موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019 ::التجــديد العــربي:: ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين ::التجــديد العــربي:: وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما ::التجــديد العــربي:: حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين ::التجــديد العــربي:: العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين ::التجــديد العــربي:: بوتين يدعو أردوغان إلى ترسيخ هدنة إدلب ::التجــديد العــربي:: منسق الإغاثة بالأمم المتحدة يحذر: اليمن "على حافة كارثة" ::التجــديد العــربي:: سوناطراك الجزائرية توقع عقدا بقيمة 600 مليون دولار لرفع إنتاج الغاز ::التجــديد العــربي:: الصين وأمريكا تواصلان محادثات التجارة ووقف فرض تعريفات جديدة ::التجــديد العــربي:: مهرجان مراكش يعود بمختلف لغات العال ::التجــديد العــربي:: للكرفس فوائد مذهلة.. لكن أكله أفضل من شربه وهذه الأسباب ::التجــديد العــربي:: "علاج جديد" لحساسية الفول السوداني ::التجــديد العــربي:: مادة سكرية في التوت البري "قد تساعد في مكافحة الخلايا السرطانية" ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد ينتزع فوزا صعبا من فالنسيا في الدوري الأسباني ::التجــديد العــربي:: رونالدو يقود يوفنتوس للفوز على فيورنتينا في الدوري الإيطالي ::التجــديد العــربي:: بروكسل.. مصادرة أعمال لبانكسي بـ13 مليون إسترليني ::التجــديد العــربي:: ميزانية الكويت تسجل فائضا 10 مليارات دولار بـ7 أشهر ::التجــديد العــربي:: توتر متصاعد بين موسكو وكييف..نشر صواريخ "إس 400" بالقرم ::التجــديد العــربي:: روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات ::التجــديد العــربي:: السعودية تعلن تقديم دعم بمبلغ 50 مليون دولار لوكالة "الأونروا" ::التجــديد العــربي::

ليس عليك إثبات أي شيء

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أرسلت إليّ الصديقة العزيزة الدكتور منيرة العكاس مقولة لأحد المشاهير، يقول فيها: «لا تضيع عمرك لتثبت لهم أنك ناجح.. أخبرهم بأنك فاشل، وسيصدقونك فورا، ثم عش حياتك على طريقتك وبأسلوبك، فهذا هو النجاح الحقيقي» ، وأضافت: «ما رأيك يا دكتورة»؟ هنا توقفت، فالتي تسألني مثقفة من الدرجة الأولى، ولديها خبرة في التربية والتعليم والحياة، أمر يجعلني لا أستعجل في الرد، بل يجعلني أفكر في الموضوع من عدة زوايا، فجاء ردي كالتالي: «إن كان الأمر يتعلق بإثبات النجاح؟ فإن الأفعال كافية ودليل بحد ذاتها، ثم إن المرء ليس مجبرا أن يثبت نجاحه، أو يعلن فشله لأي أحد، ولكن إن دخلنا في دوائر المشاعر، فتلك قضية أخرى! فمثلا يوجد ما يشعر المرء به، وأحيانا كثيرا يكون واثقا منه، بأن السائل لا يريد له الخير، وهنالك من لا يريد أن يصدق، وسيشكك بكل شيء! ولكن يجب ألا تفوتنا نقطة هامة، وهي مسؤولية الفرد عن إبراز القدوة الحسنة من أجل تشجيع الغير خاصة الشباب، على المضي والاستمرار والإيمان بذاتهم، إذًا الأمر محدد بمن تتعامل معه، وقبل ذلك كيف ترى أنت ذاتك»، فما رأيكم أنتم؟ هل نحتاج فعلا أن نثبت نجاحنا، أو ذاتنا للغير؟

 

أهم شيء بالنسبة للإنسان أن يشعر بالتوازن بين مشاعره وبين فكره، لأن أي خلل قد يؤدي إلى عدم الارتياح، وربما التشتت، وحين يقضي المرء جلّ وقته خائفا أو قائما بكل ما يظن أنه سيوصله إلى اجتياز المعايير التي قد تكون وضعت أصلا من أشخاص لا يعرفهم شخصيا، أو هم داخل دائرة حياته، فإن ذلك سيتسبب له في الشعور بالقلق! وبدلا من أن يعمل على تحقيق اختيارات هو يرغب فيها، يتخذ طريقا يوصله إلى الرضا والقبول من الآخرين! لماذا يجب على المرء أن يرى ذاته في أعين الآخرين؟ لا يفعل ذلك إلا من يفتقد الثقة بذاته، وربما تربّى على أن يستمد ذاته ممن هم حوله! يقول أحد الحكماء: «هناك خيط رفيع بين الرغبة في الإرضاء والرغبة في الإقناع»، فإذا كنت تريد أن تحقق هدفا أو رؤية أو مشروعا فإنك تستخدم حينها مهارات الإقناع، علما بأنه يجب أن تكون لديك إضافة قيمة تؤمن بأنها ستحدث تغييرا إيجابيا ما، أما أن تستخدم جهدك ووقتك من أجل الإرضاء، وقد يتم الرفض وقد يتم القبول، فهنا المشكلة! لأن القبول سوف يدعم رؤيتك لذاتك، رؤية ليست أصلية لأنها ليست نابعة من ذاتك، والرفض قد يسبب لك الإحباط والتراجع، وإن أخذت الموضوع كتحدّ وعملت على إنجاز عمل أفضل، فإنك تظل تحت مظلة «الرضا والقبول»، وهذا يعني اختيارات الآخر ومعايير الآخر، وكل ذلك ليس أنت!

ما يجب أن تقوم به هو ما تريده أنت، وليس ما يريده الآخرون! إن الأمر لا يتعلق أبدا بإجبار حياتك على الامتثال لمعايير الآخرين! إن الأمر يتعلق باختيار طريقك وأهدافك والسماح لأشياء جميلة ورائعة وجديدة بأن تحدث وتستمع وأنت تراها تتكشف أمامك، أن تعيش حياتك ليس بحثا عن الكمال، فلا أحد يصل إليه، كل منا خلق ليكون فريدا، سوف يكون هناك دوما من هو أسرع، أذكى، أغنى، أقوى.. إلخ، وإن أردت التنافس فليكن مع ذاتك بالأمس، كن فريدا، ولا تكن أداة تعمل من أجل أن تُستخدم، وربما يُستغنى عنها متى ما شعر الآخر بذلك! قم على خلق الفرص، واتخذ القرارات التي تساعدك على النمو والتطور لخلق حياة ترضى عنها أنت، خلق فرص رائعة لها معنى لك أنت، أمور تهمك لأنها ملك لك! وإن كنت تريد التواصل الإيجابي مع الآخر فكن صادقا مع نفسك، وابدأ من الثقة بالذات، التي بالطبع لا تأتي من دون العمل على تنمية المهارات والقدرات والمعلومات وجمع الخبرات، فذلك بدوره سوف يمنحك الهدوء النفسي والارتياح، ويبعدك عن التشنج، وهنا سوف تصل إلى هدفك بكل سهولة، تاركا خلفك أي جهد أو إضاعة وقت في التودد لنيل الرضا وأنت لا تعلم إن كنت ستناله أم لا؟ لا تحتاج أن تتخلى عن قيمك لتُعجب، وبالتأكيد لا تحتاج أن تخفض رأسك لترتقي! لا تفقد الإيمان بذاتك ولو للحظة واحدة، فقد تفقد السيطرة على حياتك، كن الحاكم والمسيطر، في النهاية أنت من يتخذ القرار بما يجب القيام به أو الطريق الذي يجب اتباعه، وتذكر دائما أنك لست مجبرا على إثبات ذاتك لأي شخص آخر!

الاحترام والتقدير الحقيقي يأتيان من خلال قوة الشخصية والإيمان بالذات، والاعتزاز بالكرامة وعدم التعدي على حقوق الآخرين، وليس بفعل كل شيء وأي شيء من أجل اكتساب شعبية أو نيل الرضا! لا تدمن على التصفيق، فالمسرحية كما تبدأ تنتهي، وسوف يفرغ المسرح ويذهب الجمهور كلّ إلى حياته! ومن يسأل ويدقق حتى يتأكد من سير العمل بما أنك عضو في فريق فأجبه بكل شفافية، وأضف حيث تستطيع من أجل نجاح الجميع وليس نجاحك وحدك، ومن يشكك لمجرد أن يظهرك ضعيفا أو غير قادر فلا ترد، أدر ظهرك، فلست مجبرا على إرضاء غروره حتى ولو بالرد المُفحم! وتجاهل من يسأل للتدخل أو للاطمئنان على أنك فاشل أو لم تقم بأي تقدم، ولا تعطه أي إجابة شافية، دعه في حيرته ليغوص أكثر في نفسيته المريضة، فلست مسؤولا عن علاجه! ومن يسأل ليطمئن عليك ويدعم حين الحاجة فلا تبخل وشارك، ففرحته سوف تنعكس عليك، وتدفعك إلى فعل المزيد، أما إن صادف ووضعت في موقف الناصح أو القدوة فتقدم، وافتح مخزون الخبرة لديك، واسكب بسخاء، فالعطاء يثريك ويزودك بطاقات إيجابية، ومن يدري؟ فمن هذا العطاء سوف تتفتح أمامك نوافذ أفكار ورؤى جديدة تجدد من خلالها حيويتك، وتدفعك إلى المضي قدما في طريق الإبداع والتغيير.

في النهاية ليس من المهم أن تكون الأفضل، المهم أن تكون مفيدا وعضوا فاعلا في المجتمع، لم تُخلق لتكون نسخة أو امتدادا، فاجعل من تفردك قوة، اتخذ خطوة باتجاه خياراتك، وافتح النوافذ للحياة كي يتدفق شعاع سحرها إليك، ليس لديك ما تثبته لأحد، ولدت ذا قيمة، خلقت ذا قيمة، وليس لأحد الحق في أن يشعرك بغير ذلك!

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ترمب: اللقاء المقبل مع زعيم كوريا الشمالية أوائل 2019

News image

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مساء أمس السبت إنه من المرجح أن يلتقي مع الز...

ولي العهد يغادر الأرجنتين ويبعث برقية شكر للرئيس الأرجنتيني بعد ترؤسه وفد المملكة المشارك في قمة قادة دول مجموعة العشرين

News image

غادر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجل...

وفاة الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن 94 عاما

News image

توفي الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما، حسبما أعلنت أسر...

حركة "السترات الصفراء": استمرار الاشتباكات في باريس والشرطة تعتقل مئات المتظاهرين

News image

تسلق محتجوحركة "السترات الصفراء" قوس النصر وسط باريس بينما استمرت الاشتباكات بين المتظاهرين وشرطة مكا...

العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط جثة هامدة في البحرين

News image

أعلن الجيش_الأميركي  العثور على قائد عمليات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط نائب الأدميرال، سكوت_ستيرني،جثة هام...

روسيا تخلي محطة قطار و12 مركزا تجاريا بسبب تهديد بهجمات

News image

أفادت وسائل إعلام محلية بقيام الشرطة الروسية بإخلاء محطة قطارات و12 مركزاً تجارياً في موس...

ترامب: خطة البريكست قد تضر بالاتفاقات التجارية مع الولايات المتحدة

News image

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي للخروج من الا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

مستقبل القائمة المشتركة

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    هناك شبه اجماع بين الفلسطينيين على الأهمية البالغة لدور الأقلية العربية الفلسطينية في اسرائيل، ...

النقد النقابي واحد من ثلاثة أشتغل عليها...

مــدارات | محمد الحنفي | السبت, 1 ديسمبر 2018

  إلى:الرفيق المتوكل الذي قضى عمره مناضلا نقابيا: مبدئيا، ومبادئيا، لا يهمه إلا أن تصير ...

في رحيل وجيه مصمص المرحوم مفيد صالح اغبارية

مــدارات | شاكر فريد حسن | السبت, 1 ديسمبر 2018

    وهكذا يرحل آخر وجهاء قريتنا العامرة الطيبة مصمص، وأحد الشخصيات الاجتماعية المعروفة في المنطقة، ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6686
mod_vvisit_counterالبارحة49874
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109442
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر445723
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61590530
حاليا يتواجد 3881 زوار  على الموقع