موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

العيد في البيت الكبير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

ها قد انتهي شهر رمضان وجاء العيد، يحب الأطفال هذه الأجواء الرمضانية التي لا يعيشونها طيلة العام،

 

يَرَوْن آباءهم في خلال ثلاثين يوما ربما أكثر ما يرونهم في عام كامل ، يجلسون إلى المائدة معا.. يُصَلُّون معا.. يزينون الشرفة معا.. يتسوقون معا ويقترب الأهل منهم وهم منهم يقتربون. لكن مع ذلك فإن العيد ألذ بالنسبة للصغار، ألذ لأن رمضان يذكرهم أنهم صغار وتبدو معه طفولتهم كما لو كانت عبئا عليهم، يضحك عليهم الكبار ويقولون لهم إنه يمكنهم الصيام لبضع ساعات أو يمكنهم الصيام عن الطعام دون الشراب فينطلي عليهم هذا القول حينا ثم لا يلبثون أن يدركوا أنهم لا يصومون لأنهم صغار ليس إلا وهم يتعجلون النضج الذي يتوهمون أن فيه خيرا كثيرا. أما العيد فإنه يأتي ليزيل الفوارق بين الكبار والصغار ويصير الكل سواء يأكلون ويشربون. وهو ألذ لأنه انفلات من كل القواعد والممنوعات والنوم المبكر، هروب من كل حذار ولا يجوز ولماذا فعلت أو فتحت أو شاهدت، لتأتي أيام معدودات تخف فيها الرقابة وتتسع مساحة الحرية إلى الحد الأبعد.. الممكن. هكذا ينطلق مدفع إفطار آخر أيام الشهر الكريم لتنطلق معه كل مدافع بهجة الصغار.

 

قضت العفريتة ذات الخمسة أعوام ليلة العيد في البيت الكبير، تعبير البيت الكبير تعبير مجازي بالتأكيد فهو لم يعد يحمل من دلالات بيوت الماضي الكبيرة إلا أنه بيت الأجداد، أما الاتساع والازدحام والعائلة الممتدة من الأجداد إلى الأعمام فلم يبق منهم شيء . أنفقَت الصغيرة ساعات ما قبل أن تنفد طاقتها بالكامل وهي تجري من الجدار إلى الجدار، تختبئ وهي تظن أن أحدا لا يراها مع أن كل أحد يراها، لا تترك فرصة حتى لمن يطاردها ليدعيّ أنه لم يرها بل هي تظهر له وتنبهه لوجودها فإن همّ بإمساكها تملصت وأفلتت وجرت ضاحكة. سعادة الأطفال مُعدية.. تلمسك ضحكاتهم الصادقة فإذا بهرمونات البهجة تتفجر في دمائك وتتحول بك إلى طفل كبير، أنت لست معنيا بالحفاظ على هيبتك ومظهرك ووقارك في مثل هذا الموقف، أنت نفسك تحتاج أحيانا إلى مبرر لتستمتع بحالة الفطرة الأولى.

عندما حلّ التعب بالصغيرة استسلمت للنوم بين أحضان جدتها على وقع قصة "حبة القمح"، سبق للجدة أن سمعت هي نفسها هذه القصة فإذا بها حين تحكيها تكاد تسمع صوت أمها في أذنيها، تتذكر.. تحّن.. تختلج.. لا لن تسمح للذكريات بأن تثير أشجانها في ليلة العيد بل ستجعلها سبيلا لتقدم أمها إلى حفيدتها وهما اللتان لم تلتقيا قط. وديعة مسالمة بدت الصغيرة في رقدتها وهكذا كل الأطفال فلست تدري أين ذهبت شقاوتهم ومعاركهم، ولست تعرف كيف يمكن لأحضان مهما اتسعت أن تحتوي بين ضفتيها هذه الحيوية القابلة للتفجر في أي لحظة. تنام الصغيرة كالأميرة، وفي ضوء مصباح خافت لطرد الأشباح والأوهام يتلألأ الجليتر أو الذرات اللامعة التي تعلو أظافرها المصبوغة بألوان قوس قزح. تتوسد ابتسامة حانية شفتي الجدة وهي تنقل بصرها بين أظافر الصغيرة وكل منها يحمل لونا مختلفا، هذا أحمر قاني وهذا بنفسجي داكن وهذا برتقالي فاقع وهذا نست الحبيبة أن تطليه أو لعلها ملت قبل أن يصل الطلاء إلى خنصرها، ولا أسرع مللا من طفل. تختلط رائحة عرق الصغيرة برائحة حمام العيد الذي استسلمت له هذه المرة دون مقاومة، لا يصح أن ترتدي بيچامة العيد إلا وهي نظيفة. بيچامة هذا العام مثل العام الماضي والعام الذي سبقه يوجد فيها مكان ما لطائر البطريق، هذا الطائر الذي تعشقه الحفيدة وتفضله على سائر الطيور، شيء ما في وداعته.. في شكله اللطيف.. في طريقة سيره المميزة جعلتها تتعلق به ولعله أيضا يثير فضولها. ضغطت الجدة جسد حفيدتها أكثر واعتصرتها هي وبَطْرِيقَها الأسود في أحضانها أكثر وأكثر وراحت في سبات عميق.

صباح يوم العيد في البيت الكبير ضجة وضوضاء، تعانق الصغيرة أبويها كأنها غابت عنهما لشهور طويلة وليس لساعات الليل فقط، مصمصت الجدة شفتيها وهي تستحضر المثل القديم الذي مازالت تحفظه عن أمها " هننونا وبننونا ونعرف طريق اللي ولدونا" ، فها قد نست الحفيدة سريعا كل ما جرى ليلة أمس من أول ركض الجدة وراءها من ركن لآخر من أركان البيت وحتى حدوتة ما قبل النوم وارتمت في أحضان أبويها فور أن رأتهما. جرس الباب لا يهدأ.. أطفال الجيران.. الحارس.. الكوّاء.. المسحراتي وآخرون. السكر المتساقط من حلوى الكعك اللذيذة يصلح لاقتفاء آثار الأقدام من غرفة الطعام إلى كل مكان في الشقة. أصوات الملاعق في أكواب الشاي والنسكافيه لا تتوقف كأن مقهى صغيرا افتُتِح حديثا في هذا المكان. البالونات الملونة المملوءة بغاز الهليوم تلتصق بالسقف ووجوه شخصيات ديزني تطل منها وكأنها جاءت للتهنئة بالعيد. تمسك الصغيرة عيديتها بسعادة وتسأل جدها سؤالا هو: أليست هناك ثلاثة أيام للعيد؟ يرد عليها الجد بثقة تامة : نعم يا حبيبتي. تتبع سؤالها بآخر هو: لماذا لا تكون هناك ثلاث عيديات كما أن هناك أياما ثلاثة للعيد؟ تريث الجد في إجابته بحثا عن رد منطقي مقنع، لكن المشكلة أنه هو نفسه لم يقتنع أبدا لماذا هناك ثلاثة أيام للعيد. مضت عليه برهة صال فيها بفكره وجال قبل أن يرد عليها: هذه عيدية مجمعة للأيام الثلاثة حتى تشترين بها لعبة أكبر وأجمل! نظرت إليه الصغيرة في شك فتحاشى أن يبادلها النظر كي لا تكشفه. التقط كعكة بالملبن والتهمها غير عابئ بتحذيرات الأطباء، رفع صوت التلفزيون ليقطع الصمت الذي ساد فجأة فلعلع صوت صفاء أبو السعود بأغنية "أهلا أهلا بالعيد .. مرحب مرحب بالعيد هيه هيه هييييييه" .

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الدكتورة تغريد يحيى- يونس: طلائعيّة بامتياز وبارّة بمجتمعها

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأربعاء, 21 نوفمبر 2018

    الدكتورة تغريد يحيى- يونس هي إحدى رائدات التعلّم العالي والدراسات العليا والبحث والعمل الأكاديمي ...

جرائم الاتجار في النقد الأجنبي

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

الاتجار في العملات الأجنبية خارج القـنوات الشرعية على مستوى الجمهورية، وقد حددت القنـوات الشرعية في ...

من هم أصدقاؤنا؟

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    المقصود بالسؤال نحن العرب. هل لدينا تصور عمن هم أصدقاؤنا في العالم، ونحن نقرأ، ...

لحظات كائن مطحون في دولة المؤسسات والقانون

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 18 نوفمبر 2018

بداية أود التنويه إلى أن ما سأسرده على مسامعكم لا يمت بأي صلة لما يحد...

إضاءات من قصة موسى مع فرعون.. في القران الكريم

مــدارات | عبدالعزيز عيادة الوكاع | الأحد, 18 نوفمبر 2018

انها قصة تتكرر في كل زمان ومكان، حيث تمثل الصراع الدائم بين الحق والباطل. ويب...

استذكارات من أيام الطفولة

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 18 نوفمبر 2018

أم كريمة لم تلدني، إنها العمة الفاضلة، نجود الصالح الحسوني. فمنذ أوائل خمسينات القرن الم...

إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 18 نوفمبر 2018

استقالة ليبرمان من حكومة بنيامين نتنياهو، على خلفية قرارات المجلس الوزاري المصغر (الكابنيت) المتعلقة بات...

في ذكرى استشهاد أبي عمار

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 18 نوفمبر 2018

كنت أستمع إلى 'ميس شلش'، وهي تقول: وين أزفك وين، يا أغلى رئيس، والعطر يا ...

مرور 100 عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى1-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 18 نوفمبر 2018

    بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تجمع نحو 70 من رؤساء وملوك ورؤساء وزارات من ...

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الاعمال العام

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 18 نوفمبر 2018

تهدف خطة الحكومة الي إعادة هيكلة شركات قطاع الأعمال بواقع (8 شركات و121 شركة تاب...

ماذا بعد الانتحابات المحلية..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | السبت, 17 نوفمبر 2018

    انتهت الانتخابات للسلطات المحلية في البلاد، وفاز من فاز، وأفرزت ما أفرزت، ونحن بدورنا ...

اللا دولة

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 15 نوفمبر 2018

    صدرت الترجمة العربية لكتاب «مجتمع اللا دولة» لمؤلفه بيار كلاستر أول مرة في العام ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40109
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع182268
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر1002228
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60786202
حاليا يتواجد 3938 زوار  على الموقع