موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
البحرية الجزائرية تبحث عن مهاجرين قضوا في البحر ::التجــديد العــربي:: السلطة الفلسطينية تبحث عن دعم عربي في رفضها مؤتمر وارسو ::التجــديد العــربي:: عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة ::التجــديد العــربي:: مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا ::التجــديد العــربي:: الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع ::التجــديد العــربي:: 3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان ::التجــديد العــربي:: مطار دبي يتصدر قائمة أكبر المطارات من حيث حركة المسافرين ::التجــديد العــربي:: مصر: لم نمنع مرور سفن متجهة إلى سوريا عبر قناة السويس ::التجــديد العــربي:: مصر تنتهي من تجديد مقبرة توت عنخ أمون وتعيد فتحها للزائرين بنظام جديد ::التجــديد العــربي:: ماري منيب: غوغل يحتفي بـ"أشهر حماة في السينما المصرية" في عيد ميلادها 114 ::التجــديد العــربي:: التهاب الأمعاء: كيف يؤثر الهواء الملوث على صحة أمعائك؟ ::التجــديد العــربي:: هل يعد تناول وجبة الإفطار فكرة جيدة دائما؟ ::التجــديد العــربي:: ليفربول يستعيد صدارة الدوري الإنجليزي ومحمد صلاح يعزز صدارته للهدافين ::التجــديد العــربي:: ريال يكسب "ديربي" مدريد وينتزع وصافة الليغا من أتلتيكو ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ ::التجــديد العــربي:: موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان ::التجــديد العــربي:: دونالد-ترامب-يتعهد-بمواصلة-الحرب-حتى-هزيمة-«داعش»- والسيطرة-الكاملة-على-أرض-خلافتة- وإخراج إيران من سورية ::التجــديد العــربي:: ماكرون يغضب تركيا باحياء ذكرى إبادة الأرمن ::التجــديد العــربي:: الخارجية الروسية تحذر من اللجوء إلى الحل العسكري في فنزويلا ::التجــديد العــربي::

حمزة الذي لا تعرفه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

هذه هي النهاية والأمر لله!. ليس في كل ماضينا المجيد موقف كهذا!! . بلى، كأيام سعد، ولكنها النهاية!».

 

هكذا بدت الصورة في رواية «السمان والخريف» ل«نجيب محفوظ» لحظة إلغاء زعيم «الوفد» «مصطفى النحاس» باسم الشعب اتفاقية (١٩٣٦) في أكتوبر (١٩٥١)، التي وقعها بنفسه.

 

بحس روائي أدرك «محفوظ»، على لسان شيخ معمّم عضو في مجلس الشيوخ، أن إلغاء الاتفاقية نذير نهاية، رغم أنها لحظة مجد.

بتوصيف تاريخي فإنه «أخرج المارد من القمقم، الذي أجهز على ما بقي من النظام القديم، ولم يكن بوسع أحد أن يعيده حتى الوفد نفسه» وفق شيخ المؤرخين الراحل الدكتور «يونان لبيب رزق».

بإلغاء الاتفاقية انفسح المجال واسعاً أمام القوى الوطنية الشابة لحمل السلاح في منطقة قناة السويس، وكان «الضباط الأحرار» في قلب المشهد التاريخي، ساعدوا بقدر ما استطاعوا على تدريب الفدائيين وشاركوا بأنفسهم بقدر ما هو متاح في قتال قوات الاحتلال واستهداف معسكراتها.

كانت تجربة الفدائيين واحدة من أهم ملامح الجديد الذي يولد. تجاوزت عملياتهم ضد معسكرات الاحتلال البريطاني في الإسماعيلية والقصاصين والتل الكبير، أي أعمال فردية سابقة شهدتها شوارع القاهرة من مهاجمة جنود بريطانيين والاستيلاء على ما لديهم من أسلحة وذخائر.

بتداعي الحوادث جرت مواجهة مسلحة في الإسماعيلية يوم (٢٥) يناير (١٩٥٢) بين قوات بريطانية على درجة عالية من التسليح وقوات أمنية مصرية قاومت أوامر الاستسلام وقاتلت ببسالة في ظروف شبه مستحيلة، فاستشهد (٤١) ضابطاً وجندياً وأصيب (٧٢) آخرون.

في اليوم التالي (٢٦) يناير أحرقت القاهرة، وأنزل الجيش إلى الشوارع لضبط الأمن، وعزلت حكومة «الوفد» وجرى تعقب الفدائيين والقبض عليهم وصودرت أسلحتهم، التي أمكن الوصول إليها. إثر تلك الاعتقالات توقفت عمليات الفدائيين ضد المعسكرات البريطانية، لكن بعد أشهر قليلة كان الرد مدوياً بما جرى يوم (23) يوليو.

باستثناء أعمال أدبية شحيحة وشهادات متناثرة لم تكتب قصة هذا الجيل كما تستحق. أهم تلك الأعمال قصة قصيرة كتبها «يوسف إدريس» ضمن مجموعة «جمهورية فرحات» حملت اسم «قصة حب». لم تكن قصة حب اعتيادية في وقت تتقارب فيه احتمالات الموت مع فرص النجاة،

ربما لهذا السبب، عدّل «صلاح أبو سيف»، ابن نفس الجيل والتوجهات، اسم الشريط السينمائي، الذي أخرجه عام (١٩٦٣) عن قصة «يوسف إدريس»، إلى «لا وقت للحب» مجسداً لحظة فارقة في التاريخ المصري بكل تضحياتها ومشاعرها.

لم يكن أحد تقريباً يعرف أن القصة حقيقية وبطلها شاب يدرس الطب في جامعة الإسكندرية، قبل تخرجه عام (١٩٥٣)، اسمه «حمزة محمد البسيوني» رحل قبل أيام في صمت ونعته أسرته في صفحة وفيات بكلمات مقتضبة.

لم يكن أبرز الأسماء التي ارتبطت بحرب الفدائيين، ولا سُجّلت له أدوار مهمة في الحياة العامة على مدى عقود طويلة، لكن قوة الأدب والفن أسبغت على قصته إلهاماً يتحدى تجريف الذاكرة.

قصة «حمزة»، الذي لا تعرفه، هي قصة واحد من أفضل الأجيال المصرية في التاريخ الحديث حلم وبذل وضحى دون أن ينتظر ثمناً.

كاد أمير القصة العربية القصيرة أن يتماهى مع بطله حين استمع إلى تجربته بأدق تفاصيلها السياسية والإنسانية داخل زنزانة واحدة ضمتهما في معتقل أبو زعبل عام (١٩٥٤) إثر الصدام بين ثورة «يوليو» وتنظيم «حدتو» اليساري.

وقد أدخل المعتقلات مرات أخرى في عهد «أنور السادات». قرب رحيله أدلى بتصريحات صحفية، بدا لافتاً فيها ما قاله عن «جمال عبد الناصر»: «رغم اعتقالي لخمس سنوات في عهده إلاّ أني ما زلت أحبه».

في ظلال القصة تساؤلات عما إذا كان التقى «عبد الناصر» أثناء تدريب الفدائيين، أو وصل إلى علمه ما وراء الضباط الشبان الذين كانوا يشاركونهم عمليات القتال.

كان الصدام مبكراً بين«يوليو» و «حدتو»، التي انتسب إليها واقترب منها «يوسف إدريس» و«صلاح أبو سيف» على خلفية إعدام العاملين «خميس» و«البقري» يوم (١٣) أغسطس (١٩٥٢) إثر احتجاجات لحقتها اضطرابات في مصانع «كفر الدوار».

باليقين فإنه حكم جائر وافق على تنفيذه مجلس قيادة الثورة بتوقيع رئيسه اللواء «محمد نجيب»، فيما اعترض ثلاثة بالاسم والتحديد هنا ضروري: «خالد محيي الدين» و«يوسف صديق» و«جمال عبد الناصر».

الاسمان الأوّلان ينتميان تاريخياً إلى «حدتو»، التنظيم اليساري الذي نظم الإضراب، فيما كانت دوافع «عبد الناصر» سياسية وأخلاقية، فقد كان يجفل حسب روايات وشهادات عديدة من إضفاء طابع دموي على الثورة، فالدم يجلب دماً.

هكذا ذهب «حمزة» إلى المعتقل في عصر حلم به وقاتل من أجله ودافع عنه بعد أن انقضت أيامه. وعاش في الظل السياسي وتفرغ تقريباً لقضيته كطبيب يعنيه الفقراء وحقوقهم في تأمين صحي حقيقي.

ترى ماذا كان مصير «شكري»، الذي وشى في العمل الدرامي ب «حمزة» ورفاقه من الفدائيين للبوليس السياسي؟ على الأغلب دون أن تكون هناك معلومات أنه صعد في سلطة جاءت بها ثورة خانها.

حدث ذلك كثيراً، ف«الثورات يصنعها الشجعان ويجنيها الجبناء» كما قال ذات مرة «ارنستو تشي جيفارا».

 

عبدالله السناوي

صحفي مصري - رئيس تحرير صحيفة العربي الناصري

 

 

شاهد مقالات عبدالله السناوي

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عبد العزيز بوتفليقة: رئيس الجزائر يترشح لولاية خامسة

News image

أعلن الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، ترشحه لانتخابات الرئاسة المقررة في أبريل/ نيسان، على الر...

مصر تتسلم رئاسة الاتحاد الافريقي من رواندا

News image

تسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس رئاسة الاتحاد الأفريقي في أول رئاسة دورية مصر...

الانسحاب الأمريكي من سوريا: قائد عسكري أمريكي يرجح سحب القوات الأمريكية خلال أسابيع

News image

قال الجنرال جوزيف فوتيل، قائد القيادة العسكرية المركزية الأمريكية، إن سحب القوات الأمريكية من سور...

3 قتلى بتحطم مروحية للأمم المتحدة جنوب السودان

News image

تحطمت مروحية عسكرية اثيوبية في مجمع للامم المتحدة في منطقة أبيي بين السودان وجنوب الس...

الاحتلال يقصف غزة والفصائل الفلسطينية ترد بصواريخ

News image

قصفت مدفعية الاحتلال مساء الأربعاء مرصدين تستخدمهما الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، ورد الجانب الف...

موسكو تعلن انسحابها من معاهدة الصواريخ مع واشنطن خلال 6 أشهر

News image

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معا...

البشير يتعهد بالإفراج عن صحفيين معتقلين في السودان

News image

استخدم الرئيس السوداني عمر حسن البشير نبرة تصالحية جديدة مع المتظاهرين أمس الأربعاء قائلا إن ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ممكن لافروف أم مستحيله؟

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 17 فبراير 2019

  في ختام كلمته المذاعة أمام كاميرات التلفزيون قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، مبتسماً، ...

جريمة الاعتداء على حرية العمل الوظيفي

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 17 فبراير 2019

  يوجد كثير من الحقوق والحريات العامة الحماية الجنائية من خلال تجريم ومعاقبة الاعتداء عليها، ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | الأحد, 17 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 2 الشروط الذاتية ...

قبرنا أهلنا

مــدارات | جميل السلحوت | السبت, 16 فبراير 2019

  صعقت عندما قرأت أن قاضية في محكمة الصّلح في بيت لحم، قد أصدرت حكما ...

ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 16 فبراير 2019

  لاشك أن أجهزة الاتصال الذكية، قد مكنت الناس من التواصل فيما بينهم بشكل سهل ...

الكنتنة الظاهرة والمسببات والنتائج

مــدارات | سميح خلف | السبت, 16 فبراير 2019

  قد تكون الكنتنة (التقوقع) هي ظاهرة سلوك عشائري او قبلي او مذهبي او فصائلي ...

الشعب يريد إنهاء الاحتلال

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 16 فبراير 2019

  انهاء الاحتلال الإسرائيلي هدف تلتقي عل ضفافه كل التنظيمات الفلسطينية، ولا يجرؤ فلسطيني واحد ...

خطاب الحياة اليومية

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 16 فبراير 2019

  حصر عالِم الاجتماع المصري المعروف د. أحمد زايد أكثر من ثلاثين موضوعاً وصفها بموضوعات ...

أوجه المقارنة بين الطلاق وبطلان الزّواج

مــدارات | د. عادل عامر | السبت, 16 فبراير 2019

  عرف التاريخ الإنساني أشكالا متعدّدة من الزواج ففي عهد الأمومة كانت الأمّ تتزوّج بمن ...

على هامش انعقاد المؤتمر الوطني السادس ﻟﻟ“ك. د. ش”:

مــدارات | محمد الحنفي | السبت, 16 فبراير 2019

  هل يتم الحد من سطوة الانتهازيين في الأجهزة المختلفة؟... 1 تقديم:...

الفضاءات العمومية مجالات مشتركة لها هوية وروح

مــدارات | مصطفى المتوكل الساحلي | الخميس, 14 فبراير 2019

  الفضاء العام فضاء يحتاج إلى منظومة فكرية واعية عقلانية ديموقراطية متعددة متنوعة متكاملة يشكل ...

بعد الانسحاب الأميركي- الروسي من المعاهدة النووية... العالم إلى أين!؟

مــدارات | هشام الهبيشان | الخميس, 14 فبراير 2019

  في تطورات متسارعة في العالم، تعلن الصين التصعيد والاستعداد لحرب شاملة مع أمريكا التي ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15362
mod_vvisit_counterالبارحة52662
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع68024
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي351400
mod_vvisit_counterهذا الشهر849736
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1550056
mod_vvisit_counterكل الزوار65004189
حاليا يتواجد 3985 زوار  على الموقع