موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اندماج مصارف خليجية لإنجاز مشاريع وتحقيق التنمية ::التجــديد العــربي:: مخاوف اقتصادية تدفع بورصات الخليج إلى المنطقة الحمراء ::التجــديد العــربي:: «اليابان» ضيف شرف معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يقام بين (31 أكتوبر - 10 نوفمبر 2018). ::التجــديد العــربي:: بعد إغلاق دام 3 سنوات.. فتح معبر "نصيب-جابر" الحدودي بين سوريا والأردن ::التجــديد العــربي:: كيف يمكن أن تؤثر العادات الغذائية على الأجيال المستقبلية؟ ::التجــديد العــربي:: نفاد تذاكر مواجهة الارجنتين والبرازيل المقامة مساء يوم الثلاثاء على أستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ::التجــديد العــربي:: بيتزي: قدمنا مواجهة قوية أمام البرازيل.. ونعد بالمستوى الأفضل أمام العراقضمن مباريات بطولة سوبر كلاسيكو حيث كسبت البرازيل لقاءها مع السعودية بهدفين نظيفين ::التجــديد العــربي:: حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة ::التجــديد العــربي:: إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29 ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة.. ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا ::التجــديد العــربي:: السلطات في أندونيسيا تعلن انتشال 1944 جثة وتبحث عن 5000 «مفقود» في (تسونامي) بجزيرة سولاويسي ::التجــديد العــربي:: أربع قضايا عالقة بعد سحب السلاح من إدلب ::التجــديد العــربي:: ولي العهد : صندوق السعودية السيادي "سيتجاوز 600 مليار دولار في 2020" ::التجــديد العــربي:: مجمع بتروكيميائيات بين «أرامكو» «وتوتال» يمهد لاستثمارات بقيمة تسعة مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: نصير شمة يستعد لثلاث حفلات في المملكة تستمر لثلاثة أيام في ديسمبر المقبل، وذلك على مسرح مركز الملك عبدالعزيز الثقافي "إثراء" بمدينة الظهران ::التجــديد العــربي:: الروسي حبيب يحطم رقما قياسيا في إنستغرام بعد هزيمته لماكغريغور ::التجــديد العــربي:: تحذير من تناول القهوة سريعة الذوبان! ::التجــديد العــربي:: جائزة نوبل للطب لأمريكي وياباني توصلا لعلاج جديد للسرطان ::التجــديد العــربي::

يحن إلى خبز أمه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قالوا يحن المغترب العربى إلى خبز أمه. لا أظن أنها قيلت عن المغترب فى ألمانيا أو فى إيطاليا فالخبز فيهما مشاهد وأنواع ومذاقات تستبعد حنين المغترب إلى خبز أمه. أصدق أنها قيلت عن مغترب فى الصين أو فى اليابان، فالخبز فيهما تقليد غربى لم يتأقلم بعد. وفى الصين تحديدا فشل المستعمر الغربى، على وحشيته وعنصريته، فى فرض الخبز. فرض الأفيون والشاى والماركسية اللينينية ولم يفلح فى فرض الخبز. قابلت مغتربين عربا فى الهند لم أسمع واحدا منهم أو واحدة تحن إلى خبز أمها فالخبز هناك كالأرز لا يفارق مائدة غذاء فى مختلف أرجاء الهند وثقافاتها وأذواق أممها وطبقات شعوبها.

 

بت أعتقد أن حنين المغترب العربى إلى خبز أمه قضية شعرية أكثر منها قضية غذائية. الحنين الغالب الذى لمسته فى كل مراحل اختلاطى بالعرب المغتربين وفى كل مواقع اغترابهم ومن كل طبقاتهم وأصولهم الاجتماعية هو حنين المغترب إلى حضن أمه. إنه الحنين الذى اشتق منه شعراء المهاجر قصائد الحنين إلى الوطن والحنين إلى البساطة والقرية والحنين إلى خبز أمهاتهم. عاشرت أو التقيت فى الستينيات مغتربين فى الولايات المتحدة وكندا وإيطاليا وسويسرا وفرنسا من الطبقة الثرية هاجروا من مصر بعد أن صودرت أطيانهم وعقاراتهم وأسهمهم. كان حنينهم طاغيا ومتنوعا. التقيت أحدهم فى جراج للسيارات. كنت فى صحبة الأستاذ المشرف على دراستى نستعيد سيارته وقد انتصف الليل. توقفنا عند مخرج الجراج لدفع المعلوم للحارس الذى قابلنا بتودد ملحوظ ووجه مألوف وودعنا بابتسامة حزينة. خرجنا إلى الطريق والجليد يتساقط. تذكرت حارس الجراج الذى يقضى الليل خارج بيته فى هذا الصقيع فاستفسرت لأعرف أنه سليل عائلة مصرية تولى أكثر رجالاتها مناصب حكم فى العصر الملكى. التقينا بعد أيام وبترتيب مسبق فى بيت قريب له. يومها دار الحديث حول الحنين. لم أسمع من أحد منهم عن حنين إلى «الفطير المشلتت» أو الخبز المرقوق أو الحمام المحشى والأرز بالخلطة والعدس الأباظى. الحنين كل الحنين كان إلى حضن الأم. الأم التى لم تهاجر.

سألت صديقتى «كيف تحنين إليه وأنتما لم تجتمعا؟». أجابت «وكيف تحن الشعوب إلى الحرية ولم تمارسها ؟». واستطردت تأتى بحواس ومشاعر وغرائز يغلبنا الحنين إليها وبالكاد عرفناها. توسعنا فى فهمنا للحنين. قالت أتعرف أننى أحن إلى زوج يكلمنى. أعيش يومى متنقلة أحتضن هاتفا بالغ الذكاء ينقلنى من صاحب إلى آخر ومن صاحبة إلى قريبة ثم زميلة. اتكلم ويتكلمون وفى المساء نلتقى زوجى وأنا فنتكلم كلاما ككلام الهواتف. الكلمات نفس الكلمات والرموز نفسها واللهجة نفسها. أنسى أحيانا أن زوجى بالضرورة رجل مثل كل الرجال ولكن بالعاطفة لابد أن يكون مختلفا. أكتشف، ويتجدد اكتشافى كل ليلة، هذا الرجل، رجلى، يتكلم ويتصرف ككل رجال الهاتف».

قاطعتها معاتبا «ولكنك اخترت هذا الرجل من بين آلاف الرجال ليكون رجلك. هل أنت نادمة، هل تفضلين تغييره بآخر، وما هى الصفات المطلوبة فى هذا الآخر؟ لا أظنك باحثة عن رجل بدون حساب على الفيسبوك وغير صاحب تغريدة ولا يتراسل مع الناس بسطور وكلمات وإشارات لم تلقنها له معلمة أو معلم فى مدرسة. أعرف بمن تحلمين. تحلمين برجل اجتماعى، يعنى رجلا يعرف أن الاختلاط بالناس، وبك تحديدا، ممارسة صحية وضرورية. تحلمين برجل يعيش الحالة الرومانسية. يتقن لغة الحب كما نطق بها الأهل والآباء المؤسسون للسينما المصرية وليس كما ينطق بها بيل جيتس ومارك زوكربيرج وعباقرة فنون وعلوم المستقبل فى وادى السيليكون».

«ستكون المادة الأولى فى الامتحان الذى تعدينه له كتابة رسالة غرامية، وستكون المادة الثانية مكالمة طويلة عبر هاتف أرضى، مكالمة لا يملها الطرفان. يمكنك أن تنامى عبر وقع حروفه وهو يتكلم كما كنت تنامين آخر الليل سعيدة الروح ومرتاحة الجسد على معزوفات شوبان. أما المادة الثالثة فستكون حكايته عن مشوار خائلى قطعتما فيه شارع الجبلاية بزمالك القاهرة ذهابا وإيابا، وعن مشوار آخر على رصيف كورنيش الإسكندرية بدأتماه عند سور المنتزه فى السادسة صباحا ولم تشعرا إلا وأنتما تواجهان تمثال سعد زغلول وفندق سيسل فى العاشرة لينتهى بكما المشوار جالسين على مقهى ديليس أو فى مطعم محمد أحمد، وكل منهما موروث عن خواجة شهير عاش فى الإسكندرية مغتربا وخلَّف وراءه آثارا كان الظن أنها لن تمحى».

«عزيزتى، لن تجدى هذا الرجل. وإن حالفك الحظ ووجدت رجلا أقرب ما يمكن أن يكون إلى رجل أحلامك فالمؤكد أنه لن ينجح فى الامتحان. رجال هذه الأيام يصنعونهم من قماشة تختلف عن القماشة الدمشقية التى كانوا يصنعون منها رجال الزمن الفائت. مثل هذا الامتحان لا يجتازه بنجاح إلا رجل جمع نعومة وصلابة وقلبا دافئا وروحا صافية. حتى المواقع اختفت وما صمد منها لن يتحمل احتضان عاشقين اثنين ائتمناه على حبهما. الناس، أو قولى، أغلب الناس تخلت عن العشاق، وحول هذا الموضوع قيل مؤخرا وعلى لسان حاكم عربى إن بلاده خضعت فى عهد سابق لمؤامرة دولية فرضت عليها تصدير ممارسات دينية متشددة إلى جيرانها. كان نصيبنا وحدنا منها هو الأكبر والأوقع تأثيرا فى حياة المنطقة وحياة بلدنا وحياة رجالنا ونسائنا. كانت هى فيما يبدو وراء نكسة الحب فى مجتمعاتنا وآدابنا وثقافتنا».

تقولين خبت جذوة الحب فى قلوب الرجال. تخافين على نفسك فى وطن هجره الحب وتحنين إلى الحب الذى كان فى هذا الوطن. لا تجزعى فالحب لم يهزم بعد.. عودى.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

حي استيطاني جديد في قلب الخليل يتضمن بناء 31 وحدة

News image

صادقت حكومة الاحتلال في جلستها الأسبوعية أمس، على بناء حي استيطاني جديد في قلب مدي...

إدارة ترامب قد تشهد استقالة وزير الدفاع جيم ماتيس قريبا! عندها، سيصل عدد المستقيلين من إدارة ترامب وحكومته إلى 29

News image

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب في مقابلة تلفزيونية، أن وزير دفاعه جيم ماتيس قد يغا...

الاحتلال يدق طبول الحرب ضد قطاع غزة..

News image

خلافاً للتهديدات التي أطلقها رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، الأحد، بتوجيه ضربات مؤلمة إلى حما...

السعودية ترفض التهديدات والضغوط: سنرد على أي إجراء بإجراء أكبر

News image

أعلنت المملكة العربية السعودية أنه إذا فُرِض عليها أي إجراء سترد عليه بإجراء أكبر، مؤك...

خادم الحرمين في اتصال للرئيس التركي: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا

News image

أجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اتصالاً هاتفيًا بأخيه فخامة الر...

استقالة نيكي هيلي المفاجئة؟ وترامب يقبل استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة موضحا أنها ستترك منصبها رسميا أواخر العام الجاري

News image

أكد رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، أنه وافق على قبول استقالة المندوبة الأمريكية الدائمة لدى...

الاحتلال يكثّف البحث عن منفذ هجوم بركان

News image

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، ملاحقة شاب فلسطيني نفّذ هجوماً في منطقة «بركان» الصناعية الت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

هل دخلنا القرن 21؟

مــدارات | د. حسن مدن | الجمعة, 19 أكتوبر 2018

    سيبدو السؤال أعلاه غريباً. فحسابياً نحن في القرن الحادي والعشرين فعلاً، فقد دخلناه، كما ...

د. عدنان عرفه أنت السابق ونحن اللاحقون

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

  كم من أخٍ لي صالحٍ – بـــوّأتـه بيديّ لحـدا ما إن جزعتُ ولا هلعت ...

في الذكرى 48 لإعدامه : "سميح أبو حسب الله".. أخذوه بعيداً عن السجن وقتلوه..!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    "إعدام الأسرى".. جرائم كثيرة اقترفتها قوات الاحتلال بلا عقاب وتبريرات أمنية متكررة وادعاءات إسرائيلية ...

أوروبا صديقنا اللدود

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    وقف المفكر المغربي الراحل عبدالكبير الخطيبي حائراً أمام مقولة لفرانز فانون، مؤلف «المعذبون في ...

سقوط الأمم بسقوط أخلاقها

مــدارات | سعدي العنيزي | الثلاثاء, 16 أكتوبر 2018

    عرفنا الشعب الفلبيني منذ سنوات طويلة من خلال العمالة في المنازل وفي التمريض وفي ...

المجرم س!

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

  من يتابع أخبار الجرائم في بلداننا وبغضّ النّظر عن حجم الجريمة، سيجد أنّ المجرم ...

الإجابة على سؤال الدكتور صائب عريقات بسؤال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

قرأت سؤالك إلى حركة حماس، وحتى تجيب حماس على سؤالك بجواب تنظيمي تفصيلي، أجيز لنف...

السنوار وحماس قبل ما نعرف التفاصيل

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

لقاء السنوار مع يدعوت احرانوت او مع الصحفية الألمانية او كما هو يشاع مجرد الف...

الجريمة المعلوماتية وسيادة الدولة

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

أن البيئة المعلوماتية غالباً ما تكون مؤلفة من شبكات منتشرة في كافة أرجاء المعمورة ومر...

تكرار الانكسارات

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 15 أكتوبر 2018

تحدثنا أمس عن ظاهرة تكرار البدايات في العالم العربي، وغياب التراكم في خطابنا الفكري وال...

محكومون بتكرار البدايات

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 14 أكتوبر 2018

    حين يقارن المتابع لخطاباتنا الفكرية العربية الراهنة، بنظيراتها في القرنين االماضيين، ستصدمه حقيقة أننا ...

في هيروشيما وعنها

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 13 أكتوبر 2018

    قبل نحو خمسة عشر عاماً ذهبت صحفية لبنانية، اسمها ريتا واكيم إلى اليابان لتكتب ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20149
mod_vvisit_counterالبارحة52512
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع289122
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي396707
mod_vvisit_counterهذا الشهر1003512
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1061896
mod_vvisit_counterكل الزوار59142957
حاليا يتواجد 4282 زوار  على الموقع