موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

حماس أخطأت ولكن..

إرسال إلى صديق طباعة PDF


خطّأنا حَماس فِي ثَلاث، سُوء تَقدير مَوقف عَام 2007، أخطَاء مُتعددة أثنَاء حُكمِها، وانجِرافها لتيّار ما يُسمّى الرّبيع العَربي، موقف أُتّخِذ على القَاعدة والخَلفية الحِزبية لا الوَطنية،

مِن المُهم أن نذكُر أنّ كَثيرًا مِن قَادة حَماس ومُفكريها اعتَرَفوا بِتلك الأخطَاء وخاصّة الخَطأ الأوّل والثّاني والذي وَقع في مَصيدة ما يُخطط لِغزة سَواء إسرائيليًا او إقليميًا أو مِن قِبل تَيار جُغرافي ظَهرت غَطرسته وأحلَامه سُلوكيًا بشَهوة انفصال الضفّة عن غزّة ومِن ثمّ الدّفع بِغزة لأن تتّخذ قَرارات الانفصال وبدُون أن يُعلن هؤلاء عن نواياهُم إجرائيًا ولكِن قد تقُول الشّواهد الحَالية الآن مِن عقُوبات ومبدأ عبّاس "يا بنشيل او تشيلوا!" ذلك، وقد تكُون الرّواتب هِي الحَلقات شِبه النّهائيّة للدّفع بِغزة نَحو الانفصال. حَماس التي عَملت سَنوات حُكمها لتكرِيس أجهِزة سِيادية وكمٍ هَائل مِن المُوظفين وكَما تقُول لسَد مَناطق فَراغ تَركتها السّلطة، فَكان خِيارها أن تكُون البَديل في أحسَن الأحوَال أو أن تكُون مِن المُكونات الأساسيّة للنّظام السّياسي الفِلسطيني وخَاصة دُخولها في الانتخابات وفوزِها السّاحق فِي التّشريعي، لَم تُخفي حَماس أنّها جُزء لا يتجزّأ مِن حَركة الإخوَان المُسلمين التي عوّل عَليها لإحدَاث تغيِير بَديل للدّولة الوَطنية مُنذ أحدَاث 2011م وتحطّمت أحلامُها بنفُوذ الدّولة العَميقة في مِصر ومُؤسساتها الوَطنية وخَاصة الجَيش وقُوى الأمن وصُمود النّظام السّوري وتعدّد فَصائل الإسلام السّياسي المُتناقضة مع بَعضها والتي يفُوق عَددها في سُوريا عن 50 فصيل وجَماعة، طَوال السّنوات تِلك عَملت حَماس كقوّة أمنية وطوّرتها وعَملت كقُوة عَسكرية وطوّرتها ولذلك أصبَحت مُعيق رئيسي لنَهج عبّاس التفاوضِي الذي حَرق جَميع الخِيارات الأُخرى وأبقَى خِيار التّفاوض وحلّ الدّولتين العَاجز بَل المُنتهي الآن، حَماس حَكمت غزّة ولكِن لفَصيلها في الأولويّة تَحت مَبدأ الإعداد والتّجهيز وأهملَت بشَكل كَبير مسؤُولياتها عَن كُل سُكان قِطاع غَزة وارتكَزت عَلى تمويل السّلطة ورَواتبها لمُوظفيها التي أقعدَهم محمُود عبّاس فِي مَنازلهم واليَوم يعتَبرهم أسرى الرّاتب لتنفِيذ رَغباته وتوجّهاته الشّخصية بَعيد عَن المُؤسسات التي هي فِي حُكم التّهميش والإضعَاف والاستِضعَاف.

العَام المَاضي أصدَرت حَماس وثِيقتها التي تتبنّى بنُود مِن مِيثاق مُنظمة التّحرير وبنُود مِن أدبيّات فَتح مَع بنُود قَليلة ترجِع مَرجعيتها للإخوان وبالتّالي حَماس فَهمت سَواء عَلى سَبيل المُناورة أو المَرحليّة أو حَتمية المَرحلة وفَرضياتها بأن تتّجه نَحو الوَطنية كَفصيل ليسَ حِزبيًا بل فَصيل مِن أيقُونة حَركة التّحرّر الوَطني الفِلسطيني. أثناء سَنوات الانقسام العَشر عَملت حَماس كَما هِي رَغبة عبّاس والسّلطة لإدارة الانقسام لرَغبة لكلّ مِنهما أولاً رَغبة عَباس بأن لا يدخُل جِديًا ولِقاء فِي مُنتصف الطّريق مَع حَماس لِكي لا يفقِد وُجوده ومَا تفرِضه التزَاماته نَحو إسرَائيل والغَرب وأمّا حَماس استثمَرت ذَلك لتُثبت بأنّها قُوة لا يُمكن تَجاوُزها فِي أيّ حَديث أو أي مُبادرات سَلام وخَاصة أنّ وَثيقتها قَبلت دَولة على أرَاضي 67م. فِي أكتُوبر مِن العَام المَاضي دَخلت الرّعاية المِصرية علَى المُصالحة بَعد أن كَان هُناك تفاهُمات إنسانية بين النّائب دَحلان والمَشهَرواي لفكفَكة أزمات غزّة وعَلى قَاعدة حَل اللّجنة الإدارية وإذا بِطلبات السّلطة يرتَفع منسُوبها فِي كُل لِقاء إلى المُطالبة بتسلِيم كُل شَيء فِي غَزة مِن الأمن والوِزارَات والسّلاح فِي حِين أنّ سِلاح المُقاومة غَير مطرُوح وهَذا مَا أفاد بِه الرّاعي المِصري بأن يكُون السّلاح ضِمن آليات حَل القَضية الفِلسطينية وتجدِيد النّظام السّياسي الفِلسطيني. وكَما قَال عَباس وإمّا أن تسلّم غزّة كُل ما لَديها وتَرفع الأعلام البَيضاء ولا مُصالحة ولا رَواتب ومَزيد مِن العُقوبات، ويا ليت مُفاوضي السّلطة استخدمُوا هذا الذّكاء وهَذه البَراعة فِي مُفاوضات أُوسلو الذي عبّر عَنها بيرز بأنّ الفِلسطينيين وقّعُوا عَلى شَيء لا يفهمُونه، وفِي مَقام آخر قَال أحد كِبار المُفاوضين الإسرائيليين عن المفاوضِين الفِلسطينيين أنهم أكثَر مِن الإسرائيليين حِرصًا على الوُصول للاتفاق فَكل شَيء نَطرحه مُوافق عَليه!. تُثبت الأحدَاث والسَيناريُوهات بأنّ مَن كَانت تَعتبره حَماس عَدوًا لَها وقَامت بِعملياتِها العَسكرية تَحت ذَريعة التّخلص مِنه "محمد دحلان" بأنّه الحَريص عَلى غَزة وعَلى قُواها وشَعبها كَما هُو حَريص عَلى الوُجود الفِلسطيني فِي الشّتات والقُدس والضّفة ولأنّ غَزة تُواجه المِحنة بِشكل مُباشر مِن حِصار احتلالي حِصار عَباس والسّلطة، ومِن هُنا عَلى حَماس أن تعتَرف أنّها أخطَأت عِندما وَضَعت دَحلان فِي صَف أعدائِها وتَركت العَدو الرّئيسي والمُدمر وأدارَت مَعه الانقسام طُوال عَشر سَنوات، ولِكي لا يُفهم كَلامي بمُربعات أُخرى دَحلان حَريص عَلى الوِحدة الوَطنية ووِحدة مَا تبقّى مِن أرض الوَطن ودَفع بكُل إمكانيّاته مِن أجل الوُصول لمُصالحة حَقيقية وشَراكة فِعلية، وكَما قَال سَمير المَشهراوي توصّلوا إلى إتفاق وسنُصفّق لَكم وإن كَان البَعض يَعتقد أنه على حِسابنا، المُهم الآن وكَما أودّ أن أُشير أيضًا بِلقاء جَمعني وقِلة من المُفكرين مَع السّنوار بأنّ السِنوار تَجاوز مَفاهيم الحِزب والحِزبية وذَهب للخَندق الوَطني بمَفاهيم هَذا الخَندق ولُغته مُندفعًا نَحو المُصالحة وهَذا يُعتبر تصحِيحًا لمَسارات حَماس السّابقة والتَمسَت رُوح الأخوّة التي تَربط السّنوار مَع دَحلان ومَع كُل المُناضلين، ولكن مَاذا عَن إجراءات عَباس وتَهديده سأقتصِر القَول أنّ عَباس بِباطنيّته يُظهر شَيء ومُعاكس لَه بِالبَاطن فَهو لَيس ضِد حَماس ولأنّ حَماس جُزء مِن الشّعب الفِلسطيني بَل هُو يَستهدف غَزة وقُواها الوَطنية وتَركيبتِها الاجتمَاعية والثّقافية وهُو يَستهدف مُناضلي فَتح قَبل حَماس كَما استهدفهُم في الضّفة ولذَلك تَهديدات عبّاس المُتوافقة مَع تهدِيدات ليبرمان تُجاه غزّة تدعُو لليقَظة والمُبادرة فالتمسّك بالحِبال الذّائبة لن يُفيد بل هُو إهدارٌ للوَقت لصَالح الآخَر المُدمر وعَليه وأمام مُبادرة ترامب وخُطوات عَباس التّصعيدية مُقابل مَسيرة العَودة التي تُمثل الكُل الوَطني عَلى غزّة أن تُبادر سِياسيًا مِن خِلال فِهم المُعادلة السّياسية الإقليمية والدّولية والأخذ بمُقتضيات المُعادلة الدّاخلية الفِلسطينية التي قد تدعُو إلى طَرح مَبدأ الفِدرالية للخَلاص مِن عَباس مَع المُحافظة عَلى وِحدة تُراب ما تبقّى مِن أرض الوَطن.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27582
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61046
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر720145
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55636624
حاليا يتواجد 2086 زوار  على الموقع