موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يطلق مشروعات كبرى في الرياض بـ86 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: مصر تنفذ 4 مشاريع بتروكيماوية بـ1.5 بليون دولار ::التجــديد العــربي:: ست دول تعطي النساء حقوقا اقتصادية مساوية للرجال ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يشن غارات جوية على مواقع لحماس والجهاد في قطاع غزة رغم نفي حركة حماس مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ ::التجــديد العــربي:: قوات الاحتلال تقتل 3 فلسطينيين أحدهم قتل حاخاماً وجندياً ::التجــديد العــربي:: قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز" ::التجــديد العــربي:: عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم ::التجــديد العــربي:: بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر ::التجــديد العــربي:: إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي ::التجــديد العــربي:: تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان ::التجــديد العــربي:: ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بفوز ثمين على فولهام ::التجــديد العــربي:: قرعة أبطال أوروبا: مواجهة "سهلة" لليفربول وصدام إنجليزي بين توتنهام ومانشستر سيتي ::التجــديد العــربي:: جيش الإحتلال يقتل فلسطينياً بعد محاولة طعنه جنوداً قرب الخليل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يغلق المسجد الأقصى إثر مواجهات مع فلسطينيين ::التجــديد العــربي:: مصر: استشهاد 3 جنود ومقتل 46 إرهابياً في شمال سيناء ::التجــديد العــربي:: ترجيح توصل «أوبك» وحلفائها إلى اتفاق خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة ::التجــديد العــربي:: مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه ::التجــديد العــربي:: روسيا تنشر صواريخ "أس-400" قرب سان بطرسبورغ ::التجــديد العــربي::

ليس عليك إثبات أي شيء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أرسلت إليّ الصديقة العزيزة الدكتور منيرة العكاس مقولة لأحد المشاهير، يقول فيها: «لا تضيع عمرك لتثبت لهم أنك ناجح.. أخبرهم بأنك فاشل، وسيصدقونك فورا، ثم عش حياتك على طريقتك وبأسلوبك، فهذا هو النجاح الحقيقي» ، وأضافت: «ما رأيك يا دكتورة»؟ هنا توقفت، فالتي تسألني مثقفة من الدرجة الأولى، ولديها خبرة في التربية والتعليم والحياة، أمر يجعلني لا أستعجل في الرد، بل يجعلني أفكر في الموضوع من عدة زوايا، فجاء ردي كالتالي: «إن كان الأمر يتعلق بإثبات النجاح؟ فإن الأفعال كافية ودليل بحد ذاتها، ثم إن المرء ليس مجبرا أن يثبت نجاحه، أو يعلن فشله لأي أحد، ولكن إن دخلنا في دوائر المشاعر، فتلك قضية أخرى! فمثلا يوجد ما يشعر المرء به، وأحيانا كثيرا يكون واثقا منه، بأن السائل لا يريد له الخير، وهنالك من لا يريد أن يصدق، وسيشكك بكل شيء! ولكن يجب ألا تفوتنا نقطة هامة، وهي مسؤولية الفرد عن إبراز القدوة الحسنة من أجل تشجيع الغير خاصة الشباب، على المضي والاستمرار والإيمان بذاتهم، إذًا الأمر محدد بمن تتعامل معه، وقبل ذلك كيف ترى أنت ذاتك»، فما رأيكم أنتم؟ هل نحتاج فعلا أن نثبت نجاحنا، أو ذاتنا للغير؟

 

أهم شيء بالنسبة للإنسان أن يشعر بالتوازن بين مشاعره وبين فكره، لأن أي خلل قد يؤدي إلى عدم الارتياح، وربما التشتت، وحين يقضي المرء جلّ وقته خائفا أو قائما بكل ما يظن أنه سيوصله إلى اجتياز المعايير التي قد تكون وضعت أصلا من أشخاص لا يعرفهم شخصيا، أو هم داخل دائرة حياته، فإن ذلك سيتسبب له في الشعور بالقلق! وبدلا من أن يعمل على تحقيق اختيارات هو يرغب فيها، يتخذ طريقا يوصله إلى الرضا والقبول من الآخرين! لماذا يجب على المرء أن يرى ذاته في أعين الآخرين؟ لا يفعل ذلك إلا من يفتقد الثقة بذاته، وربما تربّى على أن يستمد ذاته ممن هم حوله! يقول أحد الحكماء: «هناك خيط رفيع بين الرغبة في الإرضاء والرغبة في الإقناع»، فإذا كنت تريد أن تحقق هدفا أو رؤية أو مشروعا فإنك تستخدم حينها مهارات الإقناع، علما بأنه يجب أن تكون لديك إضافة قيمة تؤمن بأنها ستحدث تغييرا إيجابيا ما، أما أن تستخدم جهدك ووقتك من أجل الإرضاء، وقد يتم الرفض وقد يتم القبول، فهنا المشكلة! لأن القبول سوف يدعم رؤيتك لذاتك، رؤية ليست أصلية لأنها ليست نابعة من ذاتك، والرفض قد يسبب لك الإحباط والتراجع، وإن أخذت الموضوع كتحدّ وعملت على إنجاز عمل أفضل، فإنك تظل تحت مظلة «الرضا والقبول»، وهذا يعني اختيارات الآخر ومعايير الآخر، وكل ذلك ليس أنت!

ما يجب أن تقوم به هو ما تريده أنت، وليس ما يريده الآخرون! إن الأمر لا يتعلق أبدا بإجبار حياتك على الامتثال لمعايير الآخرين! إن الأمر يتعلق باختيار طريقك وأهدافك والسماح لأشياء جميلة ورائعة وجديدة بأن تحدث وتستمع وأنت تراها تتكشف أمامك، أن تعيش حياتك ليس بحثا عن الكمال، فلا أحد يصل إليه، كل منا خلق ليكون فريدا، سوف يكون هناك دوما من هو أسرع، أذكى، أغنى، أقوى.. إلخ، وإن أردت التنافس فليكن مع ذاتك بالأمس، كن فريدا، ولا تكن أداة تعمل من أجل أن تُستخدم، وربما يُستغنى عنها متى ما شعر الآخر بذلك! قم على خلق الفرص، واتخذ القرارات التي تساعدك على النمو والتطور لخلق حياة ترضى عنها أنت، خلق فرص رائعة لها معنى لك أنت، أمور تهمك لأنها ملك لك! وإن كنت تريد التواصل الإيجابي مع الآخر فكن صادقا مع نفسك، وابدأ من الثقة بالذات، التي بالطبع لا تأتي من دون العمل على تنمية المهارات والقدرات والمعلومات وجمع الخبرات، فذلك بدوره سوف يمنحك الهدوء النفسي والارتياح، ويبعدك عن التشنج، وهنا سوف تصل إلى هدفك بكل سهولة، تاركا خلفك أي جهد أو إضاعة وقت في التودد لنيل الرضا وأنت لا تعلم إن كنت ستناله أم لا؟ لا تحتاج أن تتخلى عن قيمك لتُعجب، وبالتأكيد لا تحتاج أن تخفض رأسك لترتقي! لا تفقد الإيمان بذاتك ولو للحظة واحدة، فقد تفقد السيطرة على حياتك، كن الحاكم والمسيطر، في النهاية أنت من يتخذ القرار بما يجب القيام به أو الطريق الذي يجب اتباعه، وتذكر دائما أنك لست مجبرا على إثبات ذاتك لأي شخص آخر!

الاحترام والتقدير الحقيقي يأتيان من خلال قوة الشخصية والإيمان بالذات، والاعتزاز بالكرامة وعدم التعدي على حقوق الآخرين، وليس بفعل كل شيء وأي شيء من أجل اكتساب شعبية أو نيل الرضا! لا تدمن على التصفيق، فالمسرحية كما تبدأ تنتهي، وسوف يفرغ المسرح ويذهب الجمهور كلّ إلى حياته! ومن يسأل ويدقق حتى يتأكد من سير العمل بما أنك عضو في فريق فأجبه بكل شفافية، وأضف حيث تستطيع من أجل نجاح الجميع وليس نجاحك وحدك، ومن يشكك لمجرد أن يظهرك ضعيفا أو غير قادر فلا ترد، أدر ظهرك، فلست مجبرا على إرضاء غروره حتى ولو بالرد المُفحم! وتجاهل من يسأل للتدخل أو للاطمئنان على أنك فاشل أو لم تقم بأي تقدم، ولا تعطه أي إجابة شافية، دعه في حيرته ليغوص أكثر في نفسيته المريضة، فلست مسؤولا عن علاجه! ومن يسأل ليطمئن عليك ويدعم حين الحاجة فلا تبخل وشارك، ففرحته سوف تنعكس عليك، وتدفعك إلى فعل المزيد، أما إن صادف ووضعت في موقف الناصح أو القدوة فتقدم، وافتح مخزون الخبرة لديك، واسكب بسخاء، فالعطاء يثريك ويزودك بطاقات إيجابية، ومن يدري؟ فمن هذا العطاء سوف تتفتح أمامك نوافذ أفكار ورؤى جديدة تجدد من خلالها حيويتك، وتدفعك إلى المضي قدما في طريق الإبداع والتغيير.

في النهاية ليس من المهم أن تكون الأفضل، المهم أن تكون مفيدا وعضوا فاعلا في المجتمع، لم تُخلق لتكون نسخة أو امتدادا، فاجعل من تفردك قوة، اتخذ خطوة باتجاه خياراتك، وافتح النوافذ للحياة كي يتدفق شعاع سحرها إليك، ليس لديك ما تثبته لأحد، ولدت ذا قيمة، خلقت ذا قيمة، وليس لأحد الحق في أن يشعرك بغير ذلك!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

قوات سوريا الديمقراطية تعلن "السيطرة على مخيم الباغوز"

News image

اجتاح مقاتلون سوريون اكراد مدعومون من الولايات المتحدة آخر جيب لتنظيم داعش بالقرب من الح...

عيد النيوروز: ماذا تعرف عن العيد الذي يجمع أدياناً وشعوباً مختلفة حول العالم

News image

يحتفل مئات الملايين حول العالم هذا الأسبوع بعيد نوروز (اليوم الجديد) الذي يُعرف برأس الس...

بريكست: تيريزا ماي رئيسة حكومة بريطانيا تطلب تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي لثلاثة اشهر

News image

طلبت رئيسة وزراء بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تأجيل خروج بلدها من الاتحاد (بريكست) ثلاثة أشه...

إعصار إيداي: "كارثة كبرى" في موزمبيق وزيمبابوي أكثر من ألف شخص قضوا جراء الاعصار وتأثر به مئات الآلاف من سكان موزمبيق ومالاوي وزيمبابوي

News image

قالت الأمم المتحدة إن إعصار إيداي تسبب في "كارثة كبرى" في جنوب القارة الإفريقية تأث...

تشييع مؤثر لضحايا في مجزرة المسجدَين في نيوزيلند وأستراليا "تؤنّب" أردوغان

News image

في أجواء مؤثرة، بدأ تشييع ضحايا أرداهم مسلّح أسترالي نفذ مجزرة في مسجدَين في نيو...

مظاهرات الجزائر: احتجاجات واسعة رغم انسحاب عبد العزيز بوتفليقة من سباق الرئاسة

News image

تظاهر آلاف المحتجين في شوارع الجزائر مطالبين باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الحال.وكان بوت...

مخترع الشبكة العنكبوتية العالمية تيم برنرزـ لي يخشى على مستقبل اختراعه

News image

طالب سير تيم برنرزـ لي، مخترع الإنترنت، باتخاذ إجراء دولي يحول دون "انزلاقها (شبكة الإ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

نهاية «نهاية التاريخ»

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 22 مارس 2019

    حاضر الدكتور عبدالله الجسمي، رئيس قسم الفلسفة بجامعة الكويت، قبل يومين، في مركز عيسى ...

تيسير القرآن للذكر

مــدارات | نايف عبوش | الخميس, 21 مارس 2019

    نزل القرآن الكريم باللغة العربية،كما هو معروف، ( كتاب فصلت آياته قرآنا عربيا لقوم ...

فضحتم حقيقتكم

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 20 مارس 2019

    هذا الحقد الأعمى الذي عبّرت به أجهزت حماس الأمنية في قطاع غزة أثناء قمعها ...

مهمات صعبة تنتظر د. محمد اشتيه في رئاسة الحكومة الفلسطينية الجديدة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأربعاء, 20 مارس 2019

    بعد طول انتظار وترقب ، وفي ظل الانقسام الفلسطيني المتواصل ، وفي خضم أوضاع ...

جولة في روح الفنان وليد الجعفري

مــدارات | زياد جيوسي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  بقلم وعدسة: زياد جيوسي حين كنت في زيارة للدوحة وقطر علمت بمعرض "تشكيليون أردنيون" ...

هل هي محاكم شرعية فعلا

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  مشاهد عايشتها شخصيا في إحدى المحاكم التي تسمى بالمحاكم "الشرعية" جعلتني أشك بأن الشريعة ...

لن تُطبق المؤامرة على الجزائر...

مــدارات | مُحمد فُؤاد زيد الكيلاني | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  ما تخوضه الجزائر هذه الفترة من انتخابات للعهدة الخامسة، قسم من الشعب الجزائري يرفضها ...

ترامب مرشدُ الإرهابِ ومفجرُ العنفِ ورائدُ الكراهيةِ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  إن كان من مسؤولٍ عن الجريمة النكراء التي وقعت أحداثها الدموية على الهواء مباشرةً ...

غزة بحاجة إلى كل أهلها

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 19 مارس 2019

  اختلف الناس بين مؤيد لحق الشعب في التعبير عن رأيه بحرية وديمقراطية، وبين مؤيد ...

نفتقد المفكّر ادوارد سعيد

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 19 مارس 2019

    بداية يجب التّأكيد أنّ تراث المفكّر ادوارد سعيد يحتاج إلى دراسات عميقة؛ كي نستطيع ...

في مواجهة التحريض العنصري الرسمي ضد العرب

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 18 مارس 2019

    تتزايد وتتصاعد موجة التحريض العنصري الرسمي المؤسساتي ضد جماهيرنا العربية الفلسطينية الباقية في أرضها ...

العالم بدون «فيسبوك»

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 18 مارس 2019

    قبل أيام تعرض موقع «فيسبوك»، وتطبيق «إنستجرام» التابع له، لعطل مفاجئ منع ملايين المستخدمين ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم25143
mod_vvisit_counterالبارحة29171
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع173194
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي253214
mod_vvisit_counterهذا الشهر753484
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66183565
حاليا يتواجد 3752 زوار  على الموقع