موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي:: الصين تتقدم لمنظمة التجارة بشكوى من رسوم أميركية مقترحة و تهدد الولايات المتحدة بفرض رسوم نسبتها عشرة في المئة بقيمة 200 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: رحلة مع الموسيقى «من قرطاجة إلى أشبيلية» ::التجــديد العــربي:: «منتدى الشعر المصري» ينطلق بأمسية عربية ::التجــديد العــربي:: النظام النباتي.. "المعيار الذهبي" لخفض الكوليسترول ::التجــديد العــربي:: وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي ::التجــديد العــربي:: فرنسا بطلة لمونديال روسيا 2018 ::التجــديد العــربي:: فرنسا تقسو على كرواتيا 4 / 2 وتحقق لقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها ::التجــديد العــربي:: الفائزين بجوائز مونديال روسيا 2018: الكرواتي لوكا مودريتش بجائزة " الكرة الذهبية " كأفضل لاعب والبلجيكي تيبو كورتوا بجائزة " القفاز الذهبي " كأفضل حارس مرمى و الفرنسي كيليان مبابي أفضل لاعب صاعد ::التجــديد العــربي:: بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم ::التجــديد العــربي:: الرئيسة الكرواتية تواسي منتخبها برسالة مؤثرة ::التجــديد العــربي:: الفرنسيون يحتفلون في جادة الشانزليزيه‬‎ بفوز بلادهم بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي ::التجــديد العــربي:: ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم" ::التجــديد العــربي:: احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم ::التجــديد العــربي:: بوتين لعباس: الوضع الإقليمي معقد ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يستعيد أول بلدة في محافظة القنيطرة ::التجــديد العــربي::

مَسيرة العَودة.. أينَ الخَطَأ؟ وأينَ المَكاسِب؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مُنذ أوَائل شَهر فِبراير واستعدَادًا ليَوم الأرض، كَانت الأُطرُوحات القَديمة الجَديدة تُراود الشّعب الفِلسطيني باجتِياح الحُدود سِلميًا ومَدنيًا، هِي نَفس تِلك الفِكرة التي طَرحَتها هِيلاري كلِينتُون عَلى نَاتنياهُو عِندمَا طَالبَته بوَقف الاستِيطَان وإفسَاح الطّريق أمَام المُفاوضَات،

حِينها قَالت كلِينتُون إذا مَا فكّر الفِلسطينيّون باجتيَاح الحُدود مَدنيًا رافِعين الأعلَام البيضَاء، كَيف ستتصرّفون أمَام العَالم، وكَم ستقتُلون مِن الفِلسطينيين المَدنيّين، وعِندها إسرائيل ستخسَر ولن يُفيدها مُفاعل ديمُونا وغيرُه مِن الأسلِحة، قد تكُون تِلك المقُولة قَد شجّعت الكَثير مِن الشّعب الفِلسطيني أن يُحاول أن ينفّذ الفِكرة بَعد أن أصبَح مِن الصّعب تحقِيق أيّ إنجَازات بِواسِطة السّلوك العَسكري والقِتالي (المُقاومة)، وبَعد أن انتهَج النّظام الرّسمي الفِلسطيني سُلوك المُقاومة السّلمية والتي سمّوها فِي المُؤتمر السّادس (الذّكية)، عِلمًا بأنّ تِلك المُقاومة الذّكية أو السّلمية لم نَراها فِي الضّفة الغَربية وان فكّر مِئات الأشخَاص بالتّوجه نَحو الحَواجِز الإسرائيلية ستَجد أمَامهم قُوات الأمن الفِلسطينية تمنعُهم مِن حَالة الاشتِباك، بالإضَافة إلى مُلاحقة النّشطَاء، أذكُر حِينما أعلَن ترامب قَراره بنَقل السّفارة الأمريكيّة إلى القُدس، وكَانت هُناك دَعوة مِن القُوى الوَطنية والإسلاميّة لأحدَاث حَالة مِن الامتِعاظ والتّنديد بهَذا القَرار، لم يتجمّع فِي مَيدان الَمنارة فِي رَام الله اكثر مِن 100 شَخص عَاشقي الصّور الفُوتوغرافية والاستعرَاض.

فِكرة مَسيرة العَودة التي كَما تمّ طَرحها لتنفِيذها عَمليًا عَلى الأرض، والتي تبدَأ مِن يَوم الأرض إلى 15 أيار في ذِكرى النّكبة، عُنوان كَبير لم يُفكّر مَن استخدمُوه إعلاميًا وبَعض القّادة مِن الفَصَائل كَيف يُمكن أن يُحقّقوا نتائِج لهَذا العُنوان الكَبير (مَسيرة العَودة الكُبرى) حَيث ردّد المُواطن العَادي بل بعَض السّياسيين والقَادة بأنّهم فِي يَوم 15 أيار سيكُونون مُحرّرين لأرَاضي غِلاف غَزة، خَطأ كَبير وجَسيم إعلاميًا، فَكان يُمكن أن نُحافظ عَلى قُوة طَرحنا الوَطني حِينما نقُول أنّ يَوم 15 أيار هُو تثبيِت التمسّك بحقّ العَودة بالإضَافة إلى تحرِيك بَعض الأورَاق السّياسيّة ومِن أهمّها فكّ الحِصَار عَن قِطاع غزّة، أمّا السّلمية فِي المُظاهرة التي تمّ طَرحها، فَقد تجاوزَتها الأحدَاث طِوال الاعدَاد لتِلك المَسيرة الكُبرى التي كَانت باكُورتها يَوم 14 مايو، فقَد سَقط العَديد مِن الشّهداء والجَرحى وان كَانت المَذبحة الكُبرى كَانت يَوم 14 مَايو حَيث سَقط ما يُقارب مِن 61 شَهيد و2400 وَجريح. مِن الأخطَاء التي رَافقَت هَذا الطّرح أنّ المُعدّين لهذِه المَسيرة وإن كَانت واجِهتُها لجنَة وطنيّة، ولكِن مكَامن الفِعل لحَركة حَماس لم تستطِع حَشد الكمّ المُؤثر الذي يُمكن أن يجنِي نتائج وهِي ترتكِز عَلى الحَالة التّعبوية للشّعب الفِلسطيني، فكَان مِن المفرُوض أن يحتشِد على حُدود قِطاع غزّة أكثَر مِن نِصف مليُون مُواطن فِلسطيني فِي مَسيرة مُنضبِطة تمنَع سُقوط ضَحايا، ولكن تُعبّر عَن حَالة التمرّد للشّعب الفِلسطيني، فِي حِين لم يستطِيعوا حَسم هَذا الحَشد بأكثَر مِن 80 ألف أو أقلّ، وهَذا في أحسَن تقدِير، وهَذه نُقطة فَشل، لم يكُن هَذا اليَوم لمَسيرة العَودة الكُبرى كمَا صوّروها فِي تنسيِق مَع كُل أمَاكن تواجُد الشّعب الفِلسطِيني، سَواء في لِبنان أو الضّفة أو الأردُن أو سُوريا، وهَذه نُقطة فَشل أُخرى، فالنّظام السّياسي الفِلسطيني الذي يتذرّع ويبرّر ويُعلل تجرّد مِن المسؤُولية الفِعلية لهذِه المَسيرة في حِين أنّ الفصَائل التي كَانت تقُود تِلك المَسيرة لم تستطِع إيجَاد قِيادة مُوحّدة فِي كُل السّاحات لإحداث فِعل أكبَر ومُؤثر إقليميًا ودوليًا، وبقي الحَال عَلى أن تقَع كُل المسؤُولية عَلى أهَالي قِطاع غزّة المُحاصرين الفُقراء لإحياء هَذا اليَوم وليدفعُوا ضَريبة إحيَاء ذِكرى النّكبة بالكَم الكَبير مِن الشّهداء.

مَسِيرة العَودة الكُبرى كَما أعلنُوا عَنها لم يكُن هُناك قَرار ولا حَشد كَافي لاجتِياز السّلك الشّائك، وبالتّالي نُقطة الإخفَاق أيضًا في الإعدَاد لتِلك المَسيرة أنّه تمّ تَحدِيد نِقاط الاشتِباك مَع الاحتِلال ممّا دَفع الاحتِلال لتجهِيز نَفسه قَبل البِدء فِي فعَاليات تِلك المَسيرة ولاحدَاث أكبَر خَسائر، فكَان مِن المفرُوض أن لا تُحدد نِقاط ارتكَاز للجَماهير الفِلسطينية عَلى طُول الحُدود مع الاحتِلال، وهَذا ينُم عَلى أن تِلك المَسيرة كَان توجّهها هُو تحِريك قَضية الحِصار وتحرِيك القضيّة الفِلسطينية عَلى المُستوى الدّولي والإقليمي ومُحاولة فَرض وَرقة سِياسية جَديدة لفك الحِصار عَلى قِطاع غزّة، وهُنا نقُول أنّ تِلك المَسيرة قد نجَحت بكُل مَا دَفعت مِن الشّهداء بتحرِيك مِلف القَضية الفلسطينية دَوليًا وإقليميًا، ولم تنجَح للآن فِي فكّ الحِصار، بل بَعض المُبادرات الإقلِيمية طَرحت حُلولًا مُتواضعة لفُتح مَعابر غزّة وزِيادة خَط الصّيد البَحري، أتذكّر فِي ذلك نتائج حَرب 2014 التي صَمد فِيها المُقاتل الفلِسطيني وحقّق نَتائج تُرضي الشّعب الفِلسطيني رَغم الخَسائر البَاهظة أيضًا، ولكِن عَلى الصّعيد السّياسي فَشل الفِلسطينيون فِي تَحقيق نَتائج سِياسية ملمُوسة نَحو حُلول واضِحة لقطَاع غزّة وتعِديل مَسارات القضيّة الفِلسطينية، بل ازدَاد الحِصار عَلى قِطاع غزّة بشَكل أكثَر إيلامًا مَع وُجود طَرح مَا يُسمى صَفقة القَرن وقَرارات عبّاس العِقابية أيضًا التي تدعُونا للشّك بأنّ هُناك أطرَاف فِلسطينية تعمَل عَلى تطبيِق تِلك الصّفقة التي كَانت باكُورتها نَقل السّفارة الاسرَائيلية إلى القُدس وتصرِيح كوشنير بأنّ إسرَائيل مسؤُولة عَن المُقدسات فِي تِلك المَدينة.

بِلا شَك أن حَركة النّضال الفِلسطيني هِي ترَاكمية ومِن الطّبيعي أن يسقُط الشُهداء ولا نَستطيع أن نُحدد نِقاط النّصر أو الهَزيمة فِي تِلك المُواجهة التّاريخية التي امتدّت لعُقود وستمتدّ عُقود أخرى بل هِي حَركة مُتواصِلة مِن العَطاء والتّضحيات التي يجِب أن يدفعها الشّعب الفِلسطيني لتحرِير أرضِه ونَيل حُريته، ولكِن هَذا لا يمنَع فِي بَعض المَحطات أن نسلُك كُل الطّرق إلى أن وَصلنا إلى المُقاومة السّلمية التي عَجزنا عَن استخدَامها بشَكل جَيد مِما أثار عِدة تساؤُلات فِي الشّارع الفِلسطيني، مَاذا جَنينا بَعد هَذا العَدد الكَبير مِن الشّهداء والجَرحى؟ ولكِن الحاَلة الِفلسطينية فِي تَناقض مَع ذَاتها، عِندما كَانت هُناك مُواجهة فِي 2008 و2012 و2014 تحرّك طَابور كَبير ليقُول مَاذا فَعلت الصّواريخ العَبثية، تِلك الصّواريخ التي لا تُحقق أيّ نَتائج، هُم نَفس الفِئة التي تُردّد الآن لِماذا لَم تَستخدِم فَصائل المُقاومة قُواتها وصَوارِيخها لحِماية المُتظاهرين وتقلِيل الخَسائر عَلى الأقل واحدَاث توَازن مَعنوي لدَى المُواطن الفِلسطيني لسُقوط قَتلى في الجَانب الاسرَائيلي للحِفاظ عَلى الحَالة المَعنوية، أعتقِد أنّ خِيارات الحَرب الآن خِيارات صَعبة، لمَا يُمكن أن تَجنيه مِن ضَحايا أكثر، ولكِن مِن المُهم أن نُعدّل مَسارنا الإعلامِي والخطابي لنقُول أنّ هَذا التحرّك هُو تحرّك لفَك الحِصار لتذكيِر العَالم بيَوم نَكبة الشّعب الفِلسطيني واسقَاط كُل المشَاريع الاقليميّة والدّولية التي تستهدِف جُغرافيّتنا ووِحدة شَعبنا، فغزّة تُريد الحَياة والإسرائِيليين اعتبرُوا مَسيرة العَودة هِي إيقاظ لأسَاسيّات المُشكِلة وتَهدِيد مَعنوي وتَاريخي لوُجُودهم ولذلِك يُطالبون بالهُدوء، كَما هِي الدّول الإقلِيمية، قَرار الحَرب اذا فُرض فَعلى الشّعب الفِلسطيني أن يُواجهه أمَا إذا كَان هُناك إمكانيّة للحِفاظ عَلى الذّات وضِمن مَسيرات تجُوب قِطاع غزّة وعَلى الحُدود بشَكل مُنضبط فقَد تعُطي نَفس الرّسالة التّي يُمكن أن نأخُذها بدُون ضَحايا، هَذا هُو الواقِع وهَذه هِي الأخطَاء، أمّا الانجَازات أو المَكاسب فَهي فقَط تَحريك مِلف القَضية الفِلسطينية وقَضية حِصار غزّة وهِي تبويب لعَمل أكثَر نُضوجًا فِي مَسيرة التّحرير.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

بوتين: روسيا تصدت لنحو 25 مليون هجوم إلكتروني خلال كأس العالم

News image

نقل الكرملين الإثنين عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قوله إن بلاده تعرضت خلال استضافتها كأس...

بوتين: كل من يملك هوية المشجع لديه الحق بدخول روسيا دون التأشيرة حتى نهاية العام الحالي

News image

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن جميع المواطنين الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمو...

ماكرون يحتفي بفرنسا "بطلة العالم"

News image

عرضت محطات التلفزيون الفرنسية صور الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يحتفي بفوز منتخب بلاده بكأ...

احتفالات صاخبة تجتاح فرنسا بعد التتويج بكأس العالم

News image

غصت شوارع العاصمة الفرنسية باريس مساء الأحد بالجموع البشرية التي خرجت للاحتفال بفوز بلادها بكأ...

مقتل 54 شخصا في غارة أمريكية استهدف تجمعا في مصنع للثلج في قرية السوسة السورية بالقرب من الحدود العراقية مع سوريا

News image

قال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق إنه نفذ ضرب...

ترامب: سأترشح لانتخابات 2020.. ولا يوجد ديموقراطيون يمكنهم هزيمتي

News image

نقلت صحيفة «ميل أون صنداي» عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله في مقابلة إنه ينو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم35242
mod_vvisit_counterالبارحة32663
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع67905
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر431727
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55348206
حاليا يتواجد 3583 زوار  على الموقع