير مسبوقة، وبالإضافة إلي ذلك كان يتمتع بجاذبية شخصية لافتة تضفي عليه نوعاً من الكاريزما، وقد تذكرت هذه الصفات وأنا أقرأ كلمات لزوجته بعد رحيله نقلتها عنها صحيفة واشنطن بوست تقول فيها إنها لطالما تساءلت من أين تأتي قوة زوجها الريادية ورؤيته الواضحة، وتذكرت هذه الصفات أيضاً، وأنا أقرأ كلمات الدكتورة باميلا ديفيس ـ التي كانت عميدة لإحدي كليات الطب التي شهدت عطاءه ـ عن عادل عبد الفتاح «كان عقله حاد الذكاء ذا شخصية ديناميكية. كان ذكاؤه في حل المشكلات أسطورياً»، وكانت هزيمة 1967 نهاية لمشروعه السياسي فقد قرر بعدها السفر إلي بريطانيا لاستكمال دراسته العليا حيث حقق نجاحاً لافتاً ومكانة عالمية علي النحو الذي أشار إليه جيتس، وأكدته المناصب العلمية القيادية التي شغلها في حياته، وقد التقيته بعد سفره مرة وحيدة في لندن عام 1970 في مؤتمر طلابي عربي فوجدته كما عرفته شعلة من نشاط لم يفقد كغيره حماسه الوطني وتفاؤله بالمستقبل، وكنت منذ سنوات قليلة أقلب في أوراقي القديمة فوجدت رسالة منه يسأل فيها عن أحوالي وزملائي ويشد أزرنا ويواصل «قفشاته» خفيفة الظل عن بعضنا ... رحمه الله رحمة واسعة.

أما القامة الثانية فهي لابن مصر البار اللواء باقي زكي يوسف رجل العسكرية المصرية العظيمة الذي سوف يذكر التاريخ العسكري فكرته العبقرية علي بساطتها عن الكيفية المثلي لهدم الساتر الترابي الذي أقامته إسرائيل علي الحافة الشرقية لقناة السويس بعد احتلال سيناء في عدوان 1967، وكان هذا الساتر يمثل مشكلة حقيقية في خطة العبور لأنه دون فتح ثغرات كافية فيه لن يكون ممكناً عبور المدرعات ومختلف المعدات الثقيلة، والغريب أن قصة اللواء باقي لم تكن معروفة علي نطاق واسع في السنوات الأولي بعد الحرب، وعلي سبيل المثال فإن المشير عبد الغني الجمسي رئيس هيئة العمليات إبان الحرب والقائد العام للقوات المسلحة لاحقاً لم يشر إليه في مذكراته بحرف وتحدث فقط عن عملية شق الساتر الترابي وصعوباتها ونجاحها، غير أن الفريق سعد الشاذلي رئيس أركان القوات المصرية فى أثناء الحرب تحدث في مذكراته عن أن المشكلة الأولي والرئيسية للعبور كانت فتح ثغرات في السد الترابي حتي يمكن من خلالها عبور الدبابات والأسلحة الثقيلة، سواء عبر المعديات أو الكباري، وكيف أن التفكير السائد عندما تولي منصبه كان عمل فتحات في السد الترابي وملئها بالمتفجرات وثبت عدم جدوي هذا الأسلوب لمحدودية تأثيره وطول المدة التي سوف يستغرقها وتكلفته الباهظة بشرياً ومادياً.

وفي يونيو 1971 اقترح الضابط المهندس الشاب باقي زكي يوسف أحد بناة السد العالي حلاً بسيطاً عبقرياً لهذه المعضلة، ونقل اللواء جمال علي إلي الفريق الشاذلي أن أحد ضباط المهندسين يقترح فتح الثغرات في الساتر الترابي بأسلوب ضغط المياه وأنه قد مارس هذا العمل عندما كان يعمل في السد العالي، ولقد تأملت كثيراً في هذا المعني عن شبكية الإنجاز إذا جاز التعبير، فبناة السد هم أبطال العبور، ويقول الفريق الشاذلي إن التجربة أُجريت وكانت النتائج رائعة وأمكن بالتجارب المتكررة الوصول إلي العدد الأمثل للمضخات لكل ثغرة بحيث يمكن إزاحة 1500 متر3 من الأتربة خلال ساعتين بواسطة 10-15 فردا، واكتفي الشاذلي بشكر المهندس الشاب دون ذكر اسمه، لكن إسهامه عُرف لاحقاً علي نطاق واسع لينضم إلي قائمة العسكريين المصريين العظماء الذين حموا مصر عبر التاريخ، وسوف تبقي ذكري باقي باقية ما بقيت مصر.

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الأحد, 17 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 2 الشروط الذاتية ...

قبرنا أهلنا

مــدارات | جميل السلحوت | السبت, 16 فبراير 2019

  صعقت عندما قرأت أن قاضية في محكمة الصّلح في بيت لحم، قد أصدرت حكما ...

ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 16 فبراير 2019

  لاشك أن أجهزة الاتصال الذكية، قد مكنت الناس من التواصل فيما بينهم بشكل سهل ...

الكنتنة الظاهرة والمسببات والنتائج

مــدارات | سميح خلف | السبت, 16 فبراير 2019

  قد تكون الكنتنة (التقوقع) هي ظاهرة سلوك عشائري او قبلي او مذهبي او فصائلي ...

الشعب يريد إنهاء الاحتلال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 16 فبراير 2019

  انهاء الاحتلال الإسرائيلي هدف تلتقي عل ضفافه كل التنظيمات الفلسطينية، ولا يجرؤ فلسطيني واحد ...

خطاب الحياة اليومية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 16 فبراير 2019

  حصر عالِم الاجتماع المصري المعروف د. أحمد زايد أكثر من ثلاثين موضوعاً وصفها بموضوعات ...

أوجه المقارنة بين الطلاق وبطلان الزّواج

مــدارات | د. عادل عامر | السبت, 16 فبراير 2019

  عرف التاريخ الإنساني أشكالا متعدّدة من الزواج ففي عهد الأمومة كانت الأمّ تتزوّج بمن ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | السبت, 16 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 1 تقديم:...

الفضاءات العمومية مجالات مشتركة لها هوية وروح

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الخميس, 14 فبراير 2019

  الفضاء العام فضاء يحتاج إلى منظومة فكرية واعية عقلانية ديموقراطية متعددة متنوعة متكاملة يشكل ...

بعد الانسحاب الأميركي- الروسي من المعاهدة النووية... العالم إلى أين!؟

مــدارات | هشام الهبيشان | الخميس, 14 فبراير 2019

  في تطورات متسارعة في العالم، تعلن الصين التصعيد والاستعداد لحرب شاملة مع أمريكا التي ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11854
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع64516
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر846228
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65000681
حاليا يتواجد 4325 زوار  على الموقع