موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
قائمة المناطق التي استهدفتها قوات الإحتلال في قطاع غزة حتى اللحظة ::التجــديد العــربي:: دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف ::التجــديد العــربي:: ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل ::التجــديد العــربي:: جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع ::التجــديد العــربي:: صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى ::التجــديد العــربي:: ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78 ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تنجز معمل الفاضلي العملاق للغاز والكهرباء خلال أشهر بطاقة 2٫5 مليار قدم وبتكلفة 50 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: الطاقة" وهيئة تطوير مكة تبدآن الخطوة الأولى لتنفيذ مشروع الفيصلية للطاقة الشمسية ::التجــديد العــربي:: موسم الشرقية يطلق «ليالي ثقافية» بالأحساء ::التجــديد العــربي:: تناول الفطر مرتين أسبوعيا قد "يقلل خطر تدهور صحة دماغ" لدى المسنين ::التجــديد العــربي:: مانشستر يونايتد يخسر بهدفين أمام باريس سان جيرمان في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص ::التجــديد العــربي:: وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل ::التجــديد العــربي:: تفاقم العجز الأميركي لـ 544 مليار دولار في 5 أشهر و عجز شهري بقيمة 234 مليار دولار في فبراير ::التجــديد العــربي:: باريس..السترات الصفراء يحتجون وسط إجراءات أمن استثنائية ::التجــديد العــربي:: مصر: الجولان السوري أرض عربية محتلة ::التجــديد العــربي:: فرنسا تسقط مولدوفا برباعية في تصفيات يورو 2020 ::التجــديد العــربي:: تنديد واسع بتصريحات ترامب حول دعم سيادة الكيان المحتل على الجولان السوري المحتل ::التجــديد العــربي:: أردنيون يحتجون على اتفاق غاز مع الاحتلال بقيمة 10 مليارات دولار ::التجــديد العــربي:: الشرطة الألمانية تحتجز 10 أشخاص للاشتباه بتخطيطهم لهجوم "إرهابي" ::التجــديد العــربي::

يحن إلى خبز أمه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قالوا يحن المغترب العربى إلى خبز أمه. لا أظن أنها قيلت عن المغترب فى ألمانيا أو فى إيطاليا فالخبز فيهما مشاهد وأنواع ومذاقات تستبعد حنين المغترب إلى خبز أمه. أصدق أنها قيلت عن مغترب فى الصين أو فى اليابان، فالخبز فيهما تقليد غربى لم يتأقلم بعد. وفى الصين تحديدا فشل المستعمر الغربى، على وحشيته وعنصريته، فى فرض الخبز. فرض الأفيون والشاى والماركسية اللينينية ولم يفلح فى فرض الخبز. قابلت مغتربين عربا فى الهند لم أسمع واحدا منهم أو واحدة تحن إلى خبز أمها فالخبز هناك كالأرز لا يفارق مائدة غذاء فى مختلف أرجاء الهند وثقافاتها وأذواق أممها وطبقات شعوبها.

 

بت أعتقد أن حنين المغترب العربى إلى خبز أمه قضية شعرية أكثر منها قضية غذائية. الحنين الغالب الذى لمسته فى كل مراحل اختلاطى بالعرب المغتربين وفى كل مواقع اغترابهم ومن كل طبقاتهم وأصولهم الاجتماعية هو حنين المغترب إلى حضن أمه. إنه الحنين الذى اشتق منه شعراء المهاجر قصائد الحنين إلى الوطن والحنين إلى البساطة والقرية والحنين إلى خبز أمهاتهم. عاشرت أو التقيت فى الستينيات مغتربين فى الولايات المتحدة وكندا وإيطاليا وسويسرا وفرنسا من الطبقة الثرية هاجروا من مصر بعد أن صودرت أطيانهم وعقاراتهم وأسهمهم. كان حنينهم طاغيا ومتنوعا. التقيت أحدهم فى جراج للسيارات. كنت فى صحبة الأستاذ المشرف على دراستى نستعيد سيارته وقد انتصف الليل. توقفنا عند مخرج الجراج لدفع المعلوم للحارس الذى قابلنا بتودد ملحوظ ووجه مألوف وودعنا بابتسامة حزينة. خرجنا إلى الطريق والجليد يتساقط. تذكرت حارس الجراج الذى يقضى الليل خارج بيته فى هذا الصقيع فاستفسرت لأعرف أنه سليل عائلة مصرية تولى أكثر رجالاتها مناصب حكم فى العصر الملكى. التقينا بعد أيام وبترتيب مسبق فى بيت قريب له. يومها دار الحديث حول الحنين. لم أسمع من أحد منهم عن حنين إلى «الفطير المشلتت» أو الخبز المرقوق أو الحمام المحشى والأرز بالخلطة والعدس الأباظى. الحنين كل الحنين كان إلى حضن الأم. الأم التى لم تهاجر.

سألت صديقتى «كيف تحنين إليه وأنتما لم تجتمعا؟». أجابت «وكيف تحن الشعوب إلى الحرية ولم تمارسها ؟». واستطردت تأتى بحواس ومشاعر وغرائز يغلبنا الحنين إليها وبالكاد عرفناها. توسعنا فى فهمنا للحنين. قالت أتعرف أننى أحن إلى زوج يكلمنى. أعيش يومى متنقلة أحتضن هاتفا بالغ الذكاء ينقلنى من صاحب إلى آخر ومن صاحبة إلى قريبة ثم زميلة. اتكلم ويتكلمون وفى المساء نلتقى زوجى وأنا فنتكلم كلاما ككلام الهواتف. الكلمات نفس الكلمات والرموز نفسها واللهجة نفسها. أنسى أحيانا أن زوجى بالضرورة رجل مثل كل الرجال ولكن بالعاطفة لابد أن يكون مختلفا. أكتشف، ويتجدد اكتشافى كل ليلة، هذا الرجل، رجلى، يتكلم ويتصرف ككل رجال الهاتف».

قاطعتها معاتبا «ولكنك اخترت هذا الرجل من بين آلاف الرجال ليكون رجلك. هل أنت نادمة، هل تفضلين تغييره بآخر، وما هى الصفات المطلوبة فى هذا الآخر؟ لا أظنك باحثة عن رجل بدون حساب على الفيسبوك وغير صاحب تغريدة ولا يتراسل مع الناس بسطور وكلمات وإشارات لم تلقنها له معلمة أو معلم فى مدرسة. أعرف بمن تحلمين. تحلمين برجل اجتماعى، يعنى رجلا يعرف أن الاختلاط بالناس، وبك تحديدا، ممارسة صحية وضرورية. تحلمين برجل يعيش الحالة الرومانسية. يتقن لغة الحب كما نطق بها الأهل والآباء المؤسسون للسينما المصرية وليس كما ينطق بها بيل جيتس ومارك زوكربيرج وعباقرة فنون وعلوم المستقبل فى وادى السيليكون».

«ستكون المادة الأولى فى الامتحان الذى تعدينه له كتابة رسالة غرامية، وستكون المادة الثانية مكالمة طويلة عبر هاتف أرضى، مكالمة لا يملها الطرفان. يمكنك أن تنامى عبر وقع حروفه وهو يتكلم كما كنت تنامين آخر الليل سعيدة الروح ومرتاحة الجسد على معزوفات شوبان. أما المادة الثالثة فستكون حكايته عن مشوار خائلى قطعتما فيه شارع الجبلاية بزمالك القاهرة ذهابا وإيابا، وعن مشوار آخر على رصيف كورنيش الإسكندرية بدأتماه عند سور المنتزه فى السادسة صباحا ولم تشعرا إلا وأنتما تواجهان تمثال سعد زغلول وفندق سيسل فى العاشرة لينتهى بكما المشوار جالسين على مقهى ديليس أو فى مطعم محمد أحمد، وكل منهما موروث عن خواجة شهير عاش فى الإسكندرية مغتربا وخلَّف وراءه آثارا كان الظن أنها لن تمحى».

«عزيزتى، لن تجدى هذا الرجل. وإن حالفك الحظ ووجدت رجلا أقرب ما يمكن أن يكون إلى رجل أحلامك فالمؤكد أنه لن ينجح فى الامتحان. رجال هذه الأيام يصنعونهم من قماشة تختلف عن القماشة الدمشقية التى كانوا يصنعون منها رجال الزمن الفائت. مثل هذا الامتحان لا يجتازه بنجاح إلا رجل جمع نعومة وصلابة وقلبا دافئا وروحا صافية. حتى المواقع اختفت وما صمد منها لن يتحمل احتضان عاشقين اثنين ائتمناه على حبهما. الناس، أو قولى، أغلب الناس تخلت عن العشاق، وحول هذا الموضوع قيل مؤخرا وعلى لسان حاكم عربى إن بلاده خضعت فى عهد سابق لمؤامرة دولية فرضت عليها تصدير ممارسات دينية متشددة إلى جيرانها. كان نصيبنا وحدنا منها هو الأكبر والأوقع تأثيرا فى حياة المنطقة وحياة بلدنا وحياة رجالنا ونسائنا. كانت هى فيما يبدو وراء نكسة الحب فى مجتمعاتنا وآدابنا وثقافتنا».

تقولين خبت جذوة الحب فى قلوب الرجال. تخافين على نفسك فى وطن هجره الحب وتحنين إلى الحب الذى كان فى هذا الوطن. لا تجزعى فالحب لم يهزم بعد.. عودى.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دمشق: تحرير الجولان بكافة الوسائل المتاحة حق غير قابل للتصرف

News image

اعتبرت وزارة الخارجية السورية اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسيادة الاحتلال على الجولان السوري الم...

ترامب يوقع وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال على مرتفعات الجولان السورية المحتلة و الجامعة العربية: إعلان ترامب حول الجولان قرار باطل

News image

وقع ترامب وثيقة الاعتراف بسيادة الاحتلال الصهيوني على مرتفعات الجولان السورية المحتلة ، في حضور ...

جيش الاحتلال يعلن عن بدء عملياته العسكرية في غزة ودوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من القطاع

News image

أعلن جيش الاحتلال بدء استهداف مواقع حماس في غزة، وقد سمع دوي انفجارات ضخمة في ...

صاروخ غزة وصل إلى وسط الاراضي المحتلة وأسفر عن سقوط 7 جرحى

News image

قالت شرطة الإحتلال إن صاروخا أطلق من قطاع غزة، أصاب منزلا وسط الارض المحتلة، وأسفر ...

ارتفاع عدد قتلى الانفجار في مصنع للمبيدات الحشرية بالصين إلى 78

News image

ذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن عدد قتلى انفجار هائل وقع الأسبوع الماضي في مصن...

رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد يهاجم الاحتلال ويصفه بدولة اللصوص

News image

وصف رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، إالاحتلال الصهيوني، بأنها "دولة لصوص"، قائلا: "لا يمكنك الا...

وفاة مئة شخص في حادث عَبَّارة الموصل

News image

غرق مئة شخص، إثر انقلاب عَبَّارة سياحية، كانت تنقل عوائل إلى جزيرة أم الربيعين الس...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

لقاء نتنياهو - ترامب

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 26 مارس 2019

    زيارة نتنياهو لأمريكا ولقائه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب تأتي في غمرة وذروة الحملة الانتخابية ...

الانتماء الوطني في مصر

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 25 مارس 2019

    يعيش العالم الآن عصر تدفق فيه المعرفة الإنسانية وتنوعت مصادرها نتيجة للتطورات الهائلة في ...

الولاية الأمريكية 51

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 25 مارس 2019

    اعتراف الإدارة الأمريكيّة ممثّلة برئيسها ترامب بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السّوريّة المحتلّة، لا ...

الجولان كان وسيبقى ارضًا سورية

مــدارات | شاكر فريد حسن | الاثنين, 25 مارس 2019

    تصريحات الرئيس الامريكي ترامب بشأن السيادة على مرتفعات الجولان السورية ، يأتي في اطار ...

«حماس» وغزة الغاضبة

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 25 مارس 2019

    منذ قيام «إسرائيل» حتى اليوم، تؤكد التجربة أنه لا يمكن الجمع بين الرغبة في ...

فلسطين والمقاومة والاحتلال..

مــدارات | نائل أبو مروان | الأحد, 24 مارس 2019

  من الطبيعي أن تتطلع الشعوب الواقعة تحت الاحتلال إلى أي بصيص أمل في أي ...

أمي... حبيبة القلب والروح!

مــدارات | عاطف زيد الكيلاني | الأحد, 24 مارس 2019

  الحاجّة آمنة النجيب، أو الحاجّة أم عاطف.. هكذا كانوا ينادونها، ولكنها، وكما أسرّت لي ...

من النيل إلى الفرات

مــدارات | جميل السلحوت | الأحد, 24 مارس 2019

التّصريحات الصّادرة عن البيت الأبيض في واشنطن، حول نيّة الإدارة الأمريكيّة الاعتراف بالسّيادة الإسرائيليّة على...

هل البطولة فلسطينية المنشأ؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 24 مارس 2019

  كل شعوب الأرض تعشق البطولة، وتعانق بإجلال النخبة الطليعية، التي آثرت سلامة المجتمع على ...

ما هي الاثار السلبية لتجارة الدواجن الحية؟

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 24 مارس 2019

  إن تطور صناعة الدواجن يعتمد على زيادة الانتاجية ورفع كفاءتها الانتاجية وتحقيق الأمن الغذائي ...

الجولان بعد القدس

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 24 مارس 2019

    تحضرني واقعة، أتيت على ذكرها في كتابي «ترميم الذاكرة»، فمرّة على أعلى تلّة مواجهة ...

المقاومة، وطرد السفير الإسرائيلي من عمان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 23 مارس 2019

  من بعيد، لا يوجد أي رابط بين العمل البطولي المقاوم في الضفة الغربية، وبين ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15912
mod_vvisit_counterالبارحة31421
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع75738
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي209954
mod_vvisit_counterهذا الشهر865982
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1275628
mod_vvisit_counterكل الزوار66296063
حاليا يتواجد 1767 زوار  على الموقع