موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

ألف قنبلة وصاروخ تسقط على العراق يوميا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أكثر من ألف قنبلة وصاروخ تسقط يوميا على مدينة بغداد طيلة أيام الحرب التي تواصلت منذ فجر العشرين من آذار ـ مارس حتى التاسع من نيسان ـ أبريل 2003، والذي يدقق بالتفصيل سيجد أن هذه الصواريخ والقنابل تستهدف محيط بغداد، خاصة بعد الأسبوع الأول من بدء الحرب، أكثر مما تستهدف داخل المدينة، بعد ما تم قصف مراكز القيادة والتوجيه وأخليت المواقع الرئاسية. أما الأهداف التي كان يستهدفها ذلك القصف، الذي تستخدم به مختلف أنواع القنابل والصواريخ فتركزت في محيط مدينة بغداد بصورة خاصة، وهو طوق يمتد إلى أكثر من 80 كم، ويتمركز بصورة خاصة في المنطقة الشمالية من بغداد، امتدادا لمنطقة شمال الغزالية مرورا ببوابة بغداد وفي منطقة الراشدية، التي تمتد لمسافة طويلة ابتداءً من الضفة الشرقية لنهر دجلة، عند جزيرة بغداد، وصولا إلى منطقة الحسينية على طريق بغداد ـ بعقوبة، وفي هذه المناطق هناك أشجار كثيفة وبساتين وصولا إلى منطقة المدائن، وتصل بعد ذلك إلى المنطقة المقابلة إلى المدائن جنوب الدورة ومنطقة اليوسفية والرضوانية، وغالبية هذه المناطق تنتشر فيها البساتين.

 

كانت خطة حماية بغداد، توزعت على اتجاهين، الأول أن تكون دفاعات الحرس الجمهوري بهذا المحيط، وتستثمر غابات النخيل والبساتين الكثيفة في هذه المناطق، لتجعلها المواقع الخفية لها، وتخبئ فيها الدبابات والدروع والمدافع، إضافة إلى أماكن للقيادة والتوجيه ومخابئ للجنود.

والاتجاه الثاني، أن يتم إعاقة تقدم أرتال القوات الأميركية إلى ضواحي العاصمة، والانقضاض على تلك القوات، من فيالق الجيش العراقي الموجودة في مناطق خارج هذا الطوق، كما حرصت القيادة السياسية العراقية على أن تجعل طوق بغداد بصورة خاصة من الحرس الجمهوري المعروف بولائه الكبير والمطلق، والذي كان يشرف عليه إشرافا مباشرا قصي صدام حسين. لذلك واستنادا إلى ما أشرنا إليه، من كون اعتماد التأثير بصورة مباشرة في الحرس الجمهوري، ومن ثم الانقضاض على بغداد، وبالمقابل اعتماد الحرس الجمهوري، من قبل القيادة العراقية، الأداة الأكثر فاعلية في مقاتلة القوات الأميركية، لجرها إلى معركة بغداد، ومن ثم إلحاق أكبر الخسائر الممكنة، وبما يجعل من المعركة إما نهاية للحلم الأميركي، أو على الأقل تحويلها إلى معركة طويلة الأمد، وهذا ما كانت تراهن عليه القيادة السياسية في العراق، كما أبلغته لبعض كبار قادة الجيش والمسؤولين في الأجهزة الأمنية.

يبدو أن هذه الحقائق والمرتكزات التي اعتمدتها القيادة العراقية، كانت واضحة ومفهومة لدى الخصم، وهو القوات الأميركية، لذلك أولت القيادة العسكرية الميدانية أهمية خاصة للقصف المكثف والشديد والمدمر لهذه القوات، وأخذت طابعا دمويا خطيرا بعد الأسبوع الأول من بدء الحرب.

تحدث ضباط وجنود في الحرس الجمهوري والجيش العراقي بعد انتهاء الحرب، أنهم كلما سمعوا انفجارا هائلا، كنا نقول إنها قنبلة “أم القنابل”، التي هددت “البنتاجون” باستخدامها ضد العراق. وأنهم يتداولون مسائل كثيرة من أهمها أن القوات الأميركية لا تستند إلى الأخلاق ولا تعتمد القانون الدولي، لذلك قد تستخدم الأسلحة المحرمة في أي وقت، وقد تبيد العراق بأجمعه.

ليس ثمة مكان في العراق، يخلو من غبار الحرب ما عدا المحافظات الشمالية التي أصبحت تحت الحماية الأميركية منذ العام 1991، ورغم أن الجميع، يشعرون بأن هذا الغبار يقتحم لحظاتهم، إلا أن القدرة على تحديد اتجاه المسار الأقوى للحرب، ظلت ضعيفة ومشوشة.

 

وليد الزبيدي

كاتب عراقي – المشرف على شبكة الوليد

 

 

شاهد مقالات وليد الزبيدي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم5430
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع116971
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر517288
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56436125
حاليا يتواجد 4458 زوار  على الموقع