موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

شوارع الآلام

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

كتب الكاتب الكبير الأستاذ صلاح منتصر يوم الاثنين الماضى فى عموده اليومى تحت عنوان «شارع الآلام» مبدياً الخجل - وهو خجل يُفترض أن يشعر به المسئولون - من أن يكتب للمرة الثالثة عن رصف شارع أبو الفدا بالزمالك الذى تم تكسيره وتكسير أرصفته منذ خمسة أشهر وتوقف كل شىء بعد رصف مائتى متر، وكم أصاب كاتبنا الكبير بالإشارة إلى المفارقة المحزنة التى يمثلها هذا الأمر مع الثورة التى تشهدها مصر فى مجال الطرق بصفة خاصة، وقد هممت غير مرة بالكتابة عن حالة الطرق فى مصر ولم يمنعنى سوى التطورات المتلاحقة التى تؤثر على الأمن المصرى فى وطننا العربى ومحيطه الإقليمى والسياق العالمى الذى يتحرك فيه، غير أننى قررت هذه المرة بعد تردد أن أضم صوتى لصوت كاتبنا الكبير، وأن أدعو كل من لديه إضافة فى هذا الموضوع لأن يُسهم بها لعلنا نجد مخرجاً من هذه المفارقة المخجلة، وليس لدى ما أضيفه للشرح المسهب الذى قدمه الكاتب الكبير لكنى أنبه إلى أن «شارع الآلام» ليس وحده، فهناك شوارع للآلام أعرف بعضاً منها ولدى يقين بأن ما خفى كان أعظم، وأكتفى فى هذه السطور بأن أضيف «الطريق الدائرى» إلى «شارع الآلام» وذلك فى الجزء الواقع ما بين منزل محور المريوطية وطريق الواحات، وهو بهذا المعنى يعد «الشقيق الأكبر» لشارع الآلام، فمنذ مدة مقاربة تم «تجريف» هذا الجزء وللعلم فإن هذا التجريف يتم بطريقة إما أن تفضى إلى تكسير الطريق على نحو يهدد سلامة مستخدميه نتيجة المطبات والحُفَر التى تنجم عن التجريف، أو لأن الطريق يصبح غير مستوٍ نتيجة «الأضلاع» البارزة التى تنجم عن التجريف وتؤثر على اتزان السيارات التى تمر فوقه. وسوف يُقال بطبيعة الحال إن الغرض هو الإصلاح وهو أمر مرغوب لكن المعضلة المزمنة منذ عقود أن عملية الإصلاح تتكون من عنصرى «الهدم» و«البناء» وأن البيروقراطية المصرية عبر هذه العقود كانت دائماً كالعفريت الذى أتى لسيدنا سليمان بعرش بلقيس فى سرعة الهدم، وكالأرنب الكسول الذى سبقته السلحفاة فى القصة الشهيرة فى سرعة البناء، وهكذا يُكتب على المواطنين الجادين الذين يخرجون كل صباح للقيام بدورهم فى الحياة من مختلف الشرائح الاجتماعية أن يعانوا لمدد طويلة دون مبرر مقنع معاناة هائلة تتمثل على الأقل فى ضياع الوقت، وأحياناً تكسير الضلوع نتيجة الحوادث التى قد تسبب فقدان الحياة ذاتها، ناهيك عما يفقده المجتمع من موارد نتيجة الاستهلاك الزائد للمحروقات بسبب الزحام أو تغيير قطع الغيار التالفة من جراء الحوادث، والمؤسف أن الحل بسيط لكنه غائب على الدوام وهو أن تتكامل أنشطة الجهة المسئولة عن العمل، بمعنى ألا يحدث «الهدم» إلا عندما نكون متأكدين من أن «البناء» سيبدأ فوراً وليس فى هذا أى صعوبة، وبالمناسبة فإن غياب التنسيق أو التكامل بين الأنشطة الحكومية يمثل أزمة من أزمات التنمية فى بلدان العالم الثالث، وطبعاً يذكر المواطنون جيداً حالات الطرق التى لا يطيب للوكالات الحكومية المعنية أن تُجدد فيها شبكات الكهرباء والغاز والمياه والتليفونات إلا بعد أن يكتمل رصفها على أكمل وجه، ويُلاحظ أننا لم نتحدث حتى الآن عن العيوب الجسيمة الموجودة فى طرق رئيسية منها الطريق الدائرى أيضاً فى مواضع كثيرة للغاية كالفواصل الرديئة، بل والمحطمة والحُفَر والمطبات والنتوءات الهائلة فى بعض منازله ومطالعه، وقد ناشد كاتبنا الكبير محافظ القاهرة الاستجابة لنداءات المواطنين لكنى أضيف إليها مناشدة الرقابة الإدارية أن تتدخل لأن ما يحدث يقع فى تقديرى فى صميم مسئوليتها عن سلامة العمل الإداري، وقد تكتشف من تدخلها هذا أسرار البطء المعيب والاستخفاف الصارخ بمصالح المواطنين.

 

وما دمنا نتحدث عن الطرق ومعاناة المواطنين فلعل هذه تكون مناسبة ملائمة لإثارة مشكلة الطرق المغلقة بسبب أعمال المترو وهى عديدة وأساسية، وكان آخرها أجزاء من شوارع 26 يوليو والسودان وأحمد عرابي، وفى هذه الحالة لا يستطيع أحد أن يعترض على المبدأ لأن الإغلاق جزء من مشروع يهدف إلى حلول جذرية لمعاناة المواطنين فى تنقلاتهم اليومية، وقد رأينا ثمار المعاناة بعد اكتمال كل خط جديد من خطوط المترو، لكن المناشدة هنا تتمثل فى سرعة الإنجاز لأن جهة التنفيذ لا تدرى مدى معاناة الناس فى أرزاقهم من جراء هذا الإغلاق الذى امتد أحياناً فى حالات سابقة لسنوات، فهناك أنشطة بأكملها تتوقف لهذا السبب ومعها أرزاق أصحاب الأعمال وموظفيهم وعمالهم، وعندما أتحدث عن سرعة الإنجاز فإن ذلك يأتى من منطلق سوابق مضيئة، ألم يأمر الرئيس بأن تُنجز تفريعة قناة السويس الجديدة فى سنة بدلاً من ثلاث وتم هذا بالفعل؟ ألم يُنجز العديد من المشروعات القومية الكبرى إما فى الموعد المحدد أو قبله؟ ألم يُقل لنا فى البداية عند إعلان اكتشاف حقل الغاز العملاق «ظهر» أنه لن يبدأ إنتاجه قبل 2019 لكنه بدأ بالعزم والإرادة والجهد الخارق فى أواخر العام الماضي؟ بل أليس تاريخنا زاخراً بإنجازات عظيمة فى أوقات قياسية كسد أسوان العالى وإعادة بناء القوات المسلحة بعد هزيمة 1967 فى ست سنوات، ناهيك باستعادة القدرة على الدفاع فى أقل من ستة أشهر؟ صحيح أن كل الأمثلة السابقة تتعلق بمعارك كبرى خاضها الوطن للدفاع عن أمنه وبناء مستقبله ولكن ألا يستحق المواطن المصرى الذى يرجع إليه الفضل الأول فى اجتياز السنوات الصعبة والصمود فى وجه الإرهاب وتحمل صعوبات الإصلاح أن نلتفت إلى معاناته اليومية فى سعيه من أجل رزق يحفظ عليه كرامته؟

 

د. أحمد يوسف أحمد

- أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

- مدير معهد البحوث والدراسات العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم.

- متخصص في العلاقات الدولية والشؤون العربية.

- أشرف على تحرير عدد من المؤلفات من أهمها: سياسة مصر الخارجية في عالم متغير، التسوية السلمية للصراع العربي – الإسرائيلي.

 

 

شاهد مقالات د. أحمد يوسف أحمد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

قالت الصحف

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم20598
mod_vvisit_counterالبارحة33124
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع284323
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر648145
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55564624
حاليا يتواجد 2260 زوار  على الموقع