موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فنجان من القهوة يوميا يطيل العمر 9 دقائق ::التجــديد العــربي:: وزير الطاقة السعودي خالد الفالح يدعو إلى خفض الإنتاج العالمي للنفط إلى مليون برميل يوميا ::التجــديد العــربي:: دوري أبطال أوروبا: برشلونة أول المتأهلين إلى الدور ثمن النهائي ::التجــديد العــربي:: فرنسا: نيكولا ماتيو يفوز بجائزة غونكور الأدبية العريقة عن روايته "أولادهم من بعدهم" ::التجــديد العــربي:: تعيين الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرا لأميركا في السعودية ::التجــديد العــربي:: ترمب لماكرون: لولا أميركا لهزمتم في الحربين العالميتين ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعدينية ::التجــديد العــربي:: اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان ::التجــديد العــربي:: فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة ::التجــديد العــربي:: الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة ::التجــديد العــربي:: انتخابات التجديد النصفي للكونغرس: التصويت في انتخابات مصيرية لترامب ::التجــديد العــربي:: بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة» ::التجــديد العــربي:: المملكة تؤكد حرصها على المضي قُدماً نحو حماية وتعزيز حقوق الإنسان ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تفتح في عُمان قاعدة تدريب عسكري ::التجــديد العــربي:: الكويت_تغرق للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عامًا ::التجــديد العــربي:: مصر: مستوى قياسي لاحتياط النقد الأجنبي ::التجــديد العــربي:: إعفاء دول من العقوبات على إيران يضغط على أسعار النفط ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة الدولي للكتاب يفتتح اليوم: اليابان ضيف الشرف ::التجــديد العــربي::

طرد الدبلوماسيين، تجربة شخصية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لست دبلوماسياً، ولم أكن دبلوماسياً، وكنتُ طيلة حياتي المهنية، صحفياً، أحببت مهنتي وعانيت كثيراً من انتمائي اليها، ومع ذلك فما زلت أحبها.

 

ولما كانت نشرات الاخبار هذه الأيام متخمة بأخبار طرد الدبلوماسيين بالجملة، الروس من الدول الغربية، والغربيين من روسيا، لاحظت أن المطرودين من الجانبين قد مُنحوا فرصة أسبوع أو أكثر للمغادرة، أو أن المغادرين فوراً تمتعوا برحلة ومعاملة مريحة أحتراماً لصفاتهم الدبلوماسية، فقد تذكرت تفاصيل تجربتي الشخصية في الأبعاد قبل أربعين عاماً، من الدولة التي كنت أعمل فيها بصفتي الصحفية.

ففي ١٩ تشرين الثاني / نوفمبر عام ١٩٧٧ قام الرئيس المصري أنور السادات بزيارة أسرائيل وألقى خطاباً في الكنيست أعترف فيه ضمناً بإسرائيل.

ولا أقول أن الوطن العربي قد أنقسم الى قسمين نتيجة هذه الزيارة، بل أن غالبية الدول العربية كانت ضدها، وقطعت دول عربية، بينها العراق علاقاتها الدبلوماسية مع مصر.

وكنت قد أصبحت مديراً مؤقتاً لمكتب وكالة الانباء العراقية بالقاهرة بعد أن أبعدت السلطات المصرية مدير المكتب مراد أبراهيم، قبلنا بأيام، مع السفير نوري الويس والدبلوماسيين العراقيين.

وأرسل لي معاذ عبد الرحيم معاون المدير العام للوكالة من بغداد مذكرة رسمية على أجهزة التيكر يكلفني فيها بأدارة المكتب، وفي الوقت نفسه تجهيز الأمور لما هو أسوأ.

كنّا أربعة عراقيين في مكتب واع، في الطابق الاول لعمارة بشارع المرعشلي بالزمالك :

مليح أبراهيم صالح شكر

هشام رشيد حويش

باهر داود نيازي

نزهت أسماعيل السامرائي

وبعد عدة أيام من الزيارة، وتحديداً في صباح الثاني من ديسمبر/ كانون الأول عام ١٩٧٧ داهمتنا في مكتب الوكالة قوة من رجال مباحث أمن الدولة، وكلهم بالملابس المدنية، وعرّف مسؤولهم نفسه لنا، الرائد فلان، وبدأ يقرأ الأسماء الأربعة،وطلب منا مرافقته لسيارة كانت ترافقهم واقفة في الشارع أمام المبنى، وطبعاً فقد أمتثلنا!

بعد أن أركبونا السيارة اللوري المصاحبة لسيارتهم الفان، سألنا الضابط المسؤول عن جوازات سفرنا، ولما أفهمناه أنها في منازلنا، بدأ في التحرك نحو منازلنا الواحد بعد الاخر، وكان يعرف عناويننا طبعاً، لكي نأخذ الجوازات.

وفي شارع البطل أحمد عبد العزيز بالمهندسين توقف الموكب من سيارة فان وسيارة لوري أمام العمارة التي أسكن في شقة بطابقها الأول، ودخلت ودخل هو معي ولكنه كان يؤدي وظيفته فحسب، دون أي تجاوز.

التقطت جواز سفري ولم يعترض الضابط بالملابس المدنية على أخذي لقطعتين خفيفتا الوزن معي، لأنني كنت قد أعددت جميع متعلقاتي وعائلتي لهذه المناسبة، ولم يبقى شيئاً خارج الحقائب والصناديق سوى الضروري.

بكى ولدي البكر زياد، الطفل آنذاك، وأنا أودعه، ودمعت عيناي معه، ولم يتردد الضابط حينئذ عن التعاطف، وقال بجدية ( أفندم، نحن نحبكم، لكنها الأوامر ).

يا الله، ما أطيب المصريين.

والمفارقة هي أن الشاحنة التي تقلنا كانت قديمة فلم يشتغل محركها بعد صعودي اليها وحيث كان زملائي يجلسون. وطلبوا منا النزول والمساهمة في دفع الشاحنة لتشتغل، فأشتغلت!

وبعد أن تمت المهمة وأصبح جواز سفر كل واحد منا، معه، تحرك الموكب نحو وسط القاهرة، وإذا به يتوقف عند مجمع ساحة التحرير! وأخذونا الى الطابق، لا أتذكر، ربما الثاني، أو غيره، في المجمع وأدخلونا غرفة عادية وفي مكتب ملحق تكلم الضابط بالهاتف قائلاً لمن أتصل به(أفندم جماعة الوكالة معنا).

وبدون أية أجراءات وبعد حين أعادونا مخفورين الى اللوري، والى مطار القاهرة الدولي لتبدأ معاناتنا الحقيقية، بعد أن أدخلونا في غرف واسعة تقع في الطابق الأرضي وفِي الجانب الخلفي من مبنى المطار، وسلمونا الى الجهة المسؤولة فيها، ووجدنا أمامنا من سبقنا الى موقع الحجز هذا : يمنيون وليبيبون وجزائريون وسعوديون !

الساعة أصبحت الآن حوالي السابعة مساء، وقيل لنا أننا سننتظر حتى تصل الطائرة العراقية القادمة من بغداد لتقلنا في عودتنا الى بغداد، وأتضح بعد قليل أنهم ينتظرون طائرتين وليس واحدة لأن طلبة الدفاع الجوي العراقيين الذين يتلقون علومهم في الاسكندرية هم في طريقهم براً الى القاهرة، وكانوا أكثر من ٤٠ طالباً عسكرياً يقودهم ضابط من ناحية المعاضيد التابعة لقضاء حديثة بمحافظة الأنبار.

وهل يمكننا أن نفعل أي شيء سوى الانتظار الأجباري؟ أصبتُ بنوبة صداع الشقيقة الذي كان يلازمني، ولكن دون علاج في هذا الحجز بالمطار. وجعنا ونريد لقمة أكل، دون تجاوب من حرس هذا الموقف المحترفين، وجمع بعضنا مبلغاً محدوداً وأعطوه الى أحد الحرس من شرطة المباحث ليشتري لنا سندويشات طعمية وفول، فذهب ولم يعد!

في الواحدة بعد منتصف الليل أصعدونا مخفورين الى الطائرة العراقية التي وصلت من بغداد، فلم تتحرك لعطل يحتاج لقطعة غيار من بغداد، فأعادونا الى الحجز، حتى وصلت قطعة الغيار على الطائرة الثانية القادمة من بغداد.

وأقلعت الطائرتان فجر اليوم الثاني، الواحدة بعد الاخرى، وجميع ركابهما من العراقيين المبعدين من مصر، وأنا منهم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان سيتفقد أحوال المواطنين في المنطقة الشمالية للمملكة ويقوم بتدشين مشروعات تنموية في مناطق شمالية من بينها مدينة وعد الشمال للصناعات التعديني

News image

الرياض - قال الديوان الملكي السعودي الثلاثاء إن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز سيس...

اليمن: التحالف العربي يوافق على إجلاء جرحى حوثيين إلى سلطنة عمان

News image

وافق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن على مقترح إجلاء نحو خمسين جريحا من ...

فصائل غزة توافق على تهدئة إذا أوقف الاحتلال عدوانه

News image

غزة/القدس المحتلة - قال مسؤولون فلسطينيون إن الفصائل المسلحة في قطاع غزة وافقت اليوم الث...

مجلس الأمن يفشل في الإجماع على قرار غزة

News image

أعلن مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي، أن المشاورات التي أجراها مجلس الأ...

الحريري يتهم نصرالله بتعطيل الحكومة

News image

ذكر الرئيس المكلف تأليف الحكومة اللبنانية سعد الحريري على ما وصفه بـ»البهورات والتهديدات» التي أطل...

بمناسبة زيارتة الى منطقة القصيم : خادم الحرمين يوجه بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين من المواطنين بالقصيم في قضايا حقوقية و يدشن أكثر من 600 مشروع بق

News image

بمناسبة الزيارة الكريمة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعو...

واشنطن تدشّن المرحلة الثانية من العقوبات وتهدد بضغوط على إيران «بلا هوادة»

News image

تشكّل الرزمة الثانية من عقوبات مشددة فرضتها واشنطن على طهران، وبدأ تطبيقها أمس، اختباراً للن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

جرائم الاتجار في النقد الأجنبي

مــدارات | د. عادل عامر | الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

الاتجار في العملات الأجنبية خارج القـنوات الشرعية على مستوى الجمهورية، وقد حددت القنـوات الشرعية في ...

من هم أصدقاؤنا؟

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 19 نوفمبر 2018

    المقصود بالسؤال نحن العرب. هل لدينا تصور عمن هم أصدقاؤنا في العالم، ونحن نقرأ، ...

لحظات كائن مطحون في دولة المؤسسات والقانون

مــدارات | ماجد عبد العزيز غانم | الأحد, 18 نوفمبر 2018

بداية أود التنويه إلى أن ما سأسرده على مسامعكم لا يمت بأي صلة لما يحد...

إضاءات من قصة موسى مع فرعون.. في القران الكريم

مــدارات | عبدالعزيز عيادة الوكاع | الأحد, 18 نوفمبر 2018

انها قصة تتكرر في كل زمان ومكان، حيث تمثل الصراع الدائم بين الحق والباطل. ويب...

استذكارات من أيام الطفولة

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 18 نوفمبر 2018

أم كريمة لم تلدني، إنها العمة الفاضلة، نجود الصالح الحسوني. فمنذ أوائل خمسينات القرن الم...

إلى أين تتجه حكومة نتنياهو بعد استقالة ليبرمان؟!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 18 نوفمبر 2018

استقالة ليبرمان من حكومة بنيامين نتنياهو، على خلفية قرارات المجلس الوزاري المصغر (الكابنيت) المتعلقة بات...

في ذكرى استشهاد أبي عمار

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 18 نوفمبر 2018

كنت أستمع إلى 'ميس شلش'، وهي تقول: وين أزفك وين، يا أغلى رئيس، والعطر يا ...

مرور 100 عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى1-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 18 نوفمبر 2018

    بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، تجمع نحو 70 من رؤساء وملوك ورؤساء وزارات من ...

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الاعمال العام

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 18 نوفمبر 2018

تهدف خطة الحكومة الي إعادة هيكلة شركات قطاع الأعمال بواقع (8 شركات و121 شركة تاب...

ماذا بعد الانتحابات المحلية..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | السبت, 17 نوفمبر 2018

    انتهت الانتخابات للسلطات المحلية في البلاد، وفاز من فاز، وأفرزت ما أفرزت، ونحن بدورنا ...

اللا دولة

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 15 نوفمبر 2018

    صدرت الترجمة العربية لكتاب «مجتمع اللا دولة» لمؤلفه بيار كلاستر أول مرة في العام ...

من وحي منتدى باريس

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 14 نوفمبر 2018

    من حيث خطّط المنظمون لمنتدى باريس المقام بمناسبة الذكرى المئوية لانتهاء الحرب العالمية الأولى ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1739
mod_vvisit_counterالبارحة42336
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع143898
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي371317
mod_vvisit_counterهذا الشهر963858
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1644529
mod_vvisit_counterكل الزوار60747832
حاليا يتواجد 4541 زوار  على الموقع