موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

طرد الدبلوماسيين، تجربة شخصية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لست دبلوماسياً، ولم أكن دبلوماسياً، وكنتُ طيلة حياتي المهنية، صحفياً، أحببت مهنتي وعانيت كثيراً من انتمائي اليها، ومع ذلك فما زلت أحبها.

 

ولما كانت نشرات الاخبار هذه الأيام متخمة بأخبار طرد الدبلوماسيين بالجملة، الروس من الدول الغربية، والغربيين من روسيا، لاحظت أن المطرودين من الجانبين قد مُنحوا فرصة أسبوع أو أكثر للمغادرة، أو أن المغادرين فوراً تمتعوا برحلة ومعاملة مريحة أحتراماً لصفاتهم الدبلوماسية، فقد تذكرت تفاصيل تجربتي الشخصية في الأبعاد قبل أربعين عاماً، من الدولة التي كنت أعمل فيها بصفتي الصحفية.

ففي ١٩ تشرين الثاني / نوفمبر عام ١٩٧٧ قام الرئيس المصري أنور السادات بزيارة أسرائيل وألقى خطاباً في الكنيست أعترف فيه ضمناً بإسرائيل.

ولا أقول أن الوطن العربي قد أنقسم الى قسمين نتيجة هذه الزيارة، بل أن غالبية الدول العربية كانت ضدها، وقطعت دول عربية، بينها العراق علاقاتها الدبلوماسية مع مصر.

وكنت قد أصبحت مديراً مؤقتاً لمكتب وكالة الانباء العراقية بالقاهرة بعد أن أبعدت السلطات المصرية مدير المكتب مراد أبراهيم، قبلنا بأيام، مع السفير نوري الويس والدبلوماسيين العراقيين.

وأرسل لي معاذ عبد الرحيم معاون المدير العام للوكالة من بغداد مذكرة رسمية على أجهزة التيكر يكلفني فيها بأدارة المكتب، وفي الوقت نفسه تجهيز الأمور لما هو أسوأ.

كنّا أربعة عراقيين في مكتب واع، في الطابق الاول لعمارة بشارع المرعشلي بالزمالك :

مليح أبراهيم صالح شكر

هشام رشيد حويش

باهر داود نيازي

نزهت أسماعيل السامرائي

وبعد عدة أيام من الزيارة، وتحديداً في صباح الثاني من ديسمبر/ كانون الأول عام ١٩٧٧ داهمتنا في مكتب الوكالة قوة من رجال مباحث أمن الدولة، وكلهم بالملابس المدنية، وعرّف مسؤولهم نفسه لنا، الرائد فلان، وبدأ يقرأ الأسماء الأربعة،وطلب منا مرافقته لسيارة كانت ترافقهم واقفة في الشارع أمام المبنى، وطبعاً فقد أمتثلنا!

بعد أن أركبونا السيارة اللوري المصاحبة لسيارتهم الفان، سألنا الضابط المسؤول عن جوازات سفرنا، ولما أفهمناه أنها في منازلنا، بدأ في التحرك نحو منازلنا الواحد بعد الاخر، وكان يعرف عناويننا طبعاً، لكي نأخذ الجوازات.

وفي شارع البطل أحمد عبد العزيز بالمهندسين توقف الموكب من سيارة فان وسيارة لوري أمام العمارة التي أسكن في شقة بطابقها الأول، ودخلت ودخل هو معي ولكنه كان يؤدي وظيفته فحسب، دون أي تجاوز.

التقطت جواز سفري ولم يعترض الضابط بالملابس المدنية على أخذي لقطعتين خفيفتا الوزن معي، لأنني كنت قد أعددت جميع متعلقاتي وعائلتي لهذه المناسبة، ولم يبقى شيئاً خارج الحقائب والصناديق سوى الضروري.

بكى ولدي البكر زياد، الطفل آنذاك، وأنا أودعه، ودمعت عيناي معه، ولم يتردد الضابط حينئذ عن التعاطف، وقال بجدية ( أفندم، نحن نحبكم، لكنها الأوامر ).

يا الله، ما أطيب المصريين.

والمفارقة هي أن الشاحنة التي تقلنا كانت قديمة فلم يشتغل محركها بعد صعودي اليها وحيث كان زملائي يجلسون. وطلبوا منا النزول والمساهمة في دفع الشاحنة لتشتغل، فأشتغلت!

وبعد أن تمت المهمة وأصبح جواز سفر كل واحد منا، معه، تحرك الموكب نحو وسط القاهرة، وإذا به يتوقف عند مجمع ساحة التحرير! وأخذونا الى الطابق، لا أتذكر، ربما الثاني، أو غيره، في المجمع وأدخلونا غرفة عادية وفي مكتب ملحق تكلم الضابط بالهاتف قائلاً لمن أتصل به(أفندم جماعة الوكالة معنا).

وبدون أية أجراءات وبعد حين أعادونا مخفورين الى اللوري، والى مطار القاهرة الدولي لتبدأ معاناتنا الحقيقية، بعد أن أدخلونا في غرف واسعة تقع في الطابق الأرضي وفِي الجانب الخلفي من مبنى المطار، وسلمونا الى الجهة المسؤولة فيها، ووجدنا أمامنا من سبقنا الى موقع الحجز هذا : يمنيون وليبيبون وجزائريون وسعوديون !

الساعة أصبحت الآن حوالي السابعة مساء، وقيل لنا أننا سننتظر حتى تصل الطائرة العراقية القادمة من بغداد لتقلنا في عودتنا الى بغداد، وأتضح بعد قليل أنهم ينتظرون طائرتين وليس واحدة لأن طلبة الدفاع الجوي العراقيين الذين يتلقون علومهم في الاسكندرية هم في طريقهم براً الى القاهرة، وكانوا أكثر من ٤٠ طالباً عسكرياً يقودهم ضابط من ناحية المعاضيد التابعة لقضاء حديثة بمحافظة الأنبار.

وهل يمكننا أن نفعل أي شيء سوى الانتظار الأجباري؟ أصبتُ بنوبة صداع الشقيقة الذي كان يلازمني، ولكن دون علاج في هذا الحجز بالمطار. وجعنا ونريد لقمة أكل، دون تجاوب من حرس هذا الموقف المحترفين، وجمع بعضنا مبلغاً محدوداً وأعطوه الى أحد الحرس من شرطة المباحث ليشتري لنا سندويشات طعمية وفول، فذهب ولم يعد!

في الواحدة بعد منتصف الليل أصعدونا مخفورين الى الطائرة العراقية التي وصلت من بغداد، فلم تتحرك لعطل يحتاج لقطعة غيار من بغداد، فأعادونا الى الحجز، حتى وصلت قطعة الغيار على الطائرة الثانية القادمة من بغداد.

وأقلعت الطائرتان فجر اليوم الثاني، الواحدة بعد الاخرى، وجميع ركابهما من العراقيين المبعدين من مصر، وأنا منهم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

أمام شاشة البناية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 15 سبتمبر 2018

    كنتُ في زيارة لصديق انتقل للتو للعيش في شقة ببناية جديدة، بالكاد ابتدأ السكان ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الجمعة, 14 سبتمبر 2018

    يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي ...

جرائم داعش بحق الأيزيديات

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 12 سبتمبر 2018

    بعد أن قرأت رواية"ليلى وليالي الألم" للكاتب العراقيّ الكرديّ الأيزيدي خالد تعلو القائدي، وكتبت ...

بين نيويورك وتورا بورا

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

    في كتابه «تغريب العالم»، كتب الباحث الفرنسي سيرج لاتوش: «إن رجال الأعمال في القارات ...

في وداع الرجل الصالح الحاج ابراهيم محمد صبيحات ( أبو محمد )

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

  أبى العم الحاج ابراهيم محمد صبيحات " أبو محمد "، ابن قرية سالم ، ...

حسابات إدلب

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 9 سبتمبر 2018

    كان لكلٍ من أطراف الصراع في سوريا حساباته في إدلب، وهي حسابات مختلفة حد ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم10387
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع112403
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر624919
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57702468
حاليا يتواجد 2642 زوار  على الموقع